قديم 22-05-2016, 01:19 AM
  المشاركه #1

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 23,208
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

من فضلكــ لآ تدع الشيطان يمنعك .. ردد .. معــي ..
سُبْحانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ وَاللهُ اَكْبَرُ
هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟
شهر شعبان شهر يغفل عنه الناس في فضله ومن أكبر فضائله الصيام
كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهناك بدع يقع فيها أغلب المسلمون في هذا الشهر
وهي تخصيص ليلة النصف من شعبان بعبادات معينه لم تصلنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يفعلها صحابته رضى الله عنهم
اسئلة واجوبة نقلتها للافادة اتمنى ان نستفيد منها جميعا

فتاوى العلماء في ليلة النصف من شعبان

س : ما هو الدعاء الذي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة النصف من شعبان، وهل من السُنَّة إحياء هذه الليلة بالتجمع في المسجد والدعاء بدعاء معين والتقرب إلى الله؟
ج: لم يثبت في تخصيص ليلة النصف من شعبان بدعاء أو عبادة دليل صحيح، فتخصيصها بذلك بدعة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة» .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
** ** ** ** ** ** ** **
س : سؤالي عن ليلة النصف من شعبان هل هذه الآية التي في سورة الدخان { فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } [الدخان: 4] هل المقصود بها ليلة النصف من شعبان، أم المراد بها ليلة القدر ليلة سبع وعشرين من رمضان المبارك؟
س : هل يستحب في ليلة النصف من شعبان العبادة والذكر والقيام وقراءة القرآن وصيام يوم أربعة عشر من شعبان؟
ج1: أولاً: الصحيح أن الليلة المذكورة في هذه الآية هي ليلة القدر وليست ليلة النصف من شعبان.
ثانيًا: لا يستحب تخصيص ليلة النصف من شعبان بشيء من العبادة مما ذكرت أو غيره؛ بل هي كغيرها من الليالي الأخرى، وتخصيصها بشيء من العبادات بدعة.


وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عبد الله بن قعود ( عضو )... عبد الله بن غديان (عضو )... عبد الرزاق عفيفي ( نائب رئيس اللجنة )... عبد العزيز بن عبد الله بن باز ( الرئيس) ...

** ** ** ** ** ** ** **
الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله-:
السؤال:ما حكم صيام يوم النصف من شعبان، وقيام ليلة النصف من شعبان، والدعاء الذي يقال في هذه الليلة؟الجواب:هذا ضعيف ليس له أصل صحيح؛ فلا يستحب صيام يوم النصف، ولا يستحب قيام ليلة النصف لعدم ثبوت الأحاديث في ذلك، وقد كتبنا في هذا عدة كتابا .
http://www.binbaz.org.sa/mat/9955



** ** ** ** ** ** ** **

السؤال:هل يجوز الاحتفال بليلة النصف من شعبان, وإحياء هذه الليلة؟
الجواب: لا يجوز الاحتفال بليلة النصف من شعبان, وليس له أصل, ولا ليلة سبع وعشرين من رجب التي يسمونها ليلة الإسراء والمعراج، كلها بدعة، لا يحتفل بليلة النصف من شعبان، ولا بليلة سبع وعشرين من رجب، كل هذا من البدع التي أحدثها الناس، وهكذا الاحتفال بالمولد النبوي بدعة، لا يجوز الاحتفال بالمولد النبوي، ولا بليلة النصف من شعبان، ولا بليلة سبعة وعشرين من رجب التي يسمونها ليلة الإسراء والمعراج، كل هذا بدعة، لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا خلفاؤه الراشدون، ولا صحابته رضي الله عنهم، ولا السلف الصالح في القرون المفضلة الثلاثة، بل هذا مما أحدثه الناس، نسأل الله العافية.



** ** ** ** ** ** ** **
السؤال:ما رأيكم فيمن يريد صيام يوم الخامس عشر من شعبان معتمدًا على قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن الله يرفع أعمال السنة في هذا اليوم)؟
الجواب: هذا الحديث الذي ذكرته السائلة لا أساس له من الصحة، ولا يشرع تخصيص يوم النصف من شعبان بصوم، ولا بأي عمل، وهكذا ليلة النصف لا تخص بشيء، والأحاديث التي وردت في ذلك ما بين ضعيف وما بين موضوع، ليست صحيحة.
//www.binbaz.org.sa/mat/13753


** ** ** ** ** ** ** **
الشيخ الألباني -رحمه الله-:
السائل: في عندي سؤال بالنسبة للصوفية: دعائهم في ليلة النصف من شعبان وقيامهم في هذه الليلة وصيامهم لصبيحة ليلة النصف من شعبان؛ ما بعرف شو رأي فضيلتكم بالنسبة لهذه الجماعة؟
الشيخ: معروف عند أهل السنة حقًا: أن قيام ليلة النصف من شعبان، وصيام نهار نصف شعبان؛ هما أمران مبتدعان غير مشروعين، وذلك لسببين اثنين:السبب الأول: أنه لم يُنقل عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وعن أصحابه وبقية السلف الصالح أنهم كانوا يهتمون بإحياء هذه الليلة وبصيام نهارها الذي يليها؛ هذا هو السبب الأول، ونحن نعتقد جازمين غير مرتابين ولا مترددين أن: كل خير في اتباع من سلف، وكل شر في إبتداع من خلف، ويترتب من وراء ذلك أن كل عبادة حدثت بعد هؤلاء السلف الصالح فهي بدعة، وقد أطلق النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم الضلالة على كل بدعة مهما كان شأنها، ومهما زخرفها وزينها أصحابها؛ فالأمر كما قال رجل من أصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام ومن أتقاهم ومن علمائهم ألا وهو: عبد الله بن عمر بن الخطاب –رضي الله عنهم- الذي قال: (كل بدعة ضلالة وإن رآها الناس حسنة) هذا الأثر الصحيح الثابت عن ابن عمر هو تفسير واضح جدًا مؤكد لعموم قوله عليه السلام: (كل بدعة ضلالة)؛ فهو يقول ان عربي مبين: (كل بدعة ضلالة وإن رآها الناس حسنة)، وإذا كان الأمر كذلك فصيام نصف شعبان، وقيام ليلة النصف أمران محدثان لم يكونا في عهد السلف الصالح؛ هذا أولاً. ثانيًا: إن الذين يستحسنون الاعتناء بصيام يوم النصف من شعبان وقيام ليلة النصف يعتمدون على حديث إسناده ضعيف جدًا؛ وهو مما رواه ابن ماجه في سننه أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال- وهذا مما لا يصح نسبته إلي النبي صلى الله علي وسلم-: (إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها) ثم ذكر فضيلة بالغ فيها الراوي الذي زُيَّن له سوء عمله أن ينسب هذا الحديث إلي نبيه صلى الله عليه وسلم ومن ذلك أنه غُفِر له أي في ذلك اليوم كذا وكذا من الذنوب والمعاصي؛ فهذا الحديث شديد الضعف لا يجوز العمل به حتى عند الذين يظنون أنه يجوز العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال؛ لأنهم يشترطون شروطًا منها:ألا يشتد ضعفه، وهذا الحديث ضعفه شديدًا؛ يضاف إلي ذلك بالنسبة لصيام يوم النصف قوله عليه السلام الثابت عندنا نسبته إليه: ( إذا كان النصف من شعبان فلا صوم حتى رمضان) ( إذا كان النصف من شعبان فلا صوم حتى رمضان). ولاشك أن يوم الخامس عشر هو من النصف من شعبان وبخاصة حينما يكون شعبان ناقصًا؛ حينما يكون تسعة وعشرون يومًا؛ فيكون في هذه الحالة هو النصف بالتأكيد؛ فلا يجوز صيامه.إذًا الذين يهتمون بصيام يوم النصف من شعبان أخطأوا مرتين؛ بل نستطيع أن نقول ثلاث مرات؛ لكن إحدى الثلاث نقول بتحفظ؛ أخطأوا مرتين؛ لأنهم عملوا بالحديث الضعيف جدًا؛ وإذا قالوا نحن لسنا بحاجة إلي هذا الحديث؛ جاءت المرة الثالثة التي أشرنا إليها وهي أنهم ابتدعوا في دين الله ما لا أصل له، والمرة الثالثة وهي واضحة جدًا أنهم خالفوا الحديث الصحيح الذي قاله عليه السلام وذكرته لكم آنفًا: ( إذا كان النصف من شعبان فلا صوم حتى رمضان) فلا ينبغي الاهتمام بليلة النصف إطلاقًا؛ لأنه لم يصح في فضلها شيء مطلقًا، ولأن السلف الصالح لم يُنقل عنهم هذا الاهتمام الذي نسمعه الآن من هؤلاء الخلف.أما النصف من شعبان فبالإضافه إلي أن الحديث المذكور آنفًا لم يصح؛ فقد صح عكسه وخلافه وهو: ( إذا كان النصف من شعبان فلا صوم حتى رمضان)ومن العبرة في هذه المناسبة: أن نجد عامة الناس مع الأسف الشديد يهتمون ببعض العبادات التي لم تصح لارواية ولا دراية ما لا يهتمون بالعبادات التي صحت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولا خلاف بين علماء المسلمين في شرعيتها؛ فيهتمون بما لا يجوز الاهتمام به، ويعرضون عن ما ينبغي الاهتمام به؛ وهذه ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين ان شاء الله

** ** ** ** ** ** ** **

الشيخ بن عثيمين –رحمه الله-:
مدى صحة فضائل ليلة النصف من شعبانالسؤال:بعض النساء في ليلة النصف من شعبان كل عام تقوم بصنع طعام وتتصدق به، وتعتقد في ذلك اعتقاد أن له مزية وأن له فضلاً؟الجواب:بعض الناس في النصف من شعبان يعمل الطعام ويتصدق به على الفقراء، يظن أن لهذا اليوم مزية في الصدقة وليس كذلك، الواقع أن هذه من البدع، وأن نصف شعبان ما له مزية هو كغيره من أنصاف الشهور، ليس فيه شيء إلا أنه إذا كان يصوم البيض صام النصف فقط، وأما تخصيص ليلة النصف بقيام أو يوم النصف بصيام فلا أصل له، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في ذلك شيء. والمرأة يجب عليها أن تمتثل وألا تتصدق بعد أن علمت أن هذا من البدع وليس واردًا.السائل: وإذا لم تمتنع؟ الشيخ: سبحان الله! إذا لم يمتنع المبتدع الآخر من بدعته ماذا نعمل؟ إذا بَيَّنَّا للناس فما علينا إلا البلاغ.لقاء الباب المفتوح
بترقيم المكتبة الشاملة
** ** ** ** ** ** **

حكم ما يفعل ليلة النصف من شعبان
السؤال:هل هناك سنة مشروعة في ليلة النصف من شعبان, فقد رأينا نشرة مضمنة ببعض الأحاديث في فضل هذه الليلة, قد صحح بعض هذه الأحاديث بعض المحدثين؟الجواب:الصحيح أن جميع ما ورد فضل ليلة النصف من شعبان ضعيف لا تقوم به حجة, ومنها أشياء موضوعة, ولم يعرف عن الصحابة أنهم كانوا يعظمونها, ولا أنهم كانوا يخصونها بعمل, ولا يخصون يوم النصف بصيام, وأكثر من كانوا يعظمونها أهل الشام -التابعون ليس الصحابة- والتابعون في الحجاز أنكروا عليهم أيضًا, قالوا: لا يمكن أن نعظم شيئًا بدون دليل صحيح. فالصواب: أن ليلة النصف من شعبان كغيرها من الليالي، لا تخص بقيام, ولا يوم النصف بصيام, لكن من كان يقوم كل ليلة, فلا نقول: لا تقم ليلة النصف, ومن كان يصوم أيام البيض لا نقول: لا تصم أيام النصف, إنما نقول: لا تخص ليلها بقيام ولا نهارها بصيام.


هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟

شهر شعبان ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد روى أبو داود والنسائي وابن خزيمة من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال: قلت: يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم في شعبان؟ قال: ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم. والحديث حسنه الألباني.
وعلى هذا؛ فإن الأعمال ترفع إلى الله تعالى في شهر شعبان كما صرح بذلك الحديث الشريف.
والذي لا شك فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر من الصيام فيه؛ كما في الصحيحين وغيرهما عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان، وما رأيته أكثر منه صياما في شعبان.
والله أعلم.
إسلام ويب

هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟

الصيام في شهر شعبان
…أما شعبان فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر الصوم فيه لكنه لا يخص يوم الخامس عشر منه قالت عائشة رضي الله عنها كان أكثر ما يصوم يعني في النفل شعبان وأما ما اشتهر عند العامة من أن ليلة النصف من شعبان لها تهجد خاص ويومها له صيام خاص وأن الأعمال تكتب في تلك الليلة لجميع السنة فكل هذا ليس له أصل صحيح يعول عليه.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين.

هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟
إكثار الصيام في شهر شعبان سنة
فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحرص على صيام أكثر أيام شعبان.
أخرج النسائي وأبو داود وابن خزيمة عن أسامة رضي الله عنه أنه قال: يا رسول الله، لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟ قال: ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم ” وهو حديث صحيح.
وفي صيام شعبان تفصيل :
أولا : من كان له عادة في الصيام قبل شهر رمضان، أو كان عليه نذر صيام في هذا الشهر، أو كان عليه قضاء من شهر رمضان السابق فهذا لا حرج عليه إن صام أول الشهر أو وسطه أو آخره.
ثانيا : أما من لم تكن له عادة صيام ولا شيء مما تقدم ذكره ، فقد ذكر بعض أهل العلم أنه لا يصوم إلا من أول الشهر حتى منتصفه فقط . وهذا يعرف عند العلماء بـ “مبتدئ التطوع” ويستدلون بحديث أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي وغيرهم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى يكون رمضان” حسنه الترمذي والسيوطي. ولا يعترض على هذا بالحديث المتفق عليه : “لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين” بدعوى أن هذا يفهم منه جواز الصيام قبل رمضان بأكثر من يومين، وعليه فيجوز الصيام في النصف الثاني منه. وإنما كان هذا الاعتراض مدفوعا لأن دلالة المعترض هنا دلالة مفهوم ودلالة الحديث السابق دلالة منطوق، ودلالة المنطوق مقدمة على دلالة المفهوم.
والحكمة من النهي عن الصوم بعد منتصف شعبان والنهي عن صوم يوم الشك هو سد ‏ذريعة التعمق في العبادة وذلك أن الصوم فيهما إما قريب من رمضان أو متصل به واتخاذ ‏المتعمقين له سنة أو عادة ومواظبتهم عليه ربما يفضي إلى اعتقاد وجوبه فيؤدي ذلك إلى ‏التحريف والزيادة ومن المعلوم أن الغلو في الدين والتعمق فيه أمر مذموم والشارع لا يقره.‏والله أعلم.‏
إسلام ويب

هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟

هل يستحب صيام شعبان كاملا ؟
يستحب إكثار الصيام في شهر شعبان . وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم شعبان كله . روى أحمد وأبو داود عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صام شهرين متتابعين إلا أنه كان يصل شعبان برمضان . ولفظ أبي داود : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يصوم من السنة شهرا تاما إلا شعبان يصله برمضان ) . صححه الألباني . فظاهر هذا الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم شهر شعبان كله .
لكن ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم شعبان إلا قليلا . روى مسلم عن أبي سلمة قال : سألت عائشة رضي الله عنها عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : كان يصوم حتى نقول قد صام ، ويفطر حتى نقول قد أفطر ، ولم أره صائما من شهر قط أكثر من صيامه من شعبان ، كان يصوم شعبان كله ، كان يصوم شعبان إلا قليلا .
فاختلف العلماء في التوفيق بين هذين الحديثين :
فذهب بعضهم إلى أن هذا كان باختلاف الأوقات ، ففي بعض السنين صام النبي صلى
الله عليه وسلم شعبان كاملا ، وفي بعضها صامه النبي صلى الله عليه وسلم إلا قليلا . وهو اختيار الشيخ ابن باز رحمه الله .
وذهب آخرون إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يكمل صيام شهر إلا رمضان ،
وحملوا حديث أم سلمة على أن المراد أنه صام شعبان إلا قليلا ، قالوا : وهذا جائز في اللغة
إذا صام الرجل أكثر الشهر أن يقال : صام الشهر كله .
قال الحافظ : والأول هو الصواب (يعني أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يصوم شعبان كاملا) . واستدل له بما رواه مسلم عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : ولا أعلم نبي الله صلى الله عليه وسلم قرأ القرآن كله في ليلة ، ولا صلى ليلة إلى الصبح ، ولا صام شهرا كاملا غير رمضان .وعن ابن عباس قال : ما صام النبي صلى الله عليه وسلم شهرا كاملا قط غير رمضان . متفق عليه
الإسلام سؤال وجواب

هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟
حكم الصيام بعد انتصاف شهر شعبان
يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إذا انتصف شعبان فلا تصوموا) وهو حديث صحيح، فالذي ما صام أول الشهر ليس له أن يصوم بعد النصف لهذا الحديث الصحيح، وهكذا لو صام آخر الشهر ليس له ذلك من باب أولى؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين، إلا رجل كان يصوم صوما فليصمه)، الذي له عادة لا بأس، إذا كان عادته يصوم الاثنين والخميس فلا بأس أن يصوم، أو عادته يصوم يوما ويفطر يوما لا بأس، أما أن يبتدئ الصيام بعد النصف من أجل شعبان هذا لا يجوز، أما لو صام بدء من أربعة عشر أو من خمسة عشر أو من ثلاثة عشر…… فلا بأس لأنه أكثره، إذا صامه كله أو أكثره فلا بأس، أما كونه يفطر النصف الأول ثم يبتدئ هذا هو المنهي عنه.
الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟


هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟

قال تعالى : (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً، يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ
وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً
لاتنسونا من الدعاء
هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه   والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها ؟؟؟

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية


رد مع اقتباس
 
 

قديم 22-05-2016, 01:33 AM
  المشاركه #2

ابو ياسر
رئيس فريق المراقبة

تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 35,146
الحازمي غير متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها

جزاك الله خير الجزاء ورحم الله والديك
وهذه إضافة بسيطة للموضوع من جانب آخر

بسم الله الرحمن الرحيم

قال النبي صلى الله عليه وسلم

في ليلةِ النصفِ من شعبانَ يغفرُ اللهُ لأهْلِ الأرْضِ ، إلَّا لمشرِكٍ أوْ مُشَاحِنٍ

و قال النبي صلى الله عليه وسلم

إنَّ اللهَ يَطَّلِعُ علَى عِبادِه في ليلةِ النِّصفِ مِن شعبانَ ، فَيغفِرُ للمؤمنينَ ، و يُمْلِي للكافِرينَ ، و يَدَعُ أًهلَ الحِقْدِ بِحقْدِهِمْ حتَّى يَدَعُوهُ


و قال النبي صلى الله عليه وسلم

إذا كانَ ليلَةُ النِّصفِ مِن شعبانَ يطَّلِعُ اللَّهُ إلى خَلقِهِ فيغفِرُ للمُؤمنينَ ويترُكُ أهلَ الضَّغائنِ ، وأهلَ الحقدِ بحقدِهِم

جميع الأحاديث صححها الشيخ الألباني رحمه الله




كلام جميل للصحابي معاذ بن جبل رضي الله عن كيفية النجاة من الفتن يقول فيه

(( ليتني أعرف أقواما من اهل ذلك الزمان (( يقصد آخر الزمان ووقت الفتن )) لأخبرهم كيف ينجون من الفتن وعندما سئل عن ذلك أجاب ببساطة
إن ما أنت عليه هو الصواب والقادم عليك فتنة فتمسك بما انت عليه وأترك القادم إليك وتجنبه فهو الفتنة

هذا مجمل كلامه رضي الله عنه وفيه النجاة بعد الله من الفتن ))
رد مع اقتباس
قديم 22-05-2016, 01:33 AM
  المشاركه #3

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 23,208
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها


لماذا لم نذكر تصحيح الشيخ الألباني لحديث فضل النصف من شعبان ؟


س :
عندما أجبتم عن السؤال حول صحة حديث أبي موسى : ( إن الله تعالى ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ) : فأجبتم – بارك الله فيكم - ولكن لم تذكروا أن هذا الحديث قد صححه الشيخ الألباني - كما قرأت في بعض المواقع - ، وأنا عندي ثقة كبرى بكم أكثر من كل المواقع ؛ لنهجكم ، وأمانتكم العلمية . فسؤالي : هل - فعلاً - صحَّح الشيخ الألباني هذا الحديث ؟ لأنكم تذكرون في فتواكم رأي الشيخ الألباني رحمه الله ، فلماذا لم تذكروه هنا ؟ هل لم يذكره هو أصلاً ؟ وما هو موجود في تلك المواقع غير صحيح ، أم ماذا ؟ علماً أن التصحيح - كما قرأته - موجود في " صحيح الجامع " ، حديث رقم ( 1819 ) . وجزاكم الله خيراً .


الجواب : الحمد لله ولا يخفى على أحد أننا غالبا ما نعتمد تصحيح الشيخ الألباني وتضعيفه ؛ ولكن يحصل أحياناً أننا نبحث في الحديث فنجد حكماً لعالِمٍ آخر غير الشيخ الألباني رحمه الله ، فربما ترجح لدينا ذلك في حديث معين ، وربما كانت هناك أصول بحثية ترجح عدم متابعة الشيخ رحمه الله ، في حديث ما ؛ فربما رأينا شهرة حكم الشيخ الألباني على الحديث ، وقلة المخالفين له ، فذكرنا حكمه ، وعلَّقنا عليه ، وربما رأينا كثرة المخالفين لحكم الشيخ الألباني ، فلم نهتم بذِكر حُكم الشيخ ، والتعليق عليه ؛ مكتفين بما ننقله من المخالفة لطائفة العلماء .

وهذا الثاني هو الذي حصل معنا في عدم ذِكرنا لحكم الشيخ الألباني رحمه الله على الحديث ، وقد نقلنا قول ابن رجب الحنبلي رحمه الله في تضعيف الأكثر من العلماء لأحاديث فضل النصف من شعبان .
مع التنبيه هنا على فائدة مهمة ، وهي أن الشيخ الألباني رحمه الله يرى تضعيف إسناد حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه ! وهو موافق لما ذكرناه من كون إسناده ضعيفاً ، لكننا لم ننقله عنه لأنه – رحمه الله – يرى تصحيح الحديث بمجموع طرقه .
قال – رحمه الله - :
و أما حديث أبي موسى : فيرويه ابن لهيعة أيضاً عن الزبير بن سليم عن الضحاك بن عبد الرحمن عن أبيه قال : سمعت أبا موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم ( نحوه ) .
أخرجه ابن ماجه ( 1390 ) وابن أبي عاصم اللالكائي .
قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ من أجل ابن لهيعة ، وعبد الرحمن ، وهو ابن عرزب ، والد الضحاك : مجهول ، وأسقطه ابن ماجه في رواية له عن ابن لهيعة .
" السلسلة الصحيحة " ( 3 / 218 ) .
وقد ذكر الشيخ رحمه الله طرق الحديث وشواهده في كتابه " السلسلة الصحيحة " ( 1144 ) وخلص إلى القول بصحة متن حديث أبي موسى رضي الله عنه .

ولكننا لم يترجح لدينا ما ذكره الشيخ رحمه الله ، ولم نرَ تلك الطرق تصلح لتقوية بعضها بعضاً ، وقد أحلنا في آخر إجابتنا على رسالة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله في " حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان " ، وفيها قوله :
والذي أجمع عليه جمهور العلماء : أن الاحتفال بها بدعة ، وأن الأحاديث الواردة في فضلها كلها ضعيفة ، وبعضها موضوع ، وممَّن نبَّه على ذلك : الحافظ ابن رجب في كتابه " لطائف المعارف " .
انتهى
وهذا هو الذي ترجح لدينا ، ومسألة تصحيح حديث ، أو تضعيفه ، في مثل ذلك هي من موارد الاجتهاد ، التي يعمل فيها العالم بما ترجح لديه ، ويتابع فيها طالب العلم ما ترجح لديه من أقوال أهل العلم ، وليست من موارد الإنكار على المخالف .

ولينظر جواب السؤال رقم : (113687) ففيه فوائد مهمة حول الشيخ الألباني .

والله أعلم

https://islamqa.info/ar/140084




رد مع اقتباس
قديم 22-05-2016, 01:43 AM
  المشاركه #4

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 23,208
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحازمي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير الجزاء ورحم الله والديك
وهذه إضافة بسيطة للموضوع من جانب آخر

بسم الله الرحمن الرحيم

قال النبي صلى الله عليه وسلم

في ليلةِ النصفِ من شعبانَ يغفرُ اللهُ لأهْلِ الأرْضِ ، إلَّا لمشرِكٍ أوْ مُشَاحِنٍ

و قال النبي صلى الله عليه وسلم

إنَّ اللهَ يَطَّلِعُ علَى عِبادِه في ليلةِ النِّصفِ مِن شعبانَ ، فَيغفِرُ للمؤمنينَ ، و يُمْلِي للكافِرينَ ، و يَدَعُ أًهلَ الحِقْدِ بِحقْدِهِمْ حتَّى يَدَعُوهُ


و قال النبي صلى الله عليه وسلم

إذا كانَ ليلَةُ النِّصفِ مِن شعبانَ يطَّلِعُ اللَّهُ إلى خَلقِهِ فيغفِرُ للمُؤمنينَ ويترُكُ أهلَ الضَّغائنِ ، وأهلَ الحقدِ بحقدِهِم

جميع الأحاديث صححها الشيخ الألباني رحمه الله
آمين أجمعين بارك الله فيك أخي الكريم ورحم الله والديك والمسلمين
الجواب : الله أعلم
"قال الله عز وجل : (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)

قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله في " حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان " ، وفيها قوله :
والذي أجمع عليه جمهور العلماء : أن الاحتفال بها بدعة ، وأن الأحاديث الواردة في فضلها كلها ضعيفة ، وبعضها موضوع ، وممَّن نبَّه على ذلك : الحافظ ابن رجب في كتابه " لطائف المعارف " .
انتهى




رد مع اقتباس
قديم 22-05-2016, 01:55 AM
  المشاركه #5

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 23,208
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها



حكم تخصيص ليلة النصف من شهر شعبان بالصلاة والصيام؟
قال ابن باز:
ما ورد في فضل الصلاة فيها فكله موضوع. مجموع الفتاوى (1-186)


قال ابن باز:
الاحتفال بليلة النصف من شعبان بالصلاة أو غيرها, وتخصيص يومها بالصيام بدعة منكرة عند أكثر أهل العلم, وليس له أصل في الشرع المطهر, بل هو مما أحدث في الإسلام بعد عصر الصحابة رضي الله عنهم .
مجموع الفتاوى (1-191)

قال ابن عثيمين:
الصحيح أن صيام النصف من شعبان أو تخصيصه بقراءة، أو بذكرلا أصل له، فيوم النصف من شعبان كغيره من أيام النصف في الشهور الأخرى. مجموع الفتاوى (20-23).

قال ابن عثيمين:
صيام يوم النصف من شعبان بخصوصه ليس بسنة وإذا لم يكن صومه سنة كان بدعة، لأن الصوم عبادة فإذا لم تثبت مشروعيته كان بدعة. مجموع الفتاوى (20-26).

حكم قيام ليلة النصف من شهر شعبان ؟
قال ابن عثيمين:
قيام ليلة النصف من شعبان له ثلاث مراتب:
1-أن يكون له عادة في قيام الليل فيفعل في ليلة النصف ما يفعله في غيرها من غير أن يخصها بزيادة فهذا أمر لا بأس به.
2- أن يصلي في ليلة النصف من شعبان دون غيرها من الليالي فهذا بدعة.
3- أن يصلى في تلك الليلة صلوات ذات عدد معلوم، يكرر كل عام، فهذه المرتبة أشد ابتداعاً من المرتبة الثانية وأبعد عن السنة. مجموع الفتاوى (20/28-30).


هل يُقدر في ليلة النصف من شعبان ما يكون في العام من الأرزاق والأعمال وغيره ؟
قال ابن عثيمين:
هذا باطل فإن الليلة التي يقدر فيها ما يكون في العام هي ليلة القدر.
مجموع الفتاوى (20-30).

حكم صنع الطعام في ليلة النصف من شعبان ويُسمى عشيات الوالدين؟
قال ابن عثيمين:
بعض الناس يصنعون أطعمة في يوم النصف يوزعونها على الفقراء ويسمونها عشيات الوالدين. وهذا لا أصل له عن النبي صلى الله عليه وسلم فيكون تخصيص هذا اليوم به من البدع.
مجموع الفتاوى (20-31).




رد مع اقتباس
قديم 22-05-2016, 01:56 AM
  المشاركه #6

كاتب قدير

تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 158,442
الدليل905 متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها

جزاكم الله خير



رد مع اقتباس
قديم 22-05-2016, 02:03 AM
  المشاركه #7

كاتب مميز

تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 38,719
//متوازن// متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها

مشكور

بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء




رد مع اقتباس
قديم 29-04-2017, 10:59 PM
  المشاركه #8

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 23,208
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها

آمين أجمعين بارك الله فيكم ورفع الله قدركم




رد مع اقتباس
قديم 19-04-2018, 12:43 AM
  المشاركه #9

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 23,208
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها

سُبْحانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ وَاللهُ اَكْبَرُ




رد مع اقتباس
قديم 19-04-2018, 12:45 AM
  المشاركه #10

قلم الملتقى المميز

تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 99,749
الحُب السعودي غير متواجد حالياً  

رد: هل ترفع الأعمال فى شعبان وماحكم الصيام فيه والعبادة ليلة النصف من شعبان ماحكمها

جزاك الله ووالديك والمسلمين الجنة



رد مع اقتباس
إضافة رد



مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلة, من, ماحكمها, هل, وماحكم, والعبادة, الأعمال, النصف, الصيام, ترفع, شعبان, فى, فيه, ؟؟؟

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



05:25 AM