logo




قديم 11-10-2019, 10:24 PM
  المشاركه #1
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 10,089
طيب الفاال غير متواجد حالياً  

هذا ما شاهده ابن بطوطة في رحلته !

روى ابن بطوطة في " رحلته" قصة عجيبة عَدّها من مفاخر دمشق ، قال :

" مررت يوماً ببعض أزقّة دمشق فرأيت مملوكاً صغيراً سقطت من يده صَحْفة من الفخّار الصيني ( وهم يسمونها الصَّحْن ) فتكسرت. واجتمع عليه الناس فقال له بعضهم: اجمَعْ شُقَفَها واحملها لصاحب "أوقاف الأواني"...
فجمعها ، وذهب الرجل معه إليه فأراه إياها، فدفع له ما اشترى به مثل ذلك الصحن !
وهذا من أحسن الأعمال ، فإن سيد الغلام قد يضربه على كسر الصحن أو ينهره ، وهو أيضاً ينكسر قلبه لأجل ذلك، فكان هذا الوقف جبراً للقلوب، جزى الله خيراً مَن تَسامَتْ هِمّته في الخير إليه ".

ثم تحدث عن أوقاف دمشق بإعجاب وانبهار ، قال :

" والأوقاف بدمشق لا تُحصَر أنواعها ومصارفها لكثرتها ..

- فمنها أوقاف على العاجزين عن الحج ..
- ومنها أوقاف على تجهيز البنات إلى أزواجهن ، وهن اللواتي لا قدرةَ لأهلهنّ على تجهيزهنّ ..
- ومنها أوقاف لفكاك الأسارى ..
- ومنها أوقاف لأبناء السبيل، يُعطَون منها ما يأكلون ويلبسون ويتزودون لبلادهم..
- ومنها أوقاف على تعديل الطرق ورصفها ، لأن أزقة دمشق لكل واحد منها رصيفان في جنبَيه يمرّ عليهما المترجّلون ويمرّ الركبان بين ذلك ..
- ومنها أوقاف لسوى ذلك من أفعال الخير".

وروى ابن جُبَير في "رحلته":

أن في دمشق وقفاً للأيتام يُصرف ريعه لرعايتهم وتعليمهم وتزويجهم، قال: "وهذا من أغرب ما يحدَّث به من مفاخر هذه البلاد".

وفي كتاب "من روائع حضارتنا" :

أخبار عن أوقاف دمشقية بلغت درجة من الرفاهية لم تعرفها البلدان الغربية المتقدمة إلا في العصور الأخيرة، فقد كان فيها وقف للقطط تأكل فيه وتنام ، وكان المرج الأخضر ( الأرض التي صارت موقعاً لمعرض دمشق الدولي منذ سنة 1954 ) وقفاً للحيوانات والخيول المسنّة العاجزة التي تركها أصحابها لعدم الانتفاع بها، فكانت تُترَك لترعى في المرج حتى تموت .

وفي " ذكريات " الطنطاوي :

أن الدمشقيين أنشؤوا وقفاً للكلاب الشاردة المريضة يداويها ويؤويها، كان في حيّ العمارة ، ويسمّونه " محكمة الكلاب ". وغير ذلك من أعاجيب الأوقاف التي استغرقت كل ما يخطر بالبال من رعاية للإنسان والحيوان .

للتنويه
ابن بطوطة عاش في القرن الرابع عشر ميلادي والثامن الهجري
ودخل دمشق عام 726 هـ 1326م تقريباً.
من 700 سنة تقريباً

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية

 
 
قديم 12-10-2019, 01:32 PM
  المشاركه #2
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 10,089
طيب الفاال غير متواجد حالياً  

أول ما بداء ابن بطوطة رحلته بالسفر إلى مكة لأداء فريضة الحج وعمره يقارب العشرين عاما .






مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

بطوطة

,

رحلته

,

شاهده


أدوات الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



02:19 PM