logo




قديم 23-06-2021, 11:17 AM
  المشاركه #25
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2020
المشاركات: 1,852
 



أكبر خطأ ارتكبته دول الخليج هي التخلي عن طالبان و صدام حسين. التوسع الإيراني و حزب الله و جماعات الشيعة المتطرفة في العراق و الحوثيين هم نتاج التخلي عن طالبان و صدام حسين.

دول الخليج مثل البزر اللي معه فلوس واجد وكلن يلعب عليه.




 
 
قديم 25-06-2021, 12:51 AM
  المشاركه #26
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 3,002
 



أنباء عن تحرك الحرس الثوري على حدود أفغانستان




Talha ahmad
@talhaahmad967
·
٢٠ د
As per an Iranian source, IRGC is on the move, in the last 24 hours IRGC has mobilized troops along the Iran-Afghanistan border.
Taliban till now haven't targeted any Hazara-dominated area. Anytime IRGC can mobilize thousands of Fatimiyoon militias in Afghanistan.


وفقًا لمصدر إيراني ، فإن الحرس الثوري الإيراني في حالة تحرك ، خلال الـ 24 ساعة الماضية حشد الحرس الثوري قواته على طول إيران وأفغانستان.علم أفغانستان علم إيران حدود.
لم تستهدف طالبان حتى الآن أي منطقة يسيطر عليها الهزارة. في أي وقت يمكن للحرس الثوري الإيراني حشد الآلاف من ميليشيات الفاطميون في أفغانستان.




قديم 25-06-2021, 11:39 PM
  المشاركه #27
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2020
المشاركات: 384
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Inspiration
أكبر خطأ ارتكبته دول الخليج هي التخلي عن طالبان و صدام حسين. التوسع الإيراني و حزب الله و جماعات الشيعة المتطرفة في العراق و الحوثيين هم نتاج التخلي عن طالبان و صدام حسين.

دول الخليج مثل البزر اللي معه فلوس واجد وكلن يلعب عليه.


أضف الى ذلك: استعداء تركيا وقوى الاسلام السياسي المعتدلة.




قديم 13-07-2021, 03:22 PM
  المشاركه #28
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 3,002
 



تعرف على أمراء الحرب الأفغان الذين يمكن أن يكونوا الحصن الأخير ضد طالبان

13 يوليو 2021 08:49 IST


مع مرور كل يوم في أفغانستان، تستمر الأخبار الجديدة في الظهور بأن المزيد والمزيد من الأراضي تقع في أيدي طالبان - بعد انسحاب القوات الأمريكية، يدعي المتمردون الآن السيطرة على أكثر من ثلث المناطق ومراكز المقاطعات البالغ عددها 421 في جميع أنحاء أفغانستان. كما استولت على عدة معابر حدودية مع إيران وأوزبكستان وطاجيكستان، مما فتح أبوابا محتملة لطالبان وقطع طرق النقل الرئيسية. وكان معبر إسلام قلعة الحدودي مع إيران آخر معبر يسقط في مواجهة طالبان.

ومن بين كل هذه الانباء ، كان اكثر الانباء إثارة للدهشة وربما الاهم هو استيلاء طالبان على معظم مقاطعة بدخشان النائية ، وتقليديا كانت المنطقة الشمالية تابعة للميليشيات المتحالفة مع الولايات المتحدة وأمراء الحرب . وكانت المقاطعة الوحيدة التي لم تخضع لسيطرة طالبان خلال حكم الحركة في الفترة 1996-2001. كانت ذات يوم معقلا للجماعة الإسلامية. كما ظهرت تقارير تفيد بأن الجيش الوطني الأفغاني، الذي أطلق عليه الرئيس الأمريكي جو بايدن اسم "مجهز تجهيزا جيدا ومدربا تدريبا جيدا"، يستسلم دون قيد أو شرط ويتخلى عن السلاح لطالبان. تبدو الحكومة الأفغانية عاجزة وفي حالة خسارة كاملة للوضع.



إن أصوات المقاومة الوحيدة تأتي الآن من جماعات الميليشيات المتعددة وأمراء الحرب الذين يتنازعون على المشهد الأفغاني، وجميعهم لديهم أيديولوجيات متضاربة ومصالح شخصية غير متوافقة، وكثير منهم متهمون بارتكاب جرائم حرب وجرائم جسيمة ضد الإنسانية. وقد رفع معظمهم السلاح علنا ضد الطالبان، الذين يهددون إقطاعياتهم الإقليمية.

من هم بعض أمراء الحرب هؤلاء الذين يمكن أن يلعبوا دورا هاما في الأيام والأشهر المقبلة؟

قلب الدين حكمتيار

الناجي الأبدي وقد شهد septuagenarian كل شيء وفعل كل شيء، ويبقى من بقايا حية من أفغانستان على مدى العقود العاصفة. وهو إسلامي متشدد منذ صغره (درس في كابول في نفس الوقت الذي درس فيه خصمه المعتدل أحمد شاه مسعود، "مسيح" وادي بانجشير)، وهرب من النظرة المشبوهة إلى باكستان. عاد إلى الظهور في أفغانستان خلال الحرب السوفيتية الأفغانية مع حزب إسلامي، أحد أكثر جماعات المجاهدين تمويلا من وكالة الاستخبارات المركزية.

إنه يلعن من قبل الكثير من الأفغان. في ذروة الحرب الأهلية في التسعينيات، بعد الإطاحة بالرئيس نجيب الله المدعوم من الاتحاد السوفيتي، فرض حكمتيار حصارا كاملا على كابول بالصواريخ - مما أسفر عن خسائر فادحة - في نفس الوقت الذي كان فيه مسعود وزيرا للدفاع.



وفى الشهور الماضية نظم شعب حكمتيار مسيرات فى بدخشان وهرات للمطالبة باستقالة الحكومة الافغانية وتصعيد عملية السلام


محمد عطا نور


الرجل القوي في الشمال وبعد أن كان حاكما لمقاطعة بلخ، حيث يعتبر مزار الشريف العاصمة، كان لا يزال يدير المنطقة فعليا. وكرأس للجماعة الإسلامية، أحد أقوى الأحزاب في أفغانستان، فإنه يتمتع بنفوذ في جميع أنحاء الشمال. وهو زعيم من أصل طاجيكي، وقد اتهم زميله في العشيرة عبد الله عبد الله - الذي يتقاسم السلطة مع غني - بعدم استثماره بما فيه الكفاية في المصالح الطاجيكية.

وكان قد تنافس لفترة طويلة على السيطرة على الأراضي الأفغانية الشمالية ضد زعيم الحرب الأوزبكي عبد الرشيد دوستم الذي تحول إلى حليف. وبعد ان طرد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة حركة طالبان من مزار الشريف، اندلعت اشتباكات متكررة بين ميليشيا نور وميليشيات دوستم للسيطرة على بلخ. وتمكن من الاحتفاظ بالسيطرة على الإقليم، وطرد دوستم في هذه العملية.

وفي وقت سابق من هذا العام، ومع اكتساب طالبان زخما، كان نور من أوائل الذين ضغطوا من أجل إنشاء ميليشيات جديدة، واصفا إياها بأنها "انتفاضة شعبية". كما انتقد نور المغادرة السريعة للولايات المتحدة ووصفها بانها غير مسئولة . وقال في مقابلة خاصة مع وكالة أسوشيتد برس: "في حين تقدر أفغانستان الأموال والقوى العاملة التي استثمرتها أميركا في البلاد، إلا أنها لم تفعل شيئا لجعل أفغانستان مكتفية ذاتيا". وقال "كنا بحاجة الى مصانع لانتاج ذخائرنا وورشنا لاصلاح الطائرات والعربات الاخرى التي اعطيت للقوات الافغانية. لكن القوات الدولية لم تعمل على بناء أساس، واكتفاء ذاتي في أفغانستان".

عبد الرشيد دوستم

وشغل زعيم الميليشيا الأوزبكية، المتهم بارتكاب جرائم حرب واغتصاب في أفغانستان، منصب نائب رئيس البلاد لأكثر من ست سنوات منذ عام 2013. وفي الحرب السوفيتية الأفغانية، حارب المجاهدين وبدل موقفه قبيل سقوط حكومة نجيب الله. وكان لاعبا رئيسيا في التحالف الشمالي للولايات المتحدة الذي هزم طالبان في الأراضي الحاسمة، وخاصة مزار الشريف. بعد الخسائر المتتالية التي تكبدها نور في بلخ، لفت دوستم انتباهه إلى مقاطعة جوزجان.

وذكرت صحيفة تولو نيوزان دوستم الموجود حاليا فى تركيا قال انه سيعود قريبا الى الوطن فى جوزجان لقمع طالبان فى الشمال . "لقد تنبأت بذلك منذ سنوات. وسلمت جميع المناطق والدبابات إلى الطالبان دون مقاومة. لا اعرف ما هي الخطة".


محمد إسماعيل خان

وقد يؤيد زعيم الجماعة الإسلامية، المعروف باسم "أسد هرات"، مقاومة ضد متمردي طالبان الذين يقفون على أعتاب هرات، ويستحوذ على المناطق الرئيسية الواحدة تلو الأخرى. وكان اسماعيل خان عضوا في التحالف الاميركي المناهض لطالبان في مطلع التسعينات. وكما ذكرت صحيفة نيوز باكستان، قال: "سوف نعيد تنظيم جبهات الحرب. سننقذ مدينة هرات من أولئك الذين لديهم أمر بنهب المدينة. لن نسمح لهم بتغيير أحلامهم لنهب هيرات إلى واقع. ولن نسمح لهم بلقي نظرة شريرة على شرف وكرامة شعبنا".

عبد الخاني عليبور

سيد (هزارة) من (ميدان وارداك) تجدر صحيفة / هاى / ان ميليشياته فى الجانب الخاطىء من كل من طالبان والحكومة الافغانية , حيث اتهمت الاخيرة عليبور باسقاط مروحية عسكرية واثارة التوترات فى المنطقة باسم حركة طالبان المعارضة . ويقال إن الهزارة، وهم من أكثر الأقليات اضطهادا في أفغانستان بسبب عقيدتهم الشيعية، يقفون وراءه بقوة، رغم خيبة أملهم من تقاعس الحكومة عن التصدي لفظائعهم التي يواجهونها. وكما ذكرت فرانس 24، فإن ميليشياته تتباهى بدوريات على الطرق وشن غارات وقحة على مناطق طالبان لاختطاف أقارب المسلحين، الذين استخدموا فيما بعد كورقة مساومة لإطلاق سراح رهائن الهزارة.

عبد الرسول سياف

وهو من البشتون المسلحين، وقاد فصيل المجاهدين الأفغان "إيتهاد الإسلامي". اشتهر سياف بعلاقاته مع القاعدة فى التسعينات وكان مصدر الهام لجماعة ابو سياف الارهابية الفلبينية . وهو أيضا سياسي قوي في أفغانستان ما بعد طالبان، وغالبا ما ينظر إليه في اجتماعات مع الرئيس أشرف غني. ويعتقد أنه الشخص الذي دعا أسامة بن لادن لأول مرة إلى أفغانستان، بعد طرده من السودان.




قديم 13-07-2021, 03:39 PM
  المشاركه #29
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 3,002
 



مازال حبل الرسن في يد امريكا لمن يظن أن امريكا خرجت من أفغانستان
وستتكفل بالدعم الجوي وسياسة الأرض المحروقة مثل ماحصل بالعراق والدعم اللوجستي للحشد الشعبي




قديم 13-07-2021, 04:00 PM
  المشاركه #30
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 4,764
 



دعم طالبان من صالحنا لاستنزاف الرافضة



قديم 13-07-2021, 04:03 PM
  المشاركه #31
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 2,138
 



يمكن انها بداية النهاية الفعلية لامريكا مثل ما حصل للاتحاد السوفيتي قبل اكثر من ثلاثين سنة !



قديم 13-07-2021, 04:23 PM
  المشاركه #32
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 47,436
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Al-Adnani
أنباء عن تحرك الحرس الثوري على حدود أفغانستان




Talha ahmad
@talhaahmad967
·
20 د
As per an Iranian source, IRGC is on the move, in the last 24 hours IRGC has mobilized troops along the Iran-Afghanistan border.
Taliban till now haven't targeted any Hazara-dominated area. Anytime IRGC can mobilize thousands of Fatimiyoon militias in Afghanistan.


وفقًا لمصدر إيراني ، فإن الحرس الثوري الإيراني في حالة تحرك ، خلال الـ 24 ساعة الماضية حشد الحرس الثوري قواته على طول إيران وأفغانستان.علم أفغانستان علم إيران حدود.
لم تستهدف طالبان حتى الآن أي منطقة يسيطر عليها الهزارة. في أي وقت يمكن للحرس الثوري الإيراني حشد الآلاف من ميليشيات الفاطميون في أفغانستان.


طالبان اليوم ليست طالبان الامس

سمن على عسل مع الروافض وايران

رد: أفغانستان بعد خروج امريكا ودور جيش فاطميون !




قديم 16-07-2021, 01:45 PM
  المشاركه #33
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 3,002
 



"هناك عدم ثقة في الولايات المتحدة كشريك موثوق به في آسيا الوسطى"

15 يوليو 2021 11:19 ist


يصعد الدبلوماسيون الامريكيون من هجومهم السحرى مع قادة اسيا الوسطى هذا الاسبوع فى الوقت الذي يعملون فيه على تأمين مكان قريب للرد على اى عودة للمسلحين الخارجيين فى افغانستان بعد انسحاب الجيش الامريكى .
ولكن حتى مع توجه دبلوماسيين أمريكيين رفيعي المستوى إلى المنطقة، فإنهم يجتمعون مع المزيد من الشكوك من جيران أفغانستان حول أي شراكة أمنية من هذا القبيل مع الولايات المتحدة. وهذا يتناقض مع عام 2001، عندما أتاحت دول آسيا الوسطى أراضيها للقواعد والقوات الأمريكية وغيرها من سبل الوصول مع رد أميركا على هجمات 11 أيلول/سبتمبر التي خطط لها تنظيم القاعدة في أفغانستان.


قال دبلوماسيون أمريكيون سابقون إن هناك عدم ثقة في الولايات المتحدة كشريك موثوق به على المدى الطويل، بعد حرب ناجحة جزئيا فقط في أفغانستان وبعد سنوات من المشاركة الأمريكية المتقلبة على نطاق واسع إقليميا وعالميا. هناك روسيا، التي انتقدت هذا الأسبوع أن قاعدة عسكرية أمريكية دائمة في منطقة نفوذها في آسيا الوسطى ستكون غير مقبولة. ومن ناحية اخرى ، تقوم قيادة طالبان ، التى تتمتع بدراية دولية اكثر مما كانت عليه فى عام 2001 ، بزيارة العواصم الاقليمية وموسكو هذا الصيف فى دفعة دبلوماسية خاصة بها ، وقدمت تعهدات واسعة النطاق بان تسعى لتحقيق الامن والسلام والتجارة الاقليمية مهما كانت نتيجة معركتها مع حكومة كابول .

وقال جون هيربست الذي ساعد كسفير للولايات المتحدة في اوزبكستان في ترتيب وصول عسكري الى آسيا الوسطى في 2001 "اقصد انني شخصيا استطيع ان ارى قيمة قاعدة اميركية في آسيا الوسطى لكنني لست متأكدا من ان دول آسيا الوسطى ترى هذه القيمة" حاليا.

وقال هيربست بعد ان حيدت الولايات المتحدة تنظيم القاعدة فى افغانستان ولكنها كافحت فى القتال ضد طالبان الاصولية وفى محاولة لتعزيز دولة مقرها كابول " لقد عانينا من اخفاقاتنا فى افغانستان من حيث المصداقية " . "هل هذه ضربة مميتة؟ ربما لا. لكنه لا يزال عاملا قويا جدا". شاهدت الجمهوريات السوفيتية السابقة في آسيا الوسطى، المجاورة لأفغانستان، سنوات من الدعوات المتحمسة لبناء الديمقراطية في الخارج من قبل الولايات المتحدة، ثم شاهدت الرئيس باراك أوباما ينفصل إلى حد ما، ثم الرئيس دونالد ترامب بالكامل تقريبا، كما تقول جنيفر بريك مرتضاشفيلي، المسؤولة السابقة في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في آسيا الوسطى، وهي الآن باحثة في المنطقة في جامعة بيتسبرغ.

وقال مرتضاشفيلي "اعتقد ان ذلك جعل الولايات المتحدة تبدو بلا هدف. لم يكن لدى الولايات المتحدة استراتيجية قوية للغاية، أو وجود قوي، في آسيا الوسطى لفترة طويلة. لكن العلاقات مع آسيا الوسطى أصبحت الآن قضية أمنية بالنسبة لإدارة بايدن في سعيها للتأكد من أن حركة طالبان الأصولية لن تسمح مرة أخرى للمتطرفين الإسلاميين الأجانب باستخدام أفغانستان كقاعدة لشن هجمات على الولايات المتحدة أو أهداف خارجية أخرى".

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس اليوم الاربعاء ان دول اسيا الوسطى سوف تتخذ قرارات سيادية حول مستوى تعاونها مع الولايات المتحدة بعد انسحاب افغانستان .

وقال برايس " ان الامر لا يخدم مصالحنا فقط ، وفى الواقع ، انه من مصلحة جيران افغانستان المباشرة ان تكون افغانستان مستقرة وآمنة " .
ولم تقدم الإدارة الأمريكية سوى القليل من التفاصيل حول نوع الوصول الأمني الذي تسعى إليه في المنطقة، أو من أي بلد. وفي حين تستطيع الولايات المتحدة إدارة القدرة على توجيه ضربات ومكافحة الإرهاب لأفغانستان من دول الخليج أو من حاملات الطائرات الأميركية، فإن الاقتراب منها أفضل كثيرا. وينطبق ذلك بشكل خاص على عمليات الاستخبارات لتتبع التطورات في أفغانستان.

ومن المرجح أن يكون هناك اتفاق من هذا القبيل يتم التحفظ عليه.


كما ذكرت الانباء ان الولايات المتحدة بحثت فى الدول المجاورة من اجل النقل المؤقت للمترجمين الافغان وغيرهم من الموظفين الامريكيين .
واكد المتحدث باسم البنتاجون جون كيربى هذا الاسبوع ان الولايات المتحدة مازالت تتودد بنشاط الى دول فى اسيا الوسطى . وقال " اننا نتحدث ونناقش مع دول المنطقة امكانيات القدرة على استخدام المنشآت والبنية الاساسية " بالقرب من افغانستان .

وتحقيقا لهذه الغاية، دعت إدارة بايدن وزيري خارجية أوزبكستان وطاجيكستان إلى واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر، مما سلط الضوء الساطع على الدبلوماسية الأمريكية.

وتوجهت مستشارة بايدن لشؤون الأمن الداخلي، إليزابيث شيروود راندال، التي انضمت إليها الممثلة الخاصة للولايات المتحدة وأفغانستان زلماي خليل زاد، مع أميركيين آخرين إلى مؤتمر افتتح يوم الخميس في العاصمة الأوزبكية ضم وزراء خارجية ورؤساء جميع دول وسلطات المنطقة تقريبا.

وجميعها بلدان تأثرت بشكل عاجل ومباشر بما إذا كانت أفغانستان ستصبح مرة أخرى ملاذا للتطرف عند انسحاب الولايات المتحدة.

وبالنسبة لأوزبكستان غير الساحلية، تتوقف الآمال في الوصول بسرعة إلى الأسواق الخارجية على استكمال خط سكك حديدية إلى الموانئ البحرية الباكستانية عبر أفغانستان.

وقال سفير اوزبكستان لدى الولايات المتحدة جافلون فاخابوف "بالنسبة لنا، الامر مهم جدا". وقد وعدت الحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة في كابول بدعم المشروع، وربما الأهم من ذلك، كما وعد قادة طالبان، في زيارتين لأوزبكستان.

واضاف "لقد اطمأننا الى ان هؤلاء الاشخاص لن يهاجموا او يقومو باجراءات تضر بالمشروع".
وقال " ان القانون الاوزبكى يهدف الى منع الجمهورية السوفيتية السابقة من الانحياز الى اى كتلة يحظر الان على البلاد استضافة اى قاعدة اجنبية او جهود لمكافحة الارهاب " ، مؤكدا فى الوقت ذاته على مشاعر بلاده الايجابية تجاه الولايات المتحدة .

وتنتظر المنطقة الآن لمعرفة ما إذا كانت طالبان قد أوفت بتعهدها بأن تكون جارة جيدة، على الرغم مما قد يحدث بين القوات المنافسة لأفغانستان. وقال دبلوماسيون سابقون انه اذا لم يحدث ذلك ، فمن المحتمل ان يزداد التعاون مع الاهداف الامنية الامريكية .

وقال "على جميع دول المنطقة ان تقلق بشأن نوايا طالبان. واذا تصرفت طالبان ، فان ذلك سيكون عظيما بالنسبة لهم " . واضاف "اذا لم تتصرف طالبان، فانها تحتاج الى بعض المساعدة منا".




قديم 16-07-2021, 01:47 PM
  المشاركه #34
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2019
المشاركات: 3,076
 



أفغانستان وأمثالها كثر مثل الصومال واليمن ولبنان دول هاملة فاشلة وغثى ماتستوي إلا بجزمة محتل فوق روسهم غير كذا فهم خمام مجمع



قديم 16-07-2021, 02:37 PM
  المشاركه #35
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 5,273
 



طالبان حركة نبعت من جامعات باكستان للمعلومية ومدعومة من باكستان



قديم 16-07-2021, 02:41 PM
  المشاركه #36
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 3,002
 



اللعبة الكبرى الجديدة لمنظمة شنغهاي للتعاون في آسيا الوسطى: الممر الاقتصادي للصين إلى أفغانستان

15 يوليو 2021

بقلم بيبي إسكوبار

هو مراسل مختص في البحوث العالمية في آسيا تايمز وكاتب عمود في كونسورتيوم نيوز والثقافة الاستراتيجية في موسكو
وعضو مع الأكاديمية الأوروبية للجغرافيا السياسية ومقرها باريس .


وزير الخارجية الصيني وانغ يي على حلقة في آسيا الوسطى طوال الأسبوع. وهو يزور تركمانستان وطاجيكستان وأوزبكستان. والاثنان الاخيران عضوان كاملا العضوية فى منظمة شانغهاى للتعاون التى تأسست منذ 20 عاما .

وبالطبع فإن الوزن الثقيل لمنظمة شنغهاي للتعاون هو الصين وروسيا. وينضم إليهم أربعة من "ستانز" آسيا الوسطى (جميعهم باستثناء تركمانستان) والهند وباكستان. والأمر الحاسم هو أن أفغانستان وإيران مراقبتان، إلى جانب بيلاروس ومنغوليا.

وهذا يقودنا إلى ما يحدث هذا الأربعاء في دوشانبي، العاصمة الطاجيكية. وستعقد المنظمة اجتماعا من ثلاثة من كل واحد: اجتماعات مجلس وزراء الخارجية، ومجموعة الاتصال بين منظمة شنغهاي للتعاون وأفغانستان، ومؤتمرا بعنوان "آسيا الوسطى وجنوب آسيا: الاتصال الإقليمي والتحديات والفرص".

وعلى نفس الطاولة، سيكون لدينا وانغ يي،شريكه الاستراتيجي الوثيق جدا سيرغي لافروف، والأهم من ذلك، وزير الخارجية الأفغاني محمد حنيف اتمار. سوف يناقشون التجارب والمحن بعد انسحاب الهيمنة والانهيار البائس لأسطورة "استقرار" حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.

دعونا نروي سيناريو محتملا: وانغ يي ولافروف يقولان لأتمار، بعبارات لا لبس فيها، إنه يجب أن تكون هناك صفقة مصالحة وطنية مع طالبان، بوساطة روسيا والصين، دون تدخل أمريكي، بما في ذلك نهاية خط الفئران بين الأفيون والهيروين.

لقد انتزعت روسيا والصين من طالبان وعدا راسخا بأنه لن يسمح للجهادية بأن تتفاقم. المرحلة النهائية: كميات من الاستثمارات الإنتاجية، يتم دمج أفغانستان في الحزام والطريق - وفي وقت لاحق - في الاتحاد الاقتصادي لأوراسيا (EAEU).

وسيكون البيان المشترك لمنظمة شنغهاي للتعاون يوم الأربعاء منيرا بشكل خاص، وربما يفصل كيف تخطط المنظمة لتنسيق عملية سلام أفغانية فعلية أبعد على الطريق.

وفي هذا السيناريو، أصبحت لدى منظمة شنغهاي للتعاون الآن الفرصة لتنفيذ ما كانت تناقشه بنشاط لسنوات: ألا وهو أنه لا ينطبق سوى حل آسيوي للدراما الأفغانية.

يلخص سون تشوانغ تشىالمدير التنفيذى لمركز الابحاث الصينى بمنظمة شانغهاى للتعاون كل ذلك : ان المنظمة قادرة على وضع خطة تمزج بين الاستقرار السياسى والتنمية الاقتصادية والامنية وخريطة طريق لمشروعات تنمية البنية الاساسية .

وتوافق طالبان على ذلك. واكد المتحدث سهيل شاهين ان " الصين دولة صديقة نرحب بها لاعادة الاعمار وتنمية افغانستان " .

على طريق الحرير مرة أخرى

وبعد الربط الاقتصادى فان شعارا اخر لمنظمة شانغهاى للتعاون شجعته بكين منذ اوائل الالف هو ضرورة محاربة " الشرور الثلاثة " و هى الارهاب والانفصالية والتطرف . يدرك جميع أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون تماما الانبثاق الجهادي الذي يهدد آسيا الوسطى - من داعش وخراسان إلى فصائل الأويغور المشبوهة التي تقاتل حاليا في إدلب في سوريا، فضلا عن الحركة الإسلامية الأوزبكية (الباهتة).

إن حركة طالبان حالة أكثر تعقيدا. لا تزال توصف بأنها منظمة إرهابية من قبل موسكو. ولكن على رقعة الشطرنج الجديدة سريعة التطور، تدرك كل من موسكو وبكين أهمية إشراك طالبان في دبلوماسية عالية المخاطر.

لقد أبهر وانغ يي إسلام أباد باكستان كعضو في منظمة شنغهاي للتعاون بالحاجة إلى إنشاء آلية ثلاثية، مع بكين وكابول، من أجل التوصل إلى حل سياسي ممكن لأفغانستان مع إدارة الجبهة الأمنية.

وهنا، من وجهة نظر الصين، الأمر كله يتعلق بالممر الاقتصادي الصيني الباكستاني المتعدد الطبقات، الذي تخطط بكين لدمج كابول فيه. هنا مفصلة CPEC التقدم التحديث.

وتشمل اللبنات الأساسية الصفقة التي تم التوصل إليها بين تشاينا تليكوم والاتصالات الأفغانية بالفعل في عام 2017 لبناء نظام كابل ألياف بصرية من كاشغار-فايز آباد ومن ثم توسيعه نحو نظام طريق الحرير بين الصين وقيرغيزستان وطاجيكستان وأفغانستان.

ويرتبط مباشرة بالاتفاق الذي تم توقيعه في شباط/فبراير بين إسلام أباد وكابول واشقند لبناء خط سكك حديدية قد يؤسس في الواقع لأفغانستان كمفترق طرق رئيسي بين وسط وجنوب آسيا. سمها ممر منظمة شنغهاي للتعاون.

وقد تعزز كل ما سبق من خلال اجتماع ثلاثي حاسم عقد الشهر الماضي بين وزيري خارجية الصين وباكستان وأفغانستان. وجدد فريق غاني في كابول اهتمامه بالارتباط بالحزام والطريق - وهو ما يترجم عمليا إلى برنامج عمل موسع. طالبان قالت نفس الشيء بالضبط الأسبوع الماضي


يعرف وانغ يي جيدا أن الجهادية لا بد أن تستهدف CPEC. ولكن ليس حركة طالبان في أفغانستان. وليس حركة طالبان الباكستانية، حيث أن عددا غير قليل من مشاريع CPEC (الألياف البصرية، على سبيل المثال) سوف تحسن البنية التحتية في بيشاور والمناطق المحيطة بها.

إن الربط التجاري بين أفغانستان وCPEC والعقدة الرئيسية في طرق الحرير الجديدة لا يمكن أن يكون أكثر منطقية حتى من الناحية التاريخية، حيث كانت أفغانستان دائما جزءا لا يتجزأ من طرق الحرير القديمة. مفترق الطرق أفغانستان هي الحلقة المفقودة في معادلة الربط بين الصين وآسيا الوسطى. الشيطان، بالطبع، سيكون في التفاصيل.

المعادلة الإيرانية

ثم، إلى الغرب، هناك المعادلة الإيرانية. وقد تؤدي الشراكة الاستراتيجية الإيرانية الصينية التي تم ترسيخها مؤخرا في نهاية المطاف إلى تكامل أوثق، مع توسيع نطاق برنامج التعاون بين الدوائر التجارية في أفغانستان. وحركة طالبان على علم تام بذلك. وكجزء من هجومهم الدبلوماسي الحالي، توجهوا إلى طهران وأدلوا بكل الأصوات الصحيحة نحو حل سياسي.


رد: أفغانستان بعد خروج امريكا ودور جيش فاطميون !


ويميز بيانهما المشترك مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف المفاوضات مع كابول. وتتعهد حركة طالبان بالامتناع عن مهاجمة المدنيين والمدارس والمساجد والمستشفيات والمنظمات غير الحكومية.

إن طهران مراقب في منظمة شنغهاي للتعاون وفي طريقها إلى أن تصبح عضوا كاملا تتحدث بنشاط إلى جميع الأطراف الفاعلة الأفغانية. وكان ما لا يقل عن أربعة وفود قد زاروا الأسبوع الماضي. وكان رئيس فريق كابول نائب الرئيس الأفغاني السابق يونس كانوني (أمير حرب سابق أيضا)، في حين كان يقود حركة طالبان شير محمد عباس ستانيكزاي، الذي يتولى قيادة مكتبهم السياسي في الدوحة. كل هذا يعني العمل الجاد.


ويوجد بالفعل 000 780 لاجئ أفغاني مسجل في إيران، يعيشون في قرى للاجئين على طول الحدود ولا يسمح لهم بالاستقرار في المدن الكبرى. ولكن هناك أيضا ما لا يقل عن 2.5 مليون غير شرعي. لا عجب أن طهران بحاجة إلى الاهتمام. ومرة أخرى، يتزامن ظريف تماما مع لافروف ومع وانغ يي، في هذا الصدد: فحرب الاستنزاف التي لا تتوقف بين حكومة كابول وطالبان لا يمكن أن تؤدي إلا إلى عواقب "غير مواتية".

والسؤال بالنسبة لطهران يدور حول الإطار المثالي للمفاوضات. وهذا يشير إلى منظمة شنغهاي للتعاون. ففي نهاية الأمر، لم تشارك إيران في آلية الدوحة ذات الخطى الحلزونية لأكثر من عامين حتى الآن.

يدور جدل في طهران حول كيفية التعامل عمليا مع المعادلة الأفغانية الجديدة. وكما رأيت في مشهد قبل أقل من ثلاث سنوات، فإن الهجرة من أفغانستان وهذه المرة من العمال المهرة الفارين من تقدم طالبان قد تساعد في الواقع الاقتصاد الإيراني.

ويذهب المدير العام لمكتب غرب آسيا في وزارة الخارجية الإيرانية، رسول موسوي، مباشرة إلى النقطة: "طالبان تستسلم" للشعب الأفغاني. وقال "انهم ليسوا منفصلين عن المجتمع التقليدي في افغانستان، وكانوا دائما جزءا منه. وعلاوة على ذلك، فإن لديهم القوة العسكرية".

على الأرض في غرب أفغانستان، في هرات – يربطه ممر مزدحم جدا عبر الحدود بمشهد – الأمور أكثر تعقيدا. وتسيطر طالبان الآن على معظم مقاطعة هيرات، باستثناء مقاطعتين.

وقد نشر زعيم الحرب المحلى الاسطورى اسماعيل خان ، وهو الان فى منتصف السبعينات من عمره ، ويحمل تاريخا مثقلا بمحاربة طالبان ، ميليشيات لحراسة المدينة والمطار وضواحيها .

ومع ذلك فقد تعهدت طالبان بالفعل، في محادثات دبلوماسية مع الصين وروسيا وإيران، بأنها لا تخطط "لغزو" أي شخص - أكان إيران أم "ستانز" آسيا الوسطى. وكان المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين مصرا على ان التجارة عبر الحدود فى خطوط عرض مختلفة من اسلام كويلا ( فى ايران ) الى تورغهونداى ( فى تركمانستان ) وعبر شمال طاجيكستان " ستظل مفتوحة وعملية " .

ذلك الانسحاب غير الانسحابي

وفي وضع سريع التطور، تسيطر حركة طالبان الآن على ما لا يقل عن نصف المقاطعات الأفغانية البالغ عددها 400 منطقة، وهي "تتنافس" على عشرات المناطق الأخرى. إنهم يقومون بحفظ الأمن في بعض الطرق السريعة الرئيسية (لا يمكنك السير على الطريق من كابول إلى قندهار، على سبيل المثال، وتجنب نقاط التفتيش التابعة لطالبان). انهم لا يحملون أي مدينة كبرى، حتى الآن. وهناك ما لا يقل عن 15 عاصمة إقليمية من بين 34 عاصمة إقليمية - بما في ذلك مزار الشريف الاستراتيجي - محاصرة.

وقد بدأت وسائل الإعلام الأفغانية، المفعمة بالحيوية دائما، تطرح بعض الأسئلة الصعبة. مثل: لم يكن داعش موجودا في العراق قبل الغزو والاحتلال الأمريكيين عام 2003. فكيف ظهر داعش-خراسان تحت أنوف حلف شمال الأطلسي؟

داخل منظمة شنغهاي للتعاون، كما قال لي الدبلوماسيون، هناك شكوك واسعة في أن أجندة الولايات المتحدة العميقة هي تأجيج نيران الحرب الأهلية الوشيكة في أفغانستان ومن ثم توسيعها لتشمل "ستانز" آسيا الوسطى، كاملة مع الكوماندوز الجهاديين المشبوهة مختلطة مع اليوغور أيضا زعزعة استقرار شينجيانغ.

وفي ظل هذا الحال، فإن الانسحاب من دون انسحاب - مع كل أولئك المتعاقدين/المرتزقة المتبقين من البنتاغون البالغ عددهم 18,000، بالإضافة إلى القوات الخاصة وأنواع العمليات السوداء لوكالة الاستخبارات المركزية - سيكون غطاء، مما يسمح لواشنطن بتدور رواية جديدة: فقد دعتنا حكومة كابول إلى محاربة عودة ظهور "إرهابي" ومنع دوامة نحو الحرب الأهلية.

وسوف تقرأ المرحلة النهائية المطولة على أنها حرب هجينة مربحة للجانبين للدولة العميقة وذراعها في حلف شمال الأطلنطي.

حسنا، ليس بهذه السرعة. وقد حذرت طالبان جميع " الستان " بعبارات لا لبس فيها من استضافة قواعد عسكرية امريكية . وحتى حامد كرزاي مسجل: يكفي التدخل الأميركي.

وستناقش جميع هذه السيناريوهات بالتفصيل يوم الأربعاء في دوشانبي. فضلا عن الجزء المشرق: دمج أفغانستان في المستقبل في طرق الحرير الجديدة - وهو أمر ممكن الآن.

العودة إلى الأساسيات: أفغانستان تعود، في الاسلوب، إلى قلب 21سانت القرن لعبة عظيمة جديدة.







الكلمات الدلالية (Tags)

أفغانستان

,

ودور

,

امريكا

,

خروج

,

فاطميون



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



06:29 AM