logo



قديم 26-09-2022, 08:30 PM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2022
المشاركات: 79
 



يبدو أن نتائج الانتخابات التشريعية الإيطالية كانت وفية لتكهنات استطلاعات الرأي، حيث تقدم اليمين المتطرف بزعامة جورجيا ميلوني بشكل كبير في هذا الاستحقاق الذي جرى الأحد 25 سبتمبر/ أيلول، على حساب الأحزاب التقليدية، محققا، وفق نتائج موقتة، انتصارا تاريخيا. وارتبط اسم ميلوني منذ شبابها باليمين المتطرف، وكانت هذه المرأة التي عملت كنادلة ومربية أطفال سابقا، عضوة في حزب الرابطة المتشدد لماتيو سالفيني قبل أن تؤسس حزبها في 2012 تحت اسم "فراتيلي ديتاليا" (إخوة إيطاليا). فمن هي هذه السياسية المرشحة اليوم بقوة لرئاسة الحكومة الإيطالية المقبلة؟


لم يكن مفاجئا احتلال حزبها صدارة نتائج الانتخابات التشريعية بعد أن رشحته استطلاعات الرأي للفوز. لتكون زعيمة "فراتيلا ديتاليا" (إخوة إيطاليا) جورجيا ميلوني، الفائز الأكبر في هذا الاستحقاق، والتي تستعد اليوم لقيادة الحكومة الجديدة، لتكون أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ إيطاليا.
وأشارت النتائج الموقتة بعد فرز أكثر من نصف الأصوات إلى حصول حزب "إخوة إيطاليا" على نحو ربع أصوات الناخبين ( بين 22 و26 في المئة). فيما حقق حليف ميلوني حزب الرابطة بزعامة اليميني المتطرف ماتيو سالفيني نتائج كارثية بجنيه نحو تسعة في المئة من الأصوات فقط، وتفوقت ميلوني عليه في جميع المناطق الشمالية، المعاقل التقليدية للرابطة.
ومن المنتظر أن تحكم ميلوني ضمن تحالف مشكل من حزبها والرابطة اليمينية المتطرفة بقيادة ماتيو سالفيني وحزب "فورزا إيطاليا" المحافظ بقيادة سيلفيو برلسكوني، ويُتوقع أن يفوز هذا التحالف بما يصل إلى 47% من الأصوات ما قد يضمن نوعا من الاستقرار السياسي في البلاد، على عكس ما شهدته الحكومات السابقة حيث سادت بداخلها تحالفات غير متجانسة، ما أدى بها إلى الانهيار في أكثر من مناسبة.
"إيطاليا بحاجة إلى معارضة حرة"
تتحدر ميلوني من أحد الأحياء الشعبية في روما، حيث ولدت في يناير/ كانون الثاني 1977، وانخرطت في مرحلة الشباب بعدد من الجمعيات الطلابية التي تعرف بتوجهاتها اليمينية المتشددة. كما عملت كمربية أطفال ونادلة. وفي 1996 ترأست جمعية في المدارس الثانوية اتخذت الصليب السلتي شعارا، والذي يستخدم لدى البعض من المجموعات العنصرية والنازيين الجدد.
في 2006 أصبحت نائبة بالبرلمان قبل أن تعين نائبة لرئيس مجلسه، لتصبح أصغر منتخبة في هذا المنصب. وبعد عامين، شغلت منصب وزيرة للشباب في حكومة سيلفيو برلسكوني، وهي تجربتها الحكومية الوحيدة.
تهافتت عليها وسائل الإعلام لسنوات بحكم خطابها القوي في مجتمع سياسي ذكوري، لم يتعود على رؤية امرأة شقراء ذات توجهات يمينية متطرفة بهذا القدر من الأفكار، والتي تدافع عنها بقوة أمام الجمهور في كل مرة أتيحت لها فرصة ذلك.
في نهاية 2012 أسست حزب "فراتيلي ديتاليا" مع منشقين آخرين عن حزب برلسكوني، واختارت التموقع بمعسكر المعارضة. وعندما شكل ماريو دراغي في فبراير/ شباط 2021 حكومة وحدة وطنية لإخراج إيطاليا من الأزمة الصحية والاقتصادية، كانت ميلوني وحزبها الطرف الوحيد الذي اختار عدم المشاركة في الحكومة، مؤكدة أن "إيطاليا بحاجة إلى معارضة حرة". وهذا الاختيار ساعدها كثيرا في توسيع قاعدتها الحزبية والانتخابية.
"لو كنت فاشية لقلت ذلك"
"أنا جورجيا أنا امرأة أنا أم وأنا إيطالية وأنا مسيحية". هكذا اختارت أن تعرف نفسها يوما في عام 2019 أمام أنصارها في روما. لتحدد بذلك أبرز العناصر التي تحرك نشاطها السياسي ضمن وعاء هوياتي، لا يخرج عادة عن المفاهيم السائدة وسط اليمين المتطرف، المرتبط أساسا بشكل متشدد بالانتماء القومي والدين، لا سيما وأنها ترفع شعار "الله الوطن العائلة". ولميلوني ابنة عمرها حوالي 16 عاما.
وتعتبر ميلوني نفسها من ورثة "الحركة الاجتماعية الإيطالية"، التي تم تأسيسها بعد الحرب العالمية الثانية وتصنف ضمن الأحزاب الفاشية الجديدة. وهذا الإعجاب لم تكن تخفيه في السابق، خاصة في سنوات الشباب، حيث اعتبرت عندما كانت في 19 من العمر أن الديكتاتور بينيتو موسوليني كان "سياسيا جيدا".
لكنها أدركت مع مرور السنوات أنه لا يمكن لها أن توسع قواعدها الانتخابية مع البقاء سجينة الفكر الفاشي. وعملت على طمأنة المعتدلين للتمكن من الفوز. وقالت في مقابلة مع مجلة "ذي سبكتيتور" البريطانية قبل فترة قصيرة، "لو كنت فاشية لقلت ذلك".
إلا أن ذلك، لم يمنعها حتى اليوم من الإقرار بأن موسوليني "أنجز الكثير"، رغم أنه ارتكب "أخطاء" منها القوانين المناهضة لليهود ودخول الحرب، وفي الوقت نفسه، تشدد على أنه "لا مكان للأشخاص الذين يحنون إلى الفاشية والعنصرية ومعاداة السامية" في صفوف تنظيمها السياسي، لدفع تهم العنصرية والنازية عن حزبها.
إغلاق الحدود لحماية البلاد من "الأسلمة"
تبدو ميلوني واعية بالمسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقها بترأسها الحكومة الجديدة. فزعيمة "إخوة إيطاليا" وحلفاؤها يواجهون تحديات معقدة على رأسها ارتفاع أسعار الطاقة بسبب الحرب في أوكرانيا والتباطؤ الاقتصادي الذي تشهده البلاد خلال السنوات الأخيرة، علما أن إيطاليا تشكل ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو بعد ألمانيا وفرنسا.
ومن هذا المنطلق، كانت واضحة في خطابها لأنصارها، إذ قالت ميلوني في ساعة مبكرة من صباح الإثنين بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات الجزئية: "يجب أن نتذكر أننا لم نصل إلى نقطة النهاية، فنحن في نقطة البداية. اعتبارا من الغد يجب أن نثبت جدارتنا".
ولطمأنة الأوساط الإيطالية، لم تظهر ميلوني في كلمتها بلهجة تفريقية بل اعتمدت خطابا موحدا، وبدت كامرأة سياسية مسؤولة ومستعدة لحكم إيطاليا باختلاف مشاربها وتوجهاتها السياسية.
وبنبرة تصالحية، قالت: "إذا تم استدعاؤنا لحكم هذا الشعب فسوف نفعل ذلك من أجل جميع الإيطاليين بهدف توحيد الشعب وتمجيد ما يوحده وليس ما يفرقه". وأضافت: "اليوم، يمكنكم المساهمة في كتابة التاريخ... في أوروبا، إنهم قلقون جميعا لرؤية ميلوني في الحكومة... ستبدأ إيطاليا بالدفاع عن مصالحها القومية".
وتشمل أولوياتها إغلاق الحدود الإيطالية لحماية البلاد مما تعتبره "الأسلمة". ففي 2016 نددت ميلوني بـ"التبديل الإثني الحاصل في إيطاليا" على غرار الأحزاب والحركات اليمينية المتطرفة الأخرى في أوروبا. كما تعتزم إعادة التفاوض بشأن المعاهدات الأوروبية، ومكافحة "الخريف الديموغرافي" للبلاد، إضافة إلى جملة من التطلعات من المرجح أن يظهر الواقع السياسي والاجتماعي مستقبلا أنها كانت مجرد شعارات ليس إلا، حسب مراقبين، بسبب محدودية تجربة اليمين المتطرف وزعيمته في تدبير شؤون البلاد.
https://www.france24.com/ar/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7/20220926-%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D9%88%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%84%D9%85%D8%A9-%D8%AC%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%88%D9%86%D9%8A-%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF-%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7




الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



 
 
قديم 26-09-2022, 08:39 PM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Aug 2021
المشاركات: 21
 



وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ

خلهم الدنيا فانيه والايمان بالقلب اذا فيه خوف ولا شي ربي غفور رحيم وهم الي باياكلونها بالاخير




قديم 26-09-2022, 09:36 PM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Nov 2021
المشاركات: 4,566
 



إن شاء الله تطرد جميع المهاجرين الإرهابيين ، و على رأسهم الإخونج الإرهابيون



قديم 26-09-2022, 09:43 PM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 6,036
 



بعض البشر في كلامه واضح كره الإسلام والمسلمين لكن مايقدر يصرح



قديم 26-09-2022, 10:02 PM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 1,780
 




اليمين السياسي سواء كانو محافظين او متطرفين في الغالب اجدر لقيادة مصالح البلاد الداخلية والخارجية وحفظ امنها القومي





قديم 26-09-2022, 10:13 PM
  المشاركه #6
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 315
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوداني الهوى

اليمين السياسي سواء كانو محافظين او متطرفين في الغالب اجدر لقيادة مصالح البلاد الداخلية والخارجية وحفظ امنها القومي


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وهذا من قبل ما تفوز بالسباق

https://twitter.com/NaifAldandeni/st...epf3DSI3vO8ZLw




قديم 26-09-2022, 10:34 PM
  المشاركه #7
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 26,971
 



ما ادري ليش
حبيت اللغه الايطاليه




قديم 26-09-2022, 10:44 PM
  المشاركه #8
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 26,665
 



فيه صداقة ما ستكون مع اليمين المتطرف الاوربي يجمعهم كره الاسلام
خاصتا المحور الليبرالي
راح يسوغون لهم بحجج واهية
هم اول المؤيدين لها
مثل الشذوذ والانحلال و الاصوليه الاسلاميه




قديم 26-09-2022, 10:47 PM
  المشاركه #9
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2019
المشاركات: 1,780
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رام العلا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وهذا من قبل ما تفوز بالسباق

https://twitter.com/naifaldandeni/st...epf3dsi3vo8zlw



واضحة وصريحة

مافي لف ودوران






قديم 26-09-2022, 11:06 PM
  المشاركه #10
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 12,049
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مستخير
بعض البشر في كلامه واضح كره الإسلام والمسلمين لكن مايقدر يصرح
ماهو كره اطلاقا
بل إلحاد لايمكن الفكاك منه







الكلمات الدلالية (Tags)

لحكم

,

ميلوني

,

إيطاليا

,

وتستعد

,

المسلمة

,

بلادها

,

تريد

,

جورجيا

,

حماية



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



05:17 PM