logo



قديم 30-04-2019, 05:04 PM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 87
ملك الحرف غير متواجد حالياً  

مواقف ...

موضوع يتحدث عن تلك المواقف التي مرت عليك
واخذت حيز من تفكيرك سواء بإيجابياتها او سلبياتها ..

هي مواقف .. قد يطويها النسيان او تبقى مسرحا في أي لقاء عابر تذكرها وتنشط الخلايا في سرد احداثها .

ولنبدأ ...

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية

 
 
elliot
قديم 30-04-2019, 05:38 PM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 87
ملك الحرف غير متواجد حالياً  

موقف ..
وانا اتوقف بسيارتي امام مول لشراء بعض المستلزمات ...
حاولت ان اجد موقف به ظل ..وفعلا وجدت
ما ان وقفت سيارتي وترجلت من السيارة حتى لمحت سيارة قابعة بجواري بها طفلين ...قابعان في المقعدة الخلفية ..لا اعلم اهم نائمين او مغمى عليهم فكل ادوات التهوية في المركبه مغلقة ..
شدني فضولي ان اضرب على زجاج السيارة لاوقظهم
ضربت الزجاج على مهل ..ولم يحركوا ساكنين ..ابتدأت في طرق الزجاج بقوة اكبر ..لعلني اجد استجابة من الطفلين ..للأسف كل تلك المحاولات لم تجدي بايقاظ الطفلين ..فز قلبي وتوقعت ان شيء قد حصل للطفلين ..
استنجدت باحد المتسوقين مثلي ..للمساعده
فما كان منه الا كسر الزجاج الامامي للسيارة ..وفتح الابواب على الطفلين ..ووجدنا الطفلين قد غاصوا في عرقهم ..وبعد محاولات للتهوية اذ بالطفلين يفتحون عيونهم وهم في حالة يرثى لها ...اخرجناهم من السيارة للاطمئنان وللتهوية ..وكانت استجابتهم طيبة ..وبدا الوضع يختلف عن وضعهم السابق
بعد ٢٠ دقيقه حضرا والديهم ...
وشاهدانا بجوار ابنيهما نرويهم الماء ونساعدهم في استرداد مافقد منهم من اكسجين ..
صاحت امهم ..وقالت لصوص
ثم اتى ابوهم ك جساس يريد ان يقاتلنا ..
حاولنا تهدأته واخباره بالوضع ...وان الامر كان سيسوء لو انتظرنا اكثر من ذلك ..
عندها سأل طفليه وهما مفزوعين وفي احضان امهم
ماذا كنتم تفعلون ..قالوا كنا نيام .
سألهم من كسر زجاج السيارة ..قالا لا نعلم .
ثم اتى ابوهم يدربي برأسه ..
قال ..انا مصدقكم ...لكن من يعوضني في زجاج السياره الان ..
بهت من قوله ...قلت له وهل زجاج السيارة اغلى من ابنائك ..
قال ..ابنائي بخير
وانتما كسرتم زجاج سيارتي ..
صاحت زوجته ..(قالت سامحهن ..يمكن صادقين)
قال لها ..وانتي بتعوضيني ثمن القزاز .
سكتت المرأة ...
فما كان لي الا ان سألته (كم ثمن القزاز حق سيارتك)
أجاب قال في حدود 120 ريال .
قال الرجل الذي كان معي انا كسرتها وسأتحمل ثمنها ليس لأجلك بل لأجل الطفلين ..
رد الرجل صاحب السيارة ..قل ما يصيبنا الا ما كتب الله لنا ..
يعني لا تكثر حكي ..(وهات حق القزاز )
ادركت ان الرجل المنقذ وقع في موقف صعب وتقاسمنا المبلغ واعطيناه لابو الطفلين .

الخلاصة
هناك اباء لايقدرون حياة اطفالهم ...ولا يبادلون الوفاء بالشكر والامتنان ..



ولنا مواقف اخرى معكم
.
.




قديم 04-05-2019, 03:23 AM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 2,318
إسماعيل غير متواجد حالياً  

من جد بعض الناس تعمل معهم خير تحصل شر

تسلم وبانتظار جديدك







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

مواقف


أدوات الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



11:32 PM