logo




قديم 12-07-2019, 11:13 PM
  المشاركه #41
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 6,794
عنتاب غير متواجد حالياً  

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة داهية بني سفيان مشاهدة المشاركة

من المعلوم بالضرورة أن مكة والمدينة تعربا خارج التصنيف والتوصيف لمثيلاتهن من المدائن
اذاً فما المالمناسبة ؟ وحشد هالردود وكأن الموضوع مخطط له ؟
(لاتغضب من مداخلتي : من باب سوء الظن من حسن الفطن )
كثرة الردود وحشدها لا تدل على أن الموضوع مخطط له أو له هدف غير الواضح
منه ، فهناك مواضيع عدد صفحاتها بالمئآت
وشي طبيعي ما احد أنكر عليها
وليه أغضب الله لايجيب الغضب ولا سوء
الظن ، هذا مالدي




 
 
elliot
قديم 12-07-2019, 11:36 PM
  المشاركه #42
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 4,024
almillionair غير متواجد حالياً  

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة داهية بني سفيان مشاهدة المشاركة

المدينة( شرفها الله ) تنفي الخبث


هههههههههههههههه


الله يزيدك مما انت فيه الناس شهداء الله في ارضه ايها المؤخره


خلك مما انت فيه ايها النتن العفن ان شاء الله واردى




قديم 13-07-2019, 08:38 PM
  المشاركه #43
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 6,794
عنتاب غير متواجد حالياً  

من أسماء المدينة المنورّة اختلف في تحديد عدد أسماء المدينة المنورّة، حيث قيل أنَّ لها 94 اسماً، وقيل أنَّ لها 11 اسماً، وأورد آخرون أنَّ المدينة اختصت ب 29 اسماً، ومن أسماء المدينة المنورّة ما يلي
يثرب ، وهذا اسم المدينة قبل الإسلام
طيبة.
طابة.
المدينة
المسكينة.
العذراء.
الجابرة.
المحببة.
المجبورة.
يثرب.
الناجيّة.
آكلة البلدان.
المحفوفة.
المحفوظة.
البارة.
الحسيبة.
الخيرة.
دار الأبرار.
دار الأخيار.
ذات الأحرار.
ذات النخيل.
دار الهجرة.
دار السنة.
العاصمة.
المرزوقة.
المرحومة.
المحرمة.
القاصمة.
الشافيّة.
المختارة.




قديم 13-07-2019, 10:05 PM
  المشاركه #44
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 6,794
عنتاب غير متواجد حالياً  

المجتمع المدني في العصر النبوي

هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ، وكان المجتمع
يتكون من

( المسلمون )
الذين آمنوا بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم من المهاجرين
والأنصار من أهل بيعة العقبة أو من من أسلم على يديهم في المدينة

( اليهود )
وهم ثلاث قبائل قريظة وقينقاع والنضير
فعقد معهم الرسول صلى الله عليه وسلم العهود والمواثيق
فنقضوها فمنهم من تم أجلائه عن المدينة مثل يهود بني قينقاع
و يهود بني النضير ، ومنهم من قتل ونفذ فيه حكم الله كيهود بني قريظة

( المشركين )
من الأوس والخزرج ، وهؤلاء لم يلبثوا بعد وصول الرسول صلى
الله عليه وسلم إلى المدينة حتى اسلم منهم من أسلم ومنهم
من أسلم ظاهراً وبقي على الكفر باطناً وهم من عرف لاحقاً

بـ ( المنافقين )
أولئك الجبناء وخفافيش الظلام الذين أظهروا الإسلام والخير
للحفاظ على أرواحهم وأموالهم وأبطنوا الكفر والشر.
وكان زعيمهم عبدالله بن أبي بن سلول ، فأصبحوا شوكه في
خاصرة الإسلام فأخذوا يتحينون الفرص في الكيد للإسلام
والطعن في المسلمين حتى أنهم جاؤوا بالإفك وطعنوا في
عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم واتهموا الطاهرة
عائشة رضي الله عنها بما اتهموها به ، ورجع أبن سلول
بثلث الجيش يوم أحد ، وقد ذكر الله لهم صفات
منها الكلام المنق الذي يعجب السامع ، خذلان المسلمين كما حصل في معركة أحد ، كثرة الحلف
الكاذب ، الطعن في أعراض المسلمين وتحين الفرص لإيقاع الأذى بهم ، المكر والكيد لهم
والغدر والخيانة ، بالإضافة إلى وصفهم بالأعداء
كل ذلك ليحذرهم المسلمون على مر العصور .







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

المنورة

,

المدينة

,

المدينة المنورة

,

خصوصية


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



05:32 AM