logo



قديم 09-04-2022, 04:38 PM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 3,015
 



عندما تعرف بأن المخرج العبقري صاحب الرؤية العالمية مصطفى العقاد أمضى ال25 سنة الأخيرة من حياته وهو يبحث عن ممول لفيلمه الذي يحمل اسم صلاح الدين الايوبي بدون جدوى.
بينما يتحصل ذلك المدعو رامز جلال على التمويل الضخم وبدون حساب لمدة عشر سنوات لتقديم برامج أقل ما توصف به هي تافهة.
عندها فقط ستعرف مدى الكارثة الفكرية والثقافية التي تعيشها الأمة بسبب المال الفاسد الذي يعمل على إفساد العقول وطمس هوية أجيال..

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



 
 
قديم 09-04-2022, 05:15 PM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jan 2021
المشاركات: 833
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيكب
عندما تعرف بأن المخرج العبقري صاحب الرؤية العالمية مصطفى العقاد أمضى ال25 سنة الأخيرة من حياته وهو يبحث عن ممول لفيلمه الذي يحمل اسم صلاح الدين الايوبي بدون جدوى.
بينما يتحصل ذلك المدعو رامز جلال على التمويل الضخم وبدون حساب لمدة عشر سنوات لتقديم برامج أقل ما توصف به هي تافهة.
عندها فقط ستعرف مدى الكارثة الفكرية والثقافية التي تعيشها الأمة بسبب المال الفاسد الذي يعمل على إفساد العقول وطمس هوية أجيال..



انت لو تشوف اعلامنا مسيطر من قبل اللبنانية ومن قبل جرب الشمال



ثانيا الافلام و المسلسلات مسيطره من قبل الليبرالية والعلمانية قديما لذلك لا تجد اي امجاد عربيه في المسلسلات



لا يوجد سوى مسلسلات هابطه ونساء جميلات من خلال التجميل وغيره



فيلم الرسالة كانت جميلة جدا وفيلم صلاح الدين كان جميل




قديم 09-04-2022, 05:21 PM
  المشاركه #3
عضو موقوف
تاريخ التسجيل: Nov 2021
المشاركات: 2,372
 



مع الاسف ان ممثلي الفسق والفساد

تقمصوا ادوار الفاتحين والصحابه

بدون انكار حتى من علماء المسلمين

فلا تشتكي حتى لا ابكي؟

الله يخذل من خذل الاسلام والمسلمين.







الكلمات الدلالية (Tags)

أخرى

,

مصطفى

,

وبرنامج

,

الرساله

,

العقاد

,

جلال

,

رامز



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



06:52 AM