logo





قديم 23-05-2020, 07:11 AM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Oct 2016
المشاركات: 23
 

تنبيه مهم بخصوص فواتير سداد التي يسدد عن طريقها الناس صدقاتهم  هذه الايام

وصلني تنبيه مهم حبيت نقله لكم للفائدة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد :
لاحظت تفاعل المجتمع صغيرهم وكبيرهم ذكرهم وانثاهم بسداد فواتير التنفيذ القضائي الصادرة ضد الغارمين ، ولا شك أن هذا التفاعل يثلج الصدر ويبهج الخاطر ، ويدل على خيرية هذا المجتمع وتوادهم وتراحمهم ، فهم كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) بل نجد كثيرا من الناس حالتهم المادية متوسطة أو أقل من ذلك ويدفعون من مدخراتهم ومن قوت يومهم لهذه الفواتير بكل طيب خاطر بحثا عن الأجر من الله سبحانه تعالى،كتب ربي أجرهم وبارك لهم في أموالهم وجعل ذلك في ميزان حسناتهم ، إلا أنه يجب أن ينتبه دافع الصدقة لأمور تخص فواتير السداد في نظام التنفيذ :ـ
أولا – أن مجرد صدور فاتورة سداد من قضاء التنفيذ على شخص لا تعني أن المدين يستحق المساعدة فمن المدينين أو المنفذ ضدهم القادر المماطل ويمتنع عن سداد دينه فهذا ظالم لا يستحق المساعدة بل يجب إلزامه بسداد دينه من ماله عن طريق قضاء التنفيذ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ( مطل الغني ظلم يحل عرضه وعقوبته ) أي يحل شكواه عن طريق الدائن وعقوبته عن طريق ولي الأمر بالسجن أو غيره لإلزامه بالسداد . وبعضهم وبالذات اصحاب الديون الكبيرة تجده يملك قصرا يساوي الملايين ومركبة فارهة ويأتي شخص يسكن في شقة مؤجرة يستقطع نصف راتبه لسداد ايجارها ليسدد فاتورة هذا المماطل .
ثانيا ّ: يوجد من بعض ضعاف النفوس تحايل لإصدار هذه الفواتير كأن يتفق شخصان على تحرير سند لأمر بلا عوض بينهما ويكون أحدهما دائنا والآخر مدينا والمبلغ بعد سداده من أهل الخير مناصفة بينهما بعد سداده من أهل الخير ، فيجب أن ينتبه لهؤلاء ولا يعاونون على ظلمهم وأكلهم أموال الناس بالباطل .
ثالثا : يوجد بعض الدائنين بل كثير مع الأسف من يكون جشعا في الربح بأن يعطي المدين سلعة تساوي خمسين ألفا مثلا بمبلغ مائة وخمسون ألفا مؤجلة أو أكثر ،ولحاجة المدين للمبلغ يحرر له سندا بذلك ثم يعجز عن السداد فيتقدم الدائن بالسند لقضاء التنفيذ ويصدر ضد المدين فاتورة ثم يسدد الناس لهذا الجشع من زكواتهم وصدقاتهم ويحرم الفقير المتعفف ، ويجب أن يفاوض الدائن ولا يعطي من الصدقات والزكاة إلا ما يستحقه فقط.
رابعا : أن سجناء الديون في قضاء التنفيذ قد تم اطلاق سراحهم جميعا بأمر من خادم الحرمين الشريفين في بداية أزمة كورونا وهناك من يكذب ويقول بأن الحالة لسجين دعوه يفطر مع عياله هذا اليوم ومثل هذه الجمل لإثارة عواطف الناس ، فهذا برأيي من استغفال الناس وخداعهممع الأسف .
ومن صور تحايل بعض الناس أذكر أحدها لينتبه الناس ومن باب قوله تعالى ( ولتستبين سبيل المجرمين ) وليعلمواأن بعض الفواتير ما هي الا حيل لمجرمين ليستحلوا أموالهم . والحيلة هي أن بعض العمال غير السعوديين عند انتهاء مدة اقامته يحرر لصديق له وبالغالب يكون من نفس جنسيته سندا لأمر مكتمل الشروط النظامية بمبلغ معين كعشرين ألف ريال مثلا ثم يتقدم المحرر له السند لقضاء التنفيذ - ونظاما يلزم قبول هذا السند لدى محكمة التنفيذ - ، وبعد صدور قرار منع السفر وايقاف الخدمات على محرر السند ،يسلم نفسه للجهات المسؤولة، فيتم ايداعه السجن ، لوجود قرار ترحيل ضده ومنع من السفر ، ويصدر ضده فاتورة وقرار سجن ، ثم يأتي أهل الخير ويسددون عن هذا السجين ويرحل ، فيقبض المحرر له السند المبلغ ويتقاسمه مع السجين في بلده . والواجب أن ينتبه لذلك من الجهات المسؤولة أو من الناس .
يتلخص من ذلك بأن من يريد سداد فاتورة يجب عليه أن يعلم أولا : حالة المدين وثانيا :سبب الدين. ويدرس ذلك جيداقبل أن يدفع الفاتورة .
أو أن تتدخل الجهات الخيرية كجمعية تراحم مثلا وتدرس الحالات ثم تنشرها وتسدد المبالغ عن طريقها بعد التحقق من جميع هذه الأمور ومفاوضة صاحب الدين لئلا يتربح بأموال المحسنين.
أو أن يتحرى المنفق عن قابض صدقته بنفسهليدفعها لمستحقها ولا يدفع هذه الأموال لشخص لا يستحق هذه الصدقة إما لتحايله أو لجشعه .
ولا شك أن هناك فواتير لحالات شديدة الحاجة ، ومستحقة الزكاة والصدقات ، ولا يعني ذلك عدم التنبيه لبعض الحيل أو المطالبة بتنظيم سداد الفواتير ومراعاة ما تم ذكره .هذا ما اردت التنبيه عليه براءة للذمة تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

منقول

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية

 
 
قديم 23-05-2020, 10:41 AM
  المشاركه #2
عضو هوامير المؤسس
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 8,851
 

جزاك الله خيرا على هذا التنبيه



قديم 23-05-2020, 12:11 PM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 10,847
 

فعلا تنبيه مهم ... والتحايل حاصل



قديم 23-05-2020, 12:19 PM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 3,869
 

جزاك الله خير
كلام صحيح
وفيه حالات كثير تم النصب فيها واللعب بمشاعر الناس من اهل الخير وسلب زكاة اموالهم وصدقاتهم فبدلا من ذهابها للمستحق الحقيقي ذهبت للنصاب المجرم




قديم 23-05-2020, 01:13 PM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 520
 

لا حول ولا قوة إلا بالله .. شككتوا بكل شي وأصبح الشك هو اليقين .. وأصبح الخداع هو الأصل .. والصدق هو الفرع .. سبحان الله .. فهل شققتم على صدورهم .. إذا كانت نسبة من هؤلاء مخادعين فهل يحرم الجميع .. للأسف نشر هذه الثقافة أقصد ثقافة التشكيك عكس ما أوصانا به رسولنا صلى الله عليه وسلم .. الأصل تقديم حسن النية والاستثناء هو العكس .. وهذا لا يتنافى مع الحرص .. فالمؤمن كيس فطن .. لكنه لا يجب أن يكون هو المقدم ... يا جماعة نشر هذه الثقافة في المجتمع أراه يتسع ويستشري وهذا أمر خطير لا يجب أن يحدث أبدا فهو من أمر الشيطان ليصدكم عن عمل الخير .. انتبهوا لا يخدعكم من ادعى العلم وهو للجهل أقرب ... ولا يغلبكم أولي الكتاب في معاملاتهم فنحن أولى بالحكمة منهم ... فهم على سبيل المثال في بيعهم يقدمون حسن الظن وذلك حينما تشتري منهم بضاعة لك الحق في ارجاعها متى ما شئت ما دمت تحمل وصل البيع ولو أرجعتها بعد أشهر من الاستعمال .. لماذا ? لأنهم يعتقدون أن نسبة المخادعين ضئيلة مقارنة بالصادقين في الشراء .. لذلك لا يهتمون بهذه النسبة ويهتمون بالنسبة الأكبر .. فيحققون مبيعات كبرى لأن المشتري الصادق يكون على ثقة تامة بما اشتراه وإن حصل عكس ما وصف به المنتج فله الحق باسترجاع ماله متى ما شاء .. .. نحن المسلمون أولى منهم بتقديم حسن النية ... فأحسنوا نياتكم ترزقون .



قديم 23-05-2020, 01:57 PM
  المشاركه #6
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2013
المشاركات: 3,891
 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sooon
لا حول ولا قوة إلا بالله .. شككتوا بكل شي وأصبح الشك هو اليقين .. وأصبح الخداع هو الأصل .. والصدق هو الفرع .. سبحان الله .. فهل شققتم على صدورهم .. إذا كانت نسبة من هؤلاء مخادعين فهل يحرم الجميع .. للأسف نشر هذه الثقافة أقصد ثقافة التشكيك عكس ما أوصانا به رسولنا صلى الله عليه وسلم .. الأصل تقديم حسن النية والاستثناء هو العكس .. وهذا لا يتنافى مع الحرص .. فالمؤمن كيس فطن .. لكنه لا يجب أن يكون هو المقدم ... يا جماعة نشر هذه الثقافة في المجتمع أراه يتسع ويستشري وهذا أمر خطير لا يجب أن يحدث أبدا فهو من أمر الشيطان ليصدكم عن عمل الخير .. انتبهوا لا يخدعكم من ادعى العلم وهو للجهل أقرب ... ولا يغلبكم أولي الكتاب في معاملاتهم فنحن أولى بالحكمة منهم ... فهم على سبيل المثال في بيعهم يقدمون حسن الظن وذلك حينما تشتري منهم بضاعة لك الحق في ارجاعها متى ما شئت ما دمت تحمل وصل البيع ولو أرجعتها بعد أشهر من الاستعمال .. لماذا ? لأنهم يعتقدون أن نسبة المخادعين ضئيلة مقارنة بالصادقين في الشراء .. لذلك لا يهتمون بهذه النسبة ويهتمون بالنسبة الأكبر .. فيحققون مبيعات كبرى لأن المشتري الصادق يكون على ثقة تامة بما اشتراه وإن حصل عكس ما وصف به المنتج فله الحق باسترجاع ماله متى ما شاء .. .. نحن المسلمون أولى منهم بتقديم حسن النية ... فأحسنوا نياتكم ترزقون .
جزاك الله خير وبارك فيك الله يفتح بوجهك أبواب الخير وين ما رحت




قديم 23-05-2020, 02:40 PM
  المشاركه #7
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 532
 

ضرر كلامك اكبر من نفعه
ان بعض الضن اثم




قديم 23-05-2020, 02:48 PM
  المشاركه #8
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 3,687
 

اللَّه يعين حتى هذي ماسلمت من التشكيك
عموماً المفترض ماتنشر فاتورة سداد لمديون الا إنه تم التأكد منها من جميع النواحي.




قديم 23-05-2020, 04:34 PM
  المشاركه #9
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2018
المشاركات: 1,243
 

فعلا فيه تحايل, العام الماضي نشر احد الإخوة سامحه الله رقم فاتورة على نموذج فرجت
ودفعت المقسوم مباشرة بدون الدخول لمنصة ابشروعند مراجعة رقم الفاتورة بابشر
لم تكن موجودة هناك

فيجب التأكد من وجود رقم الفاتورة بابشر قبل التبرع.




قديم 23-05-2020, 05:03 PM
  المشاركه #10
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 3,961
 

حتى الان تويتر مليان يشحدون ويناشدون تسديد فواتير سجناء
مع ان السجناء تم اطلاق سراحهم وايضا قرارات التنفيذ معظمها
مبنية على نصب واحتيال بين اثنين وصدر بها امر تنفيذ . بس
الغريب وين جهات مراقبة الاحتيال والجرائم الالكترونية عنهم ؟!!







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

سداد

,

صدقاتهم

,

طريقها

,

فواتير


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



12:39 AM