logo



قديم 23-09-2012, 08:12 AM
  المشاركه #1
قلم الـسـاحـات المميز
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 2,604
 



1- الأمير محمد بن عبدالرحمن بن فيصل بن تركي، أخ الملك عبدالعزيز، حضر معه معركة الصريف وفتح الرياض، ولم يتخلف عن أي معركة معه بعد ذلك، يتميز بشجاعة نادرة وفروسية أصيلة. 2 - الأمير عبدالله بن جلوي بن تركي آل سعود، فارس مشهور، قتل عجلان بمسدسه، لم يتخلف عن أي معركة من معارك توحيد المملكة، عرف عنه محاربته للمفسدين.
3 - الأمير عبدالعزيز بن جلوي بن تركي آل سعود، لجأ إلى الكويت مع ابن عمه الإمام عبدالرحمن، وكان ضمن السبعة الذين تقدموا الجيش المُهاجم ليلة المصمك، حضر مواقع عديدة في توحيد المملكة.
4 - الأمير فهد بن جلوي بن تركي آل سعود، ولجأ إلى الكويت مع عمه الإمام عبدالرحمن، وكان ضمن السبعة الذين تقدموا ليلة المصمك، وشارك في معارك توحيد المملكة وقتل في إحداها عام 1320ه.
5 - الأمير ناصر بن سعود بن فرحان آل سعود، كان الملك عبدالعزيز يُلقبه بالعم ويأخذ برأيه ومشورته، وكان يُرسله في عدة سفارات مهمة، وصحب الملك عبدالعزيز في كل حروبه، وعُرف بتدينه.
6 - الأمير سعود بن ناصر بن سعود بن فرحان آل سعود، خرج مع والده ناصر بن سعود بصحبة الإمام عبدالرحمن إلى الكويت، وعاد مع الملك عبدالعزيز في فتح الرياض، وشارك في جميع الحروب التالية له.
7 - الأمير عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي، نزح إلى الكويت بصحبة الإمام عبدالرحمن مع والده الأمير مساعد بن جلوي، وشارك في استعادة الرياض وأصيب في قدمه ليلة الهجوم على حصن المصمك، تولى إمارة القصيم وحائل وعسير.
8 - الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن تركي بن عبدالله، شارك مع الملك عبدالعزيز في اقتحام حصن المصمك وتولى امارة مدينة الرياض عند خروج الملك عبدالعزيز لإخماد الفتن.
9 - فهد بن ابراهيم بن مشاري آل سعود، التحق بالإمام عبدالرحمن في الكويت، وشارك في استعادة الرياض وفي حروب التوحيد.
10 - الأمير عبدالله بن سعود بن عبدالله صنيتان آل سعود، هاجر إلى الكويت وعاد مع الملك عبدالعزيز لاستعادة الرياض، من فرسان آل سعود ورُماتها، توفي في معركة البكيرية.
11 - مسلّم بن مجفل السبيعي، اشتهر بالرماية وشدة البأس، وشارك في حروب التوحيد.
12 - حزام بن خزام العجالين الدوسري، اشتهر بالحكمة والقيادة ورأى فيه الملك عبدالعزيز حسن التدبير، وعهد إليه بمهمات كثيرة، كما شارك في حروب التوحيد.
13 - عبداللطيف بن حسين المعشوق، التحق بالإمام عبدالرحمن بالكويت، وكلّفه الملك عبدالعزيز بحمل راية آل سعود أثناء التحرك لاستعادة الرياض، وشهد كل المعارك التي تلت ذلك حاملاً الراية الخضراء.
14 - محمد بن حسين المعشوق، أحد الأبطال والرماة المعروفين، شهد كل المعارك التي تلت استعادة الرياض.
15 - فهد بن على المعشوق، وكان ممن تسلقوا سور حصن المصمك، وكان من الشجعان الأبطال.
16 - ثلاب العجالين الدوسري، ويتميز بالشجاعة والثبات.
17 - عبدالله بن شنار الدوسري، بقي مرافقاً للملك عبدالعزيز.
18 - إبراهيم بن عبدالرحمن النفيسي، شارك في معركة الصريف، وكان ممن تسلق أسوار المصمك.
19 - منصور بن محمد بن حمزة، من رجال آل سعود قديماً، وشارك في حروب ما بعد فتح الرياض.
20 - صالح بن إبراهيم بن سبعان، رافق الملك عبدالعزيز منذ الطفولة، وكان ضمن الذين تسلقوا سور المصمك، وهو أخ لزوجة عجلان من الرضاع، وهذا من الأسباب التي جعلت الملك عبدالعزيز يأخذه معه عند دخوله منزل عجلان.
21 - يوسف بن صالح بن مشخص، كان من أتباع الإمام عبدالرحمن، وحضر كل الحروب بعد فتح الرياض وتوفي في معركة البكيرية.
22 - سعيد بن بيشان الدوسري، من الأفلاج، زار الكويت والتقى شباب آل سعود وقدِم معهم لاستعادة الرياض. وكان في جسده ثلاثة وعشرين جرحاً من الحروب.
23 - فرحان السعود، من خاصة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ثم ابنه عبدالعزيز، ورافقه في استعادة الرياض وكان من المخلصين له.
24 - مطلق بن محمد بن عجيبان، عاش مع الإمام في الكويت، وكان ممن رافقوا الملك عبدالعزيز مشياً إلى أسوار الرياض، وتشير بعض المصادر أنه أخذ مفتاح باب المصمك وفتحه أمام المهاجمين.
25 - عبدالله بن علي بن عسكر السيد، كان من خاصة الملك عبدالعزيز، وله دائرة خاصة في قصر الحكم في الرياض تدعى مكتب السلاح والمجاهدين.
26 - ماجد بن مرعيد السبيعي، من الأبطال البواسل ومن الشعراء المجيدين، شارك في معظم الغزوات بعد استعادة الرياض.
27 - عبدالله بن عبدالرحمن بن عثمان الهزاني، صاحب رأي ومشورة وخبرة.
28- سعد بن عبدالله بن عبيّد، التقى صدفة مع الملك عبدالعزيز وهو في طريقه للرياض، وكان يحسن الرماية وحمل السلاح.
29 - عبدالله بن حسين بن جريس، كان فارساً وشاعراً، وهو ممن اقتحم المصمك ليلة الاستيلاء على الرياض.
30 - معضد بن خرصان الشامري، من أمراء آل شايقة العجمان، إلتقاه الملك عبدالعزيز وهو في طريقه من الخرج إلى الإحساء للتموين، كما شارك في الكثير من الوقائع بعد استرداد الرياض.
31 - طلال بن عجرش السبيعي، وكان من العشرين الذين كلفوا بمراقبة الطريق وحماية القافلة في ضلع «الشقيب».
32 - سعد بن عبدالرحمن بن نجيفان، كان من ضمن الأربعين الذين خرجوا مع الملك عبدالعزيز في التحركات التي أجراها في أطراف الأحساء، ثم صحبه تخفّيه عن الأنظار في الربع الخالي، ورافقه حتى الوصول إلى «الشقيب»، وبقي مع من بقي حتى استدعاهم فيما بعد للمشاركة في اقتحام حصن المصمك، وما تلاها من حملات ومعارك.
33 - عبيد بن صالح بن مشخص عويبيل، وخرج هو وأخوه مع الملك عبدالعزيز من الكويت لاسترداد الرياض.
34 - فهد بن عبدالعزيز بن معمر، من كبار المعامرة أهل سدوس، من أبطال نجد المخلصين، وتولى إمارة «الدلم»، ثم «بريدة» بعد استعادتها.
35 - عبدالله أبو دريب السبيعي، اشتهر بالشجاعة والفروسية، وشهد عدداً من المعارك التي تلت استرداد الرياض.
36 - شايع بن شداد السهلي، أحد الفرسان الشعراء، انضم إلى الملك عبدالعزيز بعد تحركه من الكويت.
37 - محمد بن رشيد بن قمَّاع، وكان من مجموعة الثلاثة والثلاثين المرابطة ليلة استرداد الرياض.
38 - عبدالله بن محمد الجطيلي، من عنيزة، صحب الملك عبدالعزيز من الكويت للرياض وحارب معه لاحقاً في حملات ومعارك توحيد المملكة.
39 - إبراهيم بن عبدالرحمن بن محيذيف، أحد الفرسان المرافقين للإمام عبدالرحمن، وكان في مقدمة الخارجين مع الملك عبدالعزيز لاسترداد الرياض.
40 - عبدالله بن علي بن خنيزان، رافق الملك عبدالعزيز لاسترداد الرياض، وكان من ضمن الرجال الذين بقوا في بستان قرب بوابة الظهيرة خارج سور الرياض، وشارك في عدد من معارك توحيد المملكة.
41- منصور بن فريج، وأصيب ليلة استرداد الرياض، وكان من ضمن الرجال الذين أبقاهم الملك عبدالعزيز في «ضلع الشقيب»، وتوفي في موقعة البكيرية.
42 - مسعود المبروك، وشارك في حروب استرداد الرياض وما بعدها، وتولى إمارة «الجبيل» و»القنفذة» و»الليث» و»ضبا» و»الثقبة».
43 - سعد بن بخيت التركي، حارب مع الملك عبدالعزيز، وكان ممن تسلقوا الأسوار ليلة استرداد الرياض، وكلفه الملك عبدالعزيز للتمويه على عجلان بلبس ملابس المرأة التي كانت تفتح له الباب يومياً، وقيل أيضاً في روايات تاريخية أنه هو من صعد ونادى «الملك لله ثم لعبدالعزيز».
44 - ناصر بن عبدالله بن شامان المليحي، رافق الملك عبدالعزيز من الكويت للرياض، وكان ممن اقتحموا حصن المصمك، وشارك بعدها في عدة حملات ومعارك لتوحيد المملكة.
45 - محمد بن عامر الوبير العجمي، وشارك في اقتحام حصن المصمك وقتل في تلك العملية وعمره لم يتجاوز 20 عاماً.
46 - محمد بن هزاع، الملقب بالشُجاع، من أهل الدرعية قديماً، وشارك في الهجوم على المصمك، وتوفي في موقعة البكيرية.
47 - زيد بن محمد بن زيد، شارك في استرداد الرياض وقتل في اقتحام حصن المصمك سنة 1319ه.
48 - محمد بن شعيل الدوسري، عاد مع الملك عبدالعزيز لاسترداد الرياض، وشارك في الحملات والمعارك التي استهدفت توحيد هذه البلاد حتى توفي.
49 - سطّام أبا الخيل المطيري، وانتدبه الملك عبدالعزيز لاكتشاف الطريق أثناء حملة الرياض حيث كان من ذوي الفراسة في معرفة الطرق والمسالك، وشارك في الحملات والمعارك التي استهدفت توحيد هذه البلاد حتى توفي.
50 - فيروز العبدالعزيز، فارس شجاع شهد كل المعارك التي تلت فتح الرياض، وأبقاه الملك عبدالعزيز في «ضلع الشقيب»؛ لحراسة الركائب والمؤن، ولحماية ظهوور المهاجمين.
51 - عبيد أخو شعوا الدوسري، صحب الملك عبدالعزيز في الهجوم على المصمك، وكان شجاعاً مقداماً.
52 - سلطان العبدالعزيز، شارك الملك عبدالعزيز في الهجوم على المصمك، وكان متديناً حسن السمت قوي الشخصية.
53 - حترش العرجاني، وكان ضمن خطة المهام العسكرية يتولى حراسة الإبل والمؤن، وحماية ظهور المجموعة من أي غزو يأتي من الخلف، ولإمدادهم وقت الحاجة، واستمر بالمشاركة في حملات التوحيد حتى توفي.
54 - سعد بن هديب، والتقى الملك عبدالعزيز أثناء مسيرته المظفرة من «الكويت» وصحبه أثناء تخفيه في أطراف الربع الخالي، ووصل معه إلى «ضلع الشقيب»، وبقي لحراسة الإبل والمؤن، وحماية ظهور المجموعة، وشارك في بناء الرياض وما تهدم من أسوارها.
55 - مطلق بن جفال السبيعي، من فرسان ورماة سبيع، وكان ممن بقوا في «ضلع الشقيب».
56 - زايد البقشي السبيعي، معروف بالشجاعة والفروسية.
57 - مناور العنزي، وكان من الرماة الذين أبقاهم الملك عبدالعزيز في البيت المقابل لبوابة المصمك؛ وطلب منهم أن يطلقوا النار على عجلان حالما يخرج.
58 - نافع الحربي، وكان ممن بقوا في «ضلع الشقيب» لحراسة الركايب والمؤن وحماية ظهور المجموعة إسنادهم عند الحاجة.
59 - عبدالله بن مرعيد السبيعي، وكان ممن بقوا في «ضلع الشقيب» لحراسة الركايب والمؤن وحماية ظهور المجموعة وإسنادهم عند الحاجة.
60 - حشّاش العرجاني، نسبة إلى آل عرجا، من قبيلة العجمان، وكان ممن بقوا في «ضلع الشقيب» لحراسة الركايب والمؤن وحماية ظهور المجموعة وإسنادهم عند الحاجة.
61 - خليفة بن بديع، من الدرعية، وكان من المخلصين للملك عبدالعزيز الذين خرجوا معه منذ مغادرته الكويت وحتى وصوله الرياض، وشارك مع المؤسس في حملات ومعارك توحيد المملكة.
62 - مطلق المغيربي، ورافق الإمام عبدالرحمن حين قصد الكويت، وعاد مع الملك عبدالعزيز في الهجوم على المصمك، وشارك مع الملك عبدالعزيز في حملات ومعارك توحيد المملكة حتى قتل في إحداها.
63 - فالح بن مجلاد الفويجح السبيعي، وكان من الرجال الذين أبقاهم الملك عبدالعزيز في «ضلع الشقيب» قبل أن يستدعيهم بعد استرداد الرياض.



قائمة بأسماء 63 رجلا شاركوا مع الملك عبد العزيز

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



 
 
قديم 23-09-2012, 08:15 AM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 1,938
 



هم 40 والا 60 والا 63 ؟؟؟

وشكرا على مجهودك ...




قديم 23-09-2012, 08:21 AM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 435
 



وش هو مصدرك؟ الغريب ان ما فيه تكريكم لاهالي المشاركين وعشان كذا ما اثق في هالاخبار. الرجال المشاركين في التوحيد هم من يستحق التكريم، لماذا لا نسمع عنهم ونسمع تكريم للفنانين والرياضيين؟



قديم 23-09-2012, 08:22 AM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 6,352
 



جزاك الله خير



قديم 23-09-2012, 08:55 AM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 5,722
 



اللي اعرفه انهم 40
والملك عبد العزيز
ولورانس ضابط المخابرات البريطاني
كان معزوم على العشاء واخذوه معهم




قديم 23-09-2012, 09:07 AM
  المشاركه #6
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 6,168
 



إذا كان في مرحلة التأسيس فالقائمة غير دقيقة
ارجع للتاريخ




قديم 23-09-2012, 09:22 AM
  المشاركه #7
عضو هوامير المؤسس
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 458
 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العدد في بداية الأمر 40 ومن ثم تزايد ومن ضمن الزيادة والد زوج اختي في إحدى غزواتهم اصيب ودخل بين الموتي حتي انصرف خصمهم وهو به اكثر طلقه نارية وكتبت له الحياة والحمد وقد حكى لنا القصة والدي وقد ادركته في آخر حياته رحمه الله وأنا في بداية طفولتي ....




قديم 23-09-2012, 09:31 AM
  المشاركه #8
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 603
 



مافيهم ولا واحد من اهل الجنوب ... !!!



قديم 23-09-2012, 09:36 AM
  المشاركه #9
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 2,200
 



40 - عبدالله بن علي بن خنيزان، رافق الملك عبدالعزيز لاسترداد الرياض، وكان من ضمن الرجال الذين بقوا في بستان قرب بوابة الظهيرة خارج سور الرياض، وشارك في عدد من معارك توحيد المملكة.

هذا من أبناء عمومتي الله يغفر له ويرحمه وموتى المسلمين




قديم 23-09-2012, 09:47 AM
  المشاركه #10
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 11,547
 



يالربع كانو 40 وش وصلهم لخانة الـ 60

كم سنه قدام وتلاقيهم 1000




قديم 23-09-2012, 09:48 AM
  المشاركه #11
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 12,659
 



ههههههه وين شيبان الحوطة ابوشيبة ووجعان الراس وعلي بن خريف



قديم 23-09-2012, 09:54 AM
  المشاركه #12
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2,160
 



ياخوي بارك الله فيك
شاهدت برنامج كامل مدته ساعة وبالصورة الحية على قناة الجزيرة لحسين هيكل
بقيادة لورنس العرب ، وكان معه تسعة مدافع يجر كل مدفع اربعة خيول ووضعت فوق تلة فوق القصر وقامت بقصفه حتى استسلم من فيه ، بعد ذلك دخل الملك عبد العزيز رحمه الله وكان برفقته 11 رجلا فقط . والله اعلا واعلم .









أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



07:21 PM