logo

قديم 03-10-2022, 01:32 AM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: May 2020
المشاركات: 6,446
 



- عن أبي هريرة أن رجلًا أعمى قال يا رسول الله: ليس لي قائد يقودني إلى المسجد، فسأل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يرخص له فيصلي في بيته فرخص له، فلما ولى دعاه فقال: هل تسمع النداء بالصلاة؟ قال: نعم، قال: فأجب


- حديث عتبان بن مالك أنَّهُ كَانَ يَؤُمُّ وَهُوَ أَعْمَى، وإنَّهُ قَالَ لِرَسُولِ الله - صلى الله عليه وسلم "إنهُ تَكُونُ الظُّلْمَةُ والمَطَرُ، وَالسَّيْلُ. وَأَنَا رَجُلٌ ضَرِيرُ البَصَرِ، فَصَلِّ يَا رَسُولَ الله في بَيْتِي مَكَانًا أتَخِذُهُ مُصَلَّىً؛ فَجَاءَهُ رَسُولُ الله - صلى الله عليه وسلم - فقَالَ:" أَيْنَ تُحِبُّ أنْ أُصَلِّى؟ "فَأَشَارَ إلى مَكَانٍ مِنَ البيْتِ. فَصَلَّى فِيهِ رَسُولُ الله - صلى الله عليه وسلم -"
- - - - - -
فكما يظهر فالحديث الأول لم يأذن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - للصحابي الضرير من الصلاة في البيت بل أمره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يصلي في المسجد
بينما في الحديث الآخر أذن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - للصحابي الضرير أن يصلي في البيت كما هو مفهوم الحديث

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



 
 
قديم 03-10-2022, 04:10 AM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Aug 2021
المشاركات: 21
 



خذ القران الكريم ( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر)



قديم 03-10-2022, 06:21 AM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 2,137
 



لا يوجد تعارض بين الحديثين ابدا
الشرع يبيح للرجل الصلاة في البيت
إذا كان هناك عوائق وموانع
تمنعه من الصلاة في المسجد
في جائحة كورونا قبل سنتين تقريبا
اغلقت جميع المساجد
وصلينا في البيوت لمدة ٥ اشهر تقريبا
خوفا على الناس من انتشار الفيروس بينهم
وهذا من سماحة الدين الإسلامي

اما بالنسبه لحديث عتبان بن مالك الانصاري رضي الله عنه فهذا توضيح له
في هذا الحَديثِ يَحْكي عِتْبانُ بنُ مالِكٍ الأنْصاريُّ رَضيَ اللهُ عنه -وكان مِمَّن شَهِدَ بَدْرًا مع رَسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- أنَّه كان يُصلِّي لقَومِه بِبَني سالِمٍ، وهم بطْنٌ مِن الأنصارِ، وكان يَحولُ بيْن مَنزلِه ومَسجِدِ قَومِه الذي كان يُصلِّي فيه إمامًا وادٍ، إذا جاءَت الأمْطارُ يَجْري فيه السَّيلُ، فيَصعُبُ عليه اجْتيازُه جِهةَ مَسجِدِهم، فذَهَب إلى رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال لَه: إنِّي أنكَرتُ بَصَري، يُريدُ به العَمَى، أو ضَعْفَ الإبْصارِ، وإنَّ الواديَ الَّذي بيْني وبيْنَ قَوْمي يَسيلُ إذا جاءَت الأمْطارُ، فيَشُقُّ علَيَّ عبورُه إليهم، فصارتْ عندَه مَشقَّتانِ؛ إحداهما في بَصَرِه، والأُخرى في المشْيِ عندَ جَرَيانِ السَّيلِ في الوادي، وطلَبَ مِن رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنْ يَأتِيَه، فيُصلِّيَ في مَوضعٍ في بَيتِه يَتَّخِذُه مَوضِعًا للصَّلاةِ بعْدَ ذلك.
فأجابَه رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بتَواضُعِه


اتمنى اني افدتك
ووضحت الصوره لك







الكلمات الدلالية (Tags)

الجمع

,

الحديثين



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



05:52 AM