logo

قديم 07-10-2022, 07:06 AM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Jul 2020
المشاركات: 4,682
 



ناقشت الصحف البريطانية إعلان الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، رغبته بالاستقالة وما قد يعنيه ذلك للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في حربه على أوكرانيا، بالإضافة الى أهمية الشهر الحالي في مستقبل المعركة، .

نبدأ من التلغراف وتقرير لجيمس كيلنر بعنوان: "لقد حان وقتي .. أمير الحرب الشيشاني يقول إنه يريد الاستقالة".

وفي مقطع فيديو على قناته على تلغرام، قال قديروف إنه كان رئيساً للشيشان في شمال القوقاز الروسي لمدة 15 عاماً ولا يرغب في "تجاوز" المدة المعقولة، بحسب الكاتب.

وأضاف: "لدينا مثل بين القوقازيين والشيشان، وهو أنه وبغض النظر عن مدى احترامنا للضيف ومدى انتظارنا له، إلا أنه إذا غادر في الوقت اللازم، فسيكون الأمر أفضل".



وتابع: "أعتقد أن وقتي قد حان أيضاً".


الرئيس الشيشاني رمضان قديروف
روسيا وأوكرانيا: الرئيس الشيشاني قديروف يتعهد بإرسال أولاده المراهقين إلى الجبهة الأوكرانية


"على الغرب التمسك بمحاربة إمبراطورية بوتين المتداعية" -في التلغراف



وأشار الكاتب الى ان بوتين نصب على قاديروف زعيما للشيشان في عام 2007 وكان مؤيداً صريحاً له منذ ذلك الحين، إذ دعم الغزو الأولي لأوكرانيا في فبراير/شباط بمقاتليه.

وقال صامويل راماني، الأستاذ المشارك في المعهد الملكي للخدمات المتحدة لدراسات الدفاع والأمن في لندن، للتلغراف، إن قديروف إذا نفذ فعلا تهديده بالاستقالة سيوجه ضربة كبيرة لبوتين.

وقال للصحيفة: "هناك تحول جذري في اللهجة، إذ كان قديروف قد صرح قبل أيام فقط أن وحداته الشيشانية في قاديروفتسي ستكون مستعدة للتقدم على طول الطريق إلى أوروبا".

وأشار الكاتب الى أن محللين آخرين كانوا أكثر تشكيكاً. وقال إيفان كليشز، محلل لشؤون شمال القوقاز، في جامعة تارتو في إستونيا: "لقد قال أشياء مثل هذه في الماضي".

وأضاف للصحيفة: "عادة ما يصرح بذلك عندما يريد الحصول على شيء من بوتين".

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر :

ساحات الهوامير المفتوحة



 
 



الكلمات الدلالية (Tags)

وبوتن

,

الاستقاله

,

ينوى

,

رمضان

,

عليه

,

قاديروف



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



02:44 PM