العودة   هوامير البورصة السعودية > >


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-2012, 03:27 PM  
#11
panasonic
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 648

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !






الله يجزاك خير اخوي الحصن٣٣ ويعطيك العافية.
جهد تشكر عليه .




panasonic غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 

قديم 08-11-2012, 04:05 PM   #12
الحصن33
قلم الساحات المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 18,281

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة panasonic مشاهدة المشاركة
الله يجزاك خير اخوي الحصن33 ويعطيك العافية.
جهد تشكر عليه .
أهلا وسهلا بك أخي الفاضل

أجزل الله لك الأجر وبارك فيك ورحم والدي ووالديك

شكرا على مروركم الطيب

_______




الحصن33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 04:13 PM   #13
الحصن33
قلم الساحات المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 18,281

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

( رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِن شَيْءٍ فِي الأَرْضِ

وَلاَ فِي السَّمَاء )


________________


{ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ

الظَّالِمِينَ }


بسم الله الرحمن الرحيم

هذه الجملة العظيمة التي فيها اعترافين كبيرين الاول وهو الاعظم :الاعتراف بالوهية الله

تعالى ووحدانيته و الثاني: الاعتراف بالذنب و التقصير و الخطأ ، فالاول يدل على تمام

العبودية لله رب العالمين ،و الثاني يدل على قوة الايمان و الرغبة في تطبيق العبودية

تطبيقا صحيحا بالتنازل عن الغرور و التوقف عن التمادي في العصيان و الرغبة بل العزم

في الطاعة و الاخلاص و الاستقامة لله تعالى .. ان البدء بتوحيد الله تعالى في الدعاء و

تنزيهه فيه اعتراف بذلك و فيه ردع للنفس العاصية او الطاغية و تذكير لها انها مهما

تمادت و تعجرفت فان هناك من خلقها ومن سيحاسبها ومن هو قادر عليها فيجعلها ذلك

تتراجع و تخاف و تتأدب و تمتنع عن الحرام ، ثم الاعتراف بالخطأ يكون نتيجة حتمية

للشعور بعظمة الله تعالى و قدرته و اليقين بذلك ،فالمرء ان علم ان هناك من هو اقوى منه

و طلب منه التوقف عن امر ما والا عاقبه فانه يتوقف عنه مباشرة فكيف ان كان الامر و

الناهي هو الله تعالى و بالتالي فانه يمتنع كليا ان وقع الايمان و اليقين في قلبه ويتراجع

عن ما هو فيه او ما كان عليه صاغرا تائبا ، وهو ايضا يستشعر عظمة الله تعالى وانه

الاله الحق وانه الامر الناهي وانه المجازي و المعاقب وان كل شيء بامره وتقديره

فيستحي حينها ان ينقص في حق ربه تعالى او ان يعصيه و لا يوفيه حقه من عبادة و

طاعة مع انه مهما فعل فلن يستطيع ان يرد جزءا بسيطا من حق الله تعالى عليه ، و يبقى

الامل في رحمة الله و رضوانه.

{ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }

{ وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ

سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ } [الأنبياء : 87]

جاءت في القران الكريم على لسان عبد صالح من عبيده ، و نبي كريم من أنبيائه وهو

سيدنا يونس بن متى عليه السلام ، وهذا النبي لما راى نفسه وقع في بلاء من ربه

وامتحان ، وابتلي بأن جعله الله تعالى في بطن الحوت نادى في الظلمات ، ظلمة الليل ،

وظلمة البحر ، وظلمة بطن الحوت ..نادى الذي يسمع ويرى كل شيء كما قيل -والله اعظم

من ذلك -: يرى ويسمع دبيب النملة السوداء فوق الصخرة الصماء في الليلة الظلماء

،سبحانه هذا العظيم القدير القوي العزيز المسيطر على كل شيء ناداه عبده ونبيه وهو

موقن باجابته وناداه اولا بوحدانيته و الوهيته ثم اعترف له بحاله فانجاه الله تعالى من

بطن تلك الدابة البحرية و اعاده و عافاه ، فيا سبحان الذي قال عن نفسه {وَإِذَا سَأَلَكَ

عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ

يَرْشُدُونَ} [البقرة : 186] ،و قال {أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ

خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ} [النمل : 62] .. فتدبروا يرحمكم الله تعالى قوة

الدعاء ، و نتيجة الاعتراف بالتقصير -حاشا الانبياء- ثم نتيجة التوحيد و اليقين بعون الله

و توفيقه عند اخلاص التوبة و الانابة اليه.

{ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }

فلا اله الا انت فيها نفي للالوهية تماما عن كل احد و كل شيء ثم اثباتها قطعا لله تعالى -

الا انت- فهو الاله الحق لا شريك له ، وكل من يعبد سواه فهو من ناحية :اله باطل ليس

الها حقيقيا ولو قيل عنه اله ،ولو وصف بالالوهية فألوهيته مزيفة كاذبة فهو مخلوق و

عاجز او قد يكون خرافة و اسطورة ،و من ناحية ثانية: هذه العبادة التي تصرف الى غير

الله باطلة بل تعد شركا و اثما على صاحبها ، فلابد من توحيد الاله الحق الذي قال عن

نفسه { شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ

الْحَكِيمُ } [آل عمران : 18] و قال {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ

مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا

خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ

حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة : 255] ، و توحيد الله تعالى من اهم واقوى اسباب

السعادة و الراحة النفسية و الفكرية و البدنية و ليس كمن يتشتت ذهنه فيعبد مئات الالهة

او من يصرف دعائه للجهة الخاطئة فيبتلى بالذلة و الخيبة و كذلك فان توجيه النداء و

الرجاء الى الرب الصمد المستحق كفيل بتحقيق الغايات و الرغبات و باستقامة الحياة و

النفس .

{أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}

اني كنت من الظالمين ، الظلم هو وضع الشيء في غير محله ، و العاصي ظالم فهو وضع

في محل الطاعة و الاذعان العصيان و المخالفة و هذا ظلم لنفسه وظلم لدينه ، و الذي

يظلم الناس و لا يعدل معهم وضع مكان العدل البغي و التكبر و سلب الحقوق و الايذاء

وهذا ظلم للناس و مخالفة للشرع ، و قد سمى الله تعالى الشرك ظلم { إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ

عَظِيمٌ} [لقمان : 13]، لان المشرك وضع مكان التوحيد لله الاشراك به و هو ذنب عظيم

لانه اكبر الظلم واشده و كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أكبر الكبائر :

الإشراك بالله ، وقتل النفس ، وعقوق الوالدين ، وقول الزور ، أو قال : وشهادة الزور)

رواه البخاري، فبدأ بالشرك لانه اكبر و اشد و اثقل ذنب و فيه تحطيم لاول اساس من

اسس الاسلام وهو التوحيد حيث قال صلى الله عليه وسلم ( بني الإسلام على خمس :

شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، والحج ،

وصوم رمضان ) ، فالاعتراف بالظلم سواءا كان شركا او كبيرة من الكبائر او صغيرة من

الصغائر ثم اتباع الاعتراف به بتوبة و ندم و اقلاع عنه سبب للمغفرة و للخروج من الاثر

السيء الناتج عنه ، و كذلك باب من ابواب الرحمة و السعادة و اجابة الدعاء ولهذا قال

سبحانه بعدما وجه اليه نبيه يونس هذا الدعاء و الرجاء -لا اله الا انت سبحانك اني كنت


من الظالمين-:

( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ )

سورة الانبياء،اية 88

أخيرا

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

اللهم اغفر لابي واجعل قبره روضة من رياض الجنة و لسائر اموات

المسلمين

امين


منقول

_____




الحصن33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 04:19 PM   #14
الحصن33
قلم الساحات المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 18,281

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

ولمرضى السكري هذا الموقع :

http://www.dmeducation.com/vb/forum.php


__________




الحصن33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 04:26 PM   #15
الحصن33
قلم الساحات المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 18,281

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

أقسلم الناس في الصلاة

___________


قال الامام ابن القيم رحمه الله في كتابه القيم الوابل الصيب ( والناس في الصلاة على مراتب خمسة )

أحدها : مرتبة الظالم لنفسه المفرط وهو الذي انتقص من وضوئها ومواقيتها وحدودها وأركانها

الثاني : من يحافظ على مواقيتها وحدودها وأركانها الظاهرة ووضوئها لكن قد ضيع مجاهدة نفسه في

الوسوسة فذهب مع الوساوس والأفكار

الثالث : من حافظ على حدودها وأركانها وجاهد نفسه في دفع الوساوس والأفكار فهو مشغول بمجاهدة

عدوه لئلا يسرق صلاته فهو في صلاة وجهاد

الرابع : من إذا قام إلى الصلاة أكمل حقوقها وأركانها وحدودها واستغرق قلبه مراعاة حدودها وحقوقها

لئلا يضيع شيئا منها بل همه كله مصروف إلى إقامتها كما ينبغي وإكمالها واتمامها قد استغرق قلب شأن

الصلاة وعبودية ربه تبارك وتعالى فيها

الخامس : من إذا قام إلى الصلاة قام إليها كذلك ولكن مع هذا قد أخذ قلبه ووضعه بين يدي ربه عز و جل

ناظرا بقبله إليه مراقبا له ممتلئا من محبته وعظمته كأنه يراه ويشاهده وقد اضمحلت تلك الوساوس

والخطوات وارتفعت حجبها بينه وبين ربه فهذا بينه وبين غيره في الصلاة أفضل وأعظم مما بين السماء

والأرض وهذا في صلاته مشغول بربه عز و جل قرير العين به

فالقسم الأول معاقب والثاني محاسب والثالث مكفر عنه والرابع مثاب والخامس مقرب من ربه لأن له

نصيبا ممن جعلت قرة عينه في الصلاة فمن قرت عينه بصلاته في الدنيا قرت عينه بقربه من ربه عز و

جل في الآخرة وقرت عينه أيضا به في الدنيا ومن قرت عينه بالله قرت به كل عين ومن لم تقر عينه بالله

تعالى تقطعت نفسه على الدنيا حسرات وقد روي أن العبد إذا قام يصلي قال الله عز و جل : ( ارفعوا

الحجب فإذا التفت قال أرخوها ) وقد فسر هذا الالتفات بالتفات القلب عن الله عز و جل إلى غيره فإذا التفت

إلى غيره أرخى الحجاب بينه وبين العبد فدخل الشيطان وعرض عليه أمور الدنيا وأراه إياها في صورة

المرآة وإذا أقبل بقلبه على الله ولم يلتفت لم يقدر الشيطان على أن يتوسط بين الله تعالى وبين ذلك القلب

وإنما يدخل الشيطان إذا وقع الحجاب فإن فر إلى الله تعالى وأحضر قلبه فر الشيطان فإن التفت حضر

الشيطان فهو هكذا شأنه وشأن عدوه في الصلاة ( انتهى قوله رحمه الله )

منقول

_______




الحصن33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 04:33 PM   #16
الحصن33
قلم الساحات المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 18,281

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

حكم الذبح باليد اليسرى ؟


بالنسبة للذبح في الأضحية أنا أذبح باليد اليسرى، خاصة وأنا لا أجيد

استعمال اليد اليمنى ؟

الجواب :

إذا ذبحت باليسرى الذبح الشرعي فلا بأس والحمد لله.

رحم الله الإمام ابن باز رحمة واسعه

http://www.binbaz.org.sa/mat/19839

___




الحصن33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 04:38 PM   #17
الحصن33
قلم الساحات المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 18,281

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

... الوضوء سلاح المؤمن ...

قال تعالى: [ يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق

وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين، وإن كنتم جنبا فاطهروا، وإن كنتم مرضى أو

على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا

فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه، ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم

وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون]

(المائدة 6)

إن الوضوء ليس مجرد تنظيف للأعضاء الظاهرة، وليس مجرد تطهير للجسد يتـوالى عدة

مرات في اليوم، بل إن الأثر النفسي والسمو الروحي الذي يشعر به المسـلم بعد الوضوء

لشيء أعمق من أن تعبر عنه الكلمات ، خاصة مع إسباغ الوضوء وإتقانه.

فللوضوء دور كبير في حياة المسلم، وهو يجعله دائما في يقظة وحيوية وتألق، وقد قال

عنه النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم: "من توضأ فأحسن الوضوء خرجت

الخطايا من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره"، وعنه صلى الله عليه وسلم فيما رواه

أحمد عن أبي أمامة: " من توضأ فأسبغ الوضوء وغسل يديه ووجهه ومسح على رأسه

وأذنيه ثم قام إلى صلاة مفروضة غفر له في ذلك اليوم ما مشت إليه رجلاه وقبضت عليه

يداه وسمعت إليه أذناه ونظرت إليه عيناه وحدث به نفسه من سوء "

الوضوء وأسراره الثمينة:

إن عملية غسل الأعضاء المعرضة دائما للأتربة من جسم الإنسان لا شك أنها في منتهى

الأهمية للصحة العامة، فأجزاء الجسم هذه تتعرض طوال اليوم لعدد مهول من الميكروبات

تعد بالملايين في كل سنتيمتر مكعب من الهواء، وهي دائما في حالة هجوم على الجسم

الإنساني من خلال الجلد في المناطق المكشوفة منه، وعند الوضوء تفاجأ هذه الميكروبات

بحالة كسح شاملة لها من فوق سطح الجلد، خاصة مع التدليك الجـيد وإسباغ الوضوء،

وهو هدي الرسول صلى الله عليه وسلم، وبذلك لا يبقى بعد الوضوء أي أثر من أدران أو

جراثيم على الجسم إلا ما شاء الله.

-المضمضة: أثبت العلم الحديث أن المضمضة تحفظ الفم والبلعوم من الالتهابات وتحفظ

اللثة من التقيح، وكذا فإنها تقي الأسنان وتنظفها بإزالة الفضلات الغذائية التي تبقى بعد

الطعام في ثناياها، وفائدة أخرى هامة جدا للمضمضة، فهي تقوي بعض عضلات الوجه

وتحفظ للوجه نضارته واستدارته، وهو تمرين هام يعرفه المتخصصون في التربية

الرياضية، وهذا التمرين يفيد أيضا في إضفاء الهدوء النفسي على المرء لو أتقن تحريك

عضلات فمه أثناء المضمضة.

- غسـل الأنــف: أظهر بحث علمي حديث أجراه فريق من أطباء جامعة الإسكندرية أن

غالبية الذين يتوضئون باستمرار قد بدا أنفهم نظيفا خاليا من الأتربة والجراثيـم

والميكروبات، ومن المعروف أن تجويف الأنف من الأماكن التي يتكاثر فيها العديد من هذه

الميكروبات والجراثيم، ولكن مع استمرار غسل الأنف والاستنشاق والاستنثار بقوة - أي

طرد الماء من الأنف بقوة - يحدث أن يصبح هذا التجويف نظيفا خاليا من الالتهابات

والجراثيـم، مما ينعكس على الحالة الصحية للجسم كله، حيث تحمـي هذه العملية الإنسان

من خطر انتقال الميكروب من الأنف إلى الأعضاء الأخرى في الجسم.

- غسل الوجه واليدين: ولغسل الوجه واليدين إلى المرفقين فائدة كبيرة جدا في إزالة

الأتربة والميكروبات فضلا عن إزالة العرق من سطح الجلد، كما أنه ينظف الجلد من

المواد الدهنية التي تفرزها الغدد الجلدية، وهذه تكون غالبا موطنا ملائما جدا لمعيشة

وتكاثر الجراثيم.

- غسل القدميــن: أما غسل القدمين مع التدليك الجيد فإنه يؤدي إلى الشعور بالهدوء

والسكينة، لما في الأقدام من منعكسات لأجهزة الجسم كله، وكأن هذا الذي يذهب ليتوضأ

قد ذهب في نفس الوقت يدلك كل أجهزة جسمه على حدة بينما هو يغسل قدميه بالماء

ويدلكهما بعناية. وهذا من أسرار ذلك الشعور الطاغي بالهدوء والسكينة الذي يلف المسلم

بعد أن يتوضأ.

- أسـرار أخرى: وقد ثبت بالبحث العلمي أن الدورة الدموية في الأطراف العلوية من

اليدين والساعدين، والأطراف السفلية من القدمين والساقين أضعف منها في الأعضاء

الأخرى لبعدها عن المركز المنظم للدورة الدموية وهو القلب، ولذا فإن غسل هذه الأطراف

جميعا مع كل وضوء ودلكها بعناية يقوي الدورة الدموية، مما يزيد في نشاط الجسم

وحيويته. وقد ثبت أيضا تأثير أشعة الشمس ولا سيما الأشعة فوق البنفسجية في إحداث

سرطان الجلد، وهذا التأثير ينحسر جدا مع توالي الوضوء لما يحدثه من ترطيب دائم

لسطح الجلد بالماء، خاصة تلك الأماكن المعرضة للأشعة، مما يتيح لخلايا الطبقات

السطحية والداخلية للجلد أن تحتمي من الآثار الضارة للأشعة.

منقول
_____




الحصن33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 04:44 PM   #18
الحصن33
قلم الساحات المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 18,281

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

... حرزا من الشيطان‎ ...

روى ابو هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ـ

( من قال : لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء

قديرفي يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب ، وكتبت له مائة حسنة ، ومحيت عنه

مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما

جاء به ، إلا أحد عمل أكثر من ذلك )

المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3293

خلاصة حكم المحدث: ( صحيح )


________




الحصن33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 04:58 PM   #19
سعد الحنيني
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 5,333

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

جزاك الله خيراً .



سعد الحنيني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 05:03 PM   #20
الحصن33
قلم الساحات المميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 18,281

رد: الحصن ... يقدم لكم موضوعا مفيدا مختلفا عما عودكم عليه .. أهلا بكم ! ! !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد الحنيني مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً .
أهلا بك أخي سعد

جزاكــ الله خيرا وباركــ

فيكــ

_______




الحصن33 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد




مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




01:58 AM



تشغيل وتطوير افاق الإقتصاد
Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.

جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

بناء على نظام السوق المالية بالمرسوم الملكي م/30 وتاريخ 2/6/1424هـ ولوائحه التنفيذية الصادرة من مجلس هيئة السوق المالية: تعلن الهيئة للعموم بانه لا يجوز جمع الاموال بهدف استثمارها في اي من اعمال الاوراق المالية بما في ذلك ادارة محافظ الاستثمار او الترويج لاوراق مالية كالاسهم او الاستتشارات المالية او اصدار التوصيات المتعلقة بسوق المال أو بالاوراق المالية إلا بعد الحصول على ترخيص من هيئة السوق المالية.