logo




قديم 01-11-2018, 09:42 PM
  المشاركه #21
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  

اللي يبي الدح مايقول اح


طيب ش يقول

اخ

عدوية يقول
السح الدح

وآنا اقول
طمبق طمبق


هم قالوا: شنقق ليلة شنقق ليلة




 
 
قديم 02-11-2018, 07:18 AM
  المشاركه #22
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  

نزار قباني

عاد المطرُ، يا حبيبة المطرْ
كالمجنون أخرج إلى الشّرفة لأستقبلهْ
وكالمجنون، أتركه يبلل وجهي وثيابي
ويحوّلني إلى إسفنجة بحريّة
المطر يعني عودة الضّباب،
والقراميد المُبلّلة
والمواعيد المُبلّلة
يعني عودتك وعودة الشّعر
أيلول يعني عودة يدينا إلى الالتصاقْ
فطوال أشهر الصّيف
كانت يدكِ مسافرة
أيلول يعني عودةَ فمك،
وشَعْرك ومعاطفك، قفّازاتك
وعطركِ الهنديّ الذي يخترقني كالسّيفْ
المطر يتساقط كأغنية مُتوحّشة
ومطركِ يتساقط في داخلي
كقرع الطّبول الإفريقيّة
يتساقط كسهام الهنود الحُمرْ
حبي لكِ على صوت المطرْ
يأخذ شكلاً آخر يصير سنجاباً
يصير مهراً عربيّاً
يصير بجعة ً تسبح في ضوء القمرْ
كلما اشتدَّ صوتُ المطرْ
وصارت السماء ستارة ً من القطيفة الرماديّة
أخرجُ كخروفٍ إلى المراعي
أبحث عن الحشائش الطّازجة
وعن رائحتك التي هاجرتْ مع الصّيف

المطر حنّت رعوده للشّاعر حسين علي العتيبي

المطر حنّت رعوده وإلتعج برّاقه
صدّق وهذا أوله فوق الثرى دفاقي
جاء سحابه حادرٍ ممْلي تدلاّ أعناقه
وانتثر هملوله وساق وسقى وإنساقي
مرحبابه عدْ عينٍ للحيا مشتاقة
مرحبا يا إمفرّج الضّيقة على من ضاقي
يا هماليله تساقي وأرفقي بإدفاقه
اسقي الأرض المحيلة والثّرا مشتاقي
قالوا إنّ الوسم قفّا والوسوم إشفاقه
قلت ربّي يا عرب هوكافل الأرزاقي
الكريم اللّي يجود ولا بخل بأرزاقه
بأمره اتْلم المزون ويلعج البرّاقي
هذي امزونة تهامل والحيا بإشراقه
كلّ وادي سال حتّى القاع صارت ساقي
وامتلت كل الخباري من زلال أوداقه
لين عقب اسبوع بيّن باذره وأدقاقي
ابشروا يا أهل المواشي لا اكتسى بإرناقه
ليتني ما بعت في هاك السّنين إنياقي
جتْ مناة اللّي شفوفه من شفوف إنياقه
بدوي للفياض المخْضره عشّاقي
يوم شاف الوسم صدّق زال عنْه إرهاقه
من يلومه غير خبْلٍ خافقه ما تاقي
ميّت قلبه وعايش في زمانه عاقة
شفْ باله لبسه وتسكّع الأسواقي
جعل جنسه في تناقص قاطعين السّاقة
لين ما يبقا لهم بين الخلايق باقي
الحيا نبتة لقلبي سجّته وأشواقه
شوفته تبهجني وتبعد هموم أعماقي
بكره إليا نوّر النوّار بين أوراقه
واكتست جرد الفيافي هي تراها أشواقي
والدّلال وشبْ نارٍ بالدّجا شعّاقه
وسط روضٍ ريح نبتة ينعش الخفّاقي
بين خطلان اليدين إمْتيّهين النّاقة
لابةٍ بين القبايل مستواها راقي
سجّةٍ تبعد هموم المشْتحن وإغلاقه
والمدينة بالحيا مالي عليها أخلاقي
هاللّيالي وقتها بين اللّيال أذواقه
ما تعد من العمار بسجّة الأرفاقي
من تطوفه والله إنّه ما تزين أخلاقه
لين يمشي وسط روضٍ زاهي الأرناقي



أنشودة المطر للشّاعر بدر شاكر السّياب


عَيْنَاكِ غَابَتَا نَخِيلٍ سَاعَةَ السَّحَرْ
أوشُرْفَتَانِ رَاحَ يَنْأَى عَنْهُمَا القَمَرْ
عَيْنَاكِ حِينَ تَبْسُمَانِ تُورِقُ الكُرُومْ
وَتَرْقُصُ الأَضْوَاءُكَالأَقْمَارِ في نَهَرْ
يَرُجُّهُ المِجْدَافُ وَهْنَاً سَاعَةَ السَّحَرْ
كَأَنَّمَا تَنْبُضُ في غَوْرَيْهِمَا، النُّجُومْ
وَتَغْرَقَانِ في ضَبَابٍ مِنْ أَسَىً شَفِيفْ
كَالبَحْرِ سَرَّحَ اليَدَيْنِ فَوْقَهُ المَسَاء
دِفءُ الشِّتَاءِ فِيهِ وَارْتِعَاشَةُ الخَرِيف
وَالمَوْتُ، وَالميلادُ، والظلامُ، وَالضِّيَاء
فَتَسْتَفِيق مِلء رُوحِي، رَعْشَةُ البُكَاء
كنشوةِ الطفلِ إذا خَافَ مِنَ القَمَر
كَأَنَّ أَقْوَاسَ السَّحَابِ تَشْرَبُ الغُيُومْ
وَقَطْرَةً فَقَطْرَةً تَذُوبُ في المَطَر
وَكَرْكَرَ الأَطْفَالُ في عَرَائِشِ الكُرُوم
وَدَغْدَغَتْ صَمْتَ العَصَافِيرِ عَلَى الشَّجَر
أُنْشُودَةُ المَطَر
مَطَر مَطَر مَطَر
تَثَاءَبَ الْمَسَاءُ، وَالغُيُومُ مَا تَزَال
تَسِحُّ مَا تَسِحّ من دُمُوعِهَا الثِّقَالْ
كَأَنَّ طِفَلاً بَاتَ يَهْذِي قَبْلَ أنْ يَنَام
بِأنَّ أمَّهُ - التي أَفَاقَ مُنْذُ عَامْ
فَلَمْ يَجِدْهَا، ثُمَّ حِينَ لَجَّ في السُّؤَال
قَالوا لَهُ " بَعْدَ غَدٍ تَعُودْ"
لا بدَّ أنْ تَعُودْ
وَإنْ تَهَامَسَ الرِّفَاقُ أنَّها هُنَاكْ
في جَانِبِ التَّلِّ تَنَامُ نَوْمَةَ اللُّحُودْ
تَسفُّ مِنْ تُرَابِهَا وَتَشْرَبُ المَطَر
كَأنَّ صَيَّادَاً حَزِينَاً يَجْمَعُ الشِّبَاك
وَيَنْثُرُ الغِنَاءَ حَيْثُ يَأْفلُ القَمَرْ
مَطَر مَطَر
أتعلمينَ أيَّ حُزْنٍ يبعثُ المَطَر
وَكَيْفَ تَنْشج المزاريبُ إذا انْهَمَر
وكيفَ يَشْعُرُ الوَحِيدُ فِيهِ بِالضّيَاعِ
بِلا انْتِهَاءٍ - كَالدَّمِ الْمُرَاقِ،
كَالْجِياع
كَالْحُبِّ، كَالأطْفَالِ، كَالْمَوْتَى - هُوَ الْمَطَر!
وَمُقْلَتَاكِ بِي تُطِيفَانِ مَعِ الْمَطَر
وَعَبْرَ أَمْوَاجِ الخَلِيج تَمْسَحُ البُرُوقْ
سَوَاحِلَ العِرَاقِ بِالنُّجُومِ وَالْمَحَار
كَأَنَّهَا تَهمُّ بِالشُّرُوق
فَيَسْحَب الليلُ عليها مِنْ دَمٍ دِثَارْ
أصيح بالخليج
"يا خليجْ يا واهبَ اللؤلؤ، والمحار، والردى!"
فيرجعُ الصَّدَى كأنَّه النشيجْ
" يَا خَلِيجْ يَا وَاهِبَ المَحَارِ وَالرَّدَى"
أَكَادُ أَسْمَعُ العِرَاقَ يذْخرُ الرّعودْ
ويخزن البروق في السهولِ والجبالْ
حتى إذا ما فَضَّ عنها ختمَها الرِّجالْ
لم تترك الرّياحُ من ثمودْ
في الوادِ من أثرْ
أكاد أسمع النّخيل يشربُ المطر
وأسمع القرى تَئِنُّ،
والمهاجرين يُصَارِعُون بِالمجاذيف وبالقُلُوع
عَوَاصِفَ الخليج، والرُّعُودَ،
منشدين مَطَر مَطَر مَطَر
وفي العِرَاق جُوعْ
وينثر الغلالَ فيه مَوْسِمُ الحصادْ
لتشبعَ الغِرْبَان والجراد
وتطحن الشّوان والحَجَر رِحَىً تَدُورُ في الحقول
حولها بَشَرْ
مَطَر مَطَر مَطَر
وَكَمْ ذَرَفْنَا لَيْلَةَ الرَّحِيلِ،
مِنْ دُمُوعْ ثُمَّ اعْتَلَلْنَا
- خَوْفَ أَنْ نُلامَ – بِالمَطَر
مَطَر مَطَر
وَمُنْذُ أَنْ كُنَّا صِغَارَاً،
كَانَتِ السَّمَاء تَغِيمُ في الشِّتَاء
وَيَهْطُل المَطَر
وَكُلَّ عَامٍ - حِينَ يُعْشُب الثَّرَى- نَجُوعْ
مَا مَرَّ عَامٌ وَالعِرَاقُ لَيْسَ فِيهِ جُوعْ
مَطَر مَطَر مَطَر
في كُلِّ قَطْرَةٍ مِنَ المَطَر
حَمْرَاءُ أَوْ صَفْرَاءُ مِنْ أَجِنَّةِ الزَّهَرْ
وَكُلّ دَمْعَةٍ مِنَ الجيَاعِ وَالعُرَاة
وَكُلّ قَطْرَةٍ تُرَاقُ مِنْ دَمِ العَبِيدْ
فَهيَ ابْتِسَامٌ في انْتِظَارِ مَبْسَمٍ جَدِيد
أوْ حُلْمَةٌ تَوَرَّدَتْ عَلَى فَمِ الوَلِيدْ
في عَالَمِ الغَدِ الفَتِيِّ،
وَاهِب الحَيَاة مَطَر مَطَر مَطَر
سيُعْشِبُ العِرَاقُ بِالمَطَر
" أصِيحُ بالخليج "
يا خَلِيجْ يا واهبَ اللؤلؤ، والمحار، والرّدى !
" فيرجعُ الصَّدَى كأنَّهُ النّشيجْ
"يا خليجْ يا واهبَ المحارِ والرّدى"
وينثر الخليجُ من هِبَاتِهِ الكِثَارْ
عَلَى الرِّمَالِ رغوه الأُجَاجَ، والمحار
وما تبقَّى من عظام بائسٍ غريق
من المهاجرين ظلّ يشرب الرّدى
من لُجَّة الخليج والقرار
وفي العراق ألف أفعى تشرب الرّحيقْ
من زهرة يربُّها الرّفاتُ بالنّدى
وأسمعُ الصَّدَى يرنُّ في الخليج
مطر مطر مطر والعراة
في عالَمِ الغَدِ الفَتِيِّ،
واهب الحياة
يَهْطُلُ المَطَرْ
رائحة المطر رغم هدوء ليالي الشتاء!
ألا إنك تجد ضجيجاً داخل قلبك أينما ذهبت،
عيونك لا تحكي سوى الحزن،
تجلس، وحيداً حائراً، بأحزانك
محملاً بهمومك وأشجانك
في غرفتك المظلمة،
لاتسمع سوى، صوت وقع المطر
على نافذتك! تتناثر قطرات المطر
بهدوء ورقة وكأنّها تهمس،
في آذاننا بصوت خافت تفاءلوا
ما زالت الحياة مستمرّة
وما زال الأمل موجوداً
ما زالت تلك القطرات تنهمر
وتطرق نافذتك بلطف فتذهب
لتتأملها عن قرب
وتقف أمام النافذه تراقب جمال المطر
فترتسم عليك الابتسامة


على وقع المطر للشّاعرة نازك الملائكة

أمطري، لا ترحمي طيفي في عمق الظّلام
أمطري، صُبّي عليّ السّيل، يا روح الغمام
لا تُبالي أن تعيديني على الأرض حطام
وأحيليني، إذا شئت، جليداً أورخام
اتركي ريح المساء الممطر الدّاجي تجنّ
ودعي الأطيار، تحت المطر القاسي، تئنّ
أغرقي الأشجار بالماء ولا يحزنك غصن
زمجري، دوّي، فلن أشكو، لن يأتيك لحن
أمطري فوقي، كما شئت، على وجهي الحزين
لا تبالي جسدي الرّاعش، في كفّ الدّجون
أمطري، سِيلي على وجهي، أوغشّي عيوني
بلّلي ما شئت كفيّ وشعري وجبيني
أغرقي، في ظلمة اللّيل، القبور البالية
والطمي، ما شئت أبواب القصر العالية
أمطري، في الجبل النّائي، وفوق الهاوية
أطفئي النّيران، لا تبقي لحيٍّ باقيه
آه ما أرهبك الآن، وقد ساد السّكون
غير صوت الرّيح، في الأعماق، تدوي في جنون
لم تزل تُهَمي، من الأمطار، في الأرض عيون
لم يزل قلبي حزيناً تحت أمواج الدّجون
أيّها الأمطار، قد ناداك قلبي البشريّ
ذلك المغرق في الأشواق، ذاك الشاعريّ
اغسليه، أم ترى الحزن حماه الأبديّ
أنّه، مثلك يا أمطار، دفّاق نقيّ
أبدأ يسمع، تحت اللّيل، وقع القطرات؟
ساهما يحلم بالماضي وألغاز الممات
يسأل الأمطار: ما أنت؟ وما سرّ الحياة؟
وأنا فيم وجودي؟ فيم دمعي وشكاتي؟
أيّها الأمطار ما ماضيك؟ من أين نبعت؟
أابنة البحر أم السّحب أم الأجواء أنت؟
أم تُرى أدمع الموتى الحزانى قد عُصِرت؟
أم دموعي أنت يا أمطار في شدوي وصمتي؟
ما أنا؟ ما أنت يا أمطار؟ ما ذاك الخضمّ؟
أهوالواقع ما أسمع؟ أم صوتك حلم؟
أيّ شيء حولنا؟ ليل وإعصار وغيم
ورعود وبروق وفضاء مدلهمّ
أسفاً لست سوى حلم على الأرض قصير
تدفن الأحزان أيّامي ويلهوبي شعوري
لست إلّا ذرّة في لجّة الدّهر المُغير
وغداً يجرفني التيّار، والصّمت مصيري
وغداً تدفعني الأرض سحاباً للفضاء
ويُذيب المطر الدفّاق دمعي ودمائي
ما أنا إلّا بقايا مطر ملء السّماء
ترجع الرّيح إلى الأرض به ذات مساء
أمطري، دوّي، اغلبي ضجّة أحزاني ويأسي
أغرقيني، فلقد أُغرِقت في الآلام نفسي
املأي كأسي أمطاراً فقد أفرغتُ كأسي
واحجبي عنّي دُجى أمسي فقد أبغضت أمسي


إختلاف ثقافات
خذ اللي يجوز لك
وسكر الباب وراك برد





قديم 03-11-2018, 04:33 AM
  المشاركه #23
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  

مشروع وحدة العالم الإسلامي

سنة + شيعة

شراكة شينة

شركة سنعة


"شتت ياعالم شتت موسمنا ويحلى"




قديم 03-11-2018, 06:57 AM
  المشاركه #24
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  

من قصص الشعوب
مسلسل أردني


ي عم الشيخ أهلال ملازم يتجوز حسنة


^^ ليه ي الحبيب^^

علشانهم راضعين الحليب من قوطي واحد

شو هاظ يا ولد حليب ابو ولد..؟

للأه ي عمي حليب أنكر

لعاد منكر تحروم عليه

//

لما يكون شيخ القبيلة مفتي
هههههههه

كيف لما يكون حزبي..؟






"زاهديات ويستمر التشتت"




قديم 05-11-2018, 11:55 PM
  المشاركه #25
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  



مر الزهرة من أمام الشمس
عَلّم عليها بالأسود فقط لمدة اربع ساعات ورحل

هل شعرت به ..؟؟
هل بقي له من الأثر..؟؟
ما اجمل حوار الطبيعة!!


وقعت نحلة على نخلة
دون الولوج في حكايات الإنسان
رغائبه وغرائبه
كأنك في حضرة ابن المقفغ!!

//

مرت قوات الطاغية على القرى
فتركت الدمار
حرقت الكبار
بقرت البطون
ذبحت الصغار

//


قالوا
النساء من الزهرة والرجال من أم درمان


za2012




قديم 06-11-2018, 06:38 AM
  المشاركه #26
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 2,675
normal غير متواجد حالياً  

كانوا يبيعون كتب قديمة
أوراقها صفراء غلافها مهتريء
أما فكروا في طبعة جديدة تجذب محبي القراءة

فبارت تجارتهم وكسدت بضاعتهم

😎🤔


يبحثون ويعملون الفكر في أرجاء الفضاء ويصلون بسلطان

وبعضهم يصل إلى الحق ويتبعه وينضج العقل بإيمان

💡✒🔍🔓


هو يحب الجلوس معظم الأوقات فرد لحاله

اجلس طوال الوقت فرد لحالي
والقلب غادي للروابع مداهيل

ياخسارة حسبته بيخترع شيء جديد
تاه قلبه في حسناء فضيعته الطريق

😇


يوم وقف وألتفت يناظرني بعينه
حسيت الكون كله يحسدني عليه
يوم دروا ماشيء بيني وبينه
تاهت خطاويهم وضيعت انا الطريق

😄😄😄

دمت للبوتقة وصال زاهد




قديم 06-11-2018, 08:55 AM
  المشاركه #27
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  

إنــــــــــو

لو كان نيوتن عربي لما سمعنا بالتفاحة

بتكون القصة نخلة وسقوط تمرة
أكلها بسرعة ونسي الجاذبية

أينما كان هذا العربي في واحات الجزيرة
او شط العرب او سيوة

لا جاذبية
نعم للتلاشي والفقدان في الهواء
الهوى
العبث
الشهوة
الإمتلاء
الكذب
الغرور


تمرة واستوت
سقطت..وسوت كل هالطاقة
ما خلا طاقة العزم
وتحقيق الأماني المستحيلة
ورفع حالة التشتت والضياع
وحالة الثورات المستمرة


العرب يثورون على أنفسهم
لكنهم ينصاعون لمجوس وحثالة بشر
لا تألوا فيهم إلا قتلهم وتفككهم
وزعامات وخطابات
وإنتظار

نسوا لنا الصدر
ونسوا على قدر أهل العزم


//

انــــــــــــــــــــو

عم بحضر برنامج عن ستيف جونز والماكنتوش

من أيام وفي راسي افكار سيئة كالعادة ونظرية المؤامرة
تسيطر عليّ فكرة أن ملفاتنا التي أختفت موجودة عند ويكي لكس

الله يستر كم بعثت من الورد الإصطناعي لفتيات الشرق
وكم بعثتوا من عبارات ستصبح عيارات قاتلة او ملفات إبتزاز
خخخخخخخخخخخخ أقلها سيقرأ كل العالم رسائلنا
غمزاتنا وغزلنا <<< برااااااااااااااااااا
أفكار عدمية ض2 ض2


التوقيع
لا قلتـ عبدالله كساا الكون إيمان
إن الزمانـــــ بخير والناس وافين
......
إن غبت فأذكروني بالخير
وإن حضرت محدش يسئأأف
^^لبى قلب التوازع ياناس ^^

Za




za2012 من فقرة أعترف وقد تم تهكير منتدانا وإختفاء ملفاتنا
حسيتهم سرقوا مشاعرنا

دمت نور
راجعين للإكتشافات هههههه




قديم 06-11-2018, 08:59 AM
  المشاركه #28
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  

من صغري لم أحب الفواكه
كلانا لم يُكمل تعليمه


الفرق بيني وبين صاحب الماك
انه اهتم بتغيير العالم
وانا اهتميت بتغيير العرب و وحدتهم

يتغير العالم ولن يتغير العرب
نبيع فواكة
نبيع حكي
نبيع وطنية
دجاج الوطنية وتفاح شربتلي

^^ أمل باقي حتى آخر قطرة سنتوب وجاذبية تشد تلك العلبة^^



راجعين




قديم 06-11-2018, 09:06 AM
  المشاركه #29
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  

كان الهدف أن أكمل الدبلوم التقني

والإبتعاث لـ المانيا لإكمال الدراسة في ميكانيكا الآلات
خاصة وأغلب أساتذة المعهد درسوا
هناك وعادوا بالعلم لوطنهم

ممممممممممممممممممم

افكاري الآن ..؟؟
ممكن لو رحت رجعت كهتلر
أو تلقفتني مجموعة أرهابية

^^ عالم عربي^^ السياسة لعبت فيه لعب
لا تقتنية
لا زراعة
لا أرقام

za2012




قديم 13-11-2018, 03:41 AM
  المشاركه #30
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,505
ZaheD غير متواجد حالياً  

أعترف..
عندما يحل ضيف
كشهر الصيف
تنضج الفاكهة وحواء

حروفي أيضا تتساقط
على جسد تلك الفتاة
مطراً
منهمراً
غزيراً
وأحياناً ضعيف

//

من وحي الحياة الإستوائية
وجزر المالديف
على القناة

تنضج الأحرف عبر سنارتك
بعد العشاء
على جوز الهند
وقليلاً من الخبز
تُقفل أفران المساء
وإرتحالات عربية
تُفتح أقواس وقناة

2011/6/27







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

المرحلية

,

الأفكار

,

البوتقة

,

تتشتت

,

عندما


أدوات الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



05:03 AM