قديم 02-07-2019, 12:56 AM
  المشاركه #1

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: Dec 2018
المشاركات: 8
supraclinics غير متواجد حالياً  

Icon1 علاج اورام البنكرياس


سيعتمد علاج اورام البنكرياس على مرحلة السرطان وموقعه، وكذلك على صحتكَ بوجهٍ عام وعمركَ وتفضيلاتكَ. في معظم الحالات، يتمثل الهدف الأول في علاج سرطان البنكرياس في القضاء على السرطان بقدر الإمكان. وفي الحالات التي لا يمثِّل فيها هذا الأمر خيارًا ممكنًا، فقد ينصبُّ التركيز على تحسين نوعية الحياة، ومنْع نمو السرطان أو إحداثه مزيدًا من الضرر.

قد يتضمن العلاجُ الخضوعَ لجراحة أو الإشعاع أو العلاج الكيميائي أو مزيجًا من هذه الخيارات. في حالِ تطوُّر سرطان البنكرياس وعدم احتمالية وجود جدوى من هذه العلاجات، فقد يسعى طبيبكَ لتخفيف الأعراض (الرعاية التلطيفية) التي تجعلكَ تشعُر بالراحة على قدر الإمكان.

الجراحة
إجراء ويبل
إجراء ويبل
العمليات التي تُستخدم في الأشخاص المصابين بسرطان البنكرياس تشمل:

الجراحة بالنسبة للأورام في رأس البنكرياس. إذا كان السرطان الذي لديك موجودًا في رأس البنكرياس، فقد يفكر طبيبك في إجراء عملية تُسمى إجراء ويبل (استئصال أورام البنكرياس والاثنى عشر).

ويُعد إجراء ويبل عملية صعبة فنيًا تُجرى لإزالة رأس البنكرياس والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثنى عشر) والمرارة وجزء من القناة الصفراوية. في بعض المواقف، يمكن إزالة جزء من المعدة والعقد اللمفاوية المجاورة أيضًا. يعيد الجراح توصيل الأجزاء المتبقية من بنكرياسك ومعدتك وأمعائك ليسمح لك بهضم الطعام.

الجراحة بالنسبة للأورام في جسم البنكرياس وذيله. تُسمى الجراحة لإزالة الجانب الأيسر (الجسم والذيل) من البنكرياس استئصال البنكرياس القاصي. يمكن أن يزيل الجراح طحالك أيضًا.
الجراحة لإزالة البنكرياس بالكامل. في بعض الأشخاص، قد تلزم إزالة البنكرياس بالكامل. يُسمى هذا استئصال البنكرياس الكامل. يمكنك التمتع بحياة طبيعية نسبيًا بدون بنكرياس لكن سيلزمك استخدام الأنسولين والإنزيمات البديلة مدى الحياة.
الجراحة للأورام التي تؤثر على الأوعية الدموية المجاورة. يُعد العديد من الأشخاص المصابين بسرطان البنكرياس المتقدم غير مؤهلين لإجراء ويبل أو غيره من جراحات البنكرياس إذا وصلت الأورام لديهم إلى الأوعية الدموية المجاورة. لن تجد الجراحين المتخصصين بدرجة عالية وذوي الخبرة الواسعة لأداء هذه العمليات التي تنطوي على إزالة أجزاء من الأوعية الدموية أو إعادة بنائها بشكل آمن في المرضى المناسبين، إلا في مراكز قليلة جدًا في الولايات المتحدة.
تنطوي كل من هذه الجراحات على خطر النزيف والعدوى. بعد الجراحة يتعرض بعض الأشخاص إلى الغثيان والقيء إذا واجهت المعدة صعوبة في الإفراغ (الإفراغ المعدي المتأخر). توقع فترة تعافي طويلة بعد أي من هذه الإجراءات. ستقضي عدة أيام في المستشفى وبعدها ستتعافى لعدة أسابيع في المنزل.

تبين البحوث المكثفة أن جراحة سرطان البنكرياس تميل إلى التسبب في مضاعفات أقل عندما يقوم بها جراحون ذوو خبرة عالية في المراكز التي تجري العديد من هذه العمليات. لا تتردد في السؤال عن خبرة الجراح والمستشفى في جراحة سرطان البنكرياس. إذا كان لديك أي شكوك، فاسع للحصول على رأي ثان.

العلاج الكيميائي
يستخدم العلاج الكيميائي أدوية تساعد في قتل خلايا السرطان. يمكن أن يتم حقن هذه الأدوية في الوريد أو تناولها عن طريق الفم. قد تتلقى دواءً واحدًا للعلاج الكيميائي أو مزيجًا من الأدوية.

كما يمكن المزج بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي (العلاج الكيميائي الإشعاعي). وعادة ما يستخدم العلاج الكيميائي الإشعاعي لعلاج السرطان الذي تجاوز انتشاره البنكرياس ليشمل فقط الأعضاء القريبة من البنكرياس وليس المناطق البعيدة من الجسم. في المراكز الطبية المتخصصة، قد يتم استخدام هذا المزيج من العلاجات قبل الجراحة للمساعدة في تقليص الورم. وأحيانًا يستخدم بعد الجراحة لتقليل خطر احتمالية معاودة الإصابة بسرطان البنكرياس.

عادة ما يستخدم العلاج الكيميائي، في الأشخاص المصابين بسرطان البنكرياس في مرحلة متقدمة، للسيطرة على نمو السرطان ولمد فترة البقاء على قيد الحياة.

العلاج الإشعاعي
يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة ذات طاقة عالية، مثل تلك المصنوعة من الأشعة السينية والبروتونات، لتدمير الخلايا السرطانية. قد تتلقى العلاج الإشعاعي قبل جراحة السرطان أو بعدها، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بالعلاج الكيميائي. أو قد يوصِي الطبيب بمزيج من العلاجات الكيميائية والإشعاعية عند تعذر علاج السرطان جراحيًا.

ينبعث العلاج الإشعاعي عادةً من جهاز يتحرك من حولك، ليوجه الإشعاع إلى نقاط محددة في الجسم (حزمة إشعاع خارجية). في المراكز الطبية المتخصصة، قد يتم العلاج الإشعاعي في أثناء الجراحة (Intraoperative Radiation).

وعادةً ما يستخدم العلاج الإشعاعي الأشعة السينية لعلاج السرطان. تقدم بعض المراكز الطبية العلاج الإشعاعي باستخدام حزمة من البروتونات، حيث يكون هذا العلاج خيارًا لبعض المصابين بسرطان البنكرياس في مرحلته المتقدمة.

التجارب السريرية
التجارب السريرية هي دراسات لاختبار العلاجات الجديدة، مثل العلاج النظامي ونهج جديدة للجراحة أو العلاج الإشعاعي. إذا ثبت أن العلاج الذي يجري دراسته أكثر أمانًا وأكثر فعاليةً من العلاجات الحالية، فإنه يمكن أن يصبح المعيار الجديد للرعاية.

قد تمنحك التجارب السريرية لسرطان البنكرياس فرصة لتجربة علاج موجه جديد أو أدوية العلاج الكيميائي أو علاجات العلاج المناعي أو اللقاحات.

لا يمكن أن تضمن التجارب السريرية العلاج، وقد يكون لها آثار جانبية خطيرة أو غير متوقعة. من ناحية أخرى، يتم مراقبة التجارب السريرية المتعلقة بالسرطان عن كثب لضمان إجراءها بأمان قدر الإمكان. وتوفر الوصول إلى العلاجات التي لا تتوفر لك.

تحدث مع طبيبك حول التجارب السريرية التي قد تكون مناسبة لك.

الرعاية الداعمة (التلطيفية)
الرعاية التلطيفية هي الرعاية الطبية المتخصصة التي تركز على توفير تخفيف الألم والأعراض الأخرى لمرض خطير. یعمل أخصائيو الرعایة التلطيفية معك ومع عائلتك وأطبائك الآخرین لتقدیم مستوى إضافي من الدعم لتکملة رعایتك المستمرة. يمكن اللجوء إلى الرعاية التلطيفية خلال فترة الخضوع لعلاجات عنيفة، مثل الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

عند استخدام الرعاية التلطيفية مع علاجات أخرى مناسبة — حتى بعد التشخيص بفترة وجيزة — قد يشعر الأفراد المصابون بالسرطان بتحسن ويعيشون لفترة أطول.

تقدم الرعاية التلطيفية من الأطباء والممرضين وغيرهم من الأخصائيين المهنيين المدربين تدريبًا خاصًا. وتهدف هذه الفرق إلى تحسين نوعية الحياة للأشخاص المصابين بالسرطان وأسرهم. الرعاية التلطيفية ليست هي نفسها الرعاية في المستشفيات أو الرعاية في آخر مراحل الحياة.

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية


رد مع اقتباس
 
 

إضافة رد


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البنكرياس, اورام, علاج

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



05:44 PM