logo



قديم 23-05-2023, 01:08 AM
  المشاركه #13
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



..



تُخيطين من الغموض
رداءً ..

يُغوي الأذرعَ العارية .. لدفئهِ " المشبوه "




يصدقُ تارةً
فيكون أشبه " بمهدٍ " من حريرٍ " مزخرف "
يدثّر المسراتِ في ...
" حكاية " لا نهايةَ لها ..




و قد يَخِيبُ .. مراراً
فتموتُ فيهِ " الحكايه "


ليكون رداءَ البداية .. بذاته كفنُ النهاية .... .🌹






..




 
 
قديم 23-05-2023, 01:18 AM
  المشاركه #14
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



..



قلت لي ذات ... صباح
بأن النور لا يٌخشى .. و لن " يَخشى "
فظاعة " العتمات "


و أنْ لا ذنبَ لليوم " البريء "
عما كان في .... أمسِي


و أن الغسق زَوّارٌ ..
لن يبقى ....
ما دام بيني وبينك - " كوكب " - من نورٍ



تحدثني ....
وأراك نجم " نَيِر " في سمائي " المُدلهمّه "



🍂🍂




واختفى النجم ..
وعادت سمائي .. " مُدلهمّه "




ليت " أني " كنتُ الأمس ..
وكنتَ " أنت " غداً ............ لا يأتي





..




قديم 23-05-2023, 01:42 AM
  المشاركه #15
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الماســـي
إسعاف ... إسعاف .. ياساده "

قد تكون

حد الدهشة .... أو حد الاختناق ..


أهلا ً بك على الدوام ... (:




قديم 25-05-2023, 02:52 PM
  المشاركه #16
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



خُطواتك القلقة
تهدجُ في رحاب الأرض .. مُدقعة
ترتجي رجوةَ المسكينِ .. مثوى
يُزمل شخصك " المذعور "

لتجدَ في عناق اللذة .. لذة
و تمتمةُ الكلام .. دفء الثانيه
و الاتكاءِ على صديق .. يقاسمك اللحظات


تجدها في النظراتِ الحانية المارقه ..
و الكلمه التي قيلت
دون قصد



سلامٌ يربّت على كتفك الخائف
بكفوفٍ آمنه ... إِلَى حين " العودة "




فالذكرى .. والخيبة .. وبيت من ورق


في انتظارك ....




قديم 27-05-2023, 02:18 AM
  المشاركه #17
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



فشلتُ في العودة إلى " المهد "

بعد أن أبصر أحدهم " النور " عبر ثقوبي المظلمة ...




قديم 28-05-2023, 12:39 AM
  المشاركه #18
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



"لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين "



قديم 04-06-2023, 04:26 AM
  المشاركه #19
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



قلوبٌ عطشى
تحفها أضلعٌ هشّـه .. ضامرةٌ
في صدورٌ قاحلة

تكابد كي تحظى ب كأسٍ زمهريرٍ
من كؤوسِ الحبّ
لـ يجري عذبُهُ فيها .. شفاءً
و يلتئم .. فتقُ الجراحُ
العتيقة ..

ف تنسى في سلسبيل الحبّ
المُستلذّ
كيف تبدو .. لُهبةَ الظمأ
و عُسرةُ الظمآن .


والحقيقه ... أنها عَبثُ قلم لا أكثر ...




قديم 07-06-2023, 04:01 AM
  المشاركه #20
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



كنتم في رحابِ قلبي
نُزُلٌ آمنين ..
تحفكم
دفءُ مرافئهِ .. كنفاً ...
و غمامهُ

ينهلّ عليكم سلسبيلا
لم تستضيق ربوعهُ يوماً .. من إيواءِ
غُربتكم




كنتم ..
في رحابِه نُزلاً ..
و أضحيتم اليومَ زوّارا


بعد أن
تبدّلت بكم الأمكنة ..
و تضاءل
الحبّ ، و بعضُ الظنون ..


المُتأمَّلة . ..




قديم 07-06-2023, 04:06 AM
  المشاركه #21
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



بعيناكَ رأيتهم
أنتَ يا قلبي الضرير ..... !!!!

و خادعنك حُسن الظنون
و أسدَلتْ .. على عيناكْ
ظلامٌ آخر ..

ثمّ على عجل
تخيّرت لهم في رحابكَ
موطنٌ حاضن
يلمُّ شتاتَ غربتهم ..
حتى ترى منهم
ما تعامَت عنهُ .. عيناك
و دثّرته المظانّ


أما كان يجدرُ بهم . ... أن يكونوا زُوّارَ ؟ .




لكنه قلبي الضرير ... ..




قديم 18-06-2023, 10:56 PM
  المشاركه #22
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



حُييت ياقلمي ..

تتنبأ .. وتبصر الشعور ...

ثم تأتي لتمزق أكمام الأمل .... !!!!

حُييت .....




قديم 19-06-2023, 12:49 AM
  المشاركه #23
كاتبة مميزة
تاريخ التسجيل: Mar 2022
المشاركات: 3,374
 



تشير عقارب ساعتي " للثانية عشر " بعد منتصف الليل
حين يخلُد جميعهم للنوم ....
أُحضر نطفة قلبي على يديّ
وأتفرد أنا " معها" بهذه الوريقات البيضاء
( شقية العمر .. مهترئة الذاكرة وفي قلبها ثقب )
لكنها تبتهج بوقع قلمي المنعقد بحكايات لا ولن تكتمل فصولها

كانت تلك " الحكايات " أحيانا لحظات "ولادة الحنين" ...
أو ربما الخلوة المتفردة التي تعجها ضوضاء أفكاري .... رغم الهدوء

أو خيبات " مواسم التوت " المعلقه التي ذبلت وعلقمت على موائد كانت تُطعم حد الامتلاء .. !

أو هي تهاويل الوجع بتوقيت الفرار ؟

أم هو نحتٌ في خاصرة الهدوء واستلال مبكر لقلم من زجاج .. كسرُ حين حاولت تلوين " لوحاتي " من جديد

.. لعلها محاولة لصقل تجاعيد العمر على وجه عجوز حاولت بث سمومها في وريقاتي ..
وبعد عدة انقباضات من رحم الأمل .. جاءت " النكسة الأولى "



أششش أشششش
لا لا بل طفلة التاسعة تحبو لتبحث عن أحلامها المسروقة بعد أن علت بها علو السماء



سُرقت .... وهي

" الطفلة " !!!!


تمتلئ هذه المساحات الفارغة من عقلي كل ليلة
بخيالات .. و ذكريات .. وتأملات .. وأحاديث تمتد اليها أيادي النور ..
لأتأرجح مابين البراءة ... ونصوعة الثلج قليلا لايذكر وأتوضأ بالمغفرة الواعظة ..
حتى حين السقوط المرتب




ربما صدّق هذا " الفارغ " عقلي تلك الأحداث والمفردات والمشاعر من هَولِ كَمِّها

فاحترق ...
يالغبائك ياعقل .. اَمنت بي .. فكفرت أنا بك ..

أكرمي نُزل عقلي ياوريقات الياسمين ..




فكلاكما مهتريء



يلااااااا ننام .. صار وقت النوم ...





..




قديم 19-06-2023, 11:19 PM
  المشاركه #24
عضو هوامير المؤسس
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 2,681
 



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اذكرك
حُييت ياقلمي ..

تتنبأ .. وتبصر الشعور ...

ثم تأتي لتمزق أكمام الأمل .... !!!!

حُييت .....
حيتك .. فهل رديت التحيه أيه ... ( الرحمة )
أم هي انهكتك .. بالنزيف ... وهذا ما اضنه
لذلك إنصحها .. ب ( الأحمد )
فالذكرى لا تروي عطش السنين ...!!
وإن كان ذلك مستحيل فانصحها باللجوئ إلى صديقتها العاكسه
فعندها ما عند ( جهينة ) ... ؟!!!!
لعلها تحث الخطى .. فالطرقات تقصر .. والأبواب توصد
والمحابر تجف ....... ؟؟؟ !!!!
/
لك وللرحمة اسعد الأنين







الكلمات الدلالية (Tags)

&#&#

,

نصفين

,

الصندوق

,

انشطرت

,

ذاكرتي

,

عندما

,

فَتحتُ



أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



11:02 PM