العودة   هوامير البورصة السعودية > >


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-2005, 01:01 PM  
#1
أبو الفوارس
عضو هوامير المميز
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 1,562

توقعات راشد الفوزان حول السوق15 May 2005






بتصوري للأيام القادمة أن السوق ستكون أكثر تذبذبا وسيكون التركيز على الشركات الاستثمارية الكبرى التي هي الآن بمراحل أو نطاق الشراء , وأيضا تحرك الشركات الصغيرة سواء الخاسرة أو الرابحة نسبيا وذات العوائد المتدنية , فهي مرحلة للتذبذب والارتفاع لها ثم جني ارباح سيكون ولكن لن تعود للأسعار الأقل عن السابق , سيكون لشركة الاتصالات السعودية حضورها للفترة القادمة وتوقعات جدا إيجابية , ولكن ما أحببت التأكيد علية هنا هو استمرار التذبذب وهي مغرية جدا للمضاربين المحترفين وستكون بشركات عديدة جدا .

التحليل الأسبوعي .


بدأ الأسبوع المنتهي مرتفعا بصورة كبيرة لأربع أيام متتالية فقد بدا السبت مرتفعا 190.91 نقطة ثم 20.65 يوم الأحد و 210.45 نقطة ليوم الأثنين و182.13 نقطة ليوم الثلاثاء , وكانت هذه الارتفاعات المستمرة هي تعويضا واكثر عن خسائر الأسبوع الماضي الذي كان خسر المؤشر خلالها 284.01 نقطة , وكانت البداية المرتفعة للمؤشر من خلال الشركات الكبرى القيادية والمتوسطة في الشركات الصناعية والأسمنتات والاتصالات والتأمين , ولم يكن هناك تحركا كبيرا وملموسا في قطاع البنوك وشركة سابك , بل طغى التداول والارتفاع على الشركات المتوسطة وأسهم المضاربة الخاسرة أيضا كشركة اللجين ونما وبيشة وغيرها من أسهم المضاربة طبقا لنشراتها المالية وبرغم تردد الكثير من الأقاويل والحديث عن أخبار إيجابية لهذه الشركات خاصة الصناعة منها وهو ما سيتضح مستقبلا أن صح ذلك , ولكن يجب الحذر من التداول في الشركات الخاسرة التي يطغى المضاربة على أسهمها أكثر من أي شئ أخر . برزت أسهم الغاز والكيميائية وسافكو والدوائية وزجاح يوم السبت بارتفاع على النسبة العليا أو تقترب منها , وأيضا سهم الكابلات وفيبكو ليوم الأحد بالنسبة العليا بدون صدور أي إعلانات أو مبررات آنية توضح , واستمر يوم الأثنين أسهم اللجين وفيبكو والكابلات بتسجيل النسبة العليا لها عشرة بالمائة , ونما والصحراء وتبوك بنسب تزيد عن ستة بالمائة ,وسجلت المصافي النسبة العليا له يوم الثلاثاء برغم التراشق الإعلاني في الصحف بين أحد الملاك والشركة ومحامي المالك وأيضا سهم فيبكو سجلت النسبة العليا لها , وأستمر الأربعاء شركات الصحراء والقصيم الزراعية وأسمنت تبوك ومعدنية بتسجيل النسبة العليا , وأخرها الخميس سجلت شركات بيشة ؟! والمتطورة ومكة للتعمير النسبة العليا , أما الانخفاضات لم تكن كبيرة وملموسة فلم نجد أي شركة تجاوز انخفاضها خمسة بالمائة ونسب الهبوط لم تكن حاده أوكبيرة نسبة لحركة الأسبوع ككل .

من كل ذلك نجد أن التداول للأسبوع المنتهي كان بروز للشركات المتوسطة والأسمنتات بصورة عامة وخاصة أسمنت تبوك الذي يتوقع له نتائج جيدة وتوسعات أعلنتها الشركة , وتحركها السعري سيعني خروج قطاع الأسمنت ككل من السبات الطويل الذي يعيشة حين يرى أن أصغر شركة وأحدثها حققت هذه الأسعار الجديدة مع مجلس إدارة جديد يعد ويعمل الكثير وهو ما يتوقع لها مستقبل جيد وكبير مستقبلا , وتفاعلها السعري يؤدي بالتالي للتأثير على بقية الشركات القطاع يدعمها الارتفاع السعري والنمو المتواصل لهذا القطاع , وهو ما سيعني استمرار تحقيق الربحية الجيدة لهذا القطاع وعوائدة الجيد ة , ويتوقع لقطاع الأسمنت " الأكثر أمانا والأقل تذبذبا " النمو السعري والأرباح وأن كانت غير سريعة ولكن أمنه وجيدة , كذلك نجد التحرك السعري الكبير للأسهم المستقبلية الواعدة وهي التي تحتاج لسنوات لتثبت جدارتها ونتائجها المالية كشركة الصحراء التي حققت قفزات سعرية لم يواكبها أي تفسيرات وهو ما يحتاج إلى تفسير من الهيئة وسؤال حين نجد أسعار الشركة تحقق نسبة ارتفاع متسارعة بدون أن يواكبها أي شيء , وما حدث في المصافي أرجو أن لا يتكرر هنا , فالمطلب مزيدا من الوضوح والشفافية عن مايحث , وإلا يكون هناك أخبار ومعلومات متسربه للأخرين تظهر بعد أن تصل لمستويات عليا ويكون حقق المستهدف , ايضا نجد أن الشركات الاستثمارية الصناعية كالدوائية وزجاج وسافكو والغاز سجلت ارتفاعا سعريا كبيرا خلال الأسبوع المنتهي وهو ما يعني أن القوة الشرائية في السوق ركزت على أسهم المتوسطة والاستثمارية والمضاربة أيضا , وسهم الاتصالات القيادي حقق ارقاما جديدة لأول مره حين وصل 824 ريال وهو ما يعني أن الثقة في السهم والاستثمار المتوقع في سهم الشركة أن يسجل نموا مضطرا خلال الفترة القادمة ومع اقتراب نتائج النصف سنوية .


الأسبوع القادم .
خلال الحركة السعرية للشركات خلال الأسبوع المنتهي يجب أن نميز بين أسهم المضاربة وأسهم الاستثمارية المتوسطة والقيادية , فالقيادية كشركة الاتصالات واتحاد الاتصالات " كتأثير على المؤشر " لا يتوقع لها أن تتأر كثيرا بالتراجع أو الانخفاض الشديد لها باعتبار أنها ليست أسهم مضاربة يومية أو وقتيه , وكذلك الأسهم المتوسطة التي ارتفعت سعريا كشركات الدوائية وسافكو ومكة وزجاج وغيرها تعتبر تحقيقها للارتفاع نتيجة توقعهات وقراءة مستقبلية لنتائج مالية أو توسعات للشركة حققت معها القفزة الكبيرة لها وسيكون تذبذبها المستمر هو السمة الغالبة لها حتى يصدر شيء يثبت أو يدعم هذه الارتفاعات , أما شركات المضاربة للشركات الخاسرة كما سبق وذكرنا فهي مضاربة خالصة وبكميات كبيرة ولا تنتهي هذه المضاربة إلا بعد تحقق العوائد المتوقعة لها من مضاربي الشركات نفسها , وبرغم ما يروج من أخبار ومعلومات قد يكون صحيح في بعضها أو غير صحيح في أكثرها يجب الحذر في التعامل والمضاربة في هذه الشركات أنها ليست استثمارية على الأقل على المدى المتوسط أن ينتظر تحقيق ارباح وعوائد على السهم .

يجب التنوية أن هناك حالة من الخوف والهلع لدى الكثير في جانبين أولا ذكرى مايو السابقة عام 2004 , ووصول المؤشر إلى أثنى عشر ألف نقطة , هل سيتجاوزها أو يصحح قبل ذلك , سيكون توضيحي للمؤشر من خلال التحليل الفني التالي , ولكن لايعني بالضرورة أن ما يحدث في مايو السابق أن يحدث الآن , والسوق متغير المعطيات فانخفاض 100 أو 200 نقطة في مايو 2004 غير أن ينخفض الآن 100 و 200 نقطة باعتبار المؤشر في ذلك الوقت ليس كما هو الآن ونحن نقارب أو نلامس أثنى عشر ألف نقطة , ويجب أن ندرك أن هناك أسهم لم تتحرك كثيرا سعريا مع اقترابنا لنتائج الربع الثاني كالبنوك وشركة سابك التي تعتبر الأكثر تذبذبا خلال الأسبوع المنتهي وأيضا خلال الأسبوع القادم كما يتوقع , ولكن باتجاه تصاعدي ومرتفع . يجب أن ندرك كل وقت وحالة للسوق لها تحليلها وفق معطيات مهمة واساسية لال يعني بالضرورة أن تحدث , ولا أعتقد وفق تحليل أساسي وفني أن يحدث انهيار أو هبوط شديد في المؤشر خلال الأسبوع القادم على الأقل , أن اردنا أن نتحدث عن مئات النقاط كهبوط ولا يعني أنني أقول أن سيرتفع بمئات النقاط أيضا وهو ما سأوضحه بالتحليل الفني .

التحليل الفني
من
يتضح من الرسم البياني " 3 رسومات " أن هناك استمرار في التذبذب العالي في السوق , وأن السوق غير مطمئن في الثبات عن مستوى الدعم الجديد 11640 نقطة فهي لا تزال غير قوية ومتماسكة , ولكن عند مستوى الدعم الثاني 11426 نقطة يعتبر أكثر قوة وتماسك , ونجد أن المثلث المتشكل من الرسم البياني للمؤشر العام أن هناك تلاقي ولم يستطيع تجاوز 11890 نقطة بقوة مما يعني أنه سيتجه إلى 12000 نقطة فهي مرحلة اختبار وكانت غير قوية الدعم لتجاوزة وأختراق الحد الأعلى السابق , وهنا المؤشرات لا تعطي قراءة داعمة وقوية لتجاوز أثني عشر الف من خلال الرسم البياني الأول من الأعلى وهو مؤشر " وهو حجم السيولة في السوق وتدفقها والتي هي انعكاس لحالة الشراء والبيع فالمؤشر ليومي الأخيرين هي هابط , ويجب التركيز عن مستوى صفر في حالة الهبوط دون مستوى الصفر بقوة تكون هناك حالتين هي الخروج السريع عند مستوى الصفر , والعودة بالشراء في حال تجاوز الصفر هبوطا بنسبة جيدة , والسيولة من خلال هذا المؤشر لم يعطي حالة دخول كبيرة للسيولة كشراء وتدفق واضح , بل هي في المستويات المتدنية والهابطة وهذا واضح أن نشاط السوق لم يتركز بصورة كلية على الشركات القيادية والاستثمارية المؤثرة بالمؤشر , مؤشر Rsi يعكس أن السوق في حالة تذبذب مستمرة وهي الأكثر جدوى للمضاربين المحترفين , ولكن المؤشر يعطي أنطباع ان السوق يحتاج لدعم الشركات الكبرى لكي يرتفع المؤشر لتجاوز مستوى 65 ولازال تشكل مقاومة مستمرة , لكن نعتقد أن المؤشر هبط دون 55 هي مؤشرات شراء أكثر من خلال الشركات الاستثمارية والمؤثرة بالمؤشر ويجب أن ننوه أن هذه المؤشرات لا تعني الحكم المطلق على السوق باعتبار الحاجة للكثير من المؤشرات للقياس والتقدير للمؤشر ولكل شركة على حده
وكل شي تحت مشيئة الله عز وجل .

م ن ق و ل

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية
أبو الفوارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 

إضافة رد







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2005, السوق15, الفوزان, توقعات, حول, راشد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




12:03 PM



تشغيل وتطوير افاق الإقتصاد
Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.

جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

بناء على نظام السوق المالية بالمرسوم الملكي م/30 وتاريخ 2/6/1424هـ ولوائحه التنفيذية الصادرة من مجلس هيئة السوق المالية: تعلن الهيئة للعموم بانه لا يجوز جمع الاموال بهدف استثمارها في اي من اعمال الاوراق المالية بما في ذلك ادارة محافظ الاستثمار او الترويج لاوراق مالية كالاسهم او الاستتشارات المالية او اصدار التوصيات المتعلقة بسوق المال أو بالاوراق المالية إلا بعد الحصول على ترخيص من هيئة السوق المالية.