logo



قديم 19-08-2020, 05:39 PM
  المشاركه #73
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 451
 



(وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلا مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا)
يغن الله الزوجَ المطلِّق برزق واسع وزوجة هي أصلح له من المطلقة
وكذلك الزوجة يرزقها الله بزوج ورزق واسع
لان الله قدر ذلك بينهما ان يتفرقا وانتهاء العشرة
(وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ)
لا تنسوا الإحسان و العشره والاولاد
كل منهما يذكر احسن ما لاقاه من صاحبه




 
 
قديم 19-08-2020, 05:44 PM
  المشاركه #74
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2020
المشاركات: 701
 



سلامات انت ما عقلت تبي تتزوج مره ثانيه.

ترى كل النسوان زي بعض ووووجع راس.


نصيحه عيش لوحدك مع عيالك واستمتع بحياتك.

تحياتي وتمنياتي لك بالتوفيق




قديم 19-08-2020, 05:46 PM
  المشاركه #75
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 3,963
 



الله يعوض عليك إن شاء الله ويرزقك الزوجة الصالحة التي تسعدك



قديم 19-08-2020, 05:58 PM
  المشاركه #76
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,853
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غني بس مطفر
حالك هو حال كل من سمح بالجوال في يد محارمه وفرقك عنهم إن زواجك إنتهى بالطلاق فيما غيرك لم يقدم على هذه الخطوة لأسباب مختلفة لكن ثق تماماً أنه نفس وضعك فالجوال في يد النساء ما يختلف عن الاختلاط بشيء بل هو أشد وإن تعامى عن ذلك المتعامون. الخلاصة إذا كنت ستكرر تجربة الزواج وتمارس نفس الأخطاء بالسماح بالجوال والإنترنت في يد من سترتبط بها فمن الآن أقول لك أسلم لنفسك ولدينك وأحفظ لمالك ووقتك أن لا تتزوج فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ومن يغش رعيته كما في الحديث تحرم عليه الجنة والجوال والانترنت هي من أوضح صور غش الرعية وإن سمعت معها ما تسمع من البعض أنها تحت السيطرة وأنها مقننة ومن هالكلام النظري. في الختام لا تقول كل الناس كذا وحريمهم كذا ومن هالكلام المنزوع خيره فأنت في الأخير ستوضع بقبرك بمفردك وستحاسب على ما حكمت برعيتك بمفردك ويكفيك قوله تعالى: (وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ). أعلم أن في هذا العصر العثور على زوجة صالحة تقبل بمنع الجوال والانترنت أمر فيه صعوبة كبيرة ولكنني أقول ما قلت وأنا على يقين أنك لن تسمع هكذا كلام من كثير غيري والعلم جاك بكل وضوح وشفافية وبعيد عن الأهواء واللف والدوران والطمطمة والدنفسة ومحاولات التغافل وكبح النفس عن هكذا أمور عظام عم البلاء بها في كثير من البيوت سترنا الله وجميع المسلمين وتاب علينا وألزمنا الرشاد.
وضح حتى نستفيد يعني قصدك لايجوز اعطاء الزوجات والبنات جوال مش معقول مستلزمات الحياه تجبلرك على الجوال والنت لان كل شي الان بالجوال والنت حتى المدارس والجامعات لايمكن ان تستمر بها الا بجوال حديث حتى ابو كشاف غير مقبول




قديم 19-08-2020, 05:58 PM
  المشاركه #77
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2019
المشاركات: 1,608
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خنشليله
جزاك الله خيرا
رجوع لا يمكن لأن نفسي ما تقبلها أعوذ بالله
وأكثر تأثري أن عندي بنات مراهقات تركتهم في أخطر مرحلة عمرية ( يزورونها يومين في الاسبوع )
وأقسم بالله أن مشاكلي معها مثل أي بيت لا يستدعي الطلاق لكنها فتنة ( وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون ؟ وكان ربك بصيرا "
مع مرور الوقت الغضب يروح (من الطرفين) وتتغير كثير من القناعات ويبدأ الندم على تصرفات
وعناد من الطرفين ويستذكر كل شخص غلطاته ويقول ياليت اللي جرا ماكان
وهذي نصيحه للي ناوي يطلق ان يسدد ويقارب واللين والتنازل للزوجه او للزوج ليس ضعف
بل قوة وذكاء لان مابين الزوجه والزوج من محبه وموده ورحمه واكثر قد يكون مماثل او اعظم من مابين الشخص ووالديه

وان لم تستطيع الزواج في اقرب وقت انصحك ((مؤقتآ الي ان تتزوج)) تودي البنات عند احد خوانك اذا
عنده بنات مقاربين لاعمارهم ومصروفهم معهم او ودهم الي احد شقيقاتك وان كان والديك او احدهم
عايش فكلمهم يعيشون معك الي ان تتزوج الجد والجده سيعوضون وجود الام




قديم 19-08-2020, 05:59 PM
  المشاركه #78
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 10
 



صراحة الأم لايمكن أتعوض بغيرها ,
أنت سويت اللي عليك والله يعوضك باللي تسد مكانها ,
أنا اللي معجبني ! بهالعمر وعندها كومة عيال استطاعوا يغيرون بعقلها ,
واضح أنهم معبينها زين نالت ماتريد وأصبجت الزوجة الثالثة شكل أهلها طفشوا منها
هذا طبع النساء يكفرن العشير الا من رحم ,




قديم 19-08-2020, 06:01 PM
  المشاركه #79
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Oct 2016
المشاركات: 7,652
 



للمراة حقوق وللرجل كذلك وان كنت لم تقصر معها ستندم
واذكرك بحديث غير عتبة بابك

الحديث هو ما حكاه النبي صلى الله عليه وسلم
من قصة إبراهيم عليه السلام مع أم إسماعيل عليه السلام ،

وترك إبراهيم الخليل لها ولولدها عند بيت الله المحرم ،
وما تبع ذلك من أحداث .

والقصة رواها البخاري في صحيحة بطولها ،

وقد أخبرنا الله في القرآن عن بعض تفاصيل هذه القصة ،
كما في سورة إبراهيم ؛

فقد أخبرنا سبحانه أن إبراهيم ترك زوجته وولده في مكة ورجع إلى الشام ،
كما أمره الله

ثم رجع إلى مكة وقد كبر إسماعيل ،
فيقص علينا النبي خبر رجوعه إلى مكة :

( قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ
قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَلْفَى ذَلِكَ أُمَّ إِسْمَاعِيلَ وَهِيَ تُحِبُّ الْإِنْسَ
فَنَزَلُوا وَأَرْسَلُوا إِلَى أَهْلِيهِمْ فَنَزَلُوا مَعَهُمْ حَتَّى إِذَا كَانَ بِهَا أَهْلُ أَبْيَاتٍ مِنْهُمْ .

وَشَبَّ الْغُلَامُ وَتَعَلَّمَ الْعَرَبِيَّةَ مِنْهُمْ ،
وَأَنْفَسَهُمْ وَأَعْجَبَهُمْ حِينَ شَبَّ ،

فَلَمَّا أَدْرَكَ زَوَّجُوهُ امْرَأَةً مِنْهُمْ ،
وَمَاتَتْ أُمُّ إِسْمَاعِيلَ فَجَاءَ إِبْرَاهِيمُ بَعْدَمَا تَزَوَّجَ إِسْمَاعِيلُ يُطَالِعُ تَرِكَتَهُ
فَلَمْ يَجِدْ إِسْمَاعِيلَ ،

فَسَأَلَ امْرَأَتَهُ عَنْهُ فَقَالَتْ : خَرَجَ يَبْتَغِي لَنَا .
ثُمَّ سَأَلَهَا عَنْ عَيْشِهِمْ وَهَيْئَتِهِمْ

فَقَالَتْ نَحْنُ بِشَرٍّ نَحْنُ فِي ضِيقٍ وَشِدَّةٍ فَشَكَتْ إِلَيْهِ !!
قَالَ : فَإِذَا جَاءَ زَوْجُكِ فَاقْرَئِي عَلَيْهِ السَّلَامَ وَقُولِي لَهُ يُغَيِّرْ عَتَبَةَ بَابِهِ !!
فَلَمَّا جَاءَ إِسْمَاعِيلُ كَأَنَّهُ آنَسَ شَيْئًا ، فَقَالَ : هَلْ جَاءَكُمْ مِنْ أَحَدٍ ؟!

قَالَتْ : نَعَمْ جَاءَنَا ، شَيْخٌ كَذَا وَكَذَا ،
فَسَأَلَنَا عَنْكَ فَأَخْبَرْتُهُ ،
وَسَأَلَنِي كَيْفَ عَيْشُنَا فَأَخْبَرْتُهُ أَنَّا فِي جَهْدٍ وَشِدَّةٍ ؟!!

قَالَ : فَهَلْ أَوْصَاكِ بِشَيْءٍ ؟
قَالَتْ : نَعَمْ ؛

أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ السَّلَامَ ، وَيَقُولُ : غَيِّرْ عَتَبَةَ بَابِكَ !!
قَالَ : ذَاكِ أَبِي وَقَدْ أَمَرَنِي أَنْ أُفَارِقَكِ ؛ الْحَقِي بِأَهْلِكِ .

فَطَلَّقَهَا وَتَزَوَّجَ مِنْهُمْ أُخْرَى ،
فَلَبِثَ عَنْهُمْ إِبْرَاهِيمُ مَا شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ أَتَاهُمْ بَعْدُ فَلَمْ يَجِدْهُ ،
فَدَخَلَ عَلَى امْرَأَتِهِ فَسَأَلَهَا عَنْهُ ، فَقَالَتْ : خَرَجَ يَبْتَغِي لَنَا .
قَالَ : كَيْفَ أَنْتُمْ ، وَسَأَلَهَا عَنْ عَيْشِهِمْ وَهَيْئَتِهِمْ ؟
فَقَالَتْ : نَحْنُ بِخَيْرٍ وَسَعَةٍ ، وَأَثْنَتْ عَلَى اللَّهِ .
فَقَالَ : مَا طَعَامُكُمْ ؟ قَالَتْ : اللَّحْمُ . قَالَ : فَمَا شَرَابُكُمْ ؟ قَالَتْ الْمَاءُ .

قَالَ : اللَّهُمَّ بَارِكْ لَهُمْ فِي اللَّحْمِ وَالْمَاءِ ،
قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ يَوْمَئِذٍ حَبٌّ ، وَلَوْ كَانَ لَهُمْ دَعَا لَهُمْ فِيهِ .

قَالَ : فَهُمَا لَا يَخْلُو عَلَيْهِمَا أَحَدٌ بِغَيْرِ مَكَّةَ إِلَّا لَمْ يُوَافِقَاهُ ،
قَالَ فَإِذَا جَاءَ زَوْجُكِ فَاقْرَئِي عَلَيْهِ السَّلَامَ وَمُرِيهِ يُثْبِتُ عَتَبَةَ بَابِهِ !!
فَلَمَّا جَاءَ إِسْمَاعِيلُ قَالَ : هَلْ أَتَاكُمْ مِنْ أَحَدٍ ؟
قَالَتْ : نَعَمْ أَتَانَا شَيْخٌ حَسَنُ الْهَيْئَةِ وَأَثْنَتْ عَلَيْهِ ،
فَسَأَلَنِي عَنْكَ فَأَخْبَرْتُهُ ،
فَسَأَلَنِي كَيْفَ عَيْشُنَا فَأَخْبَرْتُهُ أَنَّا بِخَيْرٍ ،
قَالَ : فَأَوْصَاكِ بِشَيْءٍ ؟ قَالَتْ : نَعَمْ ، هُوَ يَقْرَأُ عَلَيْكَ السَّلَامَ وَيَأْمُرُكَ أَنْ تُثْبِتَ عَتَبَةَ بَابِكَ !!

قَالَ : ذَاكِ أَبِي وَأَنْتِ الْعَتَبَةُ أَمَرَنِي أَنْ أُمْسِكَكِ !!


وفي القصة دروس وعبر منها

1- أن شكر الله سبب للمزيد من نعمه ، وكفر النعم بعكس ذالك ، وهذا واضح من عاقبة حال المرأتين .
2- الإشارة إلى ما ينبغي أن تكون عليه المرأة من القناعة والرضى بما يسره الله لزوجها من الرزق دون تبرم أو تضجر .
3- الاعتناء باختيار الزوجة الصالحة التي تعين على أمر الآخرة .
والله أعلم




قديم 19-08-2020, 06:01 PM
  المشاركه #80
شايب المنتدى
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 20,317
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خنشليله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والحمد لله على قضائه وقدره
تزوجتها قبل 20 سنة وشريت لها الجوال قبل 11 سنة تقريبا وللأسف تأثرت طليقتي بما تسمعه من حقوق المرأة وتغيرت في الأربع سنوات الأخيرة
وبدأت المشاكل والنشوز ويعلم الله عزوجل كم حاولت أسدد وأقارب وأشد وأرخي ولكن قدر الله نافذ
ورغم أنها نشزت في بيت أهلها سنة ونصف تطلب الطلاق وأنا رافض تماما ، لكن عرفت أن الأمر محسوم فطلقتها
وبعد طلاقها بسنة تزوجت طليقتي في شهر رجب الماضي 1441 هـ من شخص عنده زوجتين وهي الثالثة ، وتخلت عن بيتها وأولادها 7 بنين وبنات
ولا حول ولا قوة إلا بالله
الآن عمري 50 سنة وهي عمرها 39 سنة
والله ما كنت أتوقع أن تأثير التواصل الاجتماعي والواتساب وصديقات السوء يصل لهذه القوة بحيث يؤثر حتى على النساء الكبيرات
حسبي الله ونعم الوكيل
لا تحرموني من دعواتكم الصادقة فليست القضية زوجة مكان زوجة بل خراب بيت بعد 20 سنة من البناء وتشتت الأولاد واضطراري للبدء من جديد مع زوجة أخرى ( لا زلت في مرحلة البحث عن بنت الحلال )
والحمد لله على كل حال

طز فيها خلها تنقلع لابوهن لابو من وردهن بنات السلب الي مايقدرن رجاجيلهن وهن كثير ، بيجيب لك الله وحده برقبتها وبرقبة أبوها وأمها بس صبر شوي مع دعاء الوتر بأخر اليل ودعاء بصلاة الضحى' وعوالك ماهم ضايعين وأن ناقصك شيء ترا مستعدين👍




قديم 19-08-2020, 06:02 PM
  المشاركه #81
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 874
 



اسئل الله العظيم ان يعوضك بالزوجه الصالحه

وشلها من رأسك ولا تفكر فيها اهي الخسرانة




قديم 19-08-2020, 06:02 PM
  المشاركه #82
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 4,853
 



عش حياتك بطريقتك التي تحب ولا تخاف على الاولاد اهم شي النصح والتوجيه وتذكر قول الله تعالى عسى ان تكرهو شي وهو خير لكم وعسى ان تحبو شي وهو شر لكم



قديم 19-08-2020, 06:02 PM
  المشاركه #83
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 766
 



الله المستعان. الله يعوضك. الحريم انهبلو ذا الوقت.



قديم 19-08-2020, 06:04 PM
  المشاركه #84
عضو موقوف
تاريخ التسجيل: Jul 2018
المشاركات: 1,795
 



الله يعوضك بزوجة صالحة يرضاها الله لك في الدنيا والآخرة

لكن بصراحة أنا مندهش جداً

من الحمار اللي متزوج اثنتين ثم يتزوج الثالثة مطلقة ولديها من البنين والبنات 7

هل هذا من قلة النساء يتزوج امرأة خلفت 7

ولله في خلقه شؤون









الكلمات الدلالية (Tags)

أولادي

,

والسبب

,

الجوال

,

زواج

,

طلقت


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



11:49 AM