logo




قديم 15-10-2021, 12:29 AM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 34,131
 




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

مفاهيم صححها النبي صلى الله عليه وسلم ...من هو الرَّقُــــــــــوب ؟! 🟢🟢
مفاهيم صححها النبي صلى الله عليه وسلم ...من هو الرَّقُــــــــــوب ؟! 🟢🟢



مــــــــن هـــــــــــو الرَّقُــــــــــــــوب ؟!

عَنْ عبدالله بن مسعود قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ما تَعُدُّونَ الرَّقُوبَ فِيكُمْ؟ قالَ قُلْنا: الذي لا يُولَدُ له، قالَ: ليسَ ذاكَ بالرَّقُوبِ ولَكِنَّهُ الرَّجُلُ الذي لَمْ يُقَدِّمْ مِن ولَدِهِ شيئًا قالَ: فَما تَعُدُّونَ الصُّرَعَةَ فِيكُمْ؟ قالَ قُلْنا: الذي لا يَصْرَعُهُ الرِّجالُ، قالَ: ليسَ بذلكَ، ولَكِنَّهُ الذي يَمْلِكُ نَفْسَهُ عِنْدَ الغَضَبِ.
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2608 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

يَحكي عبدُ اللهِ بنُ مَسعودٍ رضِي اللهُ عنه أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم سألَ أَصحابَه: ما تَعدُّون الرَّقوبَ فيكُم؟ فأَجابوا: الَّذي لا يُولَدُ له؛ فقالَ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: لَيس ذاكَ بالرَّقوبِ؛ "ولكنَّه الرَّجلُ الَّذي لَم يُقدِّمْ مِن وَلدِه شيئًا"، أي: لَم يمُتْ لَه وَلدٌ فيَدَّخرَه في الآخرَةِ؛ ثُمَّ سألَ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: فَما تَعدُّون الصُّرَعَةَ فيكُم؟ فأَجابوا: الَّذي لَا يَصرعُه الرِّجالُ، أي: فَهِمَ الصَّحابةُ رضِي اللهُ عنهم أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يَسألُهم عنِ "الصُّرَعةِ"، الَّتي هيَ منَ الصَّرعِ وهوَ الَّذي يَصرَعُ مَن يُصارعُه منَ النَّاسِ ولا يَصرَعونه إلَّا نادرًا؛ فَقال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ليسَ بذلكَ؛ ولكنَّه الَّذي يَملِكُ نَفْسَه عندَ الغَضبِ، أي: الذي يَكظِمُ غَيظَه عندَ ثَورانِ الغَضبِ، ويُقاومُ نَفسَه ويَغلِبُها.
في الحديثِ: فَضلُ مَوتِ الأَولادِ والصَّبرِ عَلى ذلكَ.
وفيهِ: فَضلُ مَن يَملِكُ نَفسَه عندَ الغَضبِ.
وفيهِ: الحثُّ عَلى كَظمِ الغَيظِ
.الدرر السنية.


الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

الاسهم السعودية



 
 
قديم 15-10-2021, 12:29 AM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 34,131
 



رد: مفاهيم صححها النبي صلى الله عليه وسلم ...من هو الرَّقُــــــــــوب ؟! 🟢

ما تعـــــــــــــــــــــدون الرقـــــــــــــــــــــوب فيكـــــــــــــــــــــــــــم؟


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
ما تعدون الرقوب فيكم؟ قال قلنا: الذي لا يولد له، قال: ليس ذاك بالرقوب ولكنه الرجل الذي لم يقدم من ولده شيئا
رواه مسلم
أي : أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل أصحابه: ما تعدون الرقوب فيكم؟ فأجابوا: الذي لا يولد له؛ فقال صلى الله عليه وسلم: ليس ذاك بالرقوب؛ “ولكنه الرجل الذي لم يقدم من ولده شيئا”، أي: لم يمت له ولد فيدخره في الآخرة .




قديم 15-10-2021, 12:29 AM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 34,131
 



رد: مفاهيم صححها النبي صلى الله عليه وسلم ...من هو الرَّقُــــــــــوب ؟! 🟢

من هـــــــــــــــــو الرقـــــــــــــــوب الحقيقــــــــــــــــــي؟

مثال أخير: نختم به كلامنا والموضوع لازال، ولازال فيه أشياء: الذي فقد ولده في الميزان الدنيوي والبشري، ماذا يعتبر؟ حلت به كارثة أو مصيبة، لكن الذي فقد ولده عند الله شيء آخر، قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( ما تعدون الرقوب فيكم؟ قلنا: الذي لا يولد له -الرقوب في اللغة: الرجل والمرأة الذي لم يعش لهما ولد، لأنه يرقب موته ويرصده خوفاً عليه- قال: ليس ذاك بالرقوب، ولكنه الرجل الذي لم يقدم من ولده شيئاً، قال: فما تعدون الصرعة فيكم؟ قلنا: الذي لا يصرعه الرجال، قال: ليس بذلك، ولكنه الذي يملك نفسه عند الغضب ) رواه مسلم .
نعود إلى قضية الرقوب، ولفظ أحمد : ( شهد رجل النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب، فقال: تدرون ما الرقوب؟ قالوا: الذي لا ولد له، فقال: الرقوب كل الرقوب ثلاثاً، الذي له ولد فمات -الأب- ولم يقدم منهم شيئاً ) هذا هو الرقوب.
وعن بريدة بن الحصيب ، قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعهد الأنصار ويعودهم ويسأل عنهم، فبلغه عن امرأة من الأنصار مات ابنها وليس لها غيره، وأنها جزعت عليه جزعاً شديداً، فأتاها النبي صلى الله عليه وسلم ومعه أصحابه، فلما بلغ باب المرأة، قيل للمرأة: إن نبي الله صلى الله عليه وسلم يريد أن يدخل يعزيها، فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: أما إنه بلغني أنك جزعت على ابنك، فأمرها بتقوى الله وبالصبر، فقالت: يا رسول الله! ومالي لا أجزع، وإني امرأة رقوب لا ألد، ولم يكن لي غيره، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الرقوب الذي يبقى ولدها، ثم قال: ما من امرئ أو امرأة مسلمة يموت لها ثلاثة أولاد يحتسبهم إلا أدخله الله بهم الجنة، فقال عمر وهو عن يمين النبي صلى الله عليه وسلم: بأبي أنت وأمي واثنين، قال: واثنين ) رواه الحاكم وهو صحيح الإسناد، وأخرجه البزار وقال الهيثمي : رجاله رجال الصحيح.
فإذاً النبي عليه الصلاة والسلام يريد أن ينقل مفهوم كلمة الرقوب إلى شيء آخر غير الذي في الأذهان، أن الذي قدم شيئاً من الولد واحتسبه عند الله تعالى هو الرابح، والذي لم يقدم شيئاً من الولد في حياته فيفوته ثواب الصبر والتسليم عند فقد الولد، فنحن لا نتمنى فقد الأولاد ولا ندعو الله بأخذهم أبداً، وقد نهينا عن ذلك، ولكن إذا حصل نصبر، وماذا تكون نظرتنا لمن مات أولاده؟ أنه كاسب رابح إذا صبر وسلم لقضاء الله.
أحد الإخوان حصل له حادث، وضربت سيارته من الخلف، فمات أولاده الثلاثة في المقعد الخلفي في حادث واحد مريع، حتى نزلوا يجمعون الجثث، وهذا مخ الرأس، وهذه الأشلاء والجثث، مصيبة واقعة وكارثة كبيرة جداً، كل الذكور ماتوا في حادث واحد وضربة واحدة، بالنسبة لنا كارثة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لكن عند الله يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( ذراري المؤمنين عند إبراهيم وسارة يكفلانهما لآبائهما ) يوم القيامة إبراهيم يرجع كل واحد مات وهو صغير لأبيه وأمه، كما جاء في الحديث الصحيح أو كما قال صلى الله عليه وسلم.
فكفالة إبراهيم وسارة -أو سارّة لأنها كانت تسر إبراهيم بجمالها من عظمه- أحسن من كفالتك.
إذاً: القضية الفرق بين الميزان البشري وما عند الله، فلو أننا آمنا بهذه الأشياء ستتغير سلوكياتنا وأعمالنا وأحوالنا تغيراً جذرياً، وهذا هو المهم -أيها الإخوة- وهو الذي أردنا لفت النظر إليه.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا من أصحاب البصيرة، اللهم اجعلنا من أصحاب البصيرة يا رب العالمين! اللهم إنا نسألك الأمن والأمان لنا ولجميع المسلمين، اللهم احفظنا واحفظ أموالنا وأهلينا من كل سوء يا رب العالمين!
دروس للشيخ محمد المنجد




قديم 15-10-2021, 12:30 AM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 34,131
 



اللَّهُــــــــمّے صَــــــلٌ علَےَ مُحمَّــــــــدْ و علَےَ آل مُحمَّــــــــدْ كما... صَــــــلٌيت علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَآل إِبْرَاهِيمَ وبارك علَےَ مُحمَّــــــــدْ و علَےَ آل مُحمَّــــــــدْ كما باركت...علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَ ...
آل إِبْرَاهِيمَ فى الْعَالَمِينَ إِنَّك حَمِيدٌ مَجِيدٌ


عــــــــــــــــــدد خلقك ، ورضـــــــــــــــــا نفسك ، وزنــــــــــــــــة عرشك ، ومــــــــــــــــــداد كلماتك




قديم 15-10-2021, 12:30 AM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 34,131
 



رد: مفاهيم صححها النبي صلى الله عليه وسلم ...من هو الرَّقُــــــــــوب ؟! 🟢
تنبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

وذلك بأن تقول اللهم صل على محمد عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك،
فالخطــــــــــــــــاب لله تعالى، لأن هذا دعـــــــــــــــــــــــــــــــاء .




قديم 15-10-2021, 12:32 AM
  المشاركه #6
قديم 15-10-2021, 03:24 AM
  المشاركه #7
كاتب مميز
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 10,627
 



اللَّهُــــــــمّے صَــــــلٌ علَےَ مُحمَّــــــــدْ و علَےَ آل مُحمَّــــــــدْ كما... صَــــــلٌيت علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَآل إِبْرَاهِيمَ وبارك علَےَ مُحمَّــــــــدْ و علَےَ آل مُحمَّــــــــدْ كما باركت...علَےَ إِبْرَاهِيمَ و علَےَ ...
آل إِبْرَاهِيمَ فى الْعَالَمِينَ إِنَّك حَمِيدٌ مَجِيدٌ

عــــــــــــــــــدد خلقك ، ورضـــــــــــــــــا نفسك ، وزنــــــــــــــــة عرشك ، ومــــــــــــــــــداد كلماتك




جزاك الله خيراً




قديم 15-10-2021, 07:00 PM
  المشاركه #8
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 34,131
 



بارك الله فيك







الكلمات الدلالية (Tags)

&#&#

,

مفاهيم

,

وسلم

,

الله

,

النبي

,

الرَّقُــــــــــوب

,

صححها

,

عليه



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



12:22 AM