logo




قديم 11-11-2019, 01:02 AM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 1,574
الاسطورة سامي متواجد حالياً  

ارامكو معركة كسر عظم............... السعودية من الركود للكساد




ما يعيق بيع ارامكوا هو الصراع بين اصحاب حصص الاسهم المجانية وهو صراع وصل الى حد كسر العظم حول الحصص وهل لذكر كثل حظ الأنثيين ام هو لذكور خاصة فهل هو ميراث او مواريث
وفي اعتقادي انه قبل الذهاب في ازقة اقتصادية ومتاهته الاقترحات و التي قد تحتاج لسنوات طوال او اعادة فتحت ابواب الردز من جديد فأن الحل قد يكون في العقدة
بمعنى تخصيص مثلا 100 سهم مجاني لكل مواطن سعودي ليكتسب البيع تأيد مقبول بدل من حصر الاسهم المجانية لفئة معينة

اعتقد ان حرب الحصص في ارامكوا وصلت لحد كسر العظم بين المستعجلين بالبيع و الغير راضين بنسبة حصته من كيكة ارامكوا و المصلحة الوطنية غائبة

فالاقتصاد العالمي يشهد ركود مؤكد والاقتصاد السعودي يعاني من كساد كبير تؤكده كل المؤشرات الدولية وليس مؤشرات النفاق السعودي لقد انتقلنا من الركود الى الكساد
فالصورة مثل صورة بيع تذكر المصارعة فرفع اسعار تذاكر ترفيه المصارعة الى 50,000 ريال لتشتريها نفس هيئة الترفيه بهذه القيام الخيالة وتفوق 100 ضعف اسعارها في امريكا كي يقول تركي الشيخ ان الفاعلية قد غطت تكاليفها و يفتخر بمن جاء لاحتفالات ايام الرياض بأرقام مزاجية ولو تكرم الله على الرياض بالمطر اثناء الفعاليات وسالت على اثرها الشعاب والاودية لم وقف على فعاليات هيئة الافساد احد ولخلة مدينة الرياض من نصف سكانها فالبر منتزه السعوديين لتخيم والاستمتاع

للعلم الاستثمار في السياحة لا علاقة له بما يفعله تركي الشيخ ( ويقول ان انفذ كلام الشيوخ كما فعلها المتهمين بقتل خاشقجي ) سياسة التنصل من المسؤولية
ام السياحة فهي تحقيق دخل نتيجة ما ينفقه الزوار للاطلاع على ما لدينا من تراث وليس عرض ما لدى الاخرين في بلادنا السعودية بلد نفطية وليس سياحية لنولم يأتي احد لسعودية قبل النفط

فسياسة الخداع الاعلامي لن يخدع الا من يفعلها ولا يدير بلاد لهذا نقول نحن بحاجة الى جلنسوا قبل البرترستيك كم قال غوربتشوف ومن ذلك فالاصلاح يتطلب التالي
1- يجب ان تقدم سماسرة بيع ارامكوا قائمة بالمشاريع التي سوف تستثمر فيه الاموال بدل من الحديث عن مشاريع عمومية غير محددة
2- التخلي عن جيش المستشارين في الوزرات فالمدراء العامون في الوزرات هم من يساعد الوزير وليس المستشارين واذا كان الوزير لا يستغني عن المستشارين فليوضع المستضرين بدل الوزير
3- اعادة بناء مصلحة الدخل والزكاة فالمصلحة متخلفة جاهلة في تقدير الضرائب والزكاة ولن تكون السياسة المالية قادرة على ادارة الاقتصاد الوطني فكل الضرائب تقديرية
4- اعادة النظر في شركات التدريب العسكري بالمستشارين الاجانب الوهمية والتي ثبت فشلها 100% بل كان اغلبهم جواسيس للحوثين وسبب في تجميد حركة الجيش السعودي
5- انشاء هيئة حكومية للمساعدات الخارجية ذات ميزانية محددة وشفافة بعد فشل سياستنا الدفاعية القديمة و خذلنا كل من كان يأخذ المساعدات المالية ولم يرسلوا أي جندي لدفاع عن السعودية واقول حسنان فعل العرب بعدم ارسال جنود لسعودية ولو فعلوا لحملوا السعودية انفاقهم الحكومي وفساد حكومتهم
6- اصدار تفسير قانوني لنظام المشاريع الاحياء الزراعية فعدم الاحياء يلغي عقد المنحة أي يكون عقد الاحياء بما يشبه عقد ايجار مشروط بالأحياء و اعادة النظر في ضمنات الاقراض بنك الفساد الزراعي وتدقيق عقوده و قروضه الميته
7- الاهتمام بالثروة السمكية وتحويل الخلجان الى بحيرات اسماك مياه مالحة و استخدام المياة الجوفية المستخرجة الى احواض سمل مياه حلوة قبل استخدامها في ري الاشجار والبرسيم مع منع استخدام مياة التنقية في الزراعة
8- التوسع في دعم زراعة النخيل والزيتون والفواكة في جازان والقهوة (الاستفادة من التجربة الفيتنامية)و زراعة الشاي فخط العرض في جازان و ابها تمر بها
9- اعتماد سياسة اللامركزية لطاقة الشمسية والرياح واقامة مصانع لانتاج المراوح واللواح الطاقة الشمسية بدل من تحويل السعودية مركز ابحاث لا يقوم بالانتاج
10- اطلاق سياسة تأمين صحي يقوم على مركزية التأمين تشارك فيه كل الشركات وتتعاقد مع المستوصفات التي تشغل العمالة الوطنية برواتب تقارب الرواتب في القطاع العام
كل هذا يجب ان يكون ضمن سياسة تضخمية من خلال التوسع في الوظائف المستقرة فكل مبلغ يدفع لمواطن حكومي فأنة يدفع الاقتصاد السعودي لمرحلة الازدهار والخروج من الكساد
نخن بحاجة للجنة لدراسة اوضاع المسجونين فمن لم يكن عميل او جاسوس يطلق صراحة كي يقولوا ان امريكا تبيعنا الاسلحة المستعملة وتقدمها هبة لدول اخرى بما فيها اسرائيل اغنى دولة بالمنطقة في اطار سياسة جديدة لاعادة تقيم العلاقة لمنظمات الابتزاز الدولية التابعة للامم المتحدة وفق قاعدة ان الدعم ليس حق لهم والسعودية ليس جمعية خيرية وان السعودية لن تشارك في اعمار دول الربيع العربي تناصب السعودية العداء ان حالة الصدام مع جماعة الاخوان المسلمين لم يكن لهم أي وزن في السعودية مثل مصر وقمعهم مصلحة مصرية فماذا قدمت لنا مصر جسر الملك سلمان لم يوضع به حجرعلينا ان نتذكر قصة الدكتورابن ازعير الذي تم تضخيمة اعلاميا بسبب اعتقاله وعندما اطلق صراحة فقد كل بريقة الاعلامي

ام بخصوص اليمن فعل الحكومة بأعتماد سياسة الدعم لليمنين وليس تحرير اليمن والتركيز على الجبهة الشمالية لمجاورة لنا و اعتقد ان سلاح المهندسين ان يركز على بناء حزام من اللغام على الحدود اليمنية وليس تنظيف اليمن من الألغام التي زرعها الحوثي فبريطانيا العظمة لم تزيل الالغام من العلمين في مصر والتي زرعة ابان الحرب العالمية الثانية ويجب ان يعلم الحوثي ان ضرب أي مصلحة اقتصادية سعودية سوف يقابلة رد بضرب ميناء الحديدة وراس عيسى والصليف

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية

 
 
Price Action



مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

للكساد

,

معركة

,

الركود

,

السعودية

,

ارامكو


أدوات الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



11:06 PM