logo



قديم 09-08-2013, 06:41 PM
  المشاركه #41
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 9,892
طيب الفاال غير متواجد حالياً  

الوالده الله يحفظها تخبرني بهذه القصة : تقول أنا سمعت شيخ في التلفزيون يتحدث عن الصبر قال : فيه واحد زوجته مريضة طريحة الفراش وصابر عليها حتى توفاها الله ولما دفنها وقف على قبرها وأخذ يناديها باسمها وقال لها : تراك طالق.. طالق.. طالق بالثلاث... قالوا الحاضرين سبحان الله كيف تطلق ميت.. قال : بلاكم ما تدرون .. والله ما أحد يصبر عليها .. وتحملتها رحمة بها ..وعطف عليها .. والآن حينما ماتت طلقتها لأني خايف تلحقني في الآخرة وتكون معي في الجنة ..
وأنا ما ابغاها.. قلت يا امي : ليته كمل صبره لأن المؤمنين في الجنة ينزع الله الغل من صدورهم .. وسلامتكم




 
 
elliot
قديم 10-08-2013, 01:33 AM
  المشاركه #42
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 1,451
أبوأسيل 1 غير متواجد حالياً  

الله يسعدك وكل عام انت بخير



قديم 10-08-2013, 02:31 AM
  المشاركه #43
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 4,276
زراعي وخشاشي غير متواجد حالياً  

تعلمنا التجارب من خلان واجناب
هذي تناسبنا وهذي نقطع حبالها
وتعلمنا الطيب من عشره الاطياب
والانذال لك الله ماحسبنا حسابها
بعض الاغنياء بنظرته كنك ذباب
لانك فقير وحالتك الله ادرى بها
يقضي حاجتك الفقير وينال الثواب
ولا الغني يجحد خوتك ويبيعها
نرمي ونقول يالله الصواب
الصيد واجد بس اخطينا صوابها
نطرد وراء الدنيا مثل السراب
لاقلت هانت قفت وجرت بساطها
مع العسر يسر قريناه في كتاب
يفرجها كريم مفرج اكرابها




قديم 10-08-2013, 03:26 AM
  المشاركه #44
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 2,254
أبو نورين غير متواجد حالياً  

الله يعطيكم العافية على هالقصص والسوالف الطيبة والله ضحكت ضحك زمااااان عنه الله يسعدكم جميعا



قديم 10-08-2013, 07:45 AM
  المشاركه #45
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 9,892
طيب الفاال غير متواجد حالياً  

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو نورين مشاهدة المشاركة
الله يعطيكم العافية على هالقصص والسوالف الطيبة والله ضحكت ضحك زمااااان عنه الله يسعدكم جميعا
••• حياك الله اخي ( أبو نورين ) مما يسعدنا أن ندخل السرور إلى قلبك .. أسأل الله أن يشرح صدورنا جميعاً وأن ييسر أمورنا ..




قديم 10-08-2013, 09:29 AM
  المشاركه #46
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 9,892
طيب الفاال غير متواجد حالياً  

ايام الطفوله تقريباً عمري ( 12 ) سنه كنا نلعب عندالمسبح .. وفيه اثنين أولاد لابسين سروال سباحه واحد اسمه علي والثاني عبدالله جماعه .. وفيه ولد مصيبه وشجاع اسمه فيصل يجي عند خواله كل ليلة خميس وليلة جمعه . المهم حصلت مشكله بين فيصل الشجاع وبين علي وعبدالله .وهم طالعين من المسبح. قام فيصل وضرب فيهم ضرب ماهو طبيعي عطاهم ركب وجلدهم بعصا خيزرانه أنا اتفرج والوضع ما هو عاجبني لكن الولد مصيبة .. بعد هذه المعركة والضرب جاني (علي ) وقال وش رأيك قلت : لعن خييركم ودمركم .. المهم يا اخوان بعد اسبوع بالتمام يوم اربعاء جاء المصيبه فيصل كالعادة عند خواله وأنا العب كورة وفيه خطاء ( فاول ) طبعاً اشوت بالرجل اليسرى ..وشت الكورة بكل ما اوتيت من قوة وفي هذه اللحظه جاء ولد صغير يمشي بيقطع الملعب وجات الكورة في بطنه وانصرع... والأولاد يصيحون يا فيصل ( طبعاً فيصل جسمة مليان ومتعافي ولا يحب الكورة يلعب في جهة ثانيه ). صاحوا عليه الأولاد يا فيصل .. فلان ضرب أخوك بالكورة .. وهو يجي يركض مسرع مثل الثور الهائج .. يالها من لحظات حرجة .. إن شردت مصيبه وبتروح فيها سمعتي وبتفشل عند الأولاد .. وإن قعدت لهذا الثور المتعافي بيدمرني تدمير .. وأنا اعرف امكاناتي والله ما أقدر عليه مصيبة المصايب .. وهو يجي ويقول : ليش تضرب أخوي .. ليش تضرب اخوي .. قلت لحظه يا فيصل أنا بعلمك وش اللي صار .. وفي هذه اللحظه ( طلعت لي شاشة تلفزيون أشوف علي وعبدالله وهو يعطيهم ركب ويجلدهم بالخيزرانه ) قلت بس بيستلمني ركب وضرب .. قلت في نفسي ابتغفله وصكه بكف على كيف كيفك وبهرب للبيت طبعاً أنا أضرب باليد اليسرى وما هو متوقع هذا الشئ .. قلت يافيصل أنا جيت أبشوت الفاول ... وهو واقف بيسمع وش أقول .. وفجأة مادرى غير الكف بخده ( عهدي فيه يوم طير عيونه من كف الغفله ) وهربت مسرعاً للبيت اتحدى أي واحد يسبقني .. دخلت البيت وأخذ فيصل ومعه بعض الأولاد يرجمون الباب بالحجر طلع لهم الوالد الله يحفظه وطردهم .. ونجوت بفضل الله من هذه المصيبه .. وأصبحت كل يوم إربعاء وخميس خائف أترقب فيصل في أي لحظه يهجم علي .. وبعد ستة أشهر وفي غفلة من أمري ما دريت إلا فيصل ومعه خاله عبدالله.. بشحمه ولحمه واقف قدامي مثل الثور الهائج يقول ليش : تعطيني كف نسى ضربي لأخيه .. . يارب رحمتك وش ذا المصيبة اللي ما حسبت لها حساب .. وحطيت نفسي إني ما عرفه وقلت أنت مين ؟ ومتى عطيتك كف؟ وأنا التفت لعبدالله خاله .. ياعبدالله متى عطيته كف ..وأنا اتغفله في لحظة ومادرى إلا الكف الثاني بخده وأنا اهرب مسرعاً وروح للبيت ... وبعد فترة من الزمن .. طبعاً قالوها الرياجيل ( الثالثة ثابته ) وهو يمسكني على غفلة وأنا جالس على الرصيف .. ولا كلام ولاشئ حط يده في حلقي وخنقني ..
فكان ما كان مما لست أذكره
فظن شراً ولا تسأل عن الخبر
..خنقني حتى طلعت عيوني .. والحمد لله رحمني الله بشباب كبار تدخلوا وطلعوا يده من حلقي وفرقوا بيننا .. قال : خلاص ما عاد تعودها قلت : خلاص ما عاد اعودها... اعتقد كفين مقابل خنقه مقبوله ... وسلامتكم ..




قديم 11-08-2013, 08:57 AM
  المشاركه #47
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 9,892
طيب الفاال غير متواجد حالياً  

يخبرني أحد الإخوة يقول : قبل عشرين سنة تقريباً في حي أم الحمام بالرياض.. مرت الهيئة على مصري يكلم أهله من كبينة التلفون اللي في الشارع وبجنبه مسجد وأثناء كلامه أذن لصلاة المغرب ..ثم مرت الهيئة تذكر الناس بالصلاة وهم شايفين المصري يكلم .. وأخذوا لفة بالسيارة ثم رجعوا عند المسجد والمصري ما زال ماسك السماعه يكلم نزلوا : وقالوا للمصري ليش ماصليت : قال : والله صليت وأيمان مغلظة إنه صلى .. وفجأة أقيمت الصلاة .. والمصري ينظر فيهم ويقول : الله هم هايصلوا تاني .. ما شاء الله عليه الرد جاهز !!



قديم 11-08-2013, 09:10 AM
  المشاركه #48
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 3,237
إرهاصات غير متواجد حالياً  

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طيب الفاال مشاهدة المشاركة
ايام الطفوله تقريباً عمري ( 12 ) سنه كنا نلعب عندالمسبح .. وفيه اثنين أولاد لابسين سروال سباحه واحد اسمه علي والثاني عبدالله جماعه .. وفيه ولد مصيبه وشجاع اسمه فيصل يجي عند خواله كل ليلة خميس وليلة جمعه . المهم حصلت مشكله بين فيصل الشجاع وبين علي وعبدالله .وهم طالعين من المسبح. قام فيصل وضرب فيهم ضرب ماهو طبيعي عطاهم ركب وجلدهم بعصا خيزرانه أنا اتفرج والوضع ما هو عاجبني لكن الولد مصيبة .. بعد هذه المعركة والضرب جاني (علي ) وقال وش رأيك قلت : لعن خييركم ودمركم .. المهم يا اخوان بعد اسبوع بالتمام يوم اربعاء جاء المصيبه فيصل كالعادة عند خواله وأنا العب كورة وفيه خطاء ( فاول ) طبعاً اشوت بالرجل اليسرى ..وشت الكورة بكل ما اوتيت من قوة وفي هذه اللحظه جاء ولد صغير يمشي بيقطع الملعب وجات الكورة في بطنه وانصرع... والأولاد يصيحون يا فيصل ( طبعاً فيصل جسمة مليان ومتعافي ولا يحب الكورة يلعب في جهة ثانيه ). صاحوا عليه الأولاد يا فيصل .. فلان ضرب أخوك بالكورة .. وهو يجي يركض مسرع مثل الثور الهائج .. يالها من لحظات حرجة .. إن شردت مصيبه وبتروح فيها سمعتي وبتفشل عند الأولاد .. وإن قعدت لهذا الثور المتعافي بيدمرني تدمير .. وأنا اعرف امكاناتي والله ما أقدر عليه مصيبة المصايب .. وهو يجي ويقول : ليش تضرب أخوي .. ليش تضرب اخوي .. قلت لحظه يا فيصل أنا بعلمك وش اللي صار .. وفي هذه اللحظه ( طلعت لي شاشة تلفزيون أشوف علي وعبدالله وهو يعطيهم ركب ويجلدهم بالخيزرانه ) قلت بس بيستلمني ركب وضرب .. قلت في نفسي ابتغفله وصكه بكف على كيف كيفك وبهرب للبيت طبعاً أنا أضرب باليد اليسرى وما هو متوقع هذا الشئ .. قلت يافيصل أنا جيت أبشوت الفاول ... وهو واقف بيسمع وش أقول .. وفجأة مادرى غير الكف بخده ( عهدي فيه يوم طير عيونه من كف الغفله ) وهربت مسرعاً للبيت اتحدى أي واحد يسبقني .. دخلت البيت وأخذ فيصل ومعه بعض الأولاد يرجمون الباب بالحجر طلع لهم الوالد الله يحفظه وطردهم .. ونجوت بفضل الله من هذه المصيبه .. وأصبحت كل يوم إربعاء وخميس خائف أترقب فيصل في أي لحظه يهجم علي .. وبعد ستة أشهر وفي غفلة من أمري ما دريت إلا فيصل ومعه خاله عبدالله.. بشحمه ولحمه واقف قدامي مثل الثور الهائج يقول ليش : تعطيني كف نسى ضربي لأخيه .. . يارب رحمتك وش ذا المصيبة اللي ما حسبت لها حساب .. وحطيت نفسي إني ما عرفه وقلت أنت مين ؟ ومتى عطيتك كف؟ وأنا التفت لعبدالله خاله .. ياعبدالله متى عطيته كف ..وأنا اتغفله في لحظة ومادرى إلا الكف الثاني بخده وأنا اهرب مسرعاً وروح للبيت ... وبعد فترة من الزمن .. طبعاً قالوها الرياجيل ( الثالثة ثابته ) وهو يمسكني على غفلة وأنا جالس على الرصيف .. ولا كلام ولاشئ حط يده في حلقي وخنقني ..
فكان ما كان مما لست أذكره
فظن شراً ولا تسأل عن الخبر
..خنقني حتى طلعت عيوني .. والحمد لله رحمني الله بشباب كبار تدخلوا وطلعوا يده من حلقي وفرقوا بيننا .. قال : خلاص ما عاد تعودها قلت : خلاص ما عاد اعودها... اعتقد كفين مقابل خنقه مقبوله ... وسلامتكم ..
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه

الله يسعدك




قديم 20-08-2013, 03:23 AM
  المشاركه #49
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 9,892
طيب الفاال غير متواجد حالياً  

نوادر من كتاب الأذكياء لابن الجوزي فيها العبرة و المتعة

خرج عمر بن الخطاب يعس في المدينة بالليل، فرأى نارا موقدة في خباء، فوقف وقال: يا أهل الضوء. وكره أن يقول يا أهل النار

جاء رجل إلى علي بن أبي طالب فأطراه وكان يبغضه، فقال له: إني ليس كما تقول، وأنا فوق ما في نفسك.

جاء إبليس إلى عيسى بن مريم عليه السلام فقال له: ألست تزعم أنه لا يصيبك إلا ما كتب الله لك؟ قال: بلى، قال: فارم بنفسك من هذا الجبل، فإنه إن قدر لك السلامة تسلم
فقال له: يا ملعون! إن لله عز وجل أن يختبر عباده وليس للعبد أن يختبر ربه عز وجل

سئل بعض أهل السوق عن سوقهم فقال: مثل سوق الجنة يعني:لا بيع فيه ولا شراء

نظر الأصبهاني إلى أبي هفان يسار رجلا فقال: فيما تكذبان؟ قالا: في مدحك

جاء رجل إلى أبي حازم فقال له: إن الشيطان يأتيني فيقول: أنك قد طلقت زوجتك فيشككني. فقال له: ألم تأتني أمس فطلقتها عندي؟ فقال: والله ما جئتك إلا اليوم ولا طلقتها. قال: فاحلف للشيطان إذا جاءك كما حلفت لي وأنت في عافية.

تزوج أعمى امرأة فقالت له.
لو ترى حسني و بياضي لعجبت
فقال لو كنت كما تقولين لما تركك لي البصراء

قال رجل من أهل الحجاز لرجل: العلم خرج من عندنا قال: نعم إلا أنه لم يرجع إليكم

قال العتبي: اشتد الحر عندنا بالبصرة ليلة وركدت الريح فقيل لأعرابي: كيف هواؤكم البارحة؟ قال: أمسك كأنه يستمع


كان حويطب بن عبدالعزى قد بلغ المائة والعشرين وقد تأخر اسلامه فقال له مروان بن الحكم: تأخر اسلامك ياعماه حتى سبقك الأحداث!
فقال: والله يابن أخي لقد هممت بالإسلام غير مرة كل ذلك يردني أبوك يقول أتترك دين الآباء والأجداد. فأفحمه

وقفت إمرأة قبيحة على عطار قبيح فلما نظر إليها قال: (وإذا الوحوش حشرت) فقالت: (وضرب لنا مثلا ونسي خلقه)

بات رجل عند رجل فانتبه صاحب الدار بالليل فسمع ضحك الرجل من الغرفة فصاح به: فلان،قال: أنت كنت في الدار فما الذي رقاك إلى الغرفة ؟ قال: تدحرجت، قال: الناس يتدحرجون من فوق إلى أسفل فكيف تدحرجت أنت من اسفل الى فوق؟ قال: فمن هذا أضحك

جاء طفيلي إلى بيت رجل مع جماعة فقال له الرجل: من أنت؟ فقال: إذا كنت لا تدعونا ونحن لا نأتي صار في هذا نوع من الجفاء

من أذكى العرب قيس بن زهير سيد عبس، ومن كلامه: أربعة لا يطاقون: عبد ملك ونذل شبع وأمة ورثت وقبيحة تزوجت




قديم 20-08-2013, 05:48 AM
  المشاركه #50
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 1,416
الكارثة غير متواجد حالياً  

جلس اعمى وبصير معا ياكلان تمرا في ليلة مظلمة فقال الاعمى : انا لاارى ولكن لعن الله من ياكل ثنتين ثنتين وعندما انتهى التمر صار نوى الاعمى اكثر من نوى البصير فقال البصير : كيف يكون نواك اكثر من نواي فقال الاعمى لاني اكل ثلاثا ! فقال البصير اما قلت : لعن الله من ياكل ثنتين ثنتين ؟ قال : بلى ولكني لم اقل ثلاثا







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

من

,

والأمثال

,

واليكم

,

الطرائف

,

والحكم


أدوات الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



05:29 AM