logo


قديم 11-12-2020, 08:16 AM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2019
المشاركات: 8,986
 



..


الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



 
 
قديم 12-12-2020, 09:23 AM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2019
المشاركات: 8,986
 





الأسرة التي يبعد عنها قائدها مثل السفينة التي يغيب عنها ربانها

فمن البديهي أن تغرق .. خاصة عندما يتركها في لحظاتها الحرجة




غياب الأب عن دوره في الأسرة

واقتصاره على تأمين الحاجات الأساسية للأسرة له آثار سلبية منها:


1 - انحراف الأبناء لعدم إحساسهم بوجود رقيب عليهم وخاصة في مرحلة البلوغ، التي تتطلب عناية ورعاية خاصة تتناسب مع التغيرات على الأبناء في هذه المرحلة، فهذا السن يتطلب جهداً مضاعفاً من المتابعة والصحبة والتوجيه والإرشاد والعقاب والثواب وغير ذلك من وسائل التربية، ويتطلب الحزم والقوة أحيانا والحكمة والقدرة على اتخاذ القرار وملكة الإقناع وغيرها من الصفات القيادية التي غالباً ما يتمتع بها الرجل، مع التنويه أن من الأمهات حباهن الله بتلكم الصفات، وكان لهن دور عظيم في تربية أولادهن عند غياب الأب أو فقده.

2 - إحداث اختلال في توزيع الأدوار مما يؤدي إلى زيادة المسؤولية على الأم وقيامها بدورها ودور الأب، ويؤدي إلى حدوث حالة من العزلة النفسية أو الحاجز النفسي بين الأب وبقية أفراد الأسرة الذين يعتبرونه دخيلاً عليهم أو ضيفاً لساعات معدودة، أضف إلى أن حنان الأب يجنّب الطفل الشعور بالقلق والخوف، ويزيد من إحساسه بالثقة بالنفس وتقدير الذات، ويحدّ من شعوره بالعدائية .

وأحيانا يعالج الأب غيابه عن الأسرة باستخدام العنف في التربية لإثبات وجوده وسلطته في البيت مما يؤدي إلى مزيد من التفكك الأسري، بالإضافة إلى إصابة الأبناء بالقلق والخوف والعدائية والعناد، وتدني مستوى احترام الذات، وفقدان الثقة بالنفس، واهتزاز الشخصية، وحدوث خلل في البناء العقلي والنفسي والاجتماعي، وإيجاد حاجز نفسي بين الأب والأبناء، مما يؤدي إلى الانحراف لفقدان الأبناء القدوة الحسنة وللحنان والمحبة، مما يوقع الأبناء في اليتم المعنوي أو المجازي



كما قال الشاعر:


ليس اليتيم من انتهى أبواه من همّ الحياة وخلفــاه ذليلا

إن اليتيم هو الذي تلقى له أمًّا تخلـّـت أو أبا مشغولا




والمطلوب هو أن يراعى الآباء عملية التوازن بين متطلبات العمل، وبين تربية الأبناء ورعايتهم، وقضاء الوقت المناسب معهم، وترتيب جلسات حواريهم، والجلوس معهم على مائدة الطعام، وقضاء وقتٍ للترفيه والتنزه، فيصبح الأب الصديق والمستمع والمرجع الأول لأطفاله.



مختارات




قديم 12-12-2020, 09:39 AM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2017
المشاركات: 716
 



هو الاب بيلاقيها من فين والا من فين .... اباء زمان اظنهم بينقرضون يابهلول






الكلمات الدلالية (Tags)

مسؤولية

,

مسؤولية الأب

,

الأب

,

الرزق


أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



12:44 PM