إضافة رد
قديم 20-10-2005, 10:17 PM
  المشاركه #1

نجم استراحة هوامير

تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 13,568
sami متواجد حالياً  

توصيه من ثقه



اللهم لا تجعل الدنياء أكبر همنا ولامبلغ علمنا ... ياأرحم الراحمين .. ياحي ياقيوم


يقول فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد:

من فضائل العشرالأواخر من رمضان وخصائصها ومزاياها أن فيها ليلة القدر
قال الله تعالى : ( حم . والكتاب المبين . إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين . فيها يفرق كل أمر حكيم . أمراً من عندنا إنا كنا مرسلين . رحمة من ربك إنه هو السميع العليم ) سورة الدخان الآيات 1-6

أنزل الله القران الكريم في تلك الليلة التي وصفها رب العالمين بأنها مباركة وقد صح عن جماعة من السلف منهم ابن عباس وقتادة وسعيد بن جبير وعكرمة ومجاهد وغيرهم أن الليلة التي أنزل فيها القران هي ليلة القدر.

وقوله " فيها يفرق كل أمر حكيم " أي تقدّر في تلك الليلة مقادير الخلائق على مدى العام ، فيكتب فيها الأحياء والأموات والناجون والهالكون والسعداء والأشقياء والعزيز والذليل والجدب والقحط وكل ما أراده الله تعالى في تلك السنة .

والمقصود بكتابة مقادير الخلائق في ليلة القدر -والله أعلم - أنها تنقل في ليلة القدر من اللوح المحفوظ ، قال ابن عباس " أن الرجل يُرى يفرش الفرش ويزرع الزرع وأنه لفي الأموات " أي انه كتب في ليلة القدر انه من الأموات . وقيل أن المعنى أن المقادير تبين في هذه الليلة للملائكة .

ومعنى ( القدر ) التعظيم ، أي أنها ليلة ذات قدر ، لهذه الخصائص التي اختصت بها ، أو أن الذي يحييها يصير ذا قدر . وقيل : القدر التضييق ، ومعنى التضييق فيها : إخفاؤها عن العلم بتعيينها ، وقال الخليل بن أحمد : إنما سميت ليلة القدر ، لأن الأرض تضيق بالملائكة لكثرتهم فيها تلك الليلة ، من ( القدر ) وهو التضييق ، قال تعالى : ( وأما إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه ) سورة الفجر /16 ، أي ضيق عليه رزقه .

وقيل : القدر بمعنى القدَر - بفتح الدال - وذلك أنه يُقدّر فيها أحكام السنة كما قال تعالى : ( فيها يفرق كل أمر حكيم ) . ولأن المقادير تقدر وتكتب فيها .

فسماها الله تعالى ليلة القدر وذلك لعظم قدرها وجلالة مكانتها عند الله ولكثرة مغفرة الذنوب وستر العيوب فيها فهي ليلة المغفرة كما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) البخاري ( 1910 ) ، ومسلم ( 760 ) .

وقد خص الله تعالى هذه الليلة بخصائص :
1- منها أنه نزل فيها القرآن ، كما تقدّم ، قال ابن عباس وغيره : أنزل الله القرآن جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة من السماء الدنيا ، ثم نزل مفصلاً بحسب الوقائع في ثلاث وعشرين سنة على رسول الله صلى الله عليه وسلم . تفسير ابن كثير 4/529 .

2- وصْفها بأنها خير من ألف شهر في قوله : ( ليلة القدر خير من ألف شهر ) سورة القدر الآية/3

3- ووصفها بأنها مباركة في قوله : ( إنا أنزلنه في ليلة مباركة ) سورة الدخان الآية 3 .

4- أنها تنزل فيها الملائكة ، والروح ، " أي يكثر تنزل الملائكة في هذه الليلة لكثرة بركتها ، والملائكة يتنزلون مع تنزل البركة والرحمة ، كما يتنزلون عند تلاوة القرآن ، ويحيطون بحِلَق الذِّكْر ، ويضعون أجنحتهم لطالب العلم بصدق تعظيماً له " أنظر تفسير ابن كثير 4/531 والروح هو جبريل عليه السلام وقد خصَّه بالذكر لشرفه .

5- ووصفها بأنها سلام ، أي سالمة لا يستطيع الشيطان أن يعمل فيها سوءا أو يعمل فيها أذى كما قاله مجاهد أنظر تفسير ابن كثير 4/531 ، وتكثر فيها السلامة من العقاب والعذاب بما يقوم العبد من طاعة الله عز وجل .

6- ( فيها يفرق كل أمر حكيم ) الدخان /4 ، أي يفصل من اللوح المحفوظ إلى الكتبة أمر السنة وما يكون فيها من الآجال والأرزاق ، وما يكون فيها إلى آخرها ، كل أمر محكم لا يبدل ولا يغير انظر تفسير ابن كثير 4/137،138 وكل ذلك مما سبق علم الله تعالى به وكتابته له ، ولكن يُظهر للملائكة ما سيكون فيها ويأمرهم بفعل ما هو وظيفتهم " شرح صحيح مسلم للنووي 8/57 .

7- أن الله تعالى يغفر لمن قامها إيماناً واحتساباً ما تقدم من ذنبه ، كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه . وقوله : ( إيماناً واحتساباً ) أي تصديقاً بوعد الله بالثواب عليه وطلباً للأجر لا لقصد آخر من رياء أو نحوه . فتح الباري 4/251 .

وقد أنزل الله تعالى في شأنها سورة تتلى إلى يوم القيامة ، وذكر فيها شرف هذه الليلة وعظَّم قدرها ، وهي قوله تعالى : ( إنا أنزلناه في ليلة القدر . وما أدراك ما ليلة القدر . ليلة القدر خير من ألف شهر . تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر . سلام هي حتى مطلع الفجر ) سورة القدر .

فقوله تعالى : ( وما أدراك ما ليلة القدر ) تنويهاً بشأنها ، وإظهاراً لعظمتها . ( ليلة القدر خير من ألف شهر ) أي : أي إحْياؤها بالعبادة فيها خير من عبادة ثلاث وثمانين سنة ، وهذا فضل عظيم لا يقدره قدره إلا رب العالمين تبارك وتعالى ، وفي هذا ترغيب للمسلم وحث له على قيامها وابتغاء وجه الله بذلك ، ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يلتمس هذه الليلة ويتحراها مسابقة منه إلى الخير ، وهو القدوة للأمة ، فقد تحرّى ليلة القدر .

ويستحب تحريها في رمضان ، وفي العشر الأواخر منه خاصة جاء في صحيح مسلم من حديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اعْتَكَفَ الْعَشْرَ الأَوَّلَ مِنْ رَمَضَانَ ثُمَّ اعْتَكَفَ الْعَشْرَ الأَوْسَطَ فِي قُبَّةٍ تُرْكِيَّةٍ ( والقبة : الخيمة وكلّ بنيان مدوّر ) عَلَى سُدَّتِهَا حَصِيرٌ قَالَ فَأَخَذَ الْحَصِيرَ بِيَدِهِ فَنَحَّاهَا فِي نَاحِيَةِ الْقُبَّةِ ثُمَّ أَطْلَعَ رَأْسَهُ فَكَلَّمَ النَّاسَ فَدَنَوْا مِنْهُ فَقَالَ إِنِّي اعْتَكَفْتُ الْعَشْرَ الأَوَّلَ أَلْتَمِسُ هَذِهِ اللَّيْلَةَ ثُمَّ اعْتَكَفْتُ الْعَشْرَ الأَوْسَطَ ثُمَّ أُتِيتُ فَقِيلَ لِي إِنَّهَا فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ فَمَنْ أَحَبَّ مِنْكُمْ أَنْ يَعْتَكِفَ فَلْيَعْتَكِفْ فَاعْتَكَفَ النَّاسُ مَعَهُ قَالَ وَإِنِّي أُرْيْتُهَا لَيْلَةَ وِتْرٍ وَإِنِّي أَسْجُدُ صَبِيحَتَهَا فِي طِينٍ وَمَاءٍ فَأَصْبَحَ مِنْ لَيْلَةِ إِحْدَى وَعِشْرِينَ وَقَدْ قَامَ إِلَى الصُّبْحِ فَمَطَرَتْ السَّمَاءُ فَوَكَفَ الْمَسْجِدُ فَأَبْصَرْتُ الطِّينَ وَالْمَاءَ فَخَرَجَ حِينَ فَرَغَ مِنْ صَلاةِ الصُّبْحِ وَجَبِينُهُ وَرَوْثَةُ أَنْفِهِ فِيهِمَا الطِّينُ وَالْمَاءُ وَإِذَا هِيَ لَيْلَةُ إِحْدَى وَعِشْرِينَ مِنْ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ . صحيح مسلم 1167

وفي رواية قال أبو سعيد : ( مطرنا ليلة إحدى وعشرين ، فوكف المسجد في مُصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنظرت إليه ، وقد انصرف من صلاة الصبح ، ووجهه مُبتل طيناً وماء ) متفق عليه ، وروى مسلم من حديث عبد الله بن أُنيس رضي الله عنه نحو حديث أبي سعيد لكنه قال : ( فمطرنا ليلة ثلاثة وعشرين ) وفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ألتمسوها في العشر الأواخر من رمضان في تاسعة تبقى ، في سابعة تبقى ، في خامسة تبقى ) رواه البخاري 4/260
__________________
اللهم رحمتك أرجو
فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
--------------------------------------------------

إن من آكد ما يحيي في النفوس همة استثمار الزمان ويبعثها على عمارة الفراغ بالنصب والرغب إلى الله تعالى إدراك أن الليل والنهار مراحل ومنازل ينزلها الناس في سيرهم وسفرهم إلى الله تعالى.


الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية


رد مع اقتباس
 
 

قديم 20-10-2005, 10:44 PM
  المشاركه #2

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 1,371
القلب الابيض غير متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه

اللهم لا تجعل الدنياء أكبر همنا ولامبلغ علمنا ... ياأرحم الراحمين .. ياحي ياقيوم
وجزاك الله خير الجزاء




رد مع اقتباس
قديم 21-10-2005, 12:10 AM
  المشاركه #3

نجم استراحة هوامير

تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 822
النجيمي غير متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه

جزاك الله خير اخوي سامي

والله يجعلنا وياكم من من يرزق قيام ليلة القدر
ومن المقبولين فيها




رد مع اقتباس
قديم 22-10-2005, 03:02 PM
  المشاركه #4

نجم استراحة هوامير

تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 13,568
sami متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه



اللهم آمين

تقبل الله دعائكم

اللهم أرزقنا ووفقنا لقيام ليلة القدر

فمن وفقته لقيامها فقد نال الخيركله

ومن حرمها فقدحرم الخيركله

اللهم أعطنا ولاتحرمنا

يا أكرم من سئل ... وأجود من أعطي

ألهي وقفنا بباك ..نرجوا ثوابك .... ونخاف عقابك

الهي كبلتنا خطاينا ... ونحن على حملها لانقوى

وأنت ربنا لااله الا أنت ...اليك الشكوى

اللهم يامن شققت لمحمد القمر

وسخرت لموسى البحر

اللهم أغفرلنا ولوالدينا ولجميع المسلمين

ياحي ياقيوم





رد مع اقتباس
قديم 22-10-2005, 03:44 PM
  المشاركه #5

نجمة استراحة هوامير

تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 1,277
ميلاف غير متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه


اللهم اّمين
اللهم بلغنا صيام شهر رمضان كامل ووفقنا لقيم ليله القدر
الله يجزاك خير




رد مع اقتباس
قديم 22-10-2005, 06:47 PM
  المشاركه #6

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 4,073
abdulallh78 غير متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه

جزاك الله مليون خير



رد مع اقتباس
قديم 27-10-2005, 01:56 AM
  المشاركه #7

نجم استراحة هوامير

تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 13,568
sami متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه



ميلاف

abdulallh78

أشكركم على مروركم وكلماتكم الرائعه

ولكم مثل دعواتكم

أحلى الأمنيات أن يبارك الله لكم

في أوقاتكم وأن يحعلها عامره بذكره عزوجل





رد مع اقتباس
قديم 27-10-2005, 03:25 AM
  المشاركه #8

كاتب قدير

تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 10,114
الفارس الجديد غير متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه

جزاك الله خيرا أخي سامي وكثر من أمثالك



رد مع اقتباس
قديم 27-10-2005, 11:59 PM
  المشاركه #9

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 11
طالب العز غير متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه

جزاك الله خيرا



رد مع اقتباس
قديم 28-10-2005, 03:03 PM
  المشاركه #10

نجم استراحة هوامير

تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 13,568
sami متواجد حالياً  

مشاركة: توصيه من ثقه



أخي الحبيب

أبوعبدالعزيز

أشكرك من الأعماق

وأمثالك الطيبين


طالب العز

ولك مثل دعائك شكرالك





رد مع اقتباس
إضافة رد


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من, توصيه, ثقه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



10:36 PM