logo



قديم 20-06-2020, 01:12 PM
  المشاركه #1
نجم الساحات المتألق
( المحترف )
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 123,468
 



مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

الهيئة الملكية لمدينة الرياض تشرع بأعمال المرحلة الأولى لزراعة 7٫5 مليون شجرة باستخدام المياه المعالجة

.

رياضنا خضراء

.


مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور

.
الملك سلمان خلال إطلاقه مشروعات الرياض الكبرى ومنها مشروع الرياض الخضراء







.




مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور



دشنت الهيئة الملكية لمدينة الرياض أعمال مشروع تنفيذ مشروع الرياض الخضراء – أحد مشروعات الرياض الكبرى – التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في 7 جمادى الآخرة 1440 هـ الموافق 13 فبراير 2019 مـ.
وتشمل أعمال مشروع "الرياض الخضراء" الذي انطلقت المرحلة الأولى منه قبل شهر رمضان من هذا العام، تشجير المحاور الرئيسة في العاصمة بطول 180 كيلومترا لزراعة 50 ألف شجرة، و100 ألف شجيرة، تشمل: طريق الملك سلمان، وطريق الملك خالد، وطريق الملك فهد، وطريق المطار، وطريق مكة المكرمة، والطريق الدائري الشمالي، والطريق الدائري الشرقي، كما تتضمن هذه المرحلة تشجير خمسة أحياء موزعة على أنحاء الرياض، تشمل: النسيم الشرقي، والغدير، وعليشة، والنخيل، والعريجاء الوسطى، بالإضافة إلى توفير مياه للري باستخدام المياه المعالجة، وبكميات تصل إلى ثلاثة آلاف متر مكعب في اليوم خلال الوقت الراهن.
ويترقب سكان العاصمة التأثير البيئي الجمالي والمجتمعي والاقتصادي لمشروع الرياض الخضراء الذي يستهدف زراعة 7.5 ملايين شجرة خلال عشر سنوات، ورفع نسبة المسطحات الخضراء من إجمالي المساحة المطورة للعاصمة من 1.5% إلى 9.1% عام 2030، ومعدل مساحة المسطحات الخضراء لكل فرد من 1.7 متر مربع للفرد إلى 28 مترا مربعا.
ويسهم مشروع الرياض الخضراء في حال اكتمال مراحله في زيادة نسبة المساحات الخضراء من 1.5 % إلى 9% بما يعادل 541 كيلومترا مربعا، وإعادة استخدام المياه المعالجة من مرافق معالجة الصرف الصحي الخام، التي يتم هدرها في الأودية حالياً، مما يسهم في رفع معدل استغلال المياه المعالجة لأغراض الري في المدينة من 90 ألف متر مكعب حالياً، إلى أكثر من مليون متر مكعب يومياً عبر إنشاء شبكات جديدة لهذا الغرض، كما سيتم استخدام المياه الرمادية في الجوامع والمساجد (مياه الوضوء النظيفة) المنتشرة داخل الأحياء بعدد 9000 موقع.
ويسهم مشروع الرياض الخضراء من خلال إنشاء شبكة الري باستخدام المياه المعالجة في ترشيد هدر مياه الشرب المهدرة لأغراض الرّي حالياً بمعدل 100 ألف متر مكعب يومياً، وتحسين قدرة المدينة على استيعاب مياه الأمطار واستغلالها في المناطق الخضراء والأودية، مما يساهم في التخفيف من آثار الفيضانات، وتقليص تكاليف إنشاء الشبكات (البنى التحتية) لتصريف مياه الأمطار والسيول، فضلاً عن مساهمتها في خفض درجات الحرارة بمقدار 1.5 إلى 2 درجة مئوية خلال فصل الصيف على مستوى المدينة، وخفض درجات الحرارة ما بين 8 إلى 15 درجة من وهج الحرارة المنعكسة من باطن الأرض ضمن مناطق التشجير المكثف، إلى جانب دورها في تحسين جودة الهواء في المدينة عبر تخفيض ثاني أُكسيد الكربون بنسب تتراوح ما بين 3 - 6 % وزيادة معدل الأكسجين والرطوبة وتقليص نسبة الغبار في الهواء، ومساعدتها في خفض استهلاك الطاقة بمعدل 650 جيجاواط / ساعة خلال السنة والذي يعادل استخدام 1.1 مليون برميل من الوقود لإنتاج الطاقة، فضلاً عما سيصاحبها من تطوير للتشريعات والضوابط العمرانية لتعزيز التشجير في المشاريع العامة والخاصة، وتحفيز فئات المجتمع على المشاركة في مبادرات تطوعية ضمن هذه المشاريع.
يشار إلى أن مشروع "الرياض الخضراء" يتواءم مع أهداف رؤية المملكة 2030، من خلال الوصول إلى مجتمع ي بالحياة، وتصنيف ثلاث مدن سعودية بين أفضل 100 مدينة للعيش على مستوى العالم، وتحقيق استدامة بيئية، وزيادة المساحة الخضراء للعاصمة، وارتفاع نسبة استخدام مياه الصرف المعالجة التي كانت تهدر دون فائدة، وتحسين مؤشر ازدهار المدن، إضافة إلى تعزيز ممارسة الأنشطة الرياضية لسكان العاصمة، وزيادة معدلات المشي، للأفراد بما يعادل ستة الآف خطوة يومياً.


.

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
 
 
قديم 20-06-2020, 01:14 PM
  المشاركه #2
نجم الساحات المتألق
( المحترف )
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 123,468
 





.
«رياضنا خضراء»

.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور

.
أعمال تجهيز مشروع الرياض الخضراء أحد مشروعات الرياض الكبرى لتشجير المحاور الرئيسة في العاصمة




.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور1
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور2
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور3
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور4
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور5
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور6
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور7
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور8
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور9
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور10
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور11


.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور12
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور13
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور14
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور15
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور16




.

رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور




مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
قديم 20-06-2020, 01:36 PM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2020
المشاركات: 745
 



مشروع بيزيد من جمال الرياض



قديم 21-06-2020, 09:05 AM
  المشاركه #4
نجم الساحات المتألق
( المحترف )
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 123,468
 



يحد من التلوث ويقلل حرارة الأجواء ويضيف لمسة جمالية

«مدن جافة» بدون كفاية تشجير!

.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

د.أحمد اللويمي








رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور


وقوع المملكة في مناطق صحراوية، وشح المياه الجوفية، وكذلك قلّة مساحة الغطاء النباتي، وتزايد عدد السكان، وتنوع وسائل النقل، مع النمو الملحوظ في عدد المصانع والمنشآت الصناعية، كل ذلك دفع بأهمية العناية بموضوع تشجير المدن وأطرافها الخارجية، وتحديداً زيادة المسطحات الخضراء من حدائق ومتنزهات داخل التجمعات السكنية؛ لما لذلك من آثار إيجابية للحد من التلوث بكافة أشكاله، وخفض درجات الحرارة، والتجميل.
ولا يعلم البعض أن في وجود الأشجار والنباتات فوائد جمة للمدن، منها تلطيف الطقس حيث أنها تمتص «غاز ثاني أكسيد الكربون»، وتخرج غاز الأكسجين، الذي يُعد مهماً للإنسان، كما أن وجود الأشجار على أطراف المدن، من شأنه أن يحميها من الأتربة والغبار، إلاّ أن الملاحظ هو غياب الرؤية حول موضوع التشجير، حيث قلة الأشجار في بعض المدن والمحافظات، الأمر الذي يؤكد على أن من المهم عقد «ورش عمل» يُدعى إليها كل المهتمين بالإدارات والوزارات ذات العلاقة؛ لتدارس الوضع، مع رسم استراتيجية، لوضع الضوابط والمعايير اللازم اتباعها لتشجير الشوارع، أو أطراف المدن.
نحتاج إلى عقد «ورش عمل» لدراسة المشكلة ورسم الاستراتيجيات
«الرياض» تطرح الموضوع، وتستنطق المختصين، فكان هذا التحقيق.
تنقية الهواء
في البداية قال «د.عبدالعزيز معتوق البحراني» -الأستاذ في كلية الزراعة بجامعة الملك فيصل والنائب السابق لرئيس المجلس البلدي بالأحساء - : إن الأهمية تتطلب وجود الغطاء النباتي في المدن؛ لمساهمته في تنقية الهواء من الغبار، وتقليل التلوث من الغازات ك»ثاني أكسيد الكربون»، والذي يلعب دوراً كبيراً في ظاهرة «الاحتباس الحراري»، كون أوراق النبات تمتصه وتنتج الأكسجين، مضيفاً أن الغطاء النباتي يساهم أيضاً في خفض الضوضاء الناتجة من حركة السيارات، وكذلك ضجيج المصانع، إضافةً إلى الحد من أشعة الشمس الشديدة، وكسر حدة الرياح المحملة بالأتربة داخل المدن.
وأوضح «م.صادق الرمضان» -رئيس اللجنة الزراعية بغرفة الأحساء- أن وجود النباتات والأشجار مهماً لخفض درجة حرارة الطقس، وكذلك رفع الرطوبة النسبية داخل التجمعات السكنية، مضيفاً أن الدراسات الحديثة تشير إلى أن الأشجار تساعد في ارتفاع معدلات الرطوبة النسبية بحوالي (11%)، وتختلف هذه النسبة باختلاف نوعية الأشجار وكثافتها.
«حجز الرمال» في الأحساء يستوعب أكثر من10 ملايين شجرة
واجب وطني
وطالب «د.محمد حامد الغامدي» -الأستاذ في كلية العلوم الزراعية والأغذية بجامعة الملك فيصل- بإدخال موضوع «التشجير» ضمن دائرة الواجب الوطني، معتبراً الحفاظ على الأشجار أحد أركان حب الوطن، لافتاً إلى أن «مشروع حجز الرمال» بالأحساء يُعد من أكبر إنجازات المملكة في مجال التشجير، حيث تمت زراعة أكثر من (10) ملايين شجرة، لوقف زحف الرمال، مبيناً أن زراعة الأشجار هي الحل الوحيد والنموذجي لمكافحة التلوث بكل أصنافه، ذاكراً أن التشجير يُعد الحل الأمثل لخفض درجات الحرارة في المدن، بسبب قوالب «الإسمنت» و»الاسفلت»، موضحاً أنه متى وصلنا إلى قناعة «أهمية الشجرة تعادل أهمية حياة الإنسان»، عندها نستطيع أن نقول نحن نساهم في بناء المستقبل والمحافظة على صحة الأجيال القادمة، بل وسلامة بلادنا من التصحر.
قطع الأشجار بشكل «عشوائي» أضّر بالبيئة وواجهات المدن
جزر حرارية
وقال «د.حسن الخرس» - مدير إدارة الدراسات البيئية في أمانة الأحساء -: إن أهمية التشجير والمسطحات الخضراء تتمثل في كونها جهاز تنفس الأرض، كما أنها تساهم في معادلة درجة الحرارة والرطوبة، وبالأخص في المناطق الحارة، مضيفاً أن الأشجار تسهم في تخفيف ظاهرة «الجزر الحرارية» في المدن، وهي الظاهرة التي تتسبب في رفع درجة حرارة الطقس عن المعدل العام، بمعدل يتراوح بين (20-23) درجة مئوية؛ بسبب وجود «المباني الخرسانية» و»الاسفلت»، واللذين يعملان على امتصاص الحرارة وإشعاعها، مما ينتج عنه مناطق ذات درجات حرارة أعلى من المعدل العام، مشيراً إلى أن ذلك يتسبب في إنقاص معدل هطول الأمطار على المدن، مبيناً أن الدراسات الحديثة أثبتت أن هذه الظاهرة تبعد الغيوم عن المدن، إلاّ أن المياه المتواجدة في الأشجار تعمل على معادلة نسبة الرطوبة في الطقس، إلى جانب تقليل درجة الحرارة حولها.
بناء مجمعات ومصانع دون اشتراط زراعة متر واحد
أماكن جامدة
وشدد «د.البحراني» على ضرورة أن يمتلك مسؤولو الأمانات والبلديات الأسس العلمية اللازمة للتشجير وإنشاء الحدائق والمسطحات الخضراء، مضيفاً أنه من المهم النظر إلى الاعتبارات الاجتماعية والبيئية والهندسية والاقتصادية قبل البدء في التخطيط والتصميم لتشجير الشوارع، أو تصميم الحدائق والمنتزهات، ناصحاً بأن يمتلك المسؤولون في الأمانات المعرفة بطبيعة المنطقة والمناخ السائد فيها، وبالتالي أنواع الأشجار المحلية والمستوردة الملائمة للبيئة المحلية، ومدى تناسب حجم الأشجار والمسافات بينها مع السلامة المرورية، مبيناً أن عدم وجود تنسيق حقيقي وفاعل بين الأمانة والإدارات ذات العلاقة، يدل على ضعف الرؤية والاستراتيجية في هذا الخصوص، وهو ما نجم عنه قطع واقتلاع الكثير من الأشجار المزروعة، والتي استغرق نموها عدة أعوام، ذاكراً أن قطع الأشجار بشكل «اعتباطي»، إضافةً إلى بعض التصرفات غير المتعقلة، حولت العديد من المدن والقرى إلى أماكن جامدة خالية من معالم الحياة، مبدياً خشيته مما سيترتب على اقتلاع الأشجار من كوارث في البيئة، ناهيك عن الهدر الكبير في المال والجهد المبذول لزراعتها ورعايتها.
رسم استراتيجية
واقترح «د.البحراني» عقد ورشة عمل يُدعى إليها كل المهتمين بالإدارات والوزارات ذات العلاقة؛ لتدارس الوضع، مع رسم استراتيجية، ضمن جدول زمني قابل للتنفيذ، لوضع الضوابط والمعايير اللازم اتباعها لتشجير الشوارع الرئيسة والفرعية داخل التجمعات السكنية، وكذلك الأرصفة والجزر الوسطى داخل المدن، من حيث نوع النباتات وملاءمتها للبيئة المحلية، وتناسب حجمها مع عرض الشوارع والأرصفة، إلى جانب عدم تعارضها مع الغرض الذي من أجله تم تصميم الأرصفة، إضافةً إلى دراسة المسافات البينية بين الأشجار وبُعدها الكافي عن التقاطعات، بما لا يضر أو يتعارض مع السلامة المرورية، مستبعداً حصول تحسن حقيقي في المستقبل القريب، ما لم يرتفع الوعي، وتركز الجهود على مستوى الأفراد والجماعات والمؤسسات، على حملات مدروسة ومتواصلة ضمن خطة متكاملة متفق عليها، لغرس الأشجار طوال العام، وليس فقط في أيام تحت مسمى «أسبوع الشجرة»، من خلال تشجيع طلبة المدارس والجامعات وأصدقاء البيئة وعموم السكان، لتعزيز هكذا نشاطات بشكل دائم، الأمر الذي سيؤدي إلى منافع كبرى على الإنسان والبيئة.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

د.محمد الغامدي

نموذج غربي
وقال «د.أحمد محمد اللويمي» -الكاتب والأستاذ في كلية الطب البيطري بجامعة الملك فيصل-: لابد أن نبدأ في إعادة تشكيل سلوك أجيالنا القادمة في نظرتها إلى الطبيعة، مضيفاً أن من يدرك مخاطر هذا الأمر عليه المسؤولية في التصدي، مبيناً أن التباطؤ لا ينجب إلاّ كارثة، مشيراً إلى أن هذا التوسع في التنمية الاقتصادية، لا يمكن قراءته بمعزل عن الزحف الجائر على الطبيعة.
ونبّه «م.عبدالله الشايب» -رئيس فرع جمعية علوم العمران في الأحساء- إلى طغيان التجربة الحديثة في بناء المدن، وعولمة النموذج الغربي، من اتساع الشوارع والأبنية العالية، مع وجود المدن الصناعية، مما يمثل جانباً سلبياً، مشيراً إلى أن ذلك ساهم في قلة نسبة المسطحات الخضراء، ولعل من أسباب ذلك هي طريقة الأمانات والبلديات المبنية على توفير سبل ال المروري، وتوفير المواقف، وتشكيل المباني، وهذا انعكس على عدم اهتمام السكان أيضاً بعدم التشجير في ظل المدنية الحديثة.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

د.حسن الخرس

وأوضح «عبداللطيف محمد العفالق» -رئيس اللجنة السياحة بغرفة الأحساء- أن المشاهد لمدننا يجدها تزخر بمظاهر مادية متقدمة، بل ويلاحظ خللا كبيرا في النظام البيئي، حيث المدنية المنتجة للكربون في نمو متسارع، مبيناً أن الغطاء النباتي في انحسار متسارع، والبيئة التي نعيش فيها تعاني خللا مستفحلا يتطلب تدخلا إغاثيا لاستعادة التوازن، مقترحاً ابتكار الطرق لزيادة التشجير داخل المدن وفي محيطها، وكذلك تأسيس وزارة تعنى بشؤون البيئة، مشدداً على أن الحاجة ماسة لها في الوقت الراهن.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

د.عبدالعزيز البحراني

تجارب ناجحة
وأشار «م.الشايب» إلى أننا بعيدون عن مفهوم المدن الخضراء -الصديقة للبيئة-، مشدداً على ضرورة إعادة النظر في ذلك، خاصةً إذا أردنا تنمية مستدامة، تزامناً مع اتجاه العالم نحو تطبيق مفهوم المدينة الخضراء، باعتبارها أفضل الوسائل للمحافظة على البيئة، مقترحاً إنشاء إدارات معنية ومتابعة، والإفادة من مركز البيئة للمدن العربية في دبي، مع عمل برامج توعوية، واستهداف شريحة الطلاب، لإيجاد أجيال واعية في هذا الصدد، منبهاً إلى أهمية سن تشريعات من الجهات المعنية، مثل وزارة البلديات ووزارة الزراعة والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وبمشاركة الجمعيات، إلى جانب إيجاد آلية متابعة لهذا الموضوع، مشيراً إلى أن التشجير في المدن يكون باستزراع الجزر والأرصفة الجانبية، مؤكداً على أن للأشجار وظائف أكثر من كونها تحسن البيئة، مشيداً بالعديد من التجارب الذي يتمنى أن يحتذى بها في مواقع كثيرة، كتجربة إنشاء المحميات الطبيعية، وإنشاء المنتزهات الوطنية ك»منتزه الأحساء الوطني»، معتبراً إياه تجربته فريدة ورائعة يمكن أن يحتذى بها في أكثر من موقع، حيث أوقف كثبان الرمال عن الزحف، وكذلك تجربة الرياض في وادي حنيفة، وتجربة شركة أرامكو بزراعة «نبات القرم» في بعض السواحل.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

عبداللطيف العفالق

ازرع واقطع!
وأوضح «د.الغامدي» أن هناك غياباً لفلسفة التشجير بالمملكة، مضيفاً أننا نرفع شعار: «ازرع واقطع»، وهذا يعني ضياع الجهد والمال والوقت، مبيناً أن الأشجار تزرع لتحقيق الكثير من الأهداف الجمالية والمناخية والتنسيقية والهندسية والمعمارية، وجميعها بكل أسف غير موجودة، بل ولا نراها في شوارع المدن وحدائقها، ذاكراً أن التخطيط للأحياء والمدن لا يأخذ في اعتباره مساحات حول الأحياء وحول المدن لزراعتها بهدف حمايتها من التلوث، وهي المشكلة الأكبر التي تعاني منها المدن.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

سلمان الحجي

ودعا «سلمان الحجي» -عضو المجلس البلدي في الأحساء- إلى اتخاذ إجراءات عاجلة تعجل من زيادة كميات التشجير، مقترحاً أن يتم الإكثار من زراعة الأشجار التي تتصف بمقاومتها للحرارة والجفاف وتحملها للملوحة، وقلة حاجتها للتقليم والتسميد، إضافةً إلى زراعة الأشجار التي تنبعث منها روائح زكية ليلاً، وهو ما ناقشه المجلس البلدي في دورته السابقة.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور


..

م.عبدالله الشايب

اشتراطات وترخيص
وتأسف «حجي النجيدي» -العضو السابق للمجلس البلدي في الأحساء - على بناء مجمعات تجارية وحكومية ومصانع دون أن يشترط عليها زراعة متر واحد منها، مضيفاً أنه لو وضعت الزراعة ضمن اشتراطات التراخيص، لأصبحنا نعيش في غابة من الأشجار، مضيفاً أن هناك ملايين من الأمتار المكعبة من مياه الصرف الصحي تذهب هدراً ولا يتم معالجتها للإفادة منها في ري المسطحات الخضراء، مشيراً إلى أن تصحر المدن له تأثير سلبي على الجانب الجمالي والصحي والنفسي على سكانها، فالخضرة لها مفعولها الساحر في اعتدال مزاج الإنسان، بل وباعثة للهدوء والاستقرار على صعيد الفرد والأسرة، مشيراً إلى أنه من الواضح انحسار في رقعة ونسب المساحات الزراعية الخضراء في المداخل الرئيسة والميادين المركزية في وسط المدن، يضاف إلى ذلك التوسع المضطرد في المخططات، مما رفع نسب استهلاك الموارد الطبيعية؛ بسبب الزحف السكاني نحوى المزارع والبراري الطبيعية القريبة من المدن، مبيناً أنه من العوامل المؤثرة في المتغيرات البيئية، التجاوز على الموارد الطبيعية، في ظل ارتفاع معدلات استخدام الأدوات المدنية كالسيارات والمصانع ونفاياتها.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

م.صادق الرمضان

مستوى التشجير وامتداد الشوارع!
قال "م.الشايب" أن الكثير من مدن المملكة، لا يتناسب مستوى التشجير فيها مع عدد السكان، بل ولا مع امتدادات الشوارع، ذاكراً الآثار المترتبة على نقص الغطاء النباتي، ومنها زيادة التصحر، وما يتبعه من انتقال الأتربة وزحف الرمال، إلى جانب وجود خلل في التوازن البيئي، وتأثير ذلك على صحة الإنسان، إضافةً إلى فقدان الذوق العام للجماليات، بمعنى التلوث البصري، وغياب أماكن النزهة والترفيه بما يلائم التغيير والتطوير في المملكة.
وأوضح "م.الرمضان" أنه برزت ظاهرة خاطئة في الأعوام الأخيرة، حيث أقدمت بعض الأمانات والبلديات إلى إزالة معظم أشجار الشوارع، وتبليطها ب"البلاط الأسمنتي"، وقد يكون تبريرهم في ذلك توفير مصاريف صيانة الأشجار، لكنهم حرموا الإنسان من إيجابيات التشجير، كما أنه ليس من الطبيعي أن يتم تجميل مدينة مع إزالة كل أشجارها، مشيراً إلى أن شح المياه يمكن معالجته بتقليل عدد الأشجار، واستخدام تقنيات الري الحديثة، مع التأكد من كفاءة ومعالجة التربة؛ للاحتفاظ بالمياه مما قد يقلل من الحاجة لمياه الري لأكثر من (50%)، مبيناً أنه يمكن أن يساعد التشاور مع وزارة الزراعة و الكليات الزراعية بجامعاتنا ومراكز الأبحاث، لاختيار الأشجار الأنسب لبيئتنا، والتي تكون قليلة الضرر على البيئة، وقليلة الاحتياجات المائية، مشدداً على أن التوازن هو المطلوب في التعامل مع موضوع التشجير.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

حجي النجيدي

ري بالتنقيط وزراعة جافة!
وشدد "د.البحراني" على ضرورة وضع إستراتيجية واضحة للتغلب على بعض المعوقات، مضيفاً أن مسألة شح المياه التي قد يطرحها البعض كمعوق ل"عدم التشجير"، يمكن التغلب عليها بالإفادة من المياه غير التقليدية، وذلك بالنظر إلى أن المياه المعالجة للصرف الصحي ومياه الصرف الزراعي، تشكل جزءاً مهماً منها، حيث يمكن الإفادة منها في ري الأشجار والحدائق داخل وحول المدن، مضيفاً أنه يمكن الإفادة من التقنيات الحديثة بالري، ك"الري بالتنقيط"، واستخدام بعض المواد التي تزيد من احتفاظ التربة بالمياه مثل "البوليمرات"، إضافةً إلى ضرورة الاختيار المناسب للنباتات التي تستخدم في التشجير، من حيث قدرتها على تحمل الحرارة المرتفعة والجفاف والملوحة، وكونها دائمة الخضرة، وأزهارها ذات ألوان زاهية ومتغيرة بتغير فصول العام.
وذكر "د.الغامدي" أنه بإمكان زراعة أشجار على جانبي الطرق السريعة عبر اتباع الزراعة الجافة -أي بدون ماء-، والاعتماد على الأمطار، كما هو قائم على طريق (بقيق- الظهران) في المنطقة الشرقية، مشيراً إلى إمكانية زراعة الكثير من مناطق المملكة، وفي مناطق الدرع العربي والمنطقة الشرقية، بطريقة الزراعة الجافة دون ري، واصفاً ما يحصل بأنه تقاعس وتجاهل لهذا التوجه.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.


75 درجة مئوية حرارة الشوارع بدون تشجير!
قدم "د. الخرس" نتائج دراسة إدارته في صيف العام 2011م، حيث تم تدوين درجات الحرارة في عدد من المناطق داخل المدينة والمناطق الزراعية ومقارنة النتائج، وتبين منها أن فارق درجة الحرارة بين المدينة والمناطق الزراعية هو (23) درجة مئوية، وهو يوافق معدل الفارق الذي أثبتته دراسات مماثلة في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول، مضيفاً أن الدراسة أظهرت أن درجة حرارة الأسفلت في الشوارع التي تخلو من التشجير بلغت (75) درجة مئوية، مشيراً إلى أنه اتضح كذلك مدى تأثير ظاهرة الجزر الحرارية على درجة الحرارة داخل المدينة، وكذلك فاعلية التشجير والمسطحات الخضراء على تخفيض تأثير تلك الظاهرة، من خلال المحافظة على مستويات درجات حرارة واقعية مطابقة للمعدلات اليومية، مشدداً على ضرورة الاهتمام بزيادة المسطحات الخضراء في المدن، والمحافظة على الغطاء الأخضر، إلى جانب منع إزالة النخيل من قبل أصحابها لتحويلها إلى أراض للسكن، كما يجب الاهتمام بمسطحات المياه للهدف نفسه.
.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

نباتات وأشجار في الجزيرة الوسطية لأحد الشوارع.

.
رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

..وآخر لا يوجد به أي شجرة.

.
رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

شارع يشتكي من غياب التشجير

.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
.

طريق رئيس تزين بالأشجار



.




مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
قديم 21-06-2020, 09:36 AM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 24,515
 



افضل وأجمل مشروع من وحهة نظري ،، التصحر ذبحنا ،، نبغى نشوف الرقعة الخضراء في كل مكان .



قديم 21-06-2020, 10:52 AM
  المشاركه #6
عضو موقوف
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 1,794
 



رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور

رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور

رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور


العمالة الوافدة يشهد الله انهم يقومون بعمل جبار يشكرون عليه

صحيح انهم يأخذون أجورهم مقابل تعبهم وعملهم

لكن علينا أن نعترف بالجميل ونقدر لهم تعبهم إنجازاتهم

وياشين النكرة التافه عديم المنفعة للوطن يوم يقول لك العمالة الوافدة ما شفنا منها خير

ويطالب بترحيلهم الغبي

طيب لو الايدي العمالة الوافدة بالفعل غادروا البلد هل تستطيع انت واشكالك أن تقومون بتشجير الحدائق والشوارع وباقي الاعمال

التي تقوم بها الآن الايدي العاملة الوافدة، طبعاً لا.... أجل على شحم

العمالة الوافدة جزاهم الله عنا كل خير يخدمون وطننا تأتينا منهم منفعة

وانت يا من تطالب بترحيلهم عالة على الوطن يا تافه وليت الناس سلموا من لسانك.




قديم 21-06-2020, 11:34 AM
  المشاركه #7
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 809
 



معلومة :

نحتاج زراعة 8 أشجار حتى يتم تخفيف التلوث الناتج عن سيارة واحدة فقط !




قديم 21-06-2020, 08:33 PM
  المشاركه #8
نجم الساحات المتألق
( المحترف )
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 123,468
 



مذكرة تفاهم بين «النقل» و«البيئة» لزراعة ثلاثة ملايين شجرة على الطرق

.


رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور

.
م. ماجد العرقوبي ود.أسامة فقيها خلال توقيع الاتفاقية






.



رد: مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور



وقّعت وزارة النقل مذكرة تفاهم وتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة لدعم مبادرة التشجير وتنمية الغطاء النباتي في المناطق المحاذية لجوانب الطرق الرئيسية. وتم توقيع الاتفاقية في مقر وزارة النقل بالرياض، ووقَّع المذكرة عن وزارة النقل المهندس
ماجد بن رافد العرقوبي وكيل وزارة النقل للطرق، والدكتور أسامة بن إبراهيم فقيها وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون البيئة.
ويأتي توقيع هذه المذكرة في إطار تعزيز التعاون والتنسيق بين الوزارتين لبناء شراكة فعالة تهدف إلى العمل بشكل تكاملي لتفعيل الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على الغطاء النباتي الطبيعي ودعم التشجير مع التركيز على تشجير المناطق المحاذية لجوانب الطرق الرئيسية في كافة مناطق المملكة لما لهذا الغطاء النباتي من أثر بيئي هام إضافة إلى الأثر التجميلي الناتج عن ذلك.
كما تهدف هذه المذكرة إلى وضع إطار لتعزيز التعاون والتكامل بين القطاعات وتفعيل أدوارها وتوحيد جهودهما أيضاً للإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، إضافة الى تعزيز مبادرات حماية البيئة والمحافظة على الغطاء النباتي الطبيعي لأهميته هذا الجانب في الحفاظ على البيئة ودعم الحياة الفطرية وتقليل آثار ظاهرة التصحّر وزحف الرمال على الطرق والمنشآت الحيوية.
وفي تصريح للمهندس ماجد العرقوبي وكيل وزارة النقل للطرق بأنّ هذا التعاون سيسهم في تحسين بيئة الطرق التي تشرف عليها وزارة النقل، وستساعد عملية التشجير في سلامة مرتادي الطرق والحدّ من زحف الرمال والأتربة عليها، بالإضافة إلى تجميل الطرق السريعة وتحسين مداخل المدن.
من جهته قال الدكتور أسامة فقيها وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لشؤون البيئة بأنّ هذه المذكرة تولي ترشيد المياه أهمية كبرى وذلك بالاعتماد على مصادر المياه المتجددة مثل مياه الصرف الصحي وحصاد الأمطار، وأضاف بأن فريقاً مكوناً من ممثلي الوزارتين شُكل لتفعيل المذكرة وتحقيق أهدافها، وأن أعمال التشجير ستبدأ قريباً بتشجير طريق الرياض - القصيم بإذن الله.
يشار إلى أن مذكرة التعاون تستهدف زراعة ثلاثة ملايين شجرة على مدى (4) أربع سنوات من تاريخ توقيعها، ويتولى الفريق المشكل من الوزارتين تحديد الطرق البرية الرئيسية ذات الأولوية المرغوب في تشجيرها ووضع قائمة بالطرق الموصى بتشجير جوانبها لكل منطقة من مناطق المملكة الإدارية. كما يعمل الفريق على وضع جدول زمني وخطة تنفيذية لتشجير كل موقع من المواقع المتفق عليها، بعد تحديد نوع الأشجار لكل منطقة وعددها وتاريخ التشجير، ونظم الري الملائمة، إضافة إلى تطوير التنسيق والتعاون بين فروع الوزارتين في كافة مناطق المملكة لإنجاح مبادرات ومشروعات التشجير.
من جهة اخرى كشف نائب وزير البيئة والمياه والزراعة م. منصور بن هلال المشيطي عزم الوزارة لزراعة 10 ملايين شجرة بحلول 2020 ضمن برنامج المملكة الخضراء.
وقال عقب تدشين حملة (أرض القصيم خضراء) التي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، إن باكورة الاستزراع بالمنطقه بنحو 50 ألف شتلة، مشيراً في الوقت ذاته أن هناك تضافرا قائما في وزارة البيئة والمياه والزراعة مع الجميع لتحقيق الوصول إلى مليون شجرة في منطقة القصيم.
وأضاف م. المشيطي: سيعقب تدشين حملة القصيم الخضراء حملات استزراع بالمنطقه، وتماشياً مع خطة الوزارة سيتم استزراع 300 ألف ضمن مبادرة الوزارة بالمنطقة، وحوالي 500 ألف سيتم استزراعها بمتنزه غابة عنيزة باستخدام مياه معالجة من محطة التنقية بعنيزة، كما سيتم استزراع حوالي 150 ألفا بمتنزهات المنطقة وبالأماكن المستهدفة»، مشيراً بأن لديها إيماناً تاما وديمومة عمل مستمر لتحسين البيئة وتحقيق التوزان البيئي وزيادة الغطاء النباتي مكافحة التصحر، مما سيسهم في تحقيق التوازن البيئي.
وتابع: نؤمن بأن تلك الجهود ستتحقق من خلال التعاون مع المجتمع المدني من جمعيات وروابط خضراء، بالتنسيق مع المشاركة المجتمعية لدى الشركات الزراعية والشركات الكبيرة والجهات الحكومية للعمل معها يداً بيد لتفعيل ونشر ثقافة التعاون لخدمة البيئة وتحقيق الاستدامة البيئية وصولاً لجودة الحياة.
.





مــشــروع الــريــاض الــخــضــراء - صــــــــــــــــــــور
قديم 21-06-2020, 11:07 PM
  المشاركه #9
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 1,948
 



يجب الزام كل منزل بتشجير المنزل ويوضع لذلك مواصفات وتكون اجباري ويوضع لمل حي مده معينه بعد ذلك يحاسب بغرمات تتصاعد وبعد ذلك يقفل عليه الخدمات اذا لم ينفذ التشجير يتغير شكل الحي وشوارعه ويخف العبيء على مشروع التشجير



قديم 21-06-2020, 11:50 PM
  المشاركه #10
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 1,875
 



ياخسارة الفلوس



قديم 22-06-2020, 12:36 AM
  المشاركه #11
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 675
 



سبحان الله الاشجار مهمه تخفيف نسبة الحرارة وجمالي وراحة للنفس .. عندك مخرج الديرة الى قبل اشارة الخزان اغلبها اشجار واذا مريت منها تنزل درجة الحرارة سيارة الى 7 درجات .. بارك الله فيك اخ الزئبق لاهنت



قديم 22-06-2020, 12:39 AM
  المشاركه #12
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 6,227
 



الزام اصحاب البيوت بزراعة امام وحول البيت يسرع زيادة المسطحات الخضراء

والاراضي البيضا الي للتجارة لا تعمرت ولاتأجرت ولا حيت ولا هي ملك عام

تتصرف فيها البلديات يزرعها على الاقل وسقيها على البلدية

مناظر المدن كئيبه







الكلمات الدلالية (Tags)

مــشــروع

,

الــخــضــراء

,

الــريــاض

,

صــــــــــــــــــــور



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



07:55 PM