logo




قديم 08-04-2018, 08:39 PM
  المشاركه #1
عضو موقوف
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 540
ابوهندام غير متواجد حالياً  
أخي الكريم ... إحذر ان تدخل في نية الغير .. للأسباب المذكورة :

السلام عليكم ..

منذ فترة وأنا أحاول أفكّر كتابة هذا الموضوع , لكن للأمانة أحياناً الكسل يجعلني أتأخر في الكتابة وخصوصاً عندما أتذكر أنّ علي ترتيب ومراجعة ما أكتبه ..

الأمر الذي يجعلني أُكثر في الردود , وأزهد في المواضيع ..

ولكن رأيت أن أتوكل على الله سبحانه وتعالى .. وأنّ التردد لن ينفع بـ شئ ..

لا يُخفى على الجميع (بمختلف الإنتماءات والأطياف والمذاهب والفرق والأديان أيضاً) , شخصنة وتسييس المواضيع والأفكار , وتخوين النّاس .. والخوض في نواياهم ..

ومُخالفة جلّ النّاس لشرع ربّهم , بل ومخالفتهم عقولهم التي ميّزهم الله سبحانه وتعالى بها وإنساقوا كما تنساق باقي المخلوقات ممن هم دون الإنسان لـ عواطفهم .. وأبى أكثر الناس إلا كفوراً !

ولم يكتفوا بذلك , بل وقعوا فيما نهى الله عن من تزكية للنفس , وجمعوا معها واحدة من أشدّ الموبقات وهي : القول على الله بغير علم !

وما زال النّاس في تنافس على الضلال والسفه والتهريج , وكلّما إنتهينا من حماقة , أتت أختها التي تكبرها !

ومع كثرة الحمقى والناعقين على مستوى العالم , إلا أنّ المسلمين أحرص الناس على جمع أردى وأقبح ما ترك لهم الكفّار من الأفكار والأخلاق والفساد والسفه !

فـ تجد المفكرين Low Class في تقليدهم للكفّار , وتناقضهم أشدّ من تناقض من أخذوا فكرهم منه !

وكذلك من إدّعاء الأخلاق الحسنة ومدح أخلاق الغرب , ثمّ نجد أنّ أشدّ النّاس عنصريّة (مثلاً) هو هذا الذي يمدح الغرب في خلقهم !

وكذلك فسّاقنا المسلمين , تجدهم ينافسون بل ويتفوقون في حجم وطرق الفساد "المبتكرة" .. ويبدعون في ذلك !

قال تعالى :

"لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ" ..

وفي هذه الآية دليل على تسابق النّاس للضلال والسفه ..

عموماً , أعتذر عن خروجي عن أصل الموضوع , لكنّي إسترسلت قليلاً ..

مما يُخالف الشرع والعقل , هو الدخول في قلوب الغير والحكم على نواياهم بناءً على ظاهر فعلهم (وأحياناً لمجرد الهوى) !

ومما يُخالف الشرع الحكم على النّاس بالجنّة أو بالنّار .. وكذلك الشهادة !

فهذه تابعة للأولى , وهي الحكم على النوايا .. وليس للمرء أن يحكم على نوايا غيره مهما ظهر من صلاح أو فساد عمل الشخص ! وإنّما الحكم على عمله وقوله فقط !

قال تعالى :
"قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ" ..

وليس مطلوباً من أي شخص أن يحكم على بواطن الأمور .. أمّا من خشي من غيره "سوء للنيّة" فليتقيه ما أمكنه بدون أن يحكم على بسوء النيّة ! بل قد يضرّ الشخص غيره وهو يظنّ أنّه يُحسن صنعاً !

وأرى كثير من المناقشين (سواء كانوا بهذا المنتدى أو غيره) يحرصون على إصطياد ما يُثبت سوء نيّة خصمه .. والصحيح أنّ صلاح نيّة الشخص أو فسادها ليست بحجّة في ذاتها , وليست بحجّة إلا لصاحبها عند ربّه سبحانه وتعالى ! أمّا النّاس فيُعاملون على ظاهر أقوالهم وأفعالهم ..

وليس عدم إساءة النيّة معناه عدم إلزام الخصم بـ "مُراده في الكلام" .. فـ قد يكفّر المرء بعض الصحابة ضمنيّاً وهو متوهم أنّه لم يكفرهم ! فـ هنا نرد عليه بما قاله أو بما يُفهم من كلامه (لا ما يُخفيه في صدره) ..

وشتّان الفارق بين الأمرين ..
التركيز على نوايا الخصوم مما يُضعف حجّة المُناقش , وكذلك مما يُعطي الخصم مجال أكبر للمراوغة , بـ عكس التركيز على الحجج والأدلّة ومُحاولة فهم الخصم ..

قال تعالى :
"وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا" ..

ولن يتحوّل الحقّ لـ باطل إن كان قائله سئ النيّة , ولن يُصبح الباطل حقّاً وإن صلحت نيّة صاحبه ! وقد ينصر الله سبحانه وتعالى هذا الدين بالرجل الفاجر !

فـ الحكم بـ سوء النيّة (وهو من الظنّ , لا اليقين) ليس من الشرع ولا العقل كما قال الله سبحانه وتعالى :

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ" ..

"وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ" ..

وليس سوء العمل بـ طبيعة الحال يُفسّر بالضرورة بـ سوء النيّة , فقد قال الله سبحانه وتعالى عن شرّ خلقه :

"إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ" ..

"الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا" ..

ومن خير وأوضح ما نستدل به أيضاً هو حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما ..

عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : (بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْحُرَقَةِ ، فَصَبَّحْنَا الْقَوْمَ فَهَزَمْنَاهُمْ ، وَلَحِقْتُ أَنَا وَرَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ رَجُلًا مِنْهُمْ ، فَلَمَّا غَشِينَاهُ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، فَكَفَّ الْأَنْصَارِيُّ ، فَطَعَنْتُهُ بِرُمْحِي حَتَّى قَتَلْتُهُ ، فَلَمَّا قَدِمْنَا بَلَغَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا أُسَامَةُ ! أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ! قُلْتُ : كَانَ مُتَعَوِّذًا . فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذَلِكَ الْيَوْمِ) ..

وكذلك المُنافقون في عهد النبي صلّى الله عليه وسلّم .. لم يبلغ أسماءهم إلا لحذيفة رضي الله عنه ..

والنبي صلّى الله عليه وسلّم قد يعلم من الغيب ما يعلمه إياه ربّه ..

قال تعالى :
"عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ" ..

وليس من يعلم الغيب بعد إنقطاع الوحي ..

هذا من ناحية الحكم على النوايا , هناك أمر مهم كذلك يجب التنبه إليه وهو :

ليس مجرّد إستحسان المُسلم (أو غيره) لأمر ديني أو حتّى دنيوي يعني بالضرورة أنّه على حق , ففي الشرع على الإنسان أن يعود للكتاب والسنّة (قبل أن يستحسن أي أمر) .. وأمّا في أمور الدنيا فيحكّم العقل والمصالح وكذلك يستنير بأهل الإختصاص ..

قال تعالى :
"وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ ۗ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ" ..

وإنّ الإنسان ليبحث عمّا يراه حسناً وما يوافق هواه أو فكره .. ويحسب أنّه على شئ .. فقد قال الله سبحانه وتعالى :

"إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى" ..

وتحكيم العواطف (حتّى الدينيّة منها) فهي من الظنّ ومن الهوى ..

وهذا قول الله عزّ وجل على لسان نبيّه يوسف سلام الله عليه :

"وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ " ..

بإختصار , فالتركيز على تمحيص ما في القلوب (من فساد وصلاح) لن يفيد المرء في الآخرة , بل ولا حتّى في الدنيا ! إنّما الأصل في النّاس إحسان الظنّ بهم حتّى يتبيّن غير ذلك , وحتّى إن تبيّن , فلا يحكم الإنسان بـ ظنّه على أمرٌ غيبي ..

الحكم على النوايا يُضعف الحجّة , وينفر من تحرص على دعوته , وقبل كل ذلك لم يأمرك الله سبحانه وتعالى به , بل أمر بعكس ذلك تماماً !

كتبت هذا الموضوع لأن هناك بعضاً من الجهلاء ممن أتهمني بخيانة وطني ، وممن يشك في ديانتي؟؟
مع اني مسلم سنّيٌّ عربيٌّ سعودي .
وموافق على قوانين المشاركة وضوابط المشاركه والايقافات واسبابها
بحسب الشروط والتعليمات الهامة
من اهمها 1,2,3,10
بينما أجد الكثير جداً ممن يخالفون غالبية شروط وتعليمات هوامير البورصة

وسأنقله لكم مجدداً هنا:
شروط وتعليمات عامه
1- الإلتزام بالأخلاق الإسلامية الحميدة، واجتناب جميع المظاهر والعبارات والصور المخلّة بالأدب أو الخادشة بالحياء العام.
2- يمنع التطرق للمواضيع الطائفية . مراعاة أدب الحوار البناء والأسلوب المهذب والموضوعي في الطرح والمناقشة.
3- عدم طرح الانتقاد الخاص الموجه لأحد أعضاء المنتدى، للمحافظة على جو النقد البناء والابتعاد عن المشاكل الشخصية البحتة.
4- عدم التصريح بالأسماء الحقيقية للأعضاء أو نشر صورهم الخاصة في المنتدى إلا في حالة تسجيل العضو باسمه الحقيقي .
5- جميع المواضيع الدينية يجب أن تتوافق مع مذهب أهل السنة والجماعة , ونرحب بمواضيع ومشاركات الاعضاء من المذاهب الأخرى فيما نتفق عليه.
6- عدم التعدّي على حقوق الآخرين من الأعضاء والمشرفين والإداريين.
7- للأعضاء الحق بنشر كل موضوع لا يخالف القوانين ولا يحق لأحد الاستهزاء بالموضوع أو كاتبه أو فرض رأيه على الآخرين.
8- الإلتزام بآداب الحوار مع عدم التجريح في المنتدى أو المشرفين أو الإدارة بشكل عام.
9- عدم الخروج عن صلب الموضوع حتى لا يأخذ الموضوع مجرى آخر وأي مشاركة خارج الموضوع سيتم حذفها .
10- النصيحة يجب أن تكون بالإسلوب المناسب غير المحرج ويجب أن تكون في صلب الموضوع، ويجب عدم الخروج عن الموضوع الأساسي بمناقشات فقهية وإتهامات في النوايا.
11- يمنع فتح موضوع مستقل للرد على أحد المواضيع سواء المفتوحة أم المغلقة.
12- عنوان الموضوع يجب أن يكون معبراً لما بداخله مع المحاولة قدر الإمكان البعد عن صيغه (مهم جدا .. وخبر عاجل .. وغيرها) إذا كان الموضوع لا يستحق ذلك. ويحق للمشرفين التدخل في عنوان الموضوع إذا كان مخالفاً لذلك، أو لأي سبب آخر يراه المشرف مناسباً.
13- يمنع تنظيم أي مسابقة او حملة داخل المنتدى بدون إذن سابق من الإدارة.
14- يُمنع التسجيل بصفة إدارية او مرتبطة بشخصية في المنتدى.
15- عدم طرح مواضيع أو ردود مقصودة تسبب أي حزازيات أو مشاحنات بين الأعضاء
16- يفضّل كتابة مواضيع متوسطة الحجم، فلا تكون طويلة مملّة ولا قصيرة مخلّة، إنما يتحرّى الكاتب الحجم المناسب المؤدي للغرض بيسر وسهولة، ولا مانع من الموضوع الطويل ما دام مثمراً وعظيم الفائدة.
17- الموضوع المتكرر والذي سبق نشره من قبل عضو آخر، يتم نقله إلى بوابة المواضيع المخالفة والمتكررة.
18- يحق للعضو وضع ثلاث مواضيع فقط في يوم واحد في نفس القسم،وفي حالة تجاوزه لذلك فإن الموضوعات الإضافية ستحذف من قبل المشرف.
19- يجب وضع كل موضوع في المنتدى المناسب له، وفي حالة عدم تناسب الموضوع مع القسم، يقوم المشرف بنقله إلى المنتدى المناسب، دون تنبيه كاتب الموضوع.

ونسأل الله أن ينفعنا ويجعلنا هُداة مهديين ..

اللَّهُمَّ رَبَّ جَبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ. فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ. عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ. أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ. اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ..


الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية


 
 

قديم 08-04-2018, 09:59 PM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 346
توقيت غير متواجد حالياً  
رد: أخي الكريم ... إحذر ان تدخل في نية الغير .. للأسباب المذكورة :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوهندام مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ..

منذ فترة وأنا أحاول أفكّر كتابة هذا الموضوع , لكن للأمانة أحياناً الكسل يجعلني أتأخر في الكتابة وخصوصاً عندما أتذكر أنّ علي ترتيب ومراجعة ما أكتبه .
.

الأمر الذي يجعلني أُكثر في الردود , وأزهد في المواضيع ..

ولكن رأيت أن أتوكل على الله سبحانه وتعالى .. وأنّ التردد لن ينفع بـ شئ ..

لا يُخفى على الجميع (بمختلف الإنتماءات والأطياف والمذاهب والفرق والأديان أيضاً) , شخصنة وتسييس المواضيع والأفكار , وتخوين النّاس .. والخوض في نواياهم ..

ومُخالفة جلّ النّاس لشرع ربّهم , بل ومخالفتهم عقولهم التي ميّزهم الله سبحانه وتعالى بها وإنساقوا كما تنساق باقي المخلوقات ممن هم دون الإنسان لـ عواطفهم .. وأبى أكثر الناس إلا كفوراً !

ولم يكتفوا بذلك , بل وقعوا فيما نهى الله عن من تزكية للنفس , وجمعوا معها واحدة من أشدّ الموبقات وهي : القول على الله بغير علم !

وما زال النّاس في تنافس على الضلال والسفه والتهريج , وكلّما إنتهينا من حماقة , أتت أختها التي تكبرها !

ومع كثرة الحمقى والناعقين على مستوى العالم , إلا أنّ المسلمين أحرص الناس على جمع أردى وأقبح ما ترك لهم الكفّار من الأفكار والأخلاق والفساد والسفه !

فـ تجد المفكرين Low Class في تقليدهم للكفّار , وتناقضهم أشدّ من تناقض من أخذوا فكرهم منه !

وكذلك من إدّعاء الأخلاق الحسنة ومدح أخلاق الغرب , ثمّ نجد أنّ أشدّ النّاس عنصريّة (مثلاً) هو هذا الذي يمدح الغرب في خلقهم !

وكذلك فسّاقنا المسلمين , تجدهم ينافسون بل ويتفوقون في حجم وطرق الفساد "المبتكرة" .. ويبدعون في ذلك !

قال تعالى :

"لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ" ..

وفي هذه الآية دليل على تسابق النّاس للضلال والسفه ..

عموماً , أعتذر عن خروجي عن أصل الموضوع , لكنّي إسترسلت قليلاً ..

مما يُخالف الشرع والعقل , هو الدخول في قلوب الغير والحكم على نواياهم بناءً على ظاهر فعلهم (وأحياناً لمجرد الهوى) !

ومما يُخالف الشرع الحكم على النّاس بالجنّة أو بالنّار .. وكذلك الشهادة !

فهذه تابعة للأولى , وهي الحكم على النوايا .. وليس للمرء أن يحكم على نوايا غيره مهما ظهر من صلاح أو فساد عمل الشخص ! وإنّما الحكم على عمله وقوله فقط !

قال تعالى :
"قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ" ..

وليس مطلوباً من أي شخص أن يحكم على بواطن الأمور .. أمّا من خشي من غيره "سوء للنيّة" فليتقيه ما أمكنه بدون أن يحكم على بسوء النيّة ! بل قد يضرّ الشخص غيره وهو يظنّ أنّه يُحسن صنعاً !

وأرى كثير من المناقشين (سواء كانوا بهذا المنتدى أو غيره) يحرصون على إصطياد ما يُثبت سوء نيّة خصمه .. والصحيح أنّ صلاح نيّة الشخص أو فسادها ليست بحجّة في ذاتها , وليست بحجّة إلا لصاحبها عند ربّه سبحانه وتعالى ! أمّا النّاس فيُعاملون على ظاهر أقوالهم وأفعالهم ..

وليس عدم إساءة النيّة معناه عدم إلزام الخصم بـ "مُراده في الكلام" .. فـ قد يكفّر المرء بعض الصحابة ضمنيّاً وهو متوهم أنّه لم يكفرهم ! فـ هنا نرد عليه بما قاله أو بما يُفهم من كلامه (لا ما يُخفيه في صدره) ..

وشتّان الفارق بين الأمرين ..
التركيز على نوايا الخصوم مما يُضعف حجّة المُناقش , وكذلك مما يُعطي الخصم مجال أكبر للمراوغة , بـ عكس التركيز على الحجج والأدلّة ومُحاولة فهم الخصم ..

قال تعالى :
"وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا" ..

ولن يتحوّل الحقّ لـ باطل إن كان قائله سئ النيّة , ولن يُصبح الباطل حقّاً وإن صلحت نيّة صاحبه ! وقد ينصر الله سبحانه وتعالى هذا الدين بالرجل الفاجر !

فـ الحكم بـ سوء النيّة (وهو من الظنّ , لا اليقين) ليس من الشرع ولا العقل كما قال الله سبحانه وتعالى :

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ" ..

"وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ" ..

وليس سوء العمل بـ طبيعة الحال يُفسّر بالضرورة بـ سوء النيّة , فقد قال الله سبحانه وتعالى عن شرّ خلقه :

"إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ" ..

"الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا" ..

ومن خير وأوضح ما نستدل به أيضاً هو حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما ..

عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : (بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْحُرَقَةِ ، فَصَبَّحْنَا الْقَوْمَ فَهَزَمْنَاهُمْ ، وَلَحِقْتُ أَنَا وَرَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ رَجُلًا مِنْهُمْ ، فَلَمَّا غَشِينَاهُ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، فَكَفَّ الْأَنْصَارِيُّ ، فَطَعَنْتُهُ بِرُمْحِي حَتَّى قَتَلْتُهُ ، فَلَمَّا قَدِمْنَا بَلَغَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ : يَا أُسَامَةُ ! أَقَتَلْتَهُ بَعْدَ مَا قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ! قُلْتُ : كَانَ مُتَعَوِّذًا . فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي لَمْ أَكُنْ أَسْلَمْتُ قَبْلَ ذَلِكَ الْيَوْمِ) ..

وكذلك المُنافقون في عهد النبي صلّى الله عليه وسلّم .. لم يبلغ أسماءهم إلا لحذيفة رضي الله عنه ..

والنبي صلّى الله عليه وسلّم قد يعلم من الغيب ما يعلمه إياه ربّه ..

قال تعالى :
"عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ" ..

وليس من يعلم الغيب بعد إنقطاع الوحي ..

هذا من ناحية الحكم على النوايا , هناك أمر مهم كذلك يجب التنبه إليه وهو :

ليس مجرّد إستحسان المُسلم (أو غيره) لأمر ديني أو حتّى دنيوي يعني بالضرورة أنّه على حق , ففي الشرع على الإنسان أن يعود للكتاب والسنّة (قبل أن يستحسن أي أمر) .. وأمّا في أمور الدنيا فيحكّم العقل والمصالح وكذلك يستنير بأهل الإختصاص ..

قال تعالى :
"وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً حَتَّىٰ إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِنْدَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ ۗ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ" ..

وإنّ الإنسان ليبحث عمّا يراه حسناً وما يوافق هواه أو فكره .. ويحسب أنّه على شئ .. فقد قال الله سبحانه وتعالى :

"إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنْفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى" ..

وتحكيم العواطف (حتّى الدينيّة منها) فهي من الظنّ ومن الهوى ..

وهذا قول الله عزّ وجل على لسان نبيّه يوسف سلام الله عليه :

"وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ " ..

بإختصار , فالتركيز على تمحيص ما في القلوب (من فساد وصلاح) لن يفيد المرء في الآخرة , بل ولا حتّى في الدنيا ! إنّما الأصل في النّاس إحسان الظنّ بهم حتّى يتبيّن غير ذلك , وحتّى إن تبيّن , فلا يحكم الإنسان بـ ظنّه على أمرٌ غيبي ..

الحكم على النوايا يُضعف الحجّة , وينفر من تحرص على دعوته , وقبل كل ذلك لم يأمرك الله سبحانه وتعالى به , بل أمر بعكس ذلك تماماً !

كتبت هذا الموضوع لأن هناك بعضاً من الجهلاء ممن أتهمني بخيانة وطني ، وممن يشك في ديانتي؟؟
مع اني مسلم سنّيٌّ عربيٌّ سعودي .
وموافق على قوانين المشاركة وضوابط المشاركه والايقافات واسبابها
بحسب الشروط والتعليمات الهامة
من اهمها 1,2,3,10
بينما أجد الكثير جداً ممن يخالفون غالبية شروط وتعليمات هوامير البورصة

وسأنقله لكم مجدداً هنا:
شروط وتعليمات عامه
1- الإلتزام بالأخلاق الإسلامية الحميدة، واجتناب جميع المظاهر والعبارات والصور المخلّة بالأدب أو الخادشة بالحياء العام.
2- يمنع التطرق للمواضيع الطائفية . مراعاة أدب الحوار البناء والأسلوب المهذب والموضوعي في الطرح والمناقشة.
3- عدم طرح الانتقاد الخاص الموجه لأحد أعضاء المنتدى، للمحافظة على جو النقد البناء والابتعاد عن المشاكل الشخصية البحتة.
4- عدم التصريح بالأسماء الحقيقية للأعضاء أو نشر صورهم الخاصة في المنتدى إلا في حالة تسجيل العضو باسمه الحقيقي .
5- جميع المواضيع الدينية يجب أن تتوافق مع مذهب أهل السنة والجماعة , ونرحب بمواضيع ومشاركات الاعضاء من المذاهب الأخرى فيما نتفق عليه.
6- عدم التعدّي على حقوق الآخرين من الأعضاء والمشرفين والإداريين.
7- للأعضاء الحق بنشر كل موضوع لا يخالف القوانين ولا يحق لأحد الاستهزاء بالموضوع أو كاتبه أو فرض رأيه على الآخرين.
8- الإلتزام بآداب الحوار مع عدم التجريح في المنتدى أو المشرفين أو الإدارة بشكل عام.
9- عدم الخروج عن صلب الموضوع حتى لا يأخذ الموضوع مجرى آخر وأي مشاركة خارج الموضوع سيتم حذفها .
10- النصيحة يجب أن تكون بالإسلوب المناسب غير المحرج ويجب أن تكون في صلب الموضوع، ويجب عدم الخروج عن الموضوع الأساسي بمناقشات فقهية وإتهامات في النوايا.
11- يمنع فتح موضوع مستقل للرد على أحد المواضيع سواء المفتوحة أم المغلقة.
12- عنوان الموضوع يجب أن يكون معبراً لما بداخله مع المحاولة قدر الإمكان البعد عن صيغه (مهم جدا .. وخبر عاجل .. وغيرها) إذا كان الموضوع لا يستحق ذلك. ويحق للمشرفين التدخل في عنوان الموضوع إذا كان مخالفاً لذلك، أو لأي سبب آخر يراه المشرف مناسباً.
13- يمنع تنظيم أي مسابقة او حملة داخل المنتدى بدون إذن سابق من الإدارة.
14- يُمنع التسجيل بصفة إدارية او مرتبطة بشخصية في المنتدى.
15- عدم طرح مواضيع أو ردود مقصودة تسبب أي حزازيات أو مشاحنات بين الأعضاء
16- يفضّل كتابة مواضيع متوسطة الحجم، فلا تكون طويلة مملّة ولا قصيرة مخلّة، إنما يتحرّى الكاتب الحجم المناسب المؤدي للغرض بيسر وسهولة، ولا مانع من الموضوع الطويل ما دام مثمراً وعظيم الفائدة.
17- الموضوع المتكرر والذي سبق نشره من قبل عضو آخر، يتم نقله إلى بوابة المواضيع المخالفة والمتكررة.
18- يحق للعضو وضع ثلاث مواضيع فقط في يوم واحد في نفس القسم،وفي حالة تجاوزه لذلك فإن الموضوعات الإضافية ستحذف من قبل المشرف.
19- يجب وضع كل موضوع في المنتدى المناسب له، وفي حالة عدم تناسب الموضوع مع القسم، يقوم المشرف بنقله إلى المنتدى المناسب، دون تنبيه كاتب الموضوع.

ونسأل الله أن ينفعنا ويجعلنا هُداة مهديين ..

اللَّهُمَّ رَبَّ جَبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ. فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ. عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ. أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ. اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ..

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نسخ لصق

اقل شيء لو عندك مصداقيه كان كتبت انه موضوعك هذا منقول

اجل الكسل يمنعك من كتابة الموضوع

عسى بس ماتعبت في النسخ و اللصق

هههههههههههههههههههههههههههههههه

وهذا رابط موضوعك الملطوش

ليس للمرء الحكم على نوايا غيره ! - شبكة الدفاع عن السنة




قديم 08-04-2018, 10:12 PM
  المشاركه #3
عضو موقوف
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 540
ابوهندام غير متواجد حالياً  
أتعبت نفسك هداك الله

فمثل العضو (توقيت)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توقيت مشاهدة المشاركة
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نسخ لصق

اقل شيء لو عندك مصداقيه كان كتبت انه موضوعك هذا منقول

اجل الكسل يمنعك من كتابة الموضوع

عسى بس ماتعبت في النسخ و اللصق

هههههههههههههههههههههههههههههههه

وهذا رابط موضوعك الملطوش

ليس للمرء الحكم على نوايا غيره ! - شبكة الدفاع عن السنة
اساء النية

ترك صلب الموضوع
واهتم في هامشه !!!

نعم يا اخي نقلته .. وأضفت عبارات من عندي وما العيب في ذلك ؟؟



الله يهديك بس :)

ليتك على الأقل قلت جزاك الله خير
تركت الأهم ودخلت في القشور !!!

سبحان الله على ما ميز العباد بعقولهم




قديم 08-04-2018, 10:21 PM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 346
توقيت غير متواجد حالياً  
رد: أتعبت نفسك هداك الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوهندام مشاهدة المشاركة
فمثل العضو (توقيت)



اساء النية

ترك صلب الموضوع
واهتم في هامشه !!!

نعم يا اخي نقلته .. وأضفت عبارات من عندي وما العيب في ذلك ؟؟



الله يهديك بس :)

ليتك على الأقل قلت جزاك الله خير
تركت الأهم ودخلت في القشور !!!

سبحان الله على ما ميز العباد بعقولهم
الكذب في ادعائك انك كاتب هذا الموضوع

ينسف مصداقيتك و ينسف موضوعك من اساسه

وينسف اي موضوع لك سوف تكتبه مستقبلا

فالصدق في القول و العمل اساس التعامل بين الناس




قديم 08-04-2018, 10:22 PM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 1,766
biadh غير متواجد حالياً  
رد: أخي الكريم ... إحذر ان تدخل في نية الغير .. للأسباب المذكورة :

للَّهُمَّ رَبَّ جَبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ. فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ. عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ. أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ. اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ..



قديم 08-04-2018, 10:29 PM
  المشاركه #6
قلم الملتقى المميز
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 102,746
الحُب السعودي غير متواجد حالياً  
رد: أخي الكريم ... إحذر ان تدخل في نية الغير .. للأسباب المذكورة :

جزاك الله خير






مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

للأسباب

,

من

,

مو

,

أخي

,

نية

,

إحذر

,

الله

,

المذكورة

,

الكريم

,

الغير

,

ان

,

تدخل

,

على

,

في


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



03:49 AM