logo




قديم 17-01-2006, 09:18 PM
  المشاركه #1
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 361
ابو عبدالعزيز الوجيه غير متواجد حالياً  
زكاة الأسهم

[_ زكاة الأسهم _]
________________________________________
.: بسم الله الرحمن الرحيم :.

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعريف الزكاة‏

الزكاة لغة هي‏ :

البركة والطهارة والنماء والصلاح‏.‏ وسميت الزكاة لأنها تزيد في المال الذي أخرجت منه‏, ‏ وتقيه الآفات‏, ‏ كما قال ابن تيمية‏:‏ نفس المتصدق تزكو‏, ‏ وماله يزكو‏, ‏ يَطْهُر ويزيد في المعنى‏.‏

والزكاة شرعا هي‏‏ :

حصة مقدرة من المال فرضها الله عز وجل للمستحقين الذين سماهم في كتابه الكريم‏, ‏ أو هي مقدار مخصوص في مال مخصوص لطائفة مخصوصة‏, ‏ ويطلق لفظ الزكاة على نفس الحصة المخرجة من المال المزكى‏.‏ والزكاة الشرعية قد تسمى في لغة القرآن والسنة صدقة كما قال تعالى‏:‏ ‏(‏خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصلّ عليهم إن صلاتك سكن لهم‏)‏ ‏(‏التوبة ‏103‏‏)‏ وفي الحديث الصحيح قال صلى اللّه عليه وسلم لمعاذ حين أرسله إلى اليمن‏:‏ ‏(‏أعْلِمْهُم أن اللّه افترض عليهم في أموالهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم‏.‏‏)‏ أخرجه الجماعة‏.‏



حكم الزكاة‏

هي الركن الثالث من أركان الإسلام الخمسة‏,‏ وعمود من أعمدة الدين التي لا يقوم إلا بها‏, ‏ يُقاتَلُ مانعها‏, ‏ ويكفر جاحدها‏, ‏ فرضت في العام الثاني من الهجرة‏, ‏ ولقد وردت في كتاب الله عز وجل في مواطن مختلفة منها قوله تعالى‏:‏ ‏(‏وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين‏)‏ ‏(‏البقرة ‏43)‏ وقوله تعالى‏:‏ ‏(‏والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم‏)‏ ‏‏(‏المعارج ‏24‏‏‏/‏‏25)‏‏.



شروط الزكاة

فرضت الزكاة في المال ووضعت لها شروط بتوافرها يكون المال محلا لوجوب الزكاة‏, ‏ وهذه الشروط شرعت للتيسير على صاحب المال‏, ‏ فيخرج المزكي زكاة ماله طيبة بها نفسه‏, ‏ فتتحقق الأهداف السامية التي ترمي إليها فريضة الزكاة‏, ‏ وهذه الشروط هي ‏:‏

الملك التام

http://zakat.al-islam.com/def/defaul...M1\ITEM2\DESC2


النماء حقيقة أو تقديرا

http://zakat.al-islam.com/def/defaul...M1\ITEM2\DESC3

بلوغ النصاب

http://zakat.al-islam.com/def/defaul...M1\ITEM2\DESC4

الزيادة عن الحاجات الأصلية

http://zakat.al-islam.com/def/defaul...M1\ITEM2\DESC5

حولان الحول

http://zakat.al-islam.com/def/defaul...M1\ITEM2\DESC6

منع الثِّنَى في الزكاة

http://zakat.al-islam.com/def/defaul...M1\ITEM2\DESC7



زكاة عروض التجارة

http://zakat.al-islam.com/def/defaul...m2/item2/desc1



موقع يساعدك في حساب الزكاة

http://zakat.al-islam.com/arb

الموضوع الأصلي : اضغط هنا    ||   المصدر : منتدى هوامير البورصة السعودية


 
 

قديم 17-01-2006, 09:19 PM
  المشاركه #2
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 361
ابو عبدالعزيز الوجيه غير متواجد حالياً  
مشاركة: زكاة الأسهم

________________________________________
فتاوى في زكاة الأسهم

زكاة الأسهم في قيمتها الإسمية أم على أرباحها
8/2/1426 هـ
2005-03-19

أجاب عنها / الدكتور محمد بن سعود العصيمي

نص السؤال
فضيلة الشيخ الفاضل / الدكتور محمد بن سعود العصيمي، يقول السائل أنا أبيع وأشتري الأسهم في نفس اليوم عدا أسهم البنوك والبحري والسيارات وأنابيب واماينتيت فما طريقة الزكاة؟ وهل تقتصر الزكاة على القيمة الإسمية للسهم؟ مع ضرب مثال أثابكم الله؟

الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

أولاً: لا أرى جواز التعامل إلا في الأسهم النقية من الربا، اقتراضا واستثمارا.

ثانيا: أحسن ما قيل في الأسهم من أقوال من وجهة نظري رأي مجمع الفقه الإسلامي، التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، جدة، وهذا ملخصه:

قرار مجمع الفقه: الدورة الرابعة: المجلد الأول: ص 881-882

1. تجب زكاة الأسهم على أصحابها، وتخرجها إدارة الشركة نيابة عنهم

2. تخرج الشركة الزكاة كما يخرج الشخص الطبيعي زكاته: عملا بمبدأ الخلطة، وتخرج الأسهم التي لا زكاة عليها: أسهم الخزانة العامة، والوقف الخيري، وغير المسلمين،

3. إذا لم تخرج الشركة الزكاة، فإن عرف المالك للأسهم نصيبه من الزكاة أخرجه، وإن لم يعرف:

أ- يريد الريع زكى الريع بعد الحول ولا زكاة على الأصل

ب- يريد المتاجرة زكاها كعروض التجارة على القيمة السوقية والربح، وإن تعذرت فعلى تقويم أهل الخبرة.

4. إذا بيع السهم أثناء الحول زكى البائع ثمنه مع ماله، وأما المشتري فحسب التفصيل السابق. انتهى ملخص القرار.

فترى القرار قد فرق بين المضارب (وهو الذي يبيع ويشتري في الأسهم ولا تبقى عنده غالب السنة) وبين المستثمر طويل الأجل الذي تبقى عنده الأسهم سنة فأكثر.

فالأول يزكي على القيمة السوقية، والثاني على العائد الموزع، بعد حولان الحول على العائد عنده.

مثال: لو كنت تتاجر بالأسهم مضاربة، وليس استثمارا طويل الأجل، وكان موعد الزكاة السنوية عندك يوم العاشر من رمضان، فعليك تقييم السعر اليومي للأسهم التي تملكها بسعر ذلك اليوم، ثم تخرج منها 2.5%.
ويجوز لك خصم ما دفعتها الشركات المساهمة التي عندك من زكاة إن علمته.

والله أعلم.
محمد بن سعود العصيمي
أستاذ مشارك، كلية الشريعة، الرياض




قديم 17-01-2006, 09:20 PM
  المشاركه #3
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 361
ابو عبدالعزيز الوجيه غير متواجد حالياً  
مشاركة: زكاة الأسهم

_______________________________________
زكاة الأسهم

3/2/1426 هـ
2005-03-14

أجاب عنها / فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي

السؤال: سائل يقول: إذا صرفت له أرباح الأسهم في نهاية العام، فهل يزكي عن هذا الربح، وهل يزكي عن رأس ماله إذا رجع إليه ؟ .

الجواب: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

هذه الأسهم إذا كان صاحبها وضعها للاستفادة يعني للاستثمار، فهي مثل البيت المؤجر، الزكاة في الأجرة، فإذا جاءت أرباح هذه الأسهم وكان حال عليها الحول -يعني بعد مضي سنة- فالزكاة في الأرباح، أما إذا جاءت أرباح قبل تمام الحول فلا يزكيها إلا بعد تمام الحول.

وأما هذه الأسهم إذا ما أعدها للبيع فليس فيها زكاة، فإذا أعدها للبيع ومضى عليها سنة من حين إعدادها للبيع فإنه يزكي هذه الأسهم،.

لكن لا بد أن تكون هذه الأسهم معلومة، كأن تكون مثلا أراض معلومة، أو أسهم معروفة، فإن من شرط البيع العلم، ما تكون شيئا مجهولا، لا بد أن تكون هذه الأسهم شيئا معلوما، فالمقصود أن الأسهم إذا كانت معلومة، ويديرها في التجارة بشيء معلوم، ولم يعد الأسهم للتجارة، فالزكاة في الأجرة إذا حال عليها الحول، فإن أعد الأسهم للتجارة للبيع ومضى عليه حول زكى الأسهم، وذلك بأن يقوِّم الأسهم ويزكيها عند تمام الحول، نعم، مثل البيت إذا أعددته للأجرة الزكاة للأجرة، وإذا أعددته للبيع والأجرة جميعا تزكي الأجرة، وإذا تم الحول وهو باق -ما بِيعَ- فإنك تثمِّن وتقوِّم هذا البيت وتزكيه، نعم




قديم 17-01-2006, 09:21 PM
  المشاركه #4
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 361
ابو عبدالعزيز الوجيه غير متواجد حالياً  
مشاركة: زكاة الأسهم

________________________________________
زكاة الأسهم في الشركات العقارية

23/11/1425 هـ
2005-01-04

أجاب عنها / فضيلة الشيخ /عبدالرحمن بن ناصر البراك

نص السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : عندي أسهم في شركة عقارية تقوم بشراء قطع أراضي كبيرة (ات) ثم تقوم ببيعها، وبعد انتهاء سنة تقوم بتوزيع الارباح، علما بان قيمة الاسهم ثابته طوال السنة، ولا يمكن بيع هذه الأسهم إلا بعد انتهاء السنة . فهل في هذه الاسهم زكاة ؟ وكيف يمكن معرفة الاسهم التي عليها زكاة والتي ليس عليها زكاه ؟ وجزاكم الله خير

نص الجواب
جـ/ الحمد لله. الأموال الموظفة في التعمير من أجل البيع هي من الأموال التي تجب فيها الزكاة، ؛ لأن هذه الأراضي والمباني من عروض التجارة، فتجب الزكاة في قيمتها عند تمام الحول، فإن بيعت أخرجت الزكاة من رأس المال والربح، لأن ربح التجارة تابع في الحول لرأس المال، فهذا هو الجواب في هذا النوع الذي ذكرته من أنواع الشركات، وأما أسهم سائر الشركات، فما قصد به الاستثمار وأخذ الربح مع بقاء الأصل، فالزكاة إنما تجب في الربح إذا قبضه صاحب الأسهم ثم حال عليه الحول، وإن زكَّاه عندما يقبضه فهو حسن، وإن كان المقصود بالأسهم المتاجرة، فإن الزكاة تجب في قيمتها رابحة أو خاسرة كلما حال عليها الحول. والله أعلم




قديم 17-01-2006, 09:23 PM
  المشاركه #5
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 361
ابو عبدالعزيز الوجيه غير متواجد حالياً  
مشاركة: زكاة الأسهم

زكاة الأسهم

المجيب د. راشد بن أحمد العليوي
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التصنيف الزكاة/زكاة عروض التجارة والأسهم
التاريخ 21/11/1422


السؤال
أرجو التكرم ببحث عن أحكام زكاة المال المدخر في شكل أسهم محلية، حيث إن القيمة الدفترية والتي بموجبها تحسب الزكاة للدولة غالباً ما تكون لا تتوافق مع القيمة السوقية والتي تمثل المال المستثمر .

الجواب

زكاة الأسهم :

يعني السهم في شركات المساهمة أن صاحبه يمتلك حصة ونصيباً وجزءاً مشاعاً في هذه الشركة ، وزكاة الأسهم تختلف حسب طبيعة نشاط الشركة، فالشركات الزراعية تكون الزكاة على الناتج الزراعي، والشركات الصناعية زكاتها على الناتج الصناعي، فالآلات والإنشاءات والتركيبات والسيارات والمعدات لا زكاة عليها، والشركات التجارية التي تتعامل ببيع المواد الغذائية والصحية والمواشي – تجارة – تزكي هذه الأشياء المعدة للبيع زكاة عروض تجارة، وهكذا يختلف من الناحية الفقهية حساب الزكاة من شركة إلى أخرى حسب طبيعة نشاطها – هذا من جهة - ، ومن جهة أخرى يختلف مقدار زكاة الأسهم حسب نية المساهم ، فالمساهمون على نوعين، فمنهم من يمتلك الأسهم بنية الحصول على أرباحها السنوية ، ومنهم من يمتلكها بنية المتاجرة فيها والتربص بها فيشتريها في حال انخفاض سعرها لبيعها إذا ارتفع، فهذا متاجر في الأسهم .

وتقوم مصلحة الزكاة والدخل التابعة لوزارة المالية والاقتصاد الوطني باستيفاء الزكاة من الشركات المساهمة، ولا تتمكن من مراعاة التفريق بين نية المساهم مريداً للأرباح السنوية أم متاجراً ، وبالتالي فتكون القيمة المدفوعة زكاة غير مطابقة لواقع المساهمين، بل إنها غير دقيقة في مراعاة الأمر الأول وهو اختلاف حساب الزكاة من شركة إلى أخرى حسب طبيعة نشاطها؛ لصعوبات فنية، وإشكالات فقهية يتعين عليها حلها قدر المستطاع، وهناك جدل لم يحسم بعد بين المصلحة وبعض الشركات المساهمة في كيفية تحديد وعاء الزكاة .

وتحدد مصلحة الزكاة والدخل وعاء الزكاة بناءً على الأمور التالية :

01رأس المال المدفوع في أول العام.
02 صافي الربح السنوي في نهاية العام.
03 الأرباح المرحلة عن سنوات سابقة
04 كلفة الاحتياطيات.
05 مجمع استهلاك الأصول الثابتة في أول العام.
06 رصيد الحساب الدائن للشركة في أول العام .
07 الأرباح تحت التوزيع.

مع وجود بعض القيود والاستثناءات في تفاصيل هذه الأمور، ثم تخصم منها الأشياء التالية لتحديد صافي وعاء الزكاة :

01 صافي قيمة الأصول الثابتة.
02 الخسائر الحقيقية.
03 الاستثمارات في منشآت أخرى .
فالحاصل أن زكاة الأسهم موضوع دقيق وشائك ومختلف من شركة إلى أخرى، بل ومن عام إلى آخر لنفس الشركة وهكذا .

ولكن يمكن القول إجمالاً بأن الذي يشتري الأسهم بنية الحصول على أرباحها السنوية تكفي المبالغ المدفوعة لمصلحة الزكاة، ولا يلزم الشخص أن يدفع شيئاً إضافياً إلا أن تكون شركات كل نشاطها عروض تجارة، فالمبلغ المدفوع للمصلحة لا يكفي – غالباً –، وكذلك أيضاً إذا كان المساهم قد اشترى الأسهم بنية المتاجرة فيها سواء كانت شركات كل نشاطها عروض تجارة أم كانت غير ذلك صناعية، أو زراعية، أو غيرها ، فهذه زكاتها تكون بتقدير قيمتها السوقية في يوم وجوب الزكاة على المكلف، فينظر كم تساوي في السوق ؟ فهذا هو كل وعاء زكاته شرعاً، ولكن مصلحة الزكاة قد أخذت زكاة عنها ، والغالب أنه أقل من قيمتها السوقية فيدفع صاحب هذه الأسهم الفرق، ومقدار هذا الفرق يتطلب معرفة بأرقام مالية في الشركة لا يستطيع المساهم العادي معرفتها، بل ولا فهمها، وهو يختلف من شركة لأخرى ومن حول لآخر، وحبذا لو أن الإدارات المالية في الشركات أوضحت ذلك لمساهميها ، ولهذا فإن كثيراً من المساهمين يقومون بتقويم أسهمهم وفق القيمة السوقية لها يوم وجوب الزكاة ثم يخرجون زكاة جميع القيمة، دون اعتداد منهم بما دفعته إدارة الشركة لمصلحة الزكاة لجهلهم بمقداره ، وهؤلاء قد أدوا الواجب وزيادة،

وإتماماً للفائدة أذكر قرار مجمع الفقه الإسلامي، ونصه كما يلي :

" قرار رقم 28(3/4)"
بشأن الأسهم في الشركات

إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي المنعقد في دورة مؤتمره الرابع بجدة في المملكة العربية السعودية من (18-23 جمادى الآخرة 1408هـ) الموافق (6/11/شباط ( فبراير) 1988م) بعد اطلاعه على البحوث الواردة إلى المجمع بخصوص موضوع زكاة أسهم الشركات ، قرر ما يلي :

أولاً : تجب زكاة الأسهم على أصحابها، وتخرجها إدارة الشركة نيابة عنهم إذا نص في نظامها الأساسي على ذلك ، أو صدر به قرار من الجمعية العمومية ، أو كان قانون الدولة يلزم الشركات بإخراج الزكاة ، أو حصل تفويض من صاحب الأسهم لإخراج إدارة الشركة زكاة أسهمه .

ثانياً : تخرج إدارة الشركة زكاة الأسهم كما يخرج الشخص الطبيعي زكاة أمواله، بمعنى: أن تعتبر جميع أموال المساهمين بمثابة أموال شخص واحد، وتفرض عليها الزكاة بهذا الاعتبار من حيث نوع المال الذي تجب فيه الزكاة ومن حيث النصاب ، ومن حيث المقدار الذي يؤخذ وغير ذلك مما يراعى في زكاة الشخص الطبيعي ، وذلك أخذاً بمبدأ الخلطة عند من عممه من الفقهاء في جميع الأموال ، و يطرح نصيب الأسهم التي لا تجب فيها الزكاة، ومنها: أسهم الخزانة العامة ، وأسهم الوقف الخيري ، وأسهم الجهات الخيرية، وكذلك أسهم غير المسلمين .

ثالثاً : إذا لم تزكِ الشركة أموالها لأي سبب من الأسباب فالواجب على المساهمين زكاة أسهمهم، فإذا استطاع المساهم أن يعرف من حسابات الشركة ما يخص أسهمه من الزكاة لو زكت الشركة أموالها على النحو المشار إليه ، زكى أسهمه على هذا الاعتبار؛ لأنه الأصل في كيفية زكاة الأسهم .
وإن لم يستطع المساهم معرفة ذلك فإن كان ساهم في الشركة بقصد الاستفادة من ريع الأسهم السنوي وليس بقصد التجارة، فإنه يزكيها زكاة المستغلات ، وتمشياً مع ما قرره مجمع الفقه الإسلامي في دورته الثانية بالنسبة لزكاة العقارات والأراضي المأجورة غير الزراعية ، فإن صاحب هذه الأسهم لا زكاة عليه في أصل السهم ، وإنما تجب الزكاة في الريع ، وهي ربع العشر بعد دوران الحول من يوم قبض الريع، مع اعتبار توافر شروط الزكاة وانتفاء الموانع ، وإن كان المساهم قد اقتنى الأسهم بقصد التجارة ، زكاها زكاة عروض التجارة ، فإذا جاء حول زكاته وهي في ملكه زكى قيمتها السوقية وإذا لم يكن لها سوق زكى قيمتها بتقويم أهل الخبرة، فيخرج ربع العشر (2.5%) من تلك القيمة ومن الربح إذا كان للأسهم ربح .

رابعاً : إذا باع المساهم أسهمه في أثناء الحول ضم ثمنها إلى ماله وزكاه معه عندما يجيء حول زكاته ، أما المشتري فيزكي الأسهم التي اشتراها على النحو السابق .




قديم 18-01-2006, 01:53 AM
  المشاركه #6
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 2,225
مزمزا غير متواجد حالياً  
مشاركة: زكاة الأسهم

الله يجزاك خير دنيا واخرة ويرزقك بالذرية الصالحة
أخوك ******
مزمزا




قديم 18-01-2006, 06:52 AM
  المشاركه #7
عضو هوامير المميز
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 3,803
أبو لميس غير متواجد حالياً  
مشاركة: زكاة الأسهم

بارك الله فيك



قديم 19-01-2006, 04:35 AM
  المشاركه #8
محمد الاسمري
محلل هوامير
ممـــVIP ـــيز
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 11,208
أبوخالد الحجري غير متواجد حالياً  
مشاركة: زكاة الأسهم

جزاك الله خيراً يا أبو عبدالعزيز






مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)

الأسهم

,

زكاة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الاسهم تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



09:02 PM