لتبليغ الإدارة عن موضوع أو رد مخالف يرجى الضغط على هذه الأيقونة الموجودة على يمين المشاركة لتطبيق قوانين المنتدى

العودة   هوامير البورصة السعودية > >


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
<
قديم 22-05-2005, 10:35 PM  
#1
القائد
صحفي المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 1,203

تـــــــــداول البنك الخصم والحكم






تداول البنوكالخصم والحكم

د. علي بن سليمان العنزي
جريدة الإقتصادية: الأحد 22/05/2005

يبدو أن البنوك لدينا آخر من يطبق التقنيات المتوافرة وذلك لحاجات في نفس يعقوب هم أعلم وأدرى بها من غيرهم. إن المتداول في سوق الأسهم يتكبد من الخسائر الكثير وذلك بسبب عدم تنفيذ الأوامر أو انقطاع الخدمة، رغم سوئها وبطئها، حتى يعتقد المتداول أن الإلكترون يأتي سيرا على الأقدام وفي الغالب يعترضه عائق يوقفه حتى إقفال السوق.

البنوك لدينا تدرك معادلة الوقت من ذهب جيدا وتعرف أن تلاعبها في الوقت يكسبها ذهبا وألماسا ويكبد المتداولين عبر تقنيات الإنترنت الخسائر الكثيرة. ألا تعرف هذه البنوك أن من حق المتضررين، وهم كثر في ظل الإقبال الشديد على تداول الأسهم، أن يقيموا دعاوى على البنوك وعلى أدائها وقد يكسبون القضية خاصة إذا وثَّقوا - بتسكين الثاء وتشديدها - أوامرهم التي لم يتم تنفيذها أو تم إلغاؤها من قبل أجهزة البنك.

لن تجد متداولا واحدا إلا وهو مستاء من خدمة التداول التي تقدمها البنوك، ولن تجد أحدا منهم إلا ويحسب لك الخسائر الطائلة التي تكبدها نتيجة لسوء خدمة التداول في هذه البنوك.
قد يعتقد البعض أن خدمات التداول في البنوك مجانية ولذلك مهما حصل منهم فهو ''صدقة وإحسان ويكثر خيرهم'' لكن الواقع يخالف ذلك، فكل أمر تداول سواء بالبيع أو الشراء يكون البنك فيه مثل المنشار، ''طالع ماكل نازل ماكل''.

المصيبة والطامة الكبرى أن بنوكنا، ومنذ تأسيسها، وهي تتبع سياسة المنشار، فلم نسمع عن بنك قدم منحا دراسية للطلبة، إعانات للجامعات، برامج تنموية للمجتمع، دراسات وأبحاثا تتعلق بتطوير الاقتصاد الوطني، حتى السعودة التي تتشدق بها البنوك يعتقدون أنهم يعطون الموظف السعودي راتبه دون مقابل، لا يا سيدي فالموظف السعودي في البنوك يعمل بكل جد واجتهاد وإخلاص وإنتاجيته لا تختلف إن لم تفق أقرانه من الجنسيات الأخرى، وتعرف البنوك ذلك جيدا ولكنها تبحث دائما عن ورقة رابحة كي تتشدق بأنها ساهمت في خدمة المجتمع.

كل هذا السوء في الخدمة والتقصير رغم النعيم الذي تعيشه البنوك في بيئتنا الإسلامية حيث لا ضرائب ولا ربا على الأرباح، والمودع يضع أمواله في البنك، دون ربا ولله الحمد، ثم يتاجرون بهذه الأموال ويتربحون من ورائها وهي في الحقيقة أموال المودعين وليست أموالهم ويجعلون المودع يحس بأنهم بذلك يصنعون معروفا له. نحن نتمنى لهم المزيد من التقدم والإنتاجية والأرباح ولكن أليس لهذا الوطن والمواطن حق على هذه البنوك كي تساهم فيما يدفع عجلة التنمية والتطوير والتدريب والتوظيف في ظل الأرباح والأرقام الخيالية التي تحققها البنوك دون تقديم أي شيء يذكر للوطن والمواطن، سوى سوء الخدمة والمنة، رغم أن كل شيء بثمنه.

جُل ما نتمناه من البنوك أن تحسن من سياستها التي تتبعها الآن والتي تطبق بها المثل الذي يقول ''حشف وسوء كيلة'' إلى تحسين الخدمات التي تقدمها وتساهم في تنمية المجتمع من النواحي التي قد تجد أن فيها إيجابية لهم كي تتغير السياسة المتبعة إلى سياسة ''كسب - كسب'' بدلا من ''كسب - خسارة'' التي تنتهجها البنوك حاليا.

من ناحية تداول الأسهم والمتاجرة فيها، فإنني أود أن أذكر البنوك أنها ستساهم في تسريع وتيرة المطالبة بإيجاد بورصة للتداول ووسطاء لخدمات الإنترنت المربحة والابتعاد عن منشارهم الذي قطع متداولي الأسهم والخدمات التي يقدمونها. هل تعتقد البنوك أن الأمور مازالت كالسابق وأنهم سيبقون يمارسون سياسة المنشار دون حسيب أو رقيب؟

ألم تحسب البنوك المبالغ التي ستفرط بها عند إيجاد وسيط للبورصة بعيدا عن رحمتهم؟
إن سوء الخدمات وسياسة المنشار التي تتبعها البنوك لدينا تسارع من وتيرة ضرورة إيجاد بورصة لتداول الأسهم، أسوة بالدول المجاورة، ووسيط لتداول هذه الخدمات بعيدا عن الخصم والحكم الذي هو البنك.

لا يوجد مستثمر، صغير أو كبير، ألا وتضرر من سياسة المنشار وسوء خدمات التداول، وأصبح ضروريا الإسراع بإيجاد وسطاء لتقديم خدمات التداول كي تصبح البنوك كأي مستخدم لخدمة التداول ولا توقف أوامر وطلبات زبائنها لحين الانتهاء من تنفيذ جميع أوامرها سواء بالشراء أو البيع، وهذا الذي يجعل البنوك تحصد السيل ولا تبقي للمتداول سوى غثاء السيل.

إنني لا أعرف القوانين المالية جيدا، ولكن المنطق يقول إن من حق المتضرر من سوء خدمات التداول في البنوك أن يتقدم بشكوى ضدهم للتعويض عن خسائره التي تكبدها نتيجة لعدم تنفيذ هذه الأوامر. متى تتوقف البنوك عن سياسة ''حشف وسوء كيلة''؟
لا أعلم ولكن ليس هناك في الأفق من بوادر تدل على توقفها عن نهج هذه السياسة. والله من وراء القصد.

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية
القائد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 

إضافة رد







مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
واليكم, البنك, الخصم, تـــــــــداول

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




05:32 AM



تشغيل وتطوير افاق الإقتصاد
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها وقرار البيع والشراء مسؤليتك وحدك

بناء على نظام السوق المالية بالمرسوم الملكي م/30 وتاريخ 2/6/1424هـ ولوائحه التنفيذية الصادرة من مجلس هيئة السوق المالية: تعلن الهيئة للعموم بانه لا يجوز جمع الاموال بهدف استثمارها في اي من اعمال الاوراق المالية بما في ذلك ادارة محافظ الاستثمار او الترويج لاوراق مالية كالاسهم او الاستتشارات المالية او اصدار التوصيات المتعلقة بسوق المال أو بالاوراق المالية إلا بعد الحصول على ترخيص من هيئة السوق المالية.