logo




قديم 10-06-2020, 12:04 PM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2020
المشاركات: 714
 

أنا تلك الشابة التي ارتصت الحروف بداخلها مكونةً الكلمات والجمل، لتوضيح رسالة أتت إليها من زائر مختلف!
فقد تلقيت الرسالة بوعي وإدراك ،فقررت أن أشارك بتوضيحها إليكم لأنكم من الأشخاص الذين قصدتهم الرسالة أيضا،أو لأقل أنها قصدت العالم بأكمله.

ففي لحظةٍ لم نكن مستعدين لها،أو بالأصح لم تكن تخطر ببال أحد.
تحولت الكثير من الأشياء حولنا،واتت إلينا تلك الرسالة العظيمة التي غيرت مجرى العالم بأكمله.
رسالةً محملةً بالدروس والوعظ. أتت إلينا ،ومرسلها لنا هو ذلك الفيروس الذي لايرى بالعين المجردة،ألا وهو فيروس كورونا.

أتى مُحملا برسالته التي غرسها في نفوس المواطنين والمقيمين،غرسها في الصغير والكبير،غرسها في الفقير والغني،وغرسها في جميع الأشخاص وجميع الطبقات وجميع الشعوب كافةً،أظهر حقيقتنا وحقيقة الأمور من حولنا،أتى مغيرا من حال إلى حال،أظهر لنا بأن كل اللحظات قابلةً للتحول،وكل الأحوال قابلةً للتغير.

جعلنا نُدرك معنى الحياة التي كنا نعيشها،وحجم النعم التي كُنا نغفل عنها، وأظهر لنا قيمة كل شيء كُنا نمتلكه أو كُنا قادرين على ممارسته والقيام به دون الاحتياط والاحتراز.

جعلنا نُدرك ما فعلناه سابقا !
-التذمر عند الأستيقاظ تأهبا للدراسة والعمل.
-التقاعس عن أداء الفروض جماعة في المسجد.
-الملل من اجتماعات الأقارب والأصدقاء.
-المشاركة في الاحتفالات والولائم .

والكثير من الأمور التي لا يسع لهذه السطور الكتابة ذكرها،كُنا في راحة لم نكن واعين بها،وكُنا في نعم لسنا مدركين لها، لم يكن الخوف يتسلل بداخلنا عند الخروج لقضاء الحاجات،ولم نكن نحرص على المسافة بيننا وبين الطرف الأخر،ولم نكن بحاجة إلى المعقم والماسك والاحتياط و الحذر.

فكانت حياةً طبيعية جدا،نتنقل حاملين حقائب السفر للمتعةِ والترفيه،نكون على استعداد للخروج في نهاية الأسبوع، والتجول في الأرجاء وتناول كل ما تشتهيه أنفسنا،وكنا ننتظر انقضاء العام الدراسي لنشعر بلذة الإنجاز ونستعد للإحتفال مع الأصدقاء،كانت متعة الأطفال في النزول لشراء الحلوى والألعاب،وكان يأتي الشهر الفضيل وتأتي الاجتماعات الجميلة و مشاركات الأطباق اللذيذة،كانت تأتي ليلة العيد مليئةً بالاستعدادات للاحتفال والفرحة وزيارة الأقارب الإجتماع بهم.

كُنا في كثير من النعم لم ندرك بها،حتى اجتاحتنا هذه الازمة، التي جعلت في كل أمر جانب آخر لم ندركه، فمن أبسط الأمثلة التي يمكنني طرحها:حملك لكيس وأنت خارج من السوبر ماركت،أو وضع يدك على مقبض الباب،أو جلوسك على طاولة مطعم بإنتظار طلبك.

والكثير من الأمثلة التي بإمكانك وضعها لنفسك بناء على ما تراه حل بنا الآن.

فقد أصبح الكل في تفكر بما حل بنا وتأمل بما جرى، أصبحنا نُدرك معنى الإشتياق للأقارب والأصدقاء ونثمن جلساتنا سوينا ،أصبحنا نفتقد بعض من الأمور التي كنا لا نرى قيمتها عندما كانت سهلة يسيرة،و أصبح لدى الأطفال تساؤلات وخوف عن ما حدث ولماذا تغير الوضع، وأدركنا كل ما كُنا عليه وما نحن عليه الآن.

تلقينا درس!
جعلنا نُدرك بأن كل شيء قابل للزوال والتغير ، وأن كل ما نحن عليه تحت أي ظرف أو حال يُعد نعمةً،ومن واجبنا شكرها والتأمل فيها،ومعرفة قيمتها.

تلقينا درس أيضا!
بأهمية أنفسنا و أوقاتنا وأهمية الأسرة والأبناء ،فقد كُنا نجهل الكثير تجاه أنفسنا،ولكن كورونا علمتنا بأن أنفسنا كانت تستحق وقت أكثر و عطاء أكبر ،، وأن أسرتك أعظم ما تملك، فمن الممكن أنك كنت غافلا عنها حتى أتى ما يسمى بـ (منع التجول والحظر) الذي جعلك تراها وتشعر بها،وجعلك تُدرك قيمتك وحق نفسك عليك،وكم من وقت أهدرته خارجاً كانت نفسك أحق به وعائلتك أولى به.

لذلك التفت حولك يميناً وشمالاً،وأنظر لما حدث وما تغير،وتعلم من الأخطاء التي كُنت واقعاً فيها،وأدرك حجم النعمة المتبقية الآن على أتم وأكمل وجه،أنت بصحة، بين أسرة،وفي حضن وطنً آمن،تأتيك متطلباتك واحتياجاتك وأنت مؤمنً على نفسك وصحتك، ولم ينقص عليك أي شيء ولم تكن بحاجة لأي شيء كُنا في نعمةً لم ندركها،لكن ما زلنا في نعمٍ ايضا علينا ان نُدركها.

وختام قولي…
شارك وحاور من حولك تحت عنوان(علمتني كورونا)، فعلى الجميع أن يكونوا تعلموا شيء لم يعلمو به من قبل هذه الجائحة، وعلى الكل أخذ رسالة هذا الفيروس بالاعتبار ، وجعلها نقطة تحول لما كان يجهله سابقا،ونقطة خروج من الغي إلى الرشد.

وأدام الله علينا الصحة والسلامة،وكفانا الله وإياكم ما تحمله هذه الجائحة.

بقلم/ ريناد الشهري

- منقووول - مما راق لي فنقلته

http://www.watannews-sa.com/articles/67442/

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية

 
 



الكلمات الدلالية (Tags)

المستجد

,

رسالة

,

كورونا


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



02:09 AM