logo




قديم 24-11-2018, 08:37 PM
  المشاركه #41
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 2,764
 

القديم ماضي وذكريات


وفيه من الشقا والتعب والآهات


والواقع حاضر والمستقبل آمال وتطلعات


البدايات جميلة


آباءنا حين يذكرونا ببداياتهم وقساوة الحياة نحمد الله على مانحن عليه اليوم من نعيم

حتى نحن مايودنا نرجع إلى قديمنا ولكن نذكره كنوع من العرفان

زمان الجمال بطيبة الإنسان وبساطته وأخلاقه


السؤال هل أثرت التكنولوجيا على عقولنا وغيرت من طبائعنا وافكارنا


انظر لقول الشاعر في زمان قديم : -

لو إني حبيت الخلد فرداً
لما أحببت بالخلد إنفرادا

ولا هطلت علي ولا بأرضي
سحائب ليس تنتظم البلادا



اليوم المادة طاغية في حياة الإنسان فكثرت همومه وأحزانه يريد أن يكون شيئاً
ولم يعلم أنه شيئا وقد أتى عليه حين من الدهر لم يكن شيئآ مذكورا

ايضحك مأسور وتبكي طليقة
ويسكت محزون ويندب سال

لقد كنت أولى منك بالدمع مقلة
ولكن دمعي في الحوادث غال




عودت عيني على رؤياك


زاهد وبوتقته المضيئة


سلامي لك




 
 
قديم 24-11-2018, 09:23 PM
  المشاركه #42
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,608
 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة normal مشاهدة المشاركة
القديم ماضي وذكريات


وفيه من الشقا والتعب والآهات


والواقع حاضر والمستقبل آمال وتطلعات


البدايات جميلة


آباءنا حين يذكرونا ببداياتهم وقساوة الحياة نحمد الله على مانحن عليه اليوم من نعيم

حتى نحن مايودنا نرجع إلى قديمنا ولكن نذكره كنوع من العرفان

زمان الجمال بطيبة الإنسان وبساطته وأخلاقه


السؤال هل أثرت التكنولوجيا على عقولنا وغيرت من طبائعنا وافكارنا


انظر لقول الشاعر في زمان قديم : -

لو إني حبيت الخلد فرداً
لما أحببت بالخلد إنفرادا

ولا هطلت علي ولا بأرضي
سحائب ليس تنتظم البلادا



اليوم المادة طاغية في حياة الإنسان فكثرت همومه وأحزانه يريد أن يكون شيئاً
ولم يعلم أنه شيئا وقد أتى عليه حين من الدهر لم يكن شيئآ مذكورا

ايضحك مأسور وتبكي طليقة
ويسكت محزون ويندب سال

لقد كنت أولى منك بالدمع مقلة
ولكن دمعي في الحوادث غال




عودت عيني على رؤياك


زاهد وبوتقته المضيئة


سلامي لك

نورمال هانا

اويح قلبي الأيسر

انا والله من إفتقد


كتب زاهد ذات صبى عن الأسير ومنبج والحمامة
ف اشعلت ساحة أين منها ساحات هوامير في معارك عزمي ودحلان

هو نفسه صاحبك قال"
إن مت ظمآناً فلا نزل القطر


كأن صاحب المعرة يسخر منه

عصر
المادة والأنانية والغيرة
وخاصة بينهن وعليهن

هل فتى بني حمدان أناني أم فلسفة ورؤية شعرية..؟
هل يريد إرسال رسالة..؟



نور نورت والله
لا حُرمت من إطلالتك




قديم 25-11-2018, 02:13 AM
  المشاركه #43
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 2,764
 

أصدق الشعر اكذبه
للشعر فلسفة وقيل أعذب الشعر أكذبه


سيضل يبحث الإنسان عن ما ينقصه إلى أن يجده


أحيانآ كثيرة لا يوجد تناغم مع الأشياء ولكن تتقبلها بحكم وجودها وتسير معها ولا تأخذ بالتفاصيل مجرد مكره أخاك لا بطل


حقيقة في كل مجال علم
وفي كل علم رواد ومريدون


قد يغري السهل المتوفر عن البحث عن الجديد و الخوض فيه


الأخبار اليومية المتكررة تشعرك بالملل وفقد الذاكرة


تهون علينا في المعالي نفوسنا
ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهر


الحمداني حكم وقوة وحياة


الكلام هو ...... هو

والشكايا هي ...... هي

والإختلاف فقط في المراد


وإذا كانت النفوس كبارا
تعبت في مرادها الأجسام



تحياتي زاهد




قديم 26-11-2018, 11:41 PM
  المشاركه #44
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,608
 

نورمال

طرحت السؤال وذهبت أبحث لعلى أجد شيئا يغير قناعتي

وجدت



بيتان من الشعر.. وموقفان!!



د. محمد الزودي
عبر الحمداني والمصري عن الزاوية التي ينظر كل منهما عبرها الى الوجود.
هناك من يكتب ديوانا من الشعر كاملا ولا يتمثل ببيت واحد منه احد،
وهناك من يكتب قصيدة واحدة يتداولها الناس في حياتهم، ويعدونها من عيون الشعر،
بل إن هناك بيتا واحدا من الشعر يكون حاضرا في حياة الناس وقريبا الى تجاربهم، ومعبرا عن قضاياهم واهتماماتهم.
ولعل هذا ما يشير اليه مصطلح (بيت القصيد) في القصيدة العربية، وهو البيت الذي يشكل ابرز ما في القصيدة، وأكثر عناصرها خلودا.

لنتناول هذين البيتين، الاول من شعر ابي فراس الحمداني وهو:

معللتي بالوصل، والموت دونه

اذا متُّ ظمآنا، فلا نزل القطرُ!!

والثاني لأبي العلاء المعري، وهو:

فلا هطلت عليَّ، ولا بأرضي

غمائم ليست تنتظم البلادا

ولنتساءل: لماذا يسجل هذان البيتان حضورا في اذهان المتلقين وما دلالة كل منهما على العلاقة بالموقف من الحياة والانسان؟!

ولسنا امام مفاضلة بين الشاعرين العربيين، فكل منهما علم من اعلام الشعر في العصر العباسي الثاني،
ولكل منهما اضافته الفنية المتميزة في ذلك الشعر،
لكننا نريد ان نتأمل في موقف كل منهما من الذات والآخر، وما يمثله من سعة الموقف أو ضيقه،
ومن سموه او هبوطه، ومن تعلقه بالمثل العليا الخالدة، أو المصالح الذاتية الزائلة.
وما من شك في ان الشاعر انسان بلحمه ودمه، وليس ملكا رسولا، أو كائنا يستبطن غير الاحاسيس التي يستبطنها البشر..
فهو يقوى ويضعف، ويسمو ويهبط، ويصدق حتى يقرب من نبي، وينافق ويداور حتى يقرب من شيطان!!
هذا بشكل عام، ولا نشير به الى اي موقف من موقف الشاعرين.

لقد تحدث النقاد عن مقاييس عدة في تقديم الشعر، منها ما يرجع الى الفكرة، ومنها ما يرجع الى العاطفة،
ومنها ما يرجع الى الموسيقى والتصوير،
ونود ان نقف هنا عند موقف كل من الشاعرين من الحياة والناس، وما يتعلق بهذا الموقف من احاسيس وعواطف.
فكلما كانت هذه الاحاسيس والعواطف سامية ونبيلة متعلقة بأهداف الانسان العليا، اكتسبت الخلود،
وتركت آثارها في النفس البشرية التي تتوق الى هذه المثل، بخلاف العواطف التي تعبر عن الهموم الصغيرة،
أو الغرائز المتدنية، أو تنظر الى الامور من خلال ثقب الابرة، أو من خلال الذات والأنا التي تتشرنق حول نفسها،
حتى لتنسحب من الوجود، أو تحاول ان توظف الوجود كله ليصب في نهرها وحده،
وقد يهبط الموقف الى الدرجة التي لا يتردد فيها الانسان من ان يحرق بيت جاره من اجل ان يسلق بيضته، كما يقول الالمان!!
وهكذا يسمو الموقف الى علو، ويهبط احيانا الى لا قرار!!

فما نصيب بيتي ابي فراس وابي العلاء من هذين البعدين، بعدي السمو والهبوط، والصعود والنزول؟!

ابو فراس يتناول الامور من قرب.. ومن خلال هذه الذات، ومرحلية وجودها في هذه الحياة، وقصر فترتها..
انه يريد الثمار آنية، يتذوق طعمها، وينفعل بجمالها.. ولا شيء آخر غير هذا!!
فما قيمة هذا السيل الذي تمرع الارض به وتتزين وتنبت من كل زوج بهيج اذا لم اكن انا ممن يرى ويتذوق ويستمتع بهذا الوجود وهذا الجمال؟!

اذا مت ظمآنا، فلا نزل القطر!!

بؤرة الاهتمام هي (أنا).. أنا أو الطوفان.. واذا مت دونما قطرة ماء، فـ (ان شاء الله ما نزل المطر!!)،
بهذه النظرة (الأبيقورية) النفعية الخاصة، ومن هذه الزاوية الضيقة كانت نظرة ابي فراس في هذا البيت على الاقل.
قد تقول انه انسان بكل ما يعتريه من احاسيس تتفاوت حسب الضغوط والظروف، فأقول لك نعم،
ولكننا نرصد هذه الاحاسيس ونسجل درجات صعودها عند (الانسان)، وهبوطها عند آخر..
(الترمومتر) يسجل في اجهزتنا الراصدة، ولسنا بعد ذلك شرطة أو قضاة سوء!!

ونرصد هذه الاحاسيس عند (انسان) آخر.. مثل ابي العلاء، لنجد ذلك السمو، والاريحية، واتساع الافق،
والانسانية بكل معالمها التي تشرق على الوجود.. فنجد (الدعاء) من نمط آخر..
فليس هو من قبيل (ان شاء الله ما نزل المطر على الدنيا اذا لم اشرب منه)،
بل هو من نوع (ان شاء الله ما نزل عليَّ الغيث، اذا لم يسقِ ارض الناس كلها،
واذا لم يشرب منه الناس معي، واذا لم تعم فرحتي وفرحة الوجود كله في مهرجان واحد..

فلا نزل عليَّ ولا بأرضي

غمائم ليس تنتظم البلادا

بهذه الروح (الخُلُقية) اذا صح التعبير يتفاعل ابو العلاء مع الوجود من حوله،
ويعد نفسه جزءا منه وليس عالما مستقلا عنه، يبحث عن (القوانين) الخاصة به،
بل إن هذه القوانين تتناغم مع نشيد الحياة كلها بما فيها من نفوس واشياء وافكار..

وهذا الموقف من لدن ابي العلاء اقرب الى مقولة (اخلاقية الفن) وهدفيته، وصلته بالحياة،
من دون معاداة الذات او رفض تباريحها واشواقها وهمومها الصغيرة..
يقول بعض النقاد (ان الادب الراقي هو الذي يثير فينا انفعالا وميلا الى الحياة الراقية،
ولن يكون الادب راقيا الا اذا كانت له صفة اخلاقية، وكان قادرا على تنمية طبائعنا واثارة مشاعرنا الصحيحة لا المريضة)
في النقد الادبي، د. عبد العزيز عتيق، ص 114.

لقد مثل لنا بيتا الحمداني والمعري موقفين متضادين في النظر الى الحياة والانسان،
وعبر كل منهما عن الزاوية التي ينظر من خلالها الى الوجود..
وقد رأينا حجم هذه الزاوية، وضيقها أو سعتها لدى هذا الشاعر أو ذاك..
ويهمنا ان نتملى المواقف، وان (نتعلم) من الشعر، كما نتعلم من الدين والفلسفة والعلم..
ولكن طريقة التعلم من الشعر.. انما تكون عبر هذا التفاعل القلبي، والنغم الموسيقي الذي (يموسق) الفكرة ويشحنها بالمعنى والدلالة.
http://archive.aawsat.com/details.as...5#.W_xWKYfXLIV

//

قال هارون:
أمطري حيثُ شئت فسوف يأتيني خراجك
هذا لسان الحكم والخزانة همه العرش والرعية

أما حضرة الزاهد بكل واقعية بعيداً عن التشتت
موية الزير حلوة
شعلي أنا من الناس
وش على الناس مني
إفعل الخير تنجو

ثم قولٌ مبين
إفهموا ب الإشارة

الكلام هو ...... هو

والشكايا هي ...... هي

والبوتقة مرحلية

وما احسن كلامو
اذا يخطر في الاسواق
وترى اهل الحوانيت
يلفتوا له بالاعناق



سلامي لك نورمال




قديم 27-11-2018, 01:57 AM
  المشاركه #45
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 2,764
 

جميل جداً مانقلته أخي زاهد

ففيه تحليل فلسفي لبيت القصيد في البيتين المذكورين


وعادة في ابيات الشعراء الخروج عن المألوف والمثالبة الزائدة في الصفات ووصف الموصوف

ويقيم الشاعر بفلسفته وحكمه وقوة معاني أبياته ومفرداتها وجزالتها


الشعر مدرسة وفلسفة في الحياة وينتهي الشعراء وتبقى أبياتهم تاريخ يدرس في المعاني والألفاظ


لابد لكل شاعر مبتديء أن يتذوق الشعر أولاً بدراسة القديم منه الثرى بالمفردات العربية البليغة


وكثير من الشعراء المعاصرين اقتبسوا من القديم لتأثرهم به ولم يذكروه ولكنه لا يخفى على المطلعين على الشعر القديم

وذكرنا مثال على ذلك في احد مواضيعنا السابقة


وكثير من الأشعار انتهت بموت أصحابها لخلوها من عناصر التداول والبقاء



وزاهد والشعر بوتقة ماأجمله

دمت بعافية




قديم 05-12-2018, 05:33 AM
  المشاركه #46
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,608
 


ممكن أحد يحكم بينهم


تعليق

وما من تعليقات في يوتيوب" طازة"


تعليقة في الخدمات الأرضية


قال بـ لسانها:
يحملـني معـهُ.. يحملـني لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات
وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ كالريشةِ تحملها النسمـات




بس هالطفل عاشق جراوة

//

محمد العلي:
السلق اللي في الشعيب "يضحكون"





قديم 17-12-2018, 08:16 PM
  المشاركه #47
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,608
 

الطفولة المتأخرة
آخر مراحل الطفولة
تبدأ من العاشرة إلى ما قبل البلوغ



مظـــــاهر النمو
أولا :النمو الجسمي
معدل النمو:
يثبت النمو الجسمي نسبيًا لأطفال المدرسة الابتدائية من سنة إلى أخرى بشكل عام.
الطول: يزداد الطول ابتداء من سن الخامسة بمعدل 5 إلي 7 سم،
وفي بداية المرحلة يكون طول الولد 111 سم،
ويكون طول البنت 110 سم.
وحينما يصلان إلي سن 12 سنة يكون متوسط طول الولد 138.5سم،
بينما يكون متوسط طول البنت 141،5سم،
والسبب في ذلك أن البنات يصلن إلي مرحلة البلوغ قبل الذكور.


//

علم النفس الإجتماعي:
هـ الأثنين الحلوين في مرحلة الهبال المُبكر
وتمتد المرحلة بهما إلى المرحلة الدربائية
وصولاً لمرحلة الهياط المستدام





مرحلة العبث " الطفل كفو"




مرحلة الهياط "المباح"




مرحلة شهار"إنه لذيذ"



وقديماً كان في الناس "الهبال"

العبث
الهياط

ع
م
ر




قديم 28-12-2018, 12:21 AM
  المشاركه #48
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,608
 


ص م
لغة الإشارة
صمت
صوم
مريم
حروف
خربشات على جدار الزمن

//

"أه منه . واه منكم. واآ آ آ ه مني
من نبش فيكم ورى الصمت وحكاني.؟"
فهد عافت


"مش ضروري تتكلم
عشان تبقى موجود
بالعكس..
إننتا لما بتسمع اللي يتقال
وتستفيد من كل الأراء ده فحد زاتو وجود
المنطق بيقول كده"
^^ هدى هانم لـ جعفر الراوي^^


//

ص
م
ت

صمتي هو العادي بالاصل
كلامي هو الاستثناء مع الناس
بس من أخذ عليهم
اللي يتخلى
واللي يمل
واللي ينسى
واللي يتجمل
واللي يواسي يمثل!!
وما يبقى لي غير سرير بارد
حقيقة صمتاً لم يسكت

تهرب من سقمك..ألمك
حبك
معانتك
فتقع في أسقامهم
تلمح بما فيك فلا يفهمون
تصيح بملء فيك
فلا يسمعون صرخات الصمت
سمتك صداها
وهيبة الضعف
ومتناقاضاتك


ستظل الكراهة تنمو مع تعاقبها
وليالي الشتاء
ومعاتبتك لي

هل لأنني احببتك كثيرا
بما لم تتوقع
أو تحتمل..؟


//

ليس لها ان تترنم
مالم تستحضر شهاب وفخر الدين

قصص القمر و واديها
كانت ولا زالت تحبه
لكنها تتضايق منه
عندما يضعها في مواقف محرجة
وإستغلال صمتها الجميل
نعم تحب دمشق
لكنها تكره الطغاة
وخاصة عند التمادي!!

هي هي نفسها بياعة البندورة
وهي من قالت:
"عيد قصص من خيالك والتعتير"


//

ستكون من القلب
لن انقص فيها حرفا واحدا
ولم اقتص منها
من خارج قلب سهيل
وستكون مليئة بالأنا الكثيرة
ليس إلا لظروف صاحبها
وقد ولد في ظرف خاص
وعاش ظروفا خاصة
وربما يموت في ..(())

//


أه منه . واه منكم. واآ آ آ ه مني




قديم 28-12-2018, 07:31 AM
  المشاركه #49
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2018
المشاركات: 2,764
 

الإشارة أحياناً أبلغ وأقوى لمن عرف معانيها ومتى السكوت ومتى الكلام

قد يزيد الكلام عن حاجة المقصد فتضيع المعاني وتضيع الحروف


وقيل اللبيب بالإشارة يفهم

حين تكون الإشارة بإيماءات يعرفها المعنيون بالأمر ويجهلها المعني بها

وفي الإشارة قوة
وخير الكلام ماقل .... ودل

نعود للمتنبي : -

إني لأعلم واللبيب خبير
إن الحياة وإن حرصت غرور

حواجبنا تقضى الحوائج بيننا
فنحن سكوت والهوى يتكلم

إشاراتنا في الحب رمز عيوننا
وكل لبيب بالإشارة يفهم



عدتم وعدنا والعود أحمد

وبوتقتك مصباح يضيء طريق

تحياتي لك زاهد




قديم 10-01-2019, 07:31 AM
  المشاركه #50
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: May 2016
المشاركات: 4,608
 












- رقص !!
za!! (زائر) |26/07/2009 م، 05:50 مساءً (السعودية) 02:50 مساءً (جرينتش)
قالت العرب في أمثالها المحدثة:أول الرقص حنجلة!!
ولا غرابة فالرقص حالة تستهوي الكثيرين بغض النظر عن مكانتهم.. وظيفة أو نسبا!!
تبقى الحالة النفسية للأنسان هي من يحدد ويقرر ويحسم السؤال المقلق للجسد:
أرقص وإلا لا؟؟

سؤال طبيعي وتأتي الإجابة عليه بعد تفكير!! وأحيانا دون تفكير
إذ تفرض النشوة الجسدية في حلبة الرقص أو حتى في الشارع حنجلة تهز الداخل قبل هز الجسد...
تنعكس تلقائيا على الظاهر...عندها يتخيل الناظر أن الشارع أو الصحيفة أو الجامعة أو العربية أصبحت كباريه..
وفق العقل الجمعي للراقصين والراقصات كل هذا طبيعي...طالما كان الرقص أو عدمة تلبية للإحساس الداخلي...
و تلبية لطلب الجسد أصيلا أو متحولا!!أو مشاركة في حالة فرح جماعي!!

العيب هو أن ترقص تلبية لطلب جسد غير جسدك وتلبية لطلبات الغير..فلن يحس بك المتفرجون..ولا المسرح ولا غيره!!

وأنتبه فلكل جسد رقصة!!
وإلا أختلط الحابل بالنابل... ينطبق ذلك على كل حياتنا سياسة وحبا وتعليقا!! "

ما سبق لا علاقة له بالرقص بين جسدين.. أصبحا كالشجرة من ساق وتاج ...
لا تلاعبهما إلا الريح... وجذور ثابته..في أرض الحب ..
إذ لا تنطبق عليهما دراسة حضرتنا!!
يكفيهما حالة الحب و السلام التي التي تعصف بهما رقصا وإنتشاء....za!!


54 - معلم يا za
صديقه قديمه (زائر) |26/07/2009 م، 06:53 مساءً (السعودية) 03:53 مساءً (جرينتش)
بس مين بيفهم الفرق بين الرقص والردح وغيرووووووو,,,,,,,,,,,, أشكرك زهام







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

المرحلية

,

الأفكار

,

البوتقة

,

تتشتت

,

عندما


أدوات الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



07:17 PM