logo



قديم 24-03-2017, 11:46 PM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 27,362
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

من فضلكــ لآ تدع الشيطان يمنعك ..
ردد .. معــي ..
سُبْحانَ اللهِ وَالْحَمْدُ للهِ وَلا اِلـهَ اِلاَّ اللهُ وَاللهُ اَكْبَرُ

ماحكم التعلق والتمسح بالكعبة وهل ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حكم التمســـــــــــح بأستار الكعبة


س: في أثناء الطواف يشاهد بعض الناس يتمسحون بجدار الكعبة وبكسوتها ، وبمقام إبراهيم ،
فما حكم ذلك العمل ؟.

ج: هذا العمل يفعله الناس ، يريدون به التقرب إلى الله عز وجل والتعبد له ، وكل عمل تريد به التقرب إلى الله والتعبد له ، وليس له أصل في الشرع فإنه بدعة ، حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ” إياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل بدعة ضلالة ” رواه الترمذي وأبو داوود

ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه مسح سوى الركن اليماني والحجر الأسود .
وعليه فإذا مسح الإنسان أي ركن من أركان الكعبة أو جهة من جهاتها ، غير الركن اليماني والحجر الأسود ، فإنه يعتبر مبتدعا ، ولما رأى عبد الله بن عباس رضي الله عنهما معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما يمسح الركنين الشماليين ، نهاه ، فقال له معاوية رضي الله عنه : ليس شيء من البيت مهجورا ، فقال ابن عباس رضي الله عنهما : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة )

وقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يمسح الركنين اليمانيين ، يعني الركن اليماني والحجر الأسود ، فرجع معاوية رضي الله عنه إلى قول ابن عباس .
ومن باب أولى في البدعة ، ما يفعله بعض الناس من التمسح بمقام إبراهيم ، فإن ذلك لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه تمسح في أي جهة من جهات المقام .

وكذلك ما يفعله بعض الناس من التمسح بزمزم ، والتمسح بأعمدة الرواق – وهي أعمدة المبنى العثماني القديمة – ، وكل ذلك مما لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم فكله بدعة ، وكل بدعة ضلالة
الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

ماحكم التعلق والتمسح بالكعبة وهل ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية

 
 
elliot
قديم 24-03-2017, 11:51 PM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 27,362
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

رد: ماحكم التعلق والتمسح بالكعبة وهل ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أما التعلق بأستار الكعبة رجاء البركة :

قال الشيخ صالح آل الشيخ : فهذا من وسائل الشرك , ويكون من الشرك الأصغر إذا اعتقد أن ذلك التبرك سبب لتحقيق مطلوبه , أما إذا اعتقد أن الكعبة ترفع أمره إلى الله , أو أنه إذا فعل ذلك عظم قدره عند الله , وأن الكعبة يكون لها شفاعة عند الله , أو نحو تلك الإعتقادات التي فيها اتخاذ الوسائل إلى الله فإن هذا التبرك على هذا النحو يكون شركاً أكبر , ولهذا يقول كثير من أهل العلم : إن التمسح بحيطان المسجد الحرام , أوبالكعبة , أو بمقام إبراهيم ,ونحوها ,رجاء بركتها , هو من وسائل الشرك الأكبر , بل هو من الشرك الأصغر , كما قرر ذلك الشيخ محمد بن إبراهيم ـ رحمه الله ـ.
شرح كتاب التوحيد (( 463 ))





قديم 24-03-2017, 11:58 PM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 27,362
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

رد: ماحكم التعلق والتمسح بالكعبة وهل ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل يجوز التبرك بثوب الكعبة والتمسح به؟

السؤال: هل يجوز التبرك بثوب الكعبة والتمسح به، فبعض الناس يقول:
إن شيخ الإسلام ابن تيمية أجاز ذلك؟

الإجابة: التبرك بثوب الكعبة والتمسح به من البدع ؛ لأن ذلك لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولما طاف معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما بالكعبة، وجعل يمسح جميع أركان البيت، يمسح الحجر الأسود، ويمسح الركن العراقي، والركن الشامي، والركن اليماني، أنكر عليه عبد الله بن عباس، فأجاب معاوية: ليس شيء من البيت مهجوراً، فأجابه ابن عباس: {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة}، وقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يمسح الركنين يعني الحجر الأسود واليماني.

وهذا دليل على أنه يجب علينا أن نتوقف في مسح الكعبة وأركانها، على ما جاءت به السنة؛ لأن هذه هي الأسوة الحسنة في رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأما الملتزم الذي بين الحجر الأسود والباب، فإن هذا قد ورد عن الصحابة رضي الله عنهم أنهم قاموا به فالتزموا ذلك والله أعلم.

أما ما قاله السائل أن هذا قول شيخ الإسلامابن نيمية رحمه الله.

فنحن نعلم أنه رحمه الله من أشد الناس محاربة للبدع؛ وإذا قدر أنه ثبت عنه فليس قوله حجة على غيره؛ لأن ابن تيمية رحمه الله كغيره من أهل العلم يخطئ ويصيب؛ وإذا كان معاوية رضي الله عنه وهو من الصحابة أخطأ فيما أخطأ فيه من مسح الأركان الأربعة حتى نبهه عبد الله بن عباس في هذا؛ فإن من دون معاوية يجوز عليه الخطأ؛ فنحن أولاً نطالب هذا الرجل بإثبات ذلك عن شيخ الإسلام ابن تيمية؛ وإذا ثبت عن شيخ الإسلام ابن تيمية، فإنه ليس بحجة؛ لأن أقوال أهل العلم يحتج لها ولا يحتج بها وهذه قاعدة ينبغي أن نعرفها: "كل أهل العلم أقوالهم يحتج لها ولا يحتج بها إلا إذا حصل إجماع المسلمين"، فإن الإجماع لا يمكن الخروج عنه، بل لا يمكن الخروج عليه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد صالح العثيمين - المجلد الثاني - باب البدعة.





قديم 25-03-2017, 12:10 AM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 27,362
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  


رد: ماحكم التعلق والتمسح بالكعبة وهل ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قال شيخ الاسلام في مجموع فتاواه :


َلَمَّا كَانَتْ الْكَعْبَةُ بَيْتَ اللَّهِ الَّذِي يُدْعَى وَيُذْكَرُ عِنْدَهُ فَإِنَّهُ سُبْحَانَهُ يُسْتَجَارُ بِهِ هُنَاكَ وَقَدْ يُسْتَمْسَكُ بِأَسْتَارِ الْكَعْبَةِ كَمَا يَتَعَلَّقُ الْمُتَعَلِّقُ بِأَذْيَالِ مَنْ يَسْتَجِيرُ بِهِ كَمَا قَالَ عَمْرُو بْنُ سَعِيدٍ : إنَّ الْحَرَمَ لَا يُعِيذُ عَاصِيًا وَلَا فَارًّا بِدَمِ وَلَا فَارًّا بِخَرِبَةِ . وَفِي الصَّحِيحِ : { يَعُوذُ عَائِذٌ بِهَذَا الْبَيْتِ } .

وذكر الشيخ السحيم :
وأما التعلق بأستار الكعبة من غير تمسح أو طلب تبرّك فلا حرج فيه ، وكان ذلك معروفاً ، وهو يدلّ على اللجوء والاستعاذة بالله .
وقد روى البخاري ومسلم عن أنس – رضي الله عنه – أنه قال : دخل رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم عام الفتح وعلى رأسه المغفر ، فلما نزعه جاء رجل فقال : إن ابن خطل متعلق بأستار الكعبة ! فقال : اقتلوه .
وذلك أنه قتل رجلاً من الأنصار ثم ارتد ولحق بالمشركين .
وقال عليه الصلاة والسلام في نفر من المجرمين : اقتلوهم وأن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة .
مما يدلّ على أن هذا الفعل له أصل ، وكان معروفاً ، ولم يُنكره النبي صلى الله عليه على آله وسلم .
إلا أنه لا يُتعلّق بأستار الكعبة تبركاً .




قديم 25-03-2017, 12:20 AM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 27,362
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  


رد: ماحكم التعلق والتمسح بالكعبة وهل ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قال العلامة العُثَيْمِين رحمه الله :
"لم يَرِدْ عَنِ النبي صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ مسح سوى الرُّكْنِ اليمانيِّ والحَجَرِ الأسود".

وقالتِ اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء بالسعودية:
"المشروعُ تقبيل الحَجَرِ الأسود، وَقَدْ ثَبَتَ أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قَبَّلَ الحَجَرَ الأسودَ، ولم يُقَبِّل غَيْرَهُ من الكعبة المُشَرَّفَةِ"،،
والله أعلم.




قديم 25-03-2017, 12:25 AM
  المشاركه #6
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 27,362
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  


رد: ماحكم التعلق والتمسح بالكعبة وهل ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
التمسح بجدران الكعبة غير الركنين اليمانيين ليس بسنة


السؤال: هل يجوز التمسح بجدار الكعبة من الداخل في حجر إسماعيل، وإلصاق الصدر والذراعين والخد بجدرانها من داخل الحجر، تعظيما لها وليس تبركا بها؟


الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن هذا التمسح والإلصاق ليس من السنة، بل السنة استلام الركنين اليمانيين، وقد ورد عن بعض الصحابة التزام ما بين الحجر الأسود وباب الكعبة وهو ما يعرف بالملتزم.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: ولما حج النبي صلى الله عليه وسلم استلم الركنين اليمانيين ولم يستلم الشاميين؛ لأنهما لم يبنيا على قواعد إبراهيم، فإن أكثر الحجر من البيت، والحجر الأسود استلمه وقبله، واليماني استلمه ولم يقبله، وصلى بمقام إبراهيم ولم يستلمه ولم يقبله، فدل ذلك على أن التمسح بحيطان الكعبة غير الركنين اليمانيين، وتقبيل شيء منها غير الحجر الأسود ليس بسنة، ودل على أن استلام مقام إبراهيم وتقبيله ليس بسنة.
انتهى.
وكذلك فإن هذا التمسح ليس من تعظيم البيت.
قال شيخ الإسلام: ومن تمام تعظيم البيتِ أن يُعبَد اللهُ فيه كما شَرعَه رسولُ الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، فيُطَاف به، ويُستَلم الركنانِ اليمانيانِ، ويُقبَّل الحجرُ الأسودُ. فلو قال قائلٌ: من تعظيمه استلامُ الركنينِ الشاميينِ، وتقبيلُ مَقام إبراهيم والمَسْحُ به، أو تقبيلُ غيرِ الحجرِ الأسودِ من جُدران الكعَبة، ونحو ذلك مما قد يَظنُّه بعضُ الناس تعظيما، كان هذا غلطًا. وإذا نهاهُ ناهٍ عن ذلك فقال: نَهْيُك لي عن هذا تنقُّصٌ واستخفاف بحرمة البيت، كان قد غَلِطَ غلطًا ثانيًا. ولهذا لمّا طافَ ابنُ عباس ومعاويةُ بالبيت فكان ابن عباس لا يَستلم إلاّ الركنينِ اليمانيين، واستلم معاويةُ الأركانَ الأربعةَ، فقال ابن عباس: إن رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لم يستلم إلاّ الركنين اليمانيين، فقال معاوية: ليس من البيتِ شيء مهجور، فقال له ابن عباس: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ}، فسَكتَ معاويةُ ووافقَ ابنَ عباس. فمعاويةُ احتجَّ بأنّ البيت كلَّه معظَّم لا يُهجَر منه شيء، فأجابَه ابن عباسٍ بأن العباداتِ يجبُ فيها اتباعُ ما شَرَعَه النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لأمّتِه، ليس لأحدٍ أن يَشرعَ برأيه عبادةً لما يراه في ذلك من تعظيم الشعائر. فوافقَه معَاويةُ، وعَلِمَ أنَ الصوابَ مع ابن عباسٍ. انتهى.
وقال ابن عثيمين رحمه الله: وبهذه المناسبة أيضاً أود أن أُبين أن ما يفعله كثير من الجهلة يتمسحون بجميع جدران الكعبة وجميع أركانها، فإن هذا لا أصل له وهو بدعة ينهى عنه. انتهى.
والله أعلم. مركز الفتوى





قديم 25-03-2017, 12:33 AM
  المشاركه #7
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 27,362
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

رد: ماحكم التعلق والتمسح بالكعبة وهل ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لا يجوز التمسح بالمقام أو بجدرن الكعبة أو بالكسوة
س : رأيت الناس يتمسحون بالمقام ويحبونه ويتمسحون بأطراف الكعبة، وضح الحكم في ذلك؟

ج : التمسح بالمقام أو بجدران الكعبة أو بالكسوة كل هذا أمر لا يجوز ولا أصل له في الشريعة، ولم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما قبَّل الحجر الأسود واستلمه واستلم جدران الكعبة من الداخل، لما دخل الكعبة ألصق صدره وذراعيه وخده في جدارها وكبر في نواحيها ودعا. أما في الخارج فلم يفعل صلى الله عليه وسلم شيئاً من ذلك فيما ثبت عنه، وقد روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه التزم الملتزم بين الركن والباب، ولكنها رواية ضعيفة، وإنما فعل ذلك بعض الصحابة
رضوان الله عليهم. فمن فعله فلا حرج،
والملتزم لا بأس به، وهكذا تقبيل الحجر سنة.

أما كونه يتعلق بكسوة الكعبة أو بجدرانها أو يلتصق بها، فكل ذلك لا أصل له ولا ينبغي فعله؛ لعدم نقله عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة رضي الله عنهم، وكذلك التمسح بمقام إبراهيم أو تقبليه كل هذا لا أصل له ولا يجوز فعله؛ لأنه من البدع التي أحدثها الناس.
أما سؤال الكعبة أو دعاؤها أو طلب البركة منها فهذا شرك أكبر لا يجوز، وهو عبادة لغير الله، فالذي يطلب من الكعبة أن تشفي مريضه أو يتمسح بالمقام يرجو الشفاء منه فهذا لا يجوز، بل هو شرك أكبر نسأل الله السلامة. ابن باز رحمه الله
http://www.binbaz.org.sa/fatawa/735




قديم 25-03-2017, 02:24 AM
  المشاركه #8
كاتب قدير
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 159,309
الدليل905 غير متواجد حالياً  

الله يجزاك الخير



قديم 29-07-2017, 12:45 AM
  المشاركه #9
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 27,362
الخروج من الهم غير متواجد حالياً  

بارك الله فيك




قديم 29-07-2017, 12:47 AM
  المشاركه #10
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 2,902
بريق العيون متواجد حالياً  

جزاك الله خيرا






مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

ماحكم

,

وهل

,

والتمسح

,

ورد

,

وسلم

,

الله

,

النبي

,

التعلق

,

ذلك

,

بالكعبة

,

صلى

,

عليه

,

عن

,

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أدوات الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



03:16 PM