logo




قديم 13-09-2021, 07:07 AM
  المشاركه #1
عضو موقوف
تاريخ التسجيل: May 2020
المشاركات: 1,958
 



هل صحيح أن العرب يجب أن يحكمهم من قوميتهم، و أن الأجنبي لا يمكن أن يحكم العرب بالغطاء الديني بدون الغطاء القومي؟



و ضرب صدام حسين بالدولة العثمانية كمثال عندما ثار العرب ضد العثمانيين في الثورة العربية الكبرى 1916م


و ماهو باعتقادكم رأي الأجانب لو أن العرب حكموا بلدان اجنبية بإسم الإسلام بدون الغطاء القومي للشعوب المحكومة؟


و هنا مقطع لصدام حسين يتحدث عن هذا الموضوع



و هو من الواضح أنه يتكلم بخطورة إيران و تركيا على العرب، حيث إن تركيا حكمت العرب بالغطاء الديني، و إيران أيضا تحاول حكم العرب بالغطاء الديني.
و هنا يتحدث بإنفعال ضد تركيا، و يحذر من خطورة تركيا على العرب، أي أن تركيا لا تقل خطورة عن إيران، وذلك لتجارب العرب السابقة مع الدولة العثمانية.
https://youtu.be/CqWnlRkQpvY
و من حسن حظ العرب أن رجل قومي عربي متطرف كان يحكم العراق في وقت الثورة الإيرانية التي تم إطفاء الجزء الأكبر من نيرانها و سخونتها و حماستها من قبل رجل قومي عربي. أي أن صدام و حزب البعث العراقي قد قاموا فعلا بحماية العرب من الخميني.
و قد حاول صدام كشف خداع الإيرانيين و استخدامهم للمذهب الشيعية لكسب جزء كبير من الشعب العراقي و توظيفهم لصالح تمددهم و توسعهم، فألمح صدام لأعضاء حكومته من الشيعة و الضباط بأن الإيرانيين لا يحترمون العرب، و من لا يحترم العرب لا يؤمن بالله، و ذلك بأن من العرب الأنبياء و الرسل و أراضيهم أراضي الرسالات، فلا يجب أن ينخدع الناس بما تقوم به إيران من استغلال العاطفة الدينية للشيعة العرب، حيث أن النبي عربي ولم يكن من بلاد فارس.
و هنا يتحدث في الفديو عن هذا الموضوع
https://youtu.be/AKAqRGuAgkg

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



 
 
قديم 13-09-2021, 07:26 AM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2020
المشاركات: 1,155
 



وهل هناك دولة للعرب
هي دول ودويلات







الكلمات الدلالية (Tags)

لييكم

,

الأجنبي

,

الديني

,

العرب

,

الغطاء

,

حسين

,

يكفي

,

صحيح

,

صدام



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



03:28 AM