logo




قديم 26-12-2015, 03:12 AM
  المشاركه #11
مشرف منتديات هوامير والركن الأدبي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 4,674
 

الصحراء

المركبة قطعت مئات الكيلوات بتلك المساحة الموحشة ، والكثبان أصبحت هائلة من حولي اسابق بعضاً منها وتسبقني حيث كان مشهد الرمال في تلك الصحراء القاحلة مرعب يثير شفقة النفس ويزرع الخوف بداخلي !" على أن لا عودة ":

اصبح الليل بارد والشمس بالنهار تسطع حرارة على قمم الرمال ..
البدو الرحل هم أبطال الصحراء بلا منازع يقيمون للضيف ضيافة وترحيب ويقدمون كل ماب بوسعهم من مساعدة ..
ليل جميل وعيونهم تلمع خلف نار الحطب ودلال القهوة .!! لغتهم سريعة وقد تكون غريبة .
يسمعون لبعضهم ويسردون مواقفهم في ذلك اليوم ..
كان الهلاك يحيط بي في اللحظات الأخيرة من الرحلة رغم نفاذ الطعام وانقطاع الاتصال .
أخبرتهم أن طريقي طويل ولدي وقود يكفي لمسافة 400 كيلو .
غادرت مكان هؤلاء البدو بعد مبيت الليلة الباردة ، شكرتهم على ضيافتهم وكرمهم ابتعدت المركبة عنهم حيث الجمال متناثرة في الصحراء .. ........................................




 
 
قديم 10-01-2016, 12:17 AM
  المشاركه #12
مشرف منتديات هوامير والركن الأدبي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 4,674
 

يطول بي الوقت وتمضي بي الساعات .. اهرع نحو يقين صامت وليل أطبق بالظلام نجوم بعيدة كل شيء تذكرته في طفولتي واحداث العمر .. تمضي سريعاً .. صوت أبي المجلجل .. صراخ أخوتي ، حكاية القرية !" طعم الخبز ، براءة الصبية .. لا شيء سوى الموت هو الذي سيجعلني أنسى العطش والتيه ..



قديم 10-01-2016, 03:01 AM
  المشاركه #13
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 3,046
 

اسعد الله أوقاتك أخي الماسي
سرد رائع انتظر بقيةالقصة.





قديم 12-01-2016, 06:06 PM
  المشاركه #14
مشرف منتديات هوامير والركن الأدبي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 4,674
 

أنظر لصحراء العطش لا شيء .. أنظر للسماء ومن حولي أشجار الطلح والسدر العتيقة .. أسمع صوت لا يرى صوت دافئ يشبه صوت أمي الحنون .. صوت غاب عني يجعلني أبكي العمر وبوجودي بالحياة "!؟ التي جعلتني أجزع هما وبما كان سوف يحصل لي عندما أرحل عنها ..
ما هذا الصوت ربما أتخيل وأجمع انفاسي هل العطش يسلب العقل والخيالات ، حقاً . ام لا وجود للخيال بل المنطق في اللحظة التي أكتب عنها .. كل شيء تذكرته في هذا الوادي الذي مضى عليه قرون .. النور .. الملكة .. الذكريات .. الحروب ..




قديم 13-01-2016, 12:36 AM
  المشاركه #15
مشرف منتديات هوامير والركن الأدبي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 4,674
 

استنجد بأحلامي الأخيرة وأعبر دروب لا تكاد تظهر إلا في قلوب التائهين ..
بحق الحب الذي بقي بقلبك .. وبحجم التضحية في جوف الصحراء ..
بحق النياشين وصدور الحوريات .. بحق صراخ القادمون !!
بحق ألألم العميق وبحق الحظ المنفرد .




قديم 13-01-2016, 12:58 AM
  المشاركه #16
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 37,458
 

رد: مساحة أحرف ــــــــــ

دائما مبدع فيما تكتبه يعطيك العافية




قديم 02-06-2016, 11:25 PM
  المشاركه #17
مشرف منتديات هوامير والركن الأدبي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 4,674
 

صفيح الأزمنة كتبتها في أسوأ حالاتي عندما أدور في حلقة مفرغة من الصمت ، ومن كل من يبحث عن عالم أخر يجد فيه احلامه السعيدة يجد حظه منفرداً بين حوريات من كريستال ، ونياشين ، وبطولة قائد لا يعترف بالهزيمة بيارق بيضاء لا يلوذ بها إلا الأنقياء !
أه يا زمن الأكاذيب .
إلى الذين يتنظرون الموت " على انه قدر لابد للإنسان أن يكون له نهاية ونصيب .. نهايتي هذه بروايتي صفيح الأزمنة ..حينما تكون للأحلام قفص مغلق .. لا تتحقق إلا في تلك الخيالات ..
صفيح الأزمنة إن كان للمنطق ، وجود في عالمنا الحقيقي تبقى من بعدي رواية :" للملكة التي بحثت عنها طويلاً ولم اجدها .




قديم 14-07-2016, 12:39 AM
  المشاركه #18
مشرف منتديات هوامير والركن الأدبي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 4,674
 

وقفت وقفة امرأة ذات شموخ .. لا تعرف لليأس حدود ـ إلى الذين يأتون من بعدي وتشنقهم مشانق الحب ؟!"
أبعث لكم برسائلي هذه للعواطف التي خلدتها ممالك الطاهرين .
في الحين لم أدرك يوماً من حياتي " وهو ماضي كغيره من الأيام في دورة حياة أن الذي وقف على ظل المشنقة هي الملكة سيدة الأنوار .




قديم 14-07-2016, 07:09 AM
  المشاركه #19
كاتب قدير
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 27,436
 

مهما أرويتنا ، فلن نرتوي من بحرك العذب الذي لاتعكره الدلاء ، وستجد أننا متعطشين أكثر
سطور قليله تنثرها ، تحلق بنا بها في آفاق واسعه ، فنعود وننظر اليك ونطلب المزيد ..




قديم 14-07-2016, 08:57 AM
  المشاركه #20
مشرف منتديات هوامير والركن الأدبي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 4,674
 

أنظر لطيفك العابر " أرى فيه عيون ملكة ، قد تجمدت صورتها في عقلي "!؟ وبقت ذكرياتها في مرابع الفل ، والياسمين .
زمن النهاية " معها ـــ كالطائر المهاجر ينهض جناحيه نحو الهواء ليغادر بعيداٌ .. نحو كرامة النسيان .







الكلمات الدلالية (Tags)

الأبيض

,

النرجس

,

زهور


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



12:44 PM