قديم 04-06-2009, 07:31 PM
  المشاركه #21

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 2,316
بعيد الشوق غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

ههههههههههههههههههههههههههههههههه

يحليل القاضي اجل متزوج مسيار

ههههههههههههههههههههههههههههههههه




 
 

قديم 04-06-2009, 07:54 PM
  المشاركه #22

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 6,627
ملك الليل غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

تعريف الحضانة:
هي وظفية شرعية وإنسانية مشتركة بين الزوجين، بين الأب والأم، فيجب على كل منهما القيام بدوره الشرعي، لتنشئة ابنائهما التنشئة الصالحة، ورعايتهم حتى البلوغ (مرحلة الأعتماد على النفس).
ملاحظة هامة قبل الدخول في تفاصيل الموضوع:
لا ملازمة بين الولاية مع الحضانة، فلحضانة عنوان شرعي مستقل!!! لا علاقة لها بالولاية، من حيث المبدأ، إذ قد تجتمعاً معاً، وهي الحالة الطبيعية وقد تنفك عند دون ملازمة.
قاعدة 1 للأمول المحضون:
لو انتقلت الحضانة للزوجة، لا يعني ذلك أن لها حق في التصرف في أمواله والولاية عليه. بل لا يجوز لها ذلك إلا بالإجازة من الولي.
قاعدة 2 للنفقة على الحضون:
لا ملازمة بين الحضون وبين الانفاق عليه بل يجب على الأب الانفاق عليه في صالحه.
قاعدة 3 للمحضون 4 مراحل:
يمر الطفل من عمره 4 مراحل تنتهى بالإستقلال:
1- الحالة الطبيعية: وهي حالة وجود العلاقة الطبيعية بين الزوجين.
2- حالة الطلاق: وهي مرحلة خاصة بالأم ولها حق المطالبة بها حين تحقق الطلاق عن زوجها، ولها حق الحضانة حتى يكمل سن السابعة من عمره من دون الفرق بين البنت والولد، إلا إذا تزوجت الأم قبل إكمال الأبناء لسن السابعة فللأب حق أخذ الأبناء حين إذ لحضانتهم والمطالبة بذلك.
3- أن تكون الحضانة خاصة بالأب: للأب حق المطالبة بالحضانة للأبناء في الحالات التالية:
أ‌- أكمال الأولاد سن السابعة من العمر ذكور كانوا أم أناث.
ب‌- حالة زواج الأم قبل بلوغ الأبناء السابعة من العمر.
4- التخيير: والمراد بهذه المرحلة أن يخير الأبناء بعد البلوغ الشرعي للبنت سن التاسعة وللولد سن الخامسة عشر بين الأبوين، حيث في هذه المرحلة يسقط حق الحضانة والولاية للأولاد الراشدين ويمكن تخييرهما في ذلك وإذا اختارا الأم سقطت وجوب النفقة عليهم.
شروط الحضانة: من شروط التي يجب ان تتوفر في الحضانة سواء كان الحاضن الزوج أو الزوجة هي:
1- الحرية: هذه من المسائل غير المبتلى بها فلا داعي للشرحها؟
2- الأسلام: حالة الاتداد عند أحد الأبوين ((عبادة غير الله)) وإيضاً هذا القسم نادر الحصول أن شاء الله فلا داعي للتفصيل.
3- العقل: يسقط دور الحضانة إذا فقد الحاضن عقله سواء كان جنون اطباقي أم خرف أو غيره من مصاديق فقدان العقل.
4- الأمانة: وما أدراك ما الأمانة؟ المراد منها هو عدم الفسق والإنحراف الأخلاقي والسلوكي، على سييرته من الإيمان والتربية الصالحة، وأن لا يكون للحاضن ممارسات مخلة بالشرف.
5- مقيماً: أي مستقر في محل اقامته غير مسافر.
6- السلامة من المرض: أن يكون الحاضن سليماً من الأمراض المعدية، للخشية من انتقال المرض من الحاضن إلى المحضون.
7- خلو الأم من الزوج: يشترط خلو الأم الحاضنة من الزوج غير أب المحضون ينسبه للمطلقة، فلو تزوجت بغير الأب؟ جاز للأب المطالبة بالحضانة للأولاد.
ملاحظة: إذا اختلت الشروط الشرعية المتقدمة وغيرها من الشروط المذكورة في رسائل الفقهاء سقط حق الحضانة بلحاض عدم الأهلية لذلك.
بعض أحكام خاصة بحضانة الأب:
1- يجب على الأب الانفاق على المحضون سواء كان عنده أم عند أمه وللأم حق المطالبة بنفقة المحضون إذا كان عندها ولم ينفق عليه.
2- ليس للأب منع الأم من حق رؤية الأولاد حتى بعد انتهاء فترة الحضانة لها.
بعض أحكام خاصة بحضانة الأم:
1- ليس للأم حق المطالبة بأجرها في خصوص الحضانة في حالة مطالبتها بالحضانة للأطفال، بل هذا تفضل منها.
2- إذا تزوجت الأم من غير الأب للأولاد قبل انتهاء المدة جاز للأب أخذ الأولاد، وإذا طلقت قبل المدة جاز لها أخذ الأولاد مرة أخرى قبل انتهاء مدة الحضانة المقرر لها.
حضانة الابن الرشيد:
إذا بلغ الابن واصبح رشيداً سقطت ولاية الأبوين في الحضانة عنه، ويجب أن يدفع له كل مستحقاته من أموال وغيرها من ممتلكاته، ويخير الأبناء إلى أي طرف من الأب أو الأم في الأنظمام لأحدهما، وكما قلنا أن الرشيد يكون مع البلوغ وهو في الأولاد 15 سنة ومع البنات 9 سنوات




قديم 04-06-2009, 08:19 PM
  المشاركه #23

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,215
الرشودي2008 غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

صدق المثل

اذا خصمك القاضي من تقاضي




قديم 04-06-2009, 08:45 PM
  المشاركه #24

كاتب قدير

تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 545
خــــ2006ـالد غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة craino
لا تفتي بغير علم فكلامك غير صحيح

وروى الإمام مالك ـ رضي الله عنه ـ في الموطأ عن يحيى بن سعيد عن القاسم بن محمد قال: كانتْ عند عمر امرأة من الأنصار فولدت له عاصمًا، ثم فارَقَها عمر ـ رضي الله عنه ـ فركبَ يومًا إلى قِباء، فوجد ابنه يلعب بفناء المسجد، فأخذ بعَضُده فوضعه بين يديه، فأدركتْه جدَّةُ الغلام، فنازعَتْه إياه أباه، فأقبل حتى أَتَيَا أبا بكر ـ رضي الله عنه ـ فقال عمر: هذا بعضي، وقالت المرأة: ابني. فقال أبو بكر خَلِّ بينه وبينها؛ فإن ريقها خير له من شهد وعسل عندك يا عمر، قال أبو بكر ذلك والصحابة حاضرون متوافرون، فلم يُنْكِر ذلك أحد ولم يُعارِضْه عمر، فإن لم تكن للصغير أم بأن ماتت أو تزوجت بأجنبي عن الصغير، أي بغير رحم مَحرَم منه كان حق الحضانة إلى أم الأم وإن بَعُدت؛ لأن ولاية الحضانة تُسْتَفَاد من قِبَل الأمهات؛ لِمَا ذكرنا من موفور شفقتهن، فمَن كانت تُدْلِي بأم فهي أولى ممَّن تدلي بأب، فإن لم تكن له أم الأم بأن كانت ميتة أو متزوجة بغير مَحرَم منه فالحضانة إلى أم الأب، فإن لم تكن له جدة فالحضانة للأخوات، وهن أولى من العمَّات أو الخالات؛ لأنهن أقرب للصغير، لأنهن بنات الأبوين، وتُقَدَّم الأخت لأب ولأم؛ لأنها أشفق، ثم الأخت من الأب؛ لأن الحق لهن قبل الأم، ثم الخالات أولى من العمات ترجيحًا لقرابة الأم، وتُقَدَّم الخالة الشقيقة ثم الخالة من الأم ثم الخالة من الأب، ثم العمات، ويُرَتَّبْنَ كما رُتِّبت الخالات، أي أن العمة الشقيقة أولى، ثم العمة من الأم، ثم العمة من الأب


وهذه فتوى اخرى :

السؤال

توفي أخي الشقيق وهو سوداني الجنسية مسلم وترك بنتا عمرها الآن 3 سنوات وتقيم مع أمها -وهي سودانية الجنسية ومسلمة أيضاً- في المملكة المتحدة في حالة زواج الأم لمن تعود الحضانة والولاية والوصاية للبنت، علما بأن جدها لأبيها وجدها لأمها متوفيان -جدتها لأبيها ولأمها على قيد الحياة- لهذه البنت خالات وعمات وأخوال وأعمام ولكن كلهم متزوجون من غير محارم.. أفيدونا أفادكم الله؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن حضانة البنت المذكورة تكون لأمها ما لم تتزوج؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: أنت أحق به ما لم تنكحي. رواه أبو داود.

وفي حالة زواج الأم تنتقل الحضانة إلى أمها (جدة الطفلة لأمها) ثم بعدها إلى خالتها، ثم خالة أمها، ثم عمة أمها، فإن كن متزوجات فإنها تنتقل إلى جدتها من الأب، ولتفاصيل مذاهب أهل العلم نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 6256.

والله أعلم.

المصدر:
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId

اما المحاكم لي فيها صولات وجولات ورأيت فيها العجب



لا أفتي بغير علم وأعي ما أقول .....

وانظر إلى ماخط في الأحمر وتحته خط في سؤال المستفتي أعلاه أي كان حال وفاااااااااااة الأب !!

فهنا تنتقل الحضانة بعد زواج الأم إلى من ذكرت ...




قديم 04-06-2009, 08:45 PM
  المشاركه #25

كاتب قدير

تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 545
خــــ2006ـالد غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. صقر بن سلمان
اخي الكريم .... ان صح ما ذكر اعلاه وثبت ..... هل سوف تنتقد ام تخاف ان يصفوك بما \كرت في ردك ......... اما انا اقول ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " قاض في الجنه وقاضيين في النار " وارجو ان لا يتم وصفي بما ذكرت بعد نقلي لهذا الحديث الشريف.



هلا اتحفتنا بشرحٍ للحديث ؟




قديم 04-06-2009, 09:18 PM
  المشاركه #26

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 5,242
craino غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خــــ2006ـالد
لا أفتي بغير علم وأعي ما أقول .....

وانظر إلى ماخط في الأحمر وتحته خط في سؤال المستفتي أعلاه أي كان حال وفاااااااااااة الأب !!

فهنا تنتقل الحضانة بعد زواج الأم إلى من ذكرت ...
اين ردك على مشاركتي رقم 16 ؟؟؟؟

أقتباسوقد اختلف الفقهاء في ترتيب مستحقي الحضانة بعد الأم، إلا أنه في الجملة يُقدم النساء على الرجال، لأنهن أشفق وأرفق، وأهدى إلى تربية الصغار.
وجمهور العلماء على أن المقدم في الحضانة بعد الأم: أم الأم. وإليك ذكر المذاهب على وجه الاختصار:
1- الحنفية: تقدم الأم، ثم أم الأم، ثم أم الأب، ثم الأخوات، وتقدم الأخت من الأب والأم، ثم الأخت من الأم، ثم الأخت من الأب، ثم الخالات، ثم العمات، فإن لم يكن للصبي امرأة من أهله تستحق الحضانة، واختصم فيه الرجال فأولاهم به أقربهم تعصيباً. فيقدم الأب ثم الجد ثم الأخ.
2- المالكية: وذهبوا إلى أن الأحق بعد الأم: أم الأم، وإن علت، ثم الخالة، ثم خالة الأم، ثم عمة الأم، ثم الجدة من جهة الأب، وتشمل: أم الأب، وأم أمه، وأم أبيه، ثم الأب، ثم الأخت (أخت المحضون)، ثم عمة الأب، ثم خالة الأب، ثم بنت أخ المحضون، ثم بنت أخته. ثم الوصي. إلخ.
3- الشافعية: ويرون أن الأحق بالحضانة بعد الأم ـ إذا كان الحواضن إناثاً فقط ـ: أمهات الأم الوارثات فتقدم القربى فالقربى. ثم أم الأب، ثم أمهاتها المدليات بالإناث، ثم أم أبي الأب، ثم أم أبي الجد، ثم الأخوات، ثم الخالات، هذا على الجديد من مذهب الشافعي، وعلى القديم: تقدم الأخوات والخالات على أمهات الأب والجد. ثم بنات الأخت وبنات الأخ، ثم العمة. وتثبت الحضانة لكل ذكر محرم وارث، على ترتيب الإرث، فيقدم أب ثم جد ثم أخ شقيق وهكذا. وإن اجتمع ذكور وإناث قدمت الأم، ثم أم الأم وإن علت، ثم الأب، وقيل تقدم عليه الخالة، والأخت من الأم أو الأب أو هما. ويقدم الأصل الذكر والأنثى وإن علا على الحاشية من النسب، كأخت وعمة لقوة الأصول، فإن فقد الأصل وهناك حواش، فالأصح أن يقدم من الحواشي الأقرب فالأقرب، ذكرا كان أو أنثى. وإن استووا في القرب فالأنثى مقدمة على الذكر كأخ وأخت.
4- الحنابلة: وقد ذهبوا إلى أن الأحق بالحضانة بعد الأم أمهاتها القربى فالقربى، ثم الأب، ثم أمهات الأب، ثم الجد، ثم أمهات الجد، ثم الأخت، ثم الخالة، ثم العمة، ثم بنات إخوته وبنات أخواته. تقدم من ذلك من كانت لأبوين، ثم من كانت لأم، ثم من كانت لأب، ثم تكون الحضانة لباقي العصبة الأقرب فالأقرب.




قديم 04-06-2009, 10:14 PM
  المشاركه #27

كاتب قدير

تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 545
خــــ2006ـالد غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة craino
اين ردك على مشاركتي رقم 16 ؟؟؟؟

أخي الكريم كلامك كله منصبٌ حال وفاة الزوج ...

يرى شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم رحمها الله أن الأب أولى من أم الأم ، وعليه فتنتقل الحضانة إليه . (الشرح الممتع 6/26 الطبعة الكاملة)
وهو المعمول به في المحاكم لأنه الأصح والراجح لأن الأمر قضائي بحت ولا يحتاج لفتوى .

وهذه الأمور مسرودةٌ في كتب الفقه آمل الرجوع لها في باب الحضانة ...




قديم 04-06-2009, 10:24 PM
  المشاركه #28

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 3,886
المرقب العـالي غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moslm
خبرك سوف يفرح به من اعتادوا سب علمائنا من العلمانيين والرافضة
العتب على الدوله فقط,,,,,,




قديم 04-06-2009, 10:30 PM
  المشاركه #29

عضو هوامير المميز

تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 410
aaausa غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

يجب تحكيم العقل قبل كل شيئ

اعتناء الام بالولد او البنت أفضل بكثير من أن يعتني به أب بدون أم

وزوجات الآباء منهم من يبتغي الأجر ويحسن تربية الصغير ومنهم من لا يريد ذلك بل ويسيئ المعاملة مع الطفل

لذلك أعتقادي انه من الواجب والمنطق ان يتربى الطفل في حظن أمه طالما انها متواجدة في السعودية
ولكن بشرط ان يجدول للاب أوقات يزور ابنه
ويأخذه معه لعدة ساعات أو يوم او يومين حتى يكون الاب قريب من ابنه والابن كذلك

أما ان نقول ان الزوجة تزوجة مسيار أو غير مسيار فهذا غير مناسب
لان قول صاحب القضية بانها تزوجت كافي من دون ذكر نوع الزواج والتشهير بها وبزوجها ووظيفته

الله يعين الطفل على المشاكل




قديم 04-06-2009, 10:42 PM
  المشاركه #30

كاتب مميز

تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 2,980
G A I D غير متواجد حالياً  

مشاركة: محكمة الرياض تحرم مواطناً من رؤية طفله>الزوجة المقيمة تزوجت قاضياً بالمسيار

اللقضاء يحتاج سنوات ليتخلص من تركة اللحيدان الثقيله خلال 40 عام

99%من القضاة من مدينة واحدة وتفكير واحد ويعملو على أتغطية

على بعض وخدمة بعض ولاكن في السنوات القادمة تجد اتنوع ان شاء الله




موضوع مغلق



مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مواطناً, محكمة, المقيمة, الرياض, بالمسيار, تحرم, تزوجت, رؤية, طفله>الزوجة, قاضياً

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



11:19 PM