logo



قديم 24-08-2020, 08:18 AM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 225
 



هل هناك إمكانية لإستمرار العلاقة الزوجية بدون محبة ؟

قصة قصيرة جداً


رجع من عمله ذات يوم قائض شديد الحرارة، منهكاً تعباً يبحث عن راحة في منزله تعوضه عن هذا اليوم الثقيل، فتح الباب ليجد ابنته ذات الستة أعوام وولده ذو الأربع يركضون إليه فرحين مبتهجين بمقدمه، ليبادرهم بالأحضان والتقبيل بدافع غريزة الأبوة والعطف كعادته، اتجه نحو صالة المنزل ليجد زوجته تشاهد التلفاز كعادتها وهو يعرض إحدى برامجها المفضلة (أفدغ المستقبل) عفواً أقصد (نجم المستقبل) كما يريدونه منتجينه ومخرجيه.

سلم عليها فردت عليه ببرود وعدم اكتراث، سألها عن أحوالها في هذا اليوم فأجابته بنصف كلمه أو حتى ربما لم تجبه كما شعر وأحس هو، سألها إن كان الغداء جاهزاً فردت عليه هذه المره بتأفف بأن (( الغاز مخلص ))، فعاتبها بأنه كان بإمكانها إخباره مبكرا فعلى الأقل يأتي به من الخارج، فبادرته بردها اللامبالي (( والله عاد نسيت وش أسوي يعني ))، كظم غيضه لأنه لايريد تصعيد الأمر أكثر وفي نفس الوقت أولاده بجواره يلهون ويلعبون .

(( والموضوع بسيط )) قالها في نفسه وتابع (( تطبيقات التوصيل على قفى من يشيل )) ، بعد أن أكل مما أنعم الله عليه ويسر، ذهب لغرفته ليأخذ قيلولة تريحه من عنائه ولكن للأسف هذه المره خانته عيناه، فالنوم يأبى عليه ويصد عنه ، ظل محدقاً نحو السقف مفكراً في حياته ، يقلب الأفكار في رأسه ، فهو قد شارف على الأربعين ، ومثله يرغب بحياة هانئة مستقرة ، فلا طاقة لديه ب (تتش عائلي) شبه يومي ، هذه السلبية المستمرة في علاقته الزوجية التي ما إن تخف في يوم حتى تأتي بأشد ماتحمله من ضنك في اليوم الذي يليه .

(( حاولت معها لكن ماينفع )) ردد ذلك في نفسه ، سرح خياله نحو أول خمسة أشهر في زواجه فقد كانت فترة سعادة وسلام واستقرار ، لقد كان يحن لتلك الأيام ويتمنى منها ولو يوماً واحداً ، لايدري عن حقيقة العلاقة في وقتها هل هي مجرد تمثيلية آداء دور زوجين محبين في بداية مشوارهما أم كانت علاقة صادقة ؟ ولكن لا يهم، المهم هو شعوره نحو تلك الفترة ، هكذا فكر .

رجع بذاكرته سريعاً إلى وقته الحاضر ، فزادت مرارة شعوره ، شرع في تقليب الأسباب التي أدت إلى هذا التدهور ، فمن جهة (أمها السوسه) ومن جهة أخرى بقية أهلها الطفيليين ، فهو تأكد بأنهم السبب الأكبر في هذه المأساة المستمرة، وذلك من مواقف كثيرة طافحة بغبائهم أو نكدهم ، وهذا أمر خرج من يده ، فما إن تنتقل المشاكل البسيطة من داخل البيت لخارجه فهي على الأغلب ستزداد سوءاً ، هذا غير المنغصات التي يبادرون بها .

(( ما باليد حيلة )) قالها لنفسه وهو مسترجعاً الرقم ستين ألف محاولة لإصلاح الموقف ، ولكن يبدو بأن الشق أكبر من الرقع ، لاح أمام ناظره أطفاله الصغار ، فهو يصعب عليه تشتتهم وضياعهم بعد قرار الإنفصال ، وليس لهم ذنب في علاقة البؤس والإكتئاب هذه .

(( زوجه ثانية ؟ )) سأل نفسه ، وأخذت أحلام اليقظة تسري إليه عن حلاوة تجديد أيام الصبا ، ولكن ما إن غاص قليلاً في أوهامه حتى ثبّ إلى رشده متسائلاً عن الضامن الذي يجعله يقدم على هكذا إختيار ، فمن الذي يضمن سعادة أيامه بعد تعاستها ومن يؤكد له إرجاع الأُنس بعد فراقه ، لاضامن ولا مؤكد ، هكذا أنتهى سريعاً في رأيه ، وأيضاً حالته الإقتصادية لا تساعده على تحمل عبئ بيتين مما جعله يصرف النظر عن هذا المقترح تماماً .

لم يقطع تسلسل أفكاره إلا صوت أذان المغرب يشق السماء ، فقام من فراشه مستعيذاً بالله من كل شر ، مستغيثاً به آملاً منه كل خير .




الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



 
 
قديم 24-08-2020, 08:30 AM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 7,044
 



من الافضل يسحبها من رقبتها عند اهلها يا يربونها ويعلمونها السنع ولا مقعادها عند ابوها غنيمه خلها تخم شهر شهرين سنه الين تصحصح



قديم 24-08-2020, 08:32 AM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 2,603
 



يمكن مافيه احد يصدق احدهم يسكن في بيت وزوجته في بيت وهم متزوجون والاولاد مع الزوجه يتقابلون اخر الاسبوع في بيت احدهم واحيانا خارج البلاد اذا طالت مدة اللقاء



قديم 24-08-2020, 08:36 AM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2020
المشاركات: 1,806
 



‏مع الاسف في هذه الدنيا لا يوجد راحة الراحة إن شاء الله بالجنة



قديم 24-08-2020, 08:38 AM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2020
المشاركات: 1,402
 



أنا والله أقول صراحة عقد نكاح بدون شرط إرجاع المهر ما هو زواج ...



قديم 24-08-2020, 08:39 AM
  المشاركه #6
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2020
المشاركات: 1,806
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليم سالم
يمكن مافيه احد يصدق احدهم يسكن في بيت وزوجته في بيت وهم متزوجون والاولاد مع الزوجه يتقابلون اخر الاسبوع في بيت احدهم واحيانا خارج البلاد اذا طالت مدة اللقاء
شلون يخوي ؟؟؟؟؟؟ ليش




قديم 24-08-2020, 08:40 AM
  المشاركه #7
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 5,541
 



العمر مرة وحده
ما راح يعيش مرتين
يتزوج الثانية و يرضي الاولى بمبلغ و طقم

و الانفصال ما هو نهاية الحياة اذا ما عجب الاولى زواجه
و الاولاد ما راح يضرهم شئ احيانا ننسى اننا مسلمين نؤمن بالقضاء والقدر خيره و شره


من الوصف في قصتك هذا يرعى بهيمه ابوها حياه




قديم 24-08-2020, 08:43 AM
  المشاركه #8
عضو موقوف
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 3,272
 



الزواج رحمه وموده اذا مافيه موده فيه رحمه
وهو يشوف أي طريقة يحاول يعدل فيها حياته




قديم 24-08-2020, 08:57 AM
  المشاركه #9
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 1,720
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة madmad99
من الافضل يسحبها من رقبتها عند اهلها يا يربونها ويعلمونها السنع ولا مقعادها عند ابوها غنيمه خلها تخم شهر شهرين سنه الين تصحصح
تغير الحال ياصديقي الاب لايهش ولا ينش




قديم 24-08-2020, 09:03 AM
  المشاركه #10
شايب المنتدى
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 20,293
 



وهو فيه حب السعوديه هنا اكشط اربح😅



قديم 24-08-2020, 09:07 AM
  المشاركه #11
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 1,720
 



نسبة كبيرة يعيش علشان الاولاد ويسلك الامور حتى يقضي نحبه




قديم 24-08-2020, 09:08 AM
  المشاركه #12
محلل فني
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 10,627
 



قال تعالى (وجعل بينكم مودة ورحمة) صدق الله العظيم

الزواج عبارة عن رابط بين ادميين ..زوجة...وزوج.... المودة وضعها الله بين الاثنين بنص الاية ..ولكن هناك من يسحب بساطها لمصالحة ..ويترك الاخر بلابساط ..فيضطر الاخير ان يحدث تغيير لصالحة ...........موضوع الغداء كلام فاضي مقابل المشاكل الاخرى ..لأن هنقر ستيشن يفي بالغرض







الكلمات الدلالية (Tags)

لإستمرار

,

محبة

,

إمكانية

,

هناك

,

الزوجية

,

العلاقة

,

بدون


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



04:05 PM