logo



قديم 30-11-2019, 07:46 AM
  المشاركه #1
نائب رئيس فريق المراقبة
أبو هاني
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 71,486
 

السبت 3 ربيع الآخر 1441هـ - 30 نوفمبر 2019م
التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد
بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء

بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد

الرياض - «الرياض»
يصادف اليوم السبت الثالث من شهر ربيع الآخر 1441هـ الموافق للثلاثين من شهر نوفمبر 2019م مناسبة مرور خمسة أعوام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - مقاليد الحكم ملكًا للمملكة العربية السعودية.

ويحتفي شعب المملكة والمقيمون على أرضها بهذه المناسبة بقلوب محبة مطمئنة شغوفة بالإنجازات ممتنة لخير العطاء، في مجالات الحياة كافة، يلامسون بحواسهم التطور الذي تشهده أجهزة ومؤسسات الدولة في مختلف أنحاء المملكة.

ويسعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيّده الله - بكل قوة وعزم وحزم من خلال ورش العمل الكبرى إلى توفير الخير والرفاهية للمواطن الذي يبادله الحب والولاء في صورة جسدت أسمى معاني التفاف الرعية حول الراعي.

وشهدت المملكة منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - المزيد من المنجزات التنموية العملاقة على امتداد مساحاتها الشاسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات والصناعة والكهرباء والمياه والزراعة، وتشكل في مجملها إنجازات جليلة تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته؛ ما يضعها في رقم جديد بين دول العالم المتقدمة.

وقد بُويع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، ملكًا للمملكة العربية السعودية في 3 ربيع الآخر 1436هـ الموافق 23 يناير 2015م، بعد أن قضى أكثر من عامين ونصف العام وليًا للعهد ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء؛ إثر تعيينه في 18 يونيو 2012م بأمر ملكي كما بقي حينها في منصبه وزيرًا للدفاع، وهو المنصب الذي عُيّن فيه في 5 نوفمبر 2011م، وقبل ذلك كان الملك سلمان أميرًا لمنطقة الرياض لأكثر من خمسين عامًا.

وشهد العام 1440هـ جهودًا ومناشط خيرة في العهد الزاخر لخادم الحرمين الشريفين - رعاه الله -، إضافة للعديد من القفزات التنموية التي أضاءت وما زالت تضيء دروب وطننا الشامخ ليزهو بهيًا في مصاف دول العالم المتقدمة، مما سيمكن السعوديين من التباهي والفخر بالمملكة حيثما تقدمت في المجالات كافة.

وتنوعت تلك القفزات لتشمل المبادرات والأوامر والمشروعات وغيرها مما يصب في رفعة الوطن والمواطن، إيمانًا من حكومة خادم الحرمين الشريفين بأن الوطن يشد أوتاده بأبنائه ويرتقي بسواعدهم.

من جهة أخرى اتسمت مضامين كلمات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - رعاه الله - في المحافل المحلية والدولية بديمومة النهج الذي تسير عليه المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها، والتأكيد على خصوصيتها في التعاطي مع الأحداث نظراً لمكانتها وريادتها للعالم الإٍسلامي وتشرفها بخدمة الحرمين الشريفين، وبمحورية دورها سياسياً واقتصادياً على مختلف الصعد عربياً وإقليمياً ودولياً.

ومحلياً ظل الخطاب الملكي يؤكد أن الإنسان السعودي هو المحور الرئيس للتنمية الوطنية وأن المسيرة الخيرة لوطننا بفضل الله حققت منجزات نباهي بها بين الأوطان، تمت بعزم شبابنا وشاباتنا، وهم يمضون في طريقهم إلى المستقبل بكل ثقة، مسلحين بعقيدتهم الإسلامية السمحة، وشيمهم العربية الأصيلة، والعلوم والمعارف التي نهلوا منها لمواصلة مسيرة البناء والازدهار.

ولا تخلو كلمة أو حديث لخادم الحرمين الشريفين دون أن يؤكد من خلالها على مكانة المملكة بوصفها منطلق الإسلام ومهد العروبة وقبلة المسلمين التي تقف بكل حزم وعزم مع الدول الإسلامية والعربية لأخذ حقوقها كاملة دون نقصان.

ويشدد - حفظه الله - في كل كلماته على نعم الله تعالى التي حباها المملكة العربية السعودية حتى أضحت دولة السلام.

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية

بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
 
 
قديم 30-11-2019, 07:46 AM
  المشاركه #2
نائب رئيس فريق المراقبة
أبو هاني
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 71,486
 

السبت 3 ربيع الآخر 1441هـ - 30 نوفمبر 2019م
كلمة الرياض
رخاء المواطن وازدهار الوطن
كلمة الرياض
خمس سنوات منذ أن تولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم، سنوات تكتب بمداد من ذهب كونها أحدثت نقلة نوعية جبارة في مسيرة بلادنا، تلك المسيرة الحافلة بالبذل والعطاء حتى أصبح وطننا على ما هو عليه من عزة ورقي ورفعة يشهد لها القاصي والداني، فبلادنا دخلت مرحلة جديدة من التنمية التي تعمل من أجل الحاضر الزاهي وتضع المستقبل المشرق بإذن الله هدفاً تكون فيه بلادنا في مقدم الدول التي ينعم مواطنوها بالرفاه قياساً على ما يبذل من جهود غير عادية لمسناها واقعاً.

لطالما عمل الملك سلمان من أجل أن تكون بلادنا على ما هي عليه من تقدم ورقي، فهو - حفظه الله - رجل دولة من طراز رفيع شارك بفعالية منقطعة النظير في بناء الوطن عبر مختلف المراحل، عاصر كل الأحداث مشاركاً في بلورة ما وصلنا إليه وما سنصل إليه بحول الله وقوته، فهو سلمان العمل والعز والوفاء، نعرف أنه لا تأخذه في الله لومة لائم بكل ما يتعلق بالوطن والمواطن اللذين دائماً ما يكونان نصب عينيه واهتمامه الأول، فالملك سلمان دائماً ما يشدد على الاهتمام بمنجزات الوطن وعلى المسؤولية العظمى في توفير كل السبل التي تجعل من حياة المواطن أكثر سلاسة ورفاهاً، فهو يقول حفظه الله: «المملكة العربية السعودية ماضية نحو تحقيق كل ما يعزز رخاء المواطن وازدهار الوطن وتقدمه وأمنه واستقراره، والتيسير على المواطن لتحقيق مختلف المتطلبات التي تكفل له حياة كريمة بإذن الله»، هذا أساس سياسة قيادتنا الحكيمة الرشيدة التي تبذل كل غال ونفيس من أجلنا ومن أجل أن يتبوأ الوطن مكانه المتقدم بين الأمم.

لن نستطيع أن نوفي الملك سلمان حقه مهما كتبنا عنه، ويكفينا أنه قائد مسيرة نهضتنا المباركة التي نعيشها بكل تفاصيلها ومنجزها السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتنموي غير المسبوق.




بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
قديم 30-11-2019, 07:46 AM
  المشاركه #3
قلم هوامير الماسي
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 141,066
 

الله يطول بعمره على الطاعة وينفع به
الاسلام والمسلمين




قديم 30-11-2019, 07:56 AM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2019
المشاركات: 281
 

رد: بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد


اللهم احفظ الملك سلمان بن عبدالعزيز
وولي عهده محمد بن سلمان
والشعب السعودي




قديم 30-11-2019, 07:58 AM
  المشاركه #5
نائب رئيس فريق المراقبة
أبو هاني
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 71,486
 

خادم الحرمين الشريفين..مسيرة وطن ورفاهية مواطن

السبت / 3 / ربيع الثاني / 1441 هـالسبت 30 نوفمبر 2019 02:16

خادم الحرمين الشريفين..مسيرة وطن ورفاهية مواطن

«عكاظ» (الرياض) @okaz_online
يحتفي شعب المملكة العربية السعودية والمقيمون على أرضها اليوم (السبت) الثالث من شهر ربيع الآخر1441 الموافق الـ30 من شهر نوفمبر 2019 بمناسبة مرور خمسة أعوام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم ملكاً للمملكة العربية السعودية.

وبقلوب محبة مطمئنة شغوفة بالإنجازات ممتنة لخير العطاء، في مجالات الحياة كافة، يلامسون بحواسهم التطور الذي تشهده أجهزة ومؤسسات الدولة في مختلف أنحاء المملكة.

ويسعى خادم الحرمين الشريفين بكل قوة وعزم وحزم من خلال ورش العمل الكبرى إلى توفير الخير والرفاهية للمواطن الذي يبادله الحب والولاء في صورة جسدت أسمى معاني التفاف الشعب حول القيادة.

وشهدت المملكة منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز المزيد من المنجزات التنموية العملاقة على امتداد مساحاتها الشاسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات والصناعة والكهرباء والمياه والزراعة، وتشكل في مجملها إنجازات جليلة تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته؛ ما يضعها في رقم جديد بين دول العالم المتقدمة.

وقد بُويع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله، ملكاً للمملكة العربية السعودية في 3 ربيع الآخر 1436هـ الموافق 23 يناير 2015، بعد أن قضى أكثر من عامين ونصف العام وليا للعهد نائبا لرئيس مجلس الوزراء؛ إثر تعيينه في 18 يونيو 2012 بأمر ملكي كما بقي حينها في منصبه وزيرا للدفاع، وهو المنصب الذي عُيّن فيه في 5 نوفمبر 2011، وقبل ذلك كان الملك سلمان أميرا لمنطقة الرياض لأكثر من 50 عاماً.




بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
قديم 30-11-2019, 08:02 AM
  المشاركه #6
نائب رئيس فريق المراقبة
أبو هاني
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 71,486
 

شراكات أممية وثوابت عربية وإصلاحات محلية

5 أعوام على بيعة «سلمان» كأنّها عقود جُمان

السبت / 3 / ربيع الثاني / 1441 هـالسبت 30 نوفمبر 2019 02:16


علي الرباعي (الباحة) @okaz_online
تحل الذكرى الخامسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين معبّقة بشذى الإنجازات والعمل الدؤوب الذي جعل من الرياض وجهةً للأشقاء والأصدقاء والحلفاء والشركاء ليشهد الجميع على حجم التحولات والسير بثبات نحو تطوير وتنمية اجتماعية وإصلاحات إدارية وسياسية واقتصادية، أسهمت في رفع كفاءة أداء الوزارات وحدّت من تغوّل التحديات الداخلية والخارجية، وعبرت كافة الخطوات الواثقة إلى أهدافها الطموحة بتحقيق تطلعات المواطنين والمواطنات.

خمسة أعوام بدأها الملك سلمان بتغريدة كانت هي عنوان المرحلة قال فيها (هدفي الأول أن تكون بلادنا نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الصعد، وسأعمل معكم على تحقيق ذلك) فكانت الإصلاحات الهيكلية، بتحوير مسميات وإلغاء جهات وإضافة إدارات أسهمت في تعزيز مقومات الدولة الحديثة وذللت المصاعب والعوائق في كل القطاعات الحكومية الخدمية، وانطلقت مسيرة الإصلاح محلياً بالمتابعة والمحاسبة وتمكين القدرات الشابة وإحلال المؤهلين من التكنوقراط في المواقع الإدارية المتطلبة لقوة إرادة وحُسن إدارة، فتحررت مؤسسات الدولة من البيروقراطية.

انفتحت القرارات على دعم الشباب، وزيادة معدل الناتج المحلي، والقضاء على البطالة، وتوفير الخدمات وفرص العمل اللازمة للشباب. وتم إطلاق حساب المواطن، واتجهت الدولة نحو وضع الحلول الملائمة لكافة شرائح المجتمع، وتشييد وحدات سكنية، وتمليكها للمواطنين وتطوير قطاع الرعاية الصحية، وتبنت تكامل التعليم بشقيه العام والعالي لينتج مخرجات عالية الجودة وذات كفاءة.

وتوجهت المملكة إلى تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط اعتماداً كلياً، وضخت دماء جديدة، بإتاحة الفرص للمشاركة الفاعلة في التنمية والتطوير.

رسمت سياسة خادم الحرمين الشريفين استراتيجيات بعيدة المدى، تضمن انتقال الخبرات من جيل إلى جيل، وأولت المرأة مكانة كبرى ما أحدث نقلة في حياة النساء، بإشراكهن في صناعة القرار، وتقليدهن أعلى المناصب، باعتبارهن مكوناً وعنصراً إيجابياً من عناصر تنمية الوطن فنالت تقديراً بزيادة عضوات الشورى وفوز 20 امرأة بعضوية المجالس البلدية بمختلف مناطق المملكة. وأقامت المملكة تحالفات كبرى وشراكات أممية لتعزيز التلاحم بين الأمم والشعوب ولجم الإرهاب، ودشنت المركز العالمي لمكافحة التطرف «اعتدال»، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وزعماء 55 دولة عربية وإسلامية.

والتزمت المملكة مواقفها الثابتة من القضية الفلسطينية والتمسك بالسلام العادل لحل الدولتين ولم تغفل قضايا بلدان العالم الإسلامي من الصومال إلى بورما وخففت حدة التوترات بين الهند وباكستان وتبنت رسالة التسامح مع جميع مكونات وأطياف المجتمع وبين أتباع الديانات.

كما نفذت المملكة حملة مكافحة الفساد، لتأصيل شفافية الأداء الحكومي، وعدم استغلال السلطة، واستحدثت دوائر متخصصة لقضايا الفساد في النيابة العامة تقوم بالتحقيق والادعاء وترتبط بالنائب العام، ما أسهم في الحفاظ على المال العام. وتم تطوير منظومة الحج والعمرة عبر تنفيذ أكبر المشاريع العمرانية والإدارية والتحديثية في تاريخ قطاع الحج والعمرة، وسخرت إمكاناتها من خلال البذل السخي لتطوير المشاعر المقدسة، وتوسعة الحرمين الشريفين، وإنجاز شبكة القطار وإنشاء مطارات دولية لاستيعاب ضيوف الرحمن، وتوفير كفاءات أمنية لحفظ أمن قاصدي بيت الله الحرام كل عام، وبناء منظومة فاعلة من خدمات واقتصادات الحج والعمرة لتحقيق أرقى الخدمات لأعز وافد على الوطن وأهله.

خمسة أعوام أحاطت بكل التفاصيل حتى كأنها عقود جمان زينت الجهات الأصلية والفرعية لوطن بحجم قارة.




بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
قديم 30-11-2019, 08:04 AM
  المشاركه #7
نائب رئيس فريق المراقبة
أبو هاني
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 71,486
 

ذكرى البيعة .. رؤية ملهمة وإنجازات غير مسبوقة
السبت 30 نوفمبر 2019
http://www.aleqt.com/sites/default/f...?itok=ps-NZuDu
«الاقتصادية» من الرياض
بعد خمسة أعوام من تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مقاليد الحكم ملكا للسعودية، تشهد مناطق المملكة المختلفة تطورا ملموسا في جميع قطاعاتها، إذ تعيش أجهزة ومؤسسات الدولة حالة من التقدم المستمر، الذي يشعر به المواطن في جميع الخدمات المقدمة له، لا سيما أن تلك الإنجازات المتتالية تقف شاهدة على مسيرة الخير والعطاء التي ترتقي بحياة المواطنين والمقيمين.
ويصادف اليوم مرور خمسة أعوام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قيادة المملكة، ليحتفي سكان المملكة على أرضها بهذه المناسبة، بقلوب محبة مطمئنة شغوفة بالإنجازات ممتنة لخير العطاء، في مجالات الحياة كافة، يلامسون بحواسهم التطور الذي تشهده جميع القطاعات.
وبحسب تقرير نشرته «واس»، يسعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بكل قوة وعزم وحزم من خلال ورش العمل الكبرى، إلى توفير الخير والرفاهية للمواطن الذي يبادله الحب والولاء في صورة جسدت أسمى معاني التفاف الرعية حول الراعي.
وشهدت المملكة منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مزيدا من المنجزات التنموية العملاقة على امتداد مساحاتها الشاسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات والصناعة والكهرباء والمياه والزراعة، وتشكل في مجملها إنجازات كبيرة تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته؛ ما يضعها في رقم جديد بين دول العالم المتقدمة.
وشهدت المملكة تدشين عدد من المشاريع الكبرى والاتفاقيات النوعية خلال العام الماضي، إذ أقر مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1440 / 1441هـ، بكامل إنفاق 1.106 تريليون ريال، والإيرادات 975 مليار ريال.
كما تم تدشين برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة لتحقيق الأمن الغذائي وتوفير نحو 19 في المائة من الاحتياجات الإجمالية للمملكة، بخلاف إطلاق أربعة مشاريع نوعية كبرى في مدينة الرياض بتكلفة 86 مليار ريال، تشمل حديقة الملك سلمان والرياض الخضراء والمسار الرياضي والرياض آرت.
ومثل افتتاح مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد (صالة 1) بمساحة إجمالية تبلغ 810 آلاف متر مربع، وبطاقة استيعابية في مرحلته الأولى 30 مليون مسافر سنويا نقلة نوعية في قطاع الطيران المدني.
وفي قطاع الطاقة شهد الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الروسي فلاديمير بوتين فعالية شراكة الطاقة السعودية الروسية، وتوقيع ميثاق التعاون وتبادل الاتفاقيات. كما شهد الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس البرازيلي جايير بولسونارو تبادل أربع اتفاقيات تعاون في مجالات الدفاع والاستثمار والثقافة.
وبويع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ملكا للمملكة في 3 ربيع الآخر 1436 الموافق 23 كانون الثاني (يناير) 2015، بعد أن قضى أكثر من عامين ونصف العام وليا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء؛ إثر تعيينه في 18 حزيران (يونيو) 2012 بأمر ملكي كما بقي حينها في منصبه وزيرا للدفاع، وهو المنصب الذي عين فيه في 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011، وقبل ذلك كان الملك سلمان أميرا لمنطقة الرياض لأكثر من 50 عاما. ولد سلمان بن عبدالعزيز في الخامس من شهر شوال عام 1354 الموافق 31 كانون الأول (ديسمبر) 1935 في الرياض، وهو الابن الخامس والعشرون لمؤسس المملكة الملك عبدالعزيز آل سعود.
نشأ خادم الحرمين الشريفين مع إخوانه في القصر الملكي في الرياض، حيث كان يرافق والده في اللقاءات الرسمية مع ملوك وحكام العالم، وتلقى تعليمه المبكر في مدرسة الأمراء في الرياض، حيث درس فيها العلوم الدينية والعلوم الحديثة، وختم القرآن الكريم كاملا، وهو في سن العاشرة على يد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبدالله خياط. وقدم الملك سلمان بن عبدالعزيز منذ الصغر اهتماما بالعلم، وحصل على عديد من الشهادات الفخرية والجوائز الأكاديمية، وتولى خادم الحرمين منصب أمير منطقة الرياض؛ إحدى أكبر مناطق المملكة في المساحة والسكان وعاصمة الدولة في مرحلة مهمة من تاريخ هذه المدينة، حيث عين بداية أميرا لها بالنيابة، وهو في الـ19 من عمره بتاريخ 11 رجب 1373 الموافق 16 آذار (مارس) 1954 وبعد عام واحد عين حاكما لمنطقة الرياض، وأميرا عليها برتبة وزير، وذلك بتاريخ 25 شعبان 1374 الموافق 18 نيسان (أبريل) 1955.
واستمر أميرا لمنطقة الرياض لأكثر من خمسة عقود، أشرف خلالها على عملية تحول المنطقة من بلدة متوسطة الحجم يسكنها نحو 200 ألف نسمة إلى إحدى أسرع العواصم نموا في العالم العربي اليوم. ولم تخل فترة النمو هذه من التحديات الصعبة التي ترافق مسيرة التنمية، لكنه أثبت قدرة عالية على المبادرة، وتحقيق الإنجازات، وباتت العاصمة السعودية اليوم إحدى أغنى المدن في المنطقة، ومركزا إقليميا للسفر والتجارة. ويعرف الملك سلمان بأعماله وجهوده الخيرية الواسعة، حيث أسس مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ويتولى رئاسة مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، والرئاسة الفخرية لجمعية الأمير فهد بن سلمان الخيرية، لرعاية مرضى الفشل الكلوي، والرئاسة الفخرية للمركز السعودي لزراعة الأعضاء، وغيرها عديد من الجهات.




بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
قديم 30-11-2019, 09:23 AM
  المشاركه #8
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 11,407
 

نبارك للملك سلمان وولي عهده الامين البيعه الخامسة

ونجدد لهم الولاء في المنشط والمكره وان يديم عليهم الصحه والعافيه

وان يحفظ الله بحفظه هذي البلاد بنعمة الأمن والايمان




قديم 30-11-2019, 10:00 AM
  المشاركه #9
ابو فيصل
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 3,491
 

حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان .

ولهم كل الولاء والطاعه في المنشط والمكره ونسال الله ان يديم عليهم الصحه والعافيه

وان يحفظ هذي البلاد بنعمة الأمن والايمان




قديم 30-11-2019, 10:17 AM
  المشاركه #10
ابو خالد
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,346
 

رد: بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد



قديم 30-11-2019, 10:35 AM
  المشاركه #11
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 19,589
 

اللهم احفظ الملك سلمان بن عبدالعزيز
وولي عهده محمد بن سلمان
والشعب السعودي

اللهم امين يارب العالمين

https://youtu.be/MILo88Yzids




قديم 30-11-2019, 01:13 PM
  المشاركه #12
نائب رئيس فريق المراقبة
أبو هاني
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 71,486
 

الملك سلمان... «كاريزما الحكم» من الإمارة إلى المُلك

السعودية تحتفي اليوم بالذكرى الخامسة للبيعة وسط إنجازات غير مسبوقة

السبت - 3 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 30 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14977]

الرياض: بدر الخريف
يحتفي السعوديون اليوم السبت بمناسبة مرور خمسة أعوام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في بلاده، حيث بويع ملكاً للمملكة العربية السعودية في 3 ربيع الآخر 1436هـ، الموافق 23 يناير (كانون الثاني) 2015، وخلال السنوات الخمس الماضية تحققت في البلاد إنجازات لافتة وغير مسبوقة، في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية، أعطت دلالات بأن القيادة السعودية أوفت بعهدها لبناء دولة المستقبل وتسجيل اسمها في قائمة الدول ذات الثقل الكبير، واعتبارها رقماً صعباً في المعادلة الدولية، ولاعباً مؤثراً في المشهد العالمي بكل تفاصيله وه السياسي والاقتصادي والعلمي والاجتماعي.

ومع الاحتفاء بهذه المناسبة، وضعت القيادة السعودية اسمها في قائمة السبق، بل يمكن القول بأن السعودية خلال السنوات الخمس الماضية أنجزت أعمالاً ومشاريع ومبادرات سريعة ومتلاحقة على المستوى التنموي والاجتماعي ووضع أرضية صلبة لبناء دولة المستقبل في ظل التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم في كل المجالات التي غيرت وجه العالم، لتضع السعودية اسمها في قائمة الدول التي تأثرت بهذه التغيرات.



- المواطن هو المحور الرئيسي للتنمية الوطنية

وحمل الخطاب الملكي للملك سلمان في المحافل المحلية والدولية مضامين مهمة تؤكد «أن الإنسان السعودي هو المحور الرئيسي للتنمية الوطنية» مؤكداً على «مواصلة البلاد مسيرة الخير وتحقيق المنجزات» التي اتضحت معالمها خلال السنوات الخمس الماضية، وأشار الملك سلمان إلى «أن هذه المنجزات تمت بعزم شبابنا وشاباتنا، وهم يمضون في طريقهم إلى المستقبل بكل ثقة، مسلحين بعقيدتهم الإسلامية السمحاء، وشيمهم العربية الأصيلة والعلوم والمعارف التي نهلوا منها لمواصلة مسيرة البناء والازدهار»، كما حملت كلمات الملك سلمان التشديد على أن بلاده السعودية أضحت دولة السلام، لافتاً إلى مكانتها لوصفها منطلق الإسلام ومهد العروبة التي تقف بكل حزم وعزم مع الدول العربية والإسلامية لأخذ حقوقها كاملة دون نقصان، كما أكد الخطاب الملكي الحرص على المحافظة على مجلس التعاون لدول الخليج العربية، مشدداً على أنه «قام من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والنماء والازدهار والرفاه لمواطني دول مجلس التعاون، فهم ثروتنا الأساسية وبهم تتحقق الرؤى والآمال»، وأشار الملك سلمان إلى أن الجميع حريصون على المحافظة على هذا الكيان وتعزيز دوره في الحاضر والمستقبل، كما أكد قيام علاقات راسخة مع الدول العربية والعالمية ذات الثقل السياسي والاقتصادي من أجل المصالح المشتركة.



- منجزات تنموية عملاقة

وشهدت السعودية منذ مبايعة الملك سلمان وخلال السنوات الخمس الماضية منجزات تنموية عملاقة كانت محل التقدير المحلي والإقليمي والعالمي، تميزت بالشمولية والتكامل بهدف تحقيق التنمية المستدامة للبلاد لتأخذ السعودية مكانتها كرقم جديد في قائمة دول العالم المتقدمة.

ومن الصعوبة الإحاطة بكل هذه المنجزات العملاقة التي تحققت في عهد الملك سلمان، ولعل أهمها إقرار مجلس الوزراء السعودي قبل عام من اليوم أكبر ميزانية في تاريخ البلاد بحجم إنفاق بلغ (تريليونا ومائة وستة مليارات ريال) وبإيرادات قدرت بـ(تسعمائة وخمسة وسبعين مليار ريال)، كما أقرت البلاد مشاريع تنموية وتوقيع عقود شراكات عالمية لتنمية البلاد، ووضع مداخيل مهمة لها غير النقط، خلال تنمية السياحة بكل أشكالها واستقبال السياح انطلاقا مما تنعم به البلاد من أماكن دينية وسياحية تجذب الزوار، حيث تضمنت الرؤية 2030 استقبال 100 مليون سائح سنويا، وشهد العام الماضي تدشين وإقرار مشروعات مهمة في البلاد، حيث دشن الملك سلمان برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة، كما شهد قصر الحكم العام الماضي برعاية الملك سلمان حفل تدشين وإطلاق مشروعات الرياض التنموية بحضور الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، وفي العام ذاته استضافت السعودية القمة الوزارية العالمية الرابعة لسلامة المرضى بحضور 50 دولة، كما أطلق الملك سلمان قبل تسعة أشهر أربعة مشروعات نوعية كبرى في مدينة الرياض تبلغ تكلفتها الإجمالية 86 مليار ريال تشمل: مشروع حديقة الملك سلمان، ومشروع الرياض الخضراء، ومشروع المسار الرياضي، ومشروع الرياض آرت، ووجه أثناء اطلاعه على مشروع المسار الرياضي بتسمية الطريق الذي يقع عليه باسم طريق الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، كما دشن الملك سلمان في رمضان الماضي برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج رؤية المملكة 2030.

وتسلم الملك سلمان في ذات التاريخ «وثيقة مكة المكرمة» الصادرة عن المؤتمر الدولي حول قيم الوسطية والاعتدال الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي، كما وجه الملك سلمان قبل خمسة أشهر باستكمال تنفيذ مشروع حدائق الملك عبد الله العالمية بمدينة الرياض، ورعى الملك سلمان قبل أسبوعين حفل وضع حجر الأساس لمشروع «بوابة الدرعية» وهو أحد المشاريع التراثية والثقافية الكبرى.



- تمكين المرأة

وسجل عهد الملك سلمان إنجاز قرارات غير مسبوقة للمرأة السعودية من خلال مشروع «تمكين المرأة» والذي يمنحها حقها الطبيعي في العمل وحضورها في المشهد ومساهمتها في تنمية البلاد جنبا إلى جنب مع الرجل كما أقرت تنظيمات تتعلق بخصوص الولاية على المرأة، وكان قبلها بعام قد تم السماح للنساء في السعودية بقيادة المركبات.

نشأ خادم الحرمين الشريفين مع إخوانه في القصر الملكي في الرياض، حيث كان يرافق والده في اللقاءات الرسمية مع ملوك وحكام العالم.

تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود تعليمه المبكر في مدرسة الأمراء بالرياض، حيث درس فيها العلوم الدينية والعلوم الحديثة، وختم القرآن الكريم كاملاً، وهو في سن العاشرة على يد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبد الله خياط رحمه الله.

وقد أبدى الملك سلمان بن عبد العزيز منذ الصغر اهتماماً بالعلم، وحصل على العديد من الشهادات الفخرية والجوائز الأكاديمية.

تولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز منصب أمير منطقة الرياض؛ إحدى أكبر مناطق المملكة العربية السعودية في المساحة والسكان وعاصمة الدولة في مرحلة مهمة من تاريخ هذه المدينة، حيث عُيّن بداية أميراً لمنطقة الرياض بالنيابة، وهو في التاسعة عشرة من عمره بتاريخ 11 رجب 1373هـ الموافق 16 مارس (آذار) 1954م وبعد عام واحد عُيّن - حفظه الله - حاكماً لمنطقة الرياض، وأميراً عليها برتبة وزير، وذلك بتاريخ 25 شعبان 1374هـ الموافق 18 أبريل (نيسان) 1955.

واستمر أميراً لمنطقة الرياض لأكثر من خمسة عقود، أشرف خلالها على عملية تحول المنطقة من بلدة متوسطة الحجم يسكنها نحو 200 ألف نسمة إلى إحدى أسرع العواصم نمواً في العالم العربي اليوم.

ولم تخلُ فترة النمو هذه من التحديات الصعبة التي ترافق مسيرة التنمية، لكنه أثبت قدرة عالية على المبادرة، وتحقيق الإنجازات، وباتت العاصمة السعودية اليوم إحدى أغنى المدن في المنطقة، ومركزاً إقليمياً للسفر والتجارة.

وقد نال خادم الحرمين الشريفين عن جهوده الإنسانية هذه العديد من الأوسمة والميداليات من دول عدة.



- الشهادات الفخرية والأوسمة والجوائز:

- الدكتوراه الفخرية من الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة.

- الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة أم القرى في مكة المكرمة.

- الدكتوراه الفخرية في الدراسات التاريخية والحضارية من جامعة الملك سعود بالرياض.

- الدكتوراه الفخرية في مجال تعزيز الوحدة الإسلامية من جامعة الملك عبد العزيز بجدة.

- الدكتوراه الفخرية في مجال خدمة القرآن الكريم وعلومه من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض.

- الدكتوراه الفخرية من الجامعة الملّية الإسلامية في دلهي بالهند.

- الدكتوراه الفخرية في الحقوق من جامعة واسيدا اليابانية.

- الدكتوراه الفخرية في العلاقات الدولية من جامعة موسكو.

- الدكتوراه الفخرية من جامعة القاهرة في مصر.

- الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية (خدمة الإسلام والوسطية) من الجامعة الإسلامية بماليزيا.

- الدكتوراه الفخرية في العلوم من جامعة سراييفو- البوسنية للعلوم والتقنية عام 2013.

- الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة مالايا في ماليزيا.

- الدكتوراه الفخرية من جامعة بكين الصينية.

- زمالة بادن باول الكشفية في السويد.

- قلادة الشريف الحسين بن علي وهي أرفع وسام في المملكة الأردنية الهاشمية.

- قلادة مبارك الكبير أرفع وسام في دولة الكويت.

- قلادة النيل وهي أرفع وسام في جمهورية مصر العربية.

- وسام «كنت» من أكاديمية برلين - براندنبرغ للعلوم والعلوم الإنسانية.

- وسام بمناسبة مرور ألفي عام على إنشاء مدينة باريس عام 1985.

- وسام الكفاءة الفكرية المغربي في الدار البيضاء.

- وسام البوسنة والهرسك الذهبي.

- الوسام البوسني للعطاء الإسلامي من الدرجة الأولى.

- وسام نجمة القدس.

- وسام «سكتونا» الذي يعد أعلى وسام في جمهورية الفلبين.

- وسام من الجمهورية اليونانية.

- وسام نسر الاستيك من درجة القلادة أرفع وسام في الولايات المتحدة المكسيكية.

- وسام القلادة الكبرى وهو أعلى وسام في دولة فلسطين.

- وسام ياروسلاف الحكيم من الدرجة الأولى وهو وسام الدولة الأعلى في جمهورية أوكرانيا.

- الوسام الأعلى في جمهورية مالي.

- وسام الجمهورية وهو أعلى وسام في تركيا.

- وسام الأسد الوطني، الذي يعد أرفع وسام في جمهورية السنغال.

- وسام الاستحقاق الوطني الذي يعد أعلى وسام في جمهورية النيجر.

- وسام البرلمان العربي من الدرجة الأولى.

- وسام نجمة جيبوتي الكبرى.

- وسام الهلال الأخضر القمري من درجة الهلال الأكبر.

- وسام زايد الذي يعد أعلى وسام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

- وسام الدولة الأول «وسام التاج» الذي يعد أعلى الأوسمة الماليزية.

- وسام (نجمة الجمهورية الإندونيسية) الذي يعد أعلى أوسمة الجمهورية.

- وسام الأسرة المالكة للعرش من سلطنة بروناي دار السلام.

- وسام الأمير نايف للأمن العربي من الدرجة الممتازة.

- وسام الشرف السيراليوني.

- وشاح الملك عبد العزيز من الطبقة الأولى.

- درع الأمم المتحدة لتقليل آثار الفقر في العالم.

- جائزة جمعية الأطفال المعوقين بالمملكة للخدمة الإنسانية.

- جائزة البحرين للعمل الإنساني لدول مجلس التعاون الخليجي.

- جائزة الأولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في خدمة المعوقين وتشجيع البحث العلمي في مجال الإعاقة.

- جائزة الشخصية القيادية الفخرية في مجال رعاية الأيتام، خلال حفل التكريم بجائزة السنابل للمسؤولية المجتمعية لمؤسسات رعاية الأيتام بدول الخليج 2017.

- جائزة الإنجاز الفريد المتميز الممنوحة له من السلطان أحمد شاه، سلطان ولاية باهانج الماليزية.

- جائزة الملك فيصل لخدمة الإسلام من مؤسسة الملك فيصل الخيرية.




بيعة الملك سلمان.. وفاء وعطاء...التنمية تنطق بالمنجزات والمستقبل الواعد
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ



الكلمات الدلالية (Tags)

والمستقبل

,

الملك

,

الواعد

,

بالمنجزات

,

سلمان


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



07:12 PM